‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 04 تشرين1/أكتوير 2022
Items filtered by date: الجمعة, 20 أيار 2022

 

 

عقدت وزارة المالية اجتماعا حواري عن السياسات الاقتصادية مع سفارة اليابان والوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا).

 

وفي كلمتها الافتتاحية، رحبت وزيرة الدولة للشؤون المالية سيميريتا سيواسو بالسفير الياباني إيتو تاكاكو وكبير ممثلي الوكالة