‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 01 تموز/يوليو 2022
Items filtered by date: الأربعاء, 04 أيار 2022

 

 

دعا رجال الدين الى ضبط النفس وعدم الخوض مع الخائضين فى الأحداث الطائفية الأخيرة والتي شهدتها البلاد مؤخراً.

وقال الأستاذ جمال بشير "إن ماحدث فى جوندر هو عمل مشين وشر سببه نفوس بعض الذين لا يمثلون الأثيوبيين، فالأثيوبيون يحترمون بعضهم بعضا ويتزاوجون ولاينبغي ان يخوض المسلمون مع الذين يخوضون".

مضيفاً "بأن اثيوبيا هي مانراها الآن المسلمون وهم يصلون وكذلك الشرطة والعساكر وهم يحمونهم حتى غير المسلمين يتركون الطريق العام للمسلمين للصلاة وتغلق كل الأسواق إحتراماً للمسلمين كل العرقيات فى مكان واحد وميدان واحد ولا يوجد اي حرب أهلية كما يشاع فى القنوات الدولية".

جاء ذلك فى إحتفالية صلاة العيد المليونية والتي أجريت فى العاصمة أديس أبابا يوم الإثنين الماضي بمشاركة واسعة من أعضاء المجتمع الأثيوبي المسلم ومسؤولين حكوميين ووفود خارجية مشاركة.

وعن مشاركته فى فعالية مبادرة من العيد الى العيد ذكر جمال" نحن هنا ملبين لدعوة رئيس الوزراء أبي أحمد والذى دعا الناس بأن يحتفلوا معاً من عيد الفطر الى عيد الأضحى وتتواصل البرنامج من بدر لأثيوبيا فى مشروع كبير يأتيه كثير من الوفود والمؤتمرات والزيارات، ولايزالون مرتبطين ببلادهم قلباً وقالباً" .

ودعا جمال المجتمع المسلم الى التروي وعدم التهور قائلاً "ندعو المجتمع المسلم أن يصبر إذا كان هنالك من ينتهك الطريق الصحيح ولا يتهور بمثل ما يتهور، وان يدفع الخير بالإحسان لنجد الخير.

ونتمنى من الحكومة أن تأخذ زمام المبادرة فى العلاج ومحاسبة كل من يعتدي على الناس جميعاً".

وحث على إخراج الصدقات والشكر لله "يجب علينا أن نشكر الله بعطاء ومواساة الفقراء بما أعطانا من رزق بإخراج زكاة الفطر، واجب على جميع الناس إطعام الاشخاص لا يقتصر بالصدقة والعطاء بل نتصدق وننفق مما اعطانا الله عز وجل.

ومن جانبه قدم الأستاذ أبوبكر أحمد- منسق فعالية من العيد الى العيد تعازيه الى شعب جوندر معبراً عن ان ماحدث قد حطم النفوس وطأطأ الرؤوس "نعزي شعبنا فى اقليم أمهرا ومدينة قوندر وإن ماحدث قد حطم قلوبنا والفعل شنيع فى هذا البلد الذى تتعايش فيه جميع الأديان وتتبادل الخير بينهم، وهذا الفعل يجب أن يشجب ويدان وتقوم الحكومة بواجبها فى تقديم المتورطين للمحاكمة".

ودعا أبوبكر المجتمع المسلم ان يدفع بالتي هي أحسن وأن لا يتم دفع السيئة بالسيئة قائلاً  "يجب على المجتمع المسلم ان لا يدفع السيئة بالسيئة وأن يطالب بالحقوق بصورة سلمية وان يكون هنالك تعايش ولا يتعدى على الأخر".

وحث أبوبكر المغتربين الأثيوبيين الى المشاركة فى الإستثمار وتنمية البلاد،مؤكداً على أن أثيوبيا قد نالت شهادة بكونها "أرض صدق ولا يظلم عندها احد كما وصفها الرسول محمد.

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

أعربت الوفود المشاركة من الخارج في صلاة العيد المليونية التي أقيمت فى العاصمة أديس أبابا بحضور مسؤولين حكومين ورجال الدين وأعضاء المجتمع المسلم فى اثيوبيا، عن سعادتهم بحضور الفعالية وشكروا المنظمين.

أقيمت صلاة العيد المليونية بمشاركة اكثر من مليون شخص من افراد المجتمع المسلم فى اثيوبيا ومسؤولين حكوميين ووفود خارجية مشاركة بوسط العاصمة أديس أبابا يوم الإثنين الماضي.

وقال السيد سلي أحمد عبد الله –مدير عام الوسطية وثقافة السلام فى جيبوتي "نحن شعب واحد ونقول لكم عيد مبارك ومسرورون من وجودنا فى صلاة العيد المبارك".

"ونشكر باسم رئيس الجمهورية ووزارة الشؤون الإسلامية فى جيبوتي، رئيس الوزراء أبي أحمد الذى يقود البلاد و المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية والمفتي العام فى اثيوبيا وجميع الشعب الأثيوبي".

واضاف سلي "أثيوبيا ليست دولة ولكنها قارة تجمع جميع شعوب افريقيا، واتمنى ان تنتهي الحروب وان نسمع عن السلام والتطور والنهضة".

وأوضح سلي "اثيوبيا هي وجهتنا منذ القدم ومع اننا نسمع بان هنالك حروب إلا إننا وجدنا بلداً آمناً ويكتمل الأمن فى العاصمة التي أتى إليها الجميع فى هذا المصلى الآمن الطاهر"

"حيث إنها ملتقى للشعوب تجمع اطياف الشعوب من الصومال وارتريا وجنوب السودان فى هذا البلد الطيب الواسع ونرجوا بأن يعود السلام والآمن بكافة اطيافه".

ومن جانبه اوضح جار النبي خميس مرسال، نائب المجلس الأعلى لجنوب السودان قائلاً "جئنا اليوم تلبية للدعوة المقدمة من المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية لحضور هذه المناسبة الكبيرة وأداء صلاة العيد المبارك فى اثيوبيا، والجميع يتعايشون مع بعضهم البعض فى اثيوبيا "

وقال جار النبي "احمل فى قلبي تحية من شعب جنوب السودان لشعب اثيوبيا ، حيث كان الشعب الأثيوبي لأكثر من 50 عاماً يبث رسالة السلام فى إتفاقيات السلام فى جنوب السودان منذ عام 1972 فى أديس أبابا"

وعبر جار النبي عن فخره بأثيوبيا وقال "هي وطني الثاني وليس غريباً إننا جزء من هذا المجتمع ويكفي فخراً إن هذا البلد هو بلد مؤذن رسول الله بلال بن رباح وبلد لقمان الحكيم ".

وقال جار النبي إننا وجدنا السلام فقد رأيناه بأم أعيينا فى هذا العرض الكريم،والشعب الأثيوبي شعب متعايش بجميع أديانه.

ودعا جار النبي جميع المسلمين بأن يكونوا مثالاً للسلام ويقدموا للإنسانية حتى يجمع الله بينهم على كلمة سواء.

وختم جار النبي قوله "انا مسرور جداً لوجودي وحضوري للعيد لأول مرة وأزف تهاني جنوب السودان للشعب الأثيوبي".

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

قال السفير سيليشي بيكيلي ، الذي تم تعيينه مبعوثًا خاصًا وسفيرًا مفوضًا لإثيوبيا لدى الولايات المتحدة ، إنه سيعمل على تعزيز العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.

 

جاءت تصريحات السفير خلال اجتماعه مع دبلوماسيين وموظفي السفارة الأثيوبية في واشنطن العاصمة.

 

خلال هذه المناسبة ، قال السفير سيليشي إن التركيز الرئيسي للبعثة سيكون على بذل أقصى جهد لزيادة تعزيز العلاقات الدبلوماسية طويلة الأمد بين البلدين.

 

وأوضح أيضا أنه ينبغي تعزيز التعاون من خلال مشاركة المغتربين ، والعلاقات بين الناس ، ونقل التكنولوجيا ، والتجارة والاستثمار ، فضلا عن بناء الصورة ، والبناء ، والسياحة ، وغيرها من القطاعات.

 

من جانبهم ، قال أعضاء البعثة إنهم سيعملون بجد أكثر من أي وقت مضى لتحقيق التوازن في العلاقات الدبلوماسية التي تعود إلى قرن من الزمان بين الولايات المتحدة وإثيوبيا ، وفقًا للمعلومات التي تم الحصول عليها من السفارة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 ناقش الممثل الدائم لإثيوبيا لدى الأمم المتحدة ، السفير تاي أتسكيسيلاسي ، اليوم مع المبعوثة الخاصة للأمم المتحدة للقرن الأفريقي ، هانا تيتيه.

 

تبادل الجانبان وجهات النظر حول مجموعة واسعة من القضايا بما في ذلك التطورات السياسية في منطقة القرن الأفريقي .

 

كما ناقشا  عن الهدنة الإنسانية في إثيوبيا والتحديات الأمنية عبر الحدود.

Published in ‫سياسة‬

 

 

سيشارك الوزراء الأفارقة المسؤولون عن المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بالإضافة إلى شخصيات بارزة من القطاعين الخاص والعام في الدورة 54 لمؤتمر وزراء اللجنة الاقتصادية لأفريقيا الأسبوع المقبل.   

 

ستستضيف اللجنة الاقتصادية لأفريقيا وحكومة السنغال الحدث بشكل مشترك حول موضوع "تمويل تعافي إفريقيا: فتح آفاق جديدة" ، في داكار ، السنغال.   

 

سيشمل المؤتمر الذي سيعقد في الفترة من 11 إلى 17 مايو 2022 حلقات نقاش وزارية رفيعة المستوى ومناقشات مائدة مستديرة حول كيفية تحويل التهديد المستمر لوباء COVD-19 إلى عامل تسريع للنمو والازدهار العالمي ، وهو بيان صحفي للجنة.   

 

كما سيشمل إطلاق التقرير الاقتصادي السنوي الرائد للجنة الاقتصادية لأفريقيا عن إفريقيا.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

قال محاضر الاقتصاد  السيد برهانو دينو إن إثيوبيا بحاجة إلى التركيز على استبدال الواردات وسط التحديات الخارجية والداخلية الحالية.   

قال المحاضر في جامعة أديس أبابا لوكالة الأنباء الاثيوبية إن البلاد تستورد أشياء كثيرة من مختلف البلدان ، بما في ذلك من روسيا وأوكرانيا.   

وأضاف أنه على سبيل المثال ، استوردت الحبوب ، وخاصة القمح والمواد الغذائية والمدخلات الصناعية بقيمة تزيد عن 200 مليون دولار من أوكرانيا وحوالي 40 مليون دولار من المواد من روسيا في السنة المالية الإثيوبية 2020.   

ونتيجة لذلك ، فإن الصراع الحالي بين روسيا وأوكرانيا - إلى جانب التحديات الداخلية لإثيوبيا ، يمكن أن يضع الاقتصاد تحت ضغط إضافي.   

ووفقا له ، فإن هذه العوامل تعطل سلسلة التوريد ، وتتسبب في نقص وزيادة الأسعار ، وتحد من الصادرات والعملة الأجنبية ، وتؤثر على الاستثمارات.   

لتقليل الضغط المحتمل على الاقتصاد ، اقترح الخبير الاقتصادي مجموعة من الخيارات ، بما في ذلك توسيع وزيادة الإنتاج المحلي ، لتحل محل الواردات الرئيسية بشكل مستدام.   

ومع ذلك ، فإن أهم شيء هو إنتاج السلع التي نستوردها محليًا ، ليس فقط من روسيا وأوكرانيا ، ولكن من دول أخرى أيضًا.

نحن نشتري الكثير من السلع التي يمكننا إنتاجها محليًا وتصديرها بدلاً من استيرادها ". ويرى الخبير الاقتصادي أن إثيوبيا قادرة على إنتاج معظم المواد المستوردة ، خاصة المدخلات والمخرجات الزراعية والصناعية. " 

تحاول الدولة تعزيز قدرتها على إنتاج القمح من خلال الانخراط في إنتاج القمح في موسم الجفاف ؛ وهذا أحد الخيارات "، مشيرًا إلى أن الخيارات الأخرى القابلة للتطبيق تشمل تقليل الاستهلاك ، وتنويع التجارة مع البلدان الأخرى ، واستبدال عناصر الاستيراد محليًا. “ 

وقال لقد أتيحت لي الفرصة لزيارة موقع واحد لإنتاج القمح حيث يتم استخدام النهج العنقودية.   

يجري إنتاج القمح على نطاق واسع للغاية ، وهو يتقدم في معظم المناطق. أنا متأكد من أن حوالي 60 إلى 65 في المائة من واردات القمح قد تم استبدالها بالفعل بالإنتاج المحلي.   

أنا متأكد أيضا من أننا سنكون قادرين على إيقاف استيراد القمح تمامًا ، بل ويمكننا أيضًا تصدير بعضه في السنوات القليلة القادمة.   

يوصي المحاضر إثيوبيا بإزالة الحواجز الداخلية في المقام الأول واتخاذ إجراءات لتعزيز الإنتاج المحلي والنقل الآمن للبضائع لتقليل آثار الاضطراب الاقتصادي. "

 

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 نظم مكتب رئيس الوزراء فعالية "كل واحد يُطعم واحد " لدعم أفراد المجتمع ذوي الدخل المنخفض.   

خلال البرنامج ، تم تزويد الضيوف بالخضروات المنتجة على أرض المكتب بالإضافة إلى معدات الزراعة في الفناء الخلفي المصنوعة من مواد قابلة لإعادة التدوير.   

وشجعت وزيرة الدولة بمكتب رئيس الوزراء المشاركين بهذه المناسبة على التعلم من الزراعة الحضرية في مباني مكتب رئيس الوزراء وإنتاج طعامهم بأنفسهم.

وحثت أفراد المجتمع ذوي الدخل المنخفض على أن يصبحوا جزءًا من مبادرة الزراعة الحضرية الجارية.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 قال الشيوخ من ولايتي سيداما وأوروميا  لوكالة الأنباء الإثيوبية إن معظم ما يسمى بالصراعات الدينية والعرقية في البلاد ليست في الواقع ذات دوافع دينية وعرقية ولكنها أقنعة تستخدم لإخفاء أهداف سياسية من قبل بعض القوة التي تعمل في الصراع.   

وفي حديثه لوكالة الانباء الاثيوبية ، قال تايي بيرسو ، إن ما يسمى بالصراعات الدينية والعرقية هي أعمال للجماعة التي تعمل لتحقيق أهدافها السياسية تحت ستار الدين والعرق.   

يعتقد تاي أن أسباب النزاعات الأخيرة في مدينة جوندار وأجزاء أخرى من البلاد ليست دينية في الحقيقة ، ولكنها أجندات للقوى السياسية التي تريد زعزعة استقرار إثيوبيا.   

وأشار إلى أن المسيحيين والمسلمين عاشوا في وئام منذ قرون ، ليس فقط في جوندار ولكن أيضًا في جميع أنحاء إثيوبيا ، مضيفًا أن ما يعملون في الصراع سيحاولون مع ذلك استخدام الدين كوسيلة لتحقيق أهدافهم السياسية.   

لقد عاشت الأديان والجماعات العرقية في وئام لسنوات عديدة. لم تكن هناك صراعات دينية أو عرقية في إثيوبيا.   

لكن هؤلاء الذين لديهم مهمة لزعزعة استقرار إثيوبيا تحت غطاء الدين والعرق ، يفسدون الآن ثقافة التعايش السلمي.

أعتقد أن هذه الجماعات والأفراد يتخذون الدين والأخلاق كأجندات لتحقيق مصالحهم السياسية الخفية ".

وأشار شيخ سيداما إلى أن الصراعات في إثيوبيا ناتجة بشكل أساسي عن قوى خارجية تعمل ليل نهار لزعزعة استقرار إثيوبيا.   

