‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 04 تشرين1/أكتوير 2022
Items filtered by date: الأحد, 22 أيار 2022

 

 

 

قدمت وزارة المرأة والشؤون الاجتماعية، بالتعاون مع فرق عمل مشتركة بين الوزارات، تدريب على بناء قدرات المهنيين بشأن المعايير والممارسات الدولية المتعلقة بالتحقيق في العنف القائم على النوع الجنسي في حالات الصراع في البلاد.

 

وفي افتتاح البرنامج الذي سيستمر لخمسة أيام، قالت وزيرة الدولة بوزارة المرأة والشؤون الاجتماعية أليميتو أومود إن التدريب يهدف إلى بناء قدرات المهنيين في التحقيق من العنف القائم على النوع الاجتماعي في إثيوبيا.

 

وأضافت وزيرة الدولة بأن الحكومة الإثيوبية ملتزمة باستعادة حياة النساء والأطفال المتضررين في مناطق الصراع وكذلك التحقيق في العنف استنادا إلى المعرفة، وأعربت وزيرة الدولة عن تقديرها لوكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية التي قدمت الدعم للتدريب.

 

ومن جانبه قال وزير العدل فيكادو تسيغا إن التدريب سيساعد المهنيين على تحديد الضحايا أثناء التحقيق في مناطق النزاع، بما يتجاوز أنشطة التحقيق المنتظمة، مشيراً إلى أن الحكومة ملتزمة بتنفيذ توصيات التحقيق المشترك بين اللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في الانتهاكات المزعومة لحقوق الإنسان في البلاد، وقال إنها ستواصل جهودها للتحقيق من العنف القائم على النوع الاجتماعي في البلاد.

 

حيث تتمتع وكالات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بتفويض للقيام بمسؤولياتها، على الرغم من أن المسؤولية تشمل حماية سلام وأمن المواطنين، ووقف العنف القائم على النوع الاجتماعي، والتحقيق فيه واتخاذ الإجراءات على أساس مسؤوليات الحكومة.

 

وقال نائب الممثل الإقليمي لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في شرق أفريقيا، تشارلز نديما كويموي، إن تدريب المدربين هو استمرار في الرحلة التي اضطلعت بها حكومة إثيوبيا نحو الامتثال للالتزامات والواجبات بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان.

 

وقال نائب الممثل الاقليمي "نعتقد أن هذه الجهود تحتاج إلى الاستمرارية وتكمل الإصلاحات القانونية والسياسية ذات الصلة، فضلا عن تخصيص الموارد اللازمة لتنفيذ جميع التوصيات المقدمة في التقرير المشترك، بما يتماشى مع التزام الحكومة"

 

وأكد النائب أن الالتزامات المؤسسية للمفوضية السامية لحقوق الإنسان بدعم جميع المساعي الرامية إلى تعزيز المصالحة المستدامة، بما في ذلك من خلال دعم المساءلة.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

قال رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة إن أعداء إثيوبيا وخونتها يجب أن يعلموا أنه تم بناء جيش يضمن بقاء البلاد وسيادتها، أدلى رئيس الوزراء آبي أحمد بهذا التصريح في حفل تخرج ضباط عسكريين وقادة أمنيين آخرين من كلية الدفاع الحربية اليوم.

 

وخرجت الكلية بتدريب ضباط عسكريين وأمنيين إثيوبيين ومن دول مجاورة، وسلم رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة آبي أحمد وسام وشهادات للخريجين.

 

وقال رئيس الوزراء في خطابه إن إثيوبيا لديها أكثر من 100 عام من الخبرة ومؤسسة دفاعية رائدة في إفريقيا وأنها تعمل على تحديث نفسها، مشيراً إلى أن "المهمة الأولى للدفاع الوطني هي إبقاء إثيوبيا مستمرة" مضيفًا أن المؤسسة قدمت تضحيات كبيرة لمواجهة التحديات التي كانت تواجهها خلال عامين ونصف الماضيين.

 

ولكنه قال إنه اتخذ التحديات كفرص للمضي قدمًا وعلى مستوى أعلى، يلعب التعليم الأمني ​​والاستراتيجي الذي تقدمه كلية الدفاع الحربية دورًا رئيسيًا في بناء جيش يحب إثيوبيا وعلمها ويحترم سيادتها، وأضاف بأن لدى الشعب الإثيوبي توقعات عالية من خريجي اليوم كأعضاء في قوة دفاع وطنية خالية من التحيز العرقي والسياسي.

 

 من جانبه قال رئيس أركان الجيش، المشير برهانو جولا، إنه تم القضاء على التهديد ضد وجود إثيوبيا بجهود الجيش وقوات الأمن، وأضاف أن الجيش يخضع لتدريبات تعزز قدرته واستعداده للحفاظ على السلام والاستقرار في البلاد.

 

وصرح المشير برهانو أن كلية الدفاع الحربية ستكون مجهزة لتكون في وضع يمكنها من تزويد الجيش بالمستوى الحديث والمطلوب من التدريب.

Published in ‫سياسة‬

 

 

أشاد برنامج الغذاء العالمي بإعلان الحكومة الإثيوبية عن الهدنة الإنسانية التي أحدثت تغييرا عمليا لتسهيل التدفق السلس لإمدادات الإغاثة.

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء، قال ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري لإثيوبيا كلود جيبيدار إن برنامج الأغذية العالمي يبذل قصارى جهده لتوفير المساعدات الإنسانية في كل من مناطق الجفاف والصراع، بالاشتراك مع الحكومة الإثيوبية وشركاء آخرين. وقال إن قبل يومين، قمنا بتسليم 130 شاحنة، نحن في طور تحضير قوافل تصل إلى 200 شاحنة. ولذلك، الأمور تتحسن ". تجدر الإشارة إلى أنه على مدار الأسابيع، ذكرت اللجنة الوطنية لإدارة مخاطر الكوارث أن قافلة الشاحنات الثقيلة غادرت سامارا، عفار، وتتألف من 42 شاحنة تابعة لبرنامج الأغذية العالمي وشحنات أخرى من منظمات شريكة.

 

وأشار المدير القطري إلى أن الهدنة الإنسانية التي أعلنت عنها الحكومة الإثيوبية ساعدت برنامج الأغذية العالمي بشكل كبير في إدارة تسليم وتوزيع إمدادات الإغاثة خاصة في المناطق المتضررة من النزاع، ومع ذلك، قال تقرير بحثي أعدته البروفيسورة آن فيتز جيرالد حول الأشخاص المشردين داخليًا، في ممر عبور من تيغراي إلى منطقة أمهرا، شعر جميع المستجيبين المدنيين أنه بغض النظر عن مقدار المساعدات التي تتدفق إلى ولاية تيغري الإقليمية، فإن الأولوية ستكون لمن هم بأمس الحاجة للمساعدات.

 

وقال المدير أنه تم تسليم قادة الجبهة الشعبية لتحرير تيغري، وبعض رجال الأعمال المختارين المرتبطين بها الذين حصلوا على بعض المواد الأساسية، مثل النفط، لبيعها في متاجرهم، عند سؤالهم عما إذا كانت المنظمات الإنسانية العاملة في تيغراي ستتحدى هذا الشكل من توزيع المساعدات، أوضح جميع المستجيبين لهذه المنظمات ليس لها صوت في توزيع المساعدات؛ وكشف الباحث أن المساعدات تم تسليمها إلى قادة الجبهة الشعبية لتحرير تيغري.

 

وردا على سؤال حول تحويل المساعدة الإنسانية من قبل الجبهة الشعبية لتحرير تيغري الإرهابية، قال ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري أن برنامج الأغذية العالمي سيواصل مراقبة المشكلة ويضمن عدم تناول الطعام من قبل أشخاص ليسوا من المستفيدين، ولكنه حذر من أن الإمدادات الإنسانية في إثيوبيا ستنقص في المخزون ما لم يتلق البرنامج موارد إضافية من المانحين بحلول يوليو وأغسطس، في الوقت الحالي لدينا مستوى معين من المساعدات الإنسانية، مضيفاً بأنه سيكون شهري يوليو وأغسطس صعبًا، إذا لم نتلق موارد إضافية ".

 

وأشار إلى أن هناك حالة إنسانية خطيرة مع أكثر من 20 مليون شخص يعانون من انعدام الأمن الغذائي في مناطق متضررة من النزاع في الجزء الشمالي من البلاد حيث تضرر حوالي 13 مليون شخص بشدة وتعرض حوالي 7.2 مليون شخص للجفاف في الجزء الجنوبي من البلاد.

 

وشدد المدير على أنه مع تزايد حجم السكان المحتاجين، تحتاج الدول المانحة إلى مضاعفة مساهماتها لتقديم المساعدة في الوقت المناسب، لقد تزايدت الأعداد خلال السنوات القليلة الماضية مع أن هناك قلق بالغ.

 

وفي إشارة إلى التزام المانحين بمضاعفة مساهماتهم، أكد المدير القطري أن الإمداد الإنساني المعزز في الوقت المناسب أمر حيوي في هذه اللحظة الحاسمة في إثيوبيا، وفي شرحه لضبط الإمدادات الإنسانية للمحتاجين في إثيوبيا كشف أن برنامج الأغذية العالمي اضطر إلى تقليص حصص الحبوب للاجئين.

 

وذكرت دائرة الاتصال الحكومي أن الحكومة الإثيوبية تعمل على تسهيل وصول المساعدات الإنسانية إلى المواطنين في ظل أوضاع صعبة تماشيا مع الوعد الذي توعدت به، وكما دعت الحكومة المجتمع الدولي للضغط على المجموعة لإعادة 1025 شاحنة ثقيلة دخلت تيغراي بالمساعدات الإنسانية وحثت القوة الغازية على الامتناع عن نشر الدعاية.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0042207379
‫اليو م‬‫اليو م‬2951
‫أمس‬‫أمس‬16844
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع19795
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬42207379