وشدد تاي على أنه يتعين على شعب إثيوبيا حماية سلامه واستقراره من هؤلاء الأعداء الخارجيين الذين يعملون بلا كلل لزعزعة استقرار إثيوبيا.   

وقال نيجيو واكيو ، شيخ أورومو ، من جانبه إن الإثيوبيين محبون للسلام. إنهم يريدون السلام لتحسين معيشتهم واقتصادهم.   

ويريدون تعزيز الوحدة ويفضلون الحوار السلمي على الصراع. ووفقا له ، فإن الصراعات في البلاد هي دوافع سياسية تحت ستار الدين والعرق.   

وأكد نيغيو أن "النزاعات هي نزاعات تخلقها العناصر المناهضة للسلام. ومع ذلك ، فإن شعب إثيوبيا يريد أن يعيش في سلام ووحدة ووئام. إنهم لا يريدون أن يتفكك بلدهم. كلنا واحد. ولدينا جميعًا بلد واحدة " 

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

 دعت سفيرة الولايات المتحدة الأمريكية تريسي آن جاكوبسون الشركاء المانحين الدوليين إلى سد الثغرات الخاصة بالمساعدة الإنسانية التي تمس الحاجة إليها لضحايا الجفاف في إثيوبيا  .   

تعهدت السفيرة ، التي زارت منطقة غودي بولاية الصومال لتفقد جهود المساعدة الإنسانية التي تمولها الولايات المتحدة لمكافحة الآثار المستمرة للجفاف ، الأسبوع الماضي بمواصلة دعم الولايات المتحدة للإثيوبيين المتضررين من الجفاف في كل منطقة.   

وقالت السفيرة جاكوبسون ، في إفادة للصحفيين عقب رحلتها ، إن مبلغ 550 مليون دولار مطلوب لدعم الضحايا.   

لكن هناك فجوة تمويلية ضخمة تصل إلى 270 مليون دولار أمريكي. وأضافت: "نأمل أن يتقدم الشركاء الوطنيون والدوليون الآخرون ويساعدون في معالجة حالة الجفاف".   

وشددت كذلك على أن ما يريده الجميع هو كسب العيش المستدام لفترة طويلة وأن البرنامج الأمريكي يتضمن عناصر من ذلك بالإضافة إلى بناء القدرة على الصمود. "الولايات المتحدة هي أكبر مانح في جهود الإغاثة الإنسانية لمواجهة الجفاف وقد التزمنا حتى الآن هذا العام بتقديم 110 مليون دولار أمريكي للمساعدة.   

ويشمل ذلك المساعدة الغذائية المباشرة إلى 3.6 مليون شخص. كما يشمل دعمًا غذائيًا خاصًا للأطفال المصابين بسوء التغذية والحوامل والمرضعات والدعم الطبي ودعم الثروة الحيوانية ".   

حثت السفيرة جاكوبسون المانحين الآخرين والحكومة على زيادة التمويل ، والذي يقول مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية إنه مطلوب بحلول يونيو 2022 ، لسد فجوة تبلغ حوالي 275 مليون دولار أمريكي لمنع المزيد من الخسائر في الأرواح. " 

قال المتحدث باسم برنامج الغذاء العالمي في إثيوبيا ، كلير نيفيل ، إن اتخاذ إجراء مبكر أمر حتمي للغاية لإنقاذ الأرواح وتوفير الغذاء المنقذ للحياة والمساعدات التغذوية للناس في الوقت المحدد. " 

وأشار نيفيل إلى أن "هذه الاستجابة تحتاج إلى تمويل إضافي في الوقت الحالي. نحن نعلم أن صندوق التمويل قد تجاوز طاقته ؛ لكن هذا الجفاف غير مسبوق وستضيع أرواح أكثر.   

لذلك يمكن للمجتمع الدولي الانضمام لدعم برنامج الأغذية العالمي ، والعمل الآن ومنع المزيد من سوء التغذية والدمار في المجتمع في ولاية الصومال وجنوب إثيوبيا ".

 

Published in ‫اجتماعية‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0037251853
‫اليو م‬‫اليو م‬8419
‫أمس‬‫أمس‬91584
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬37251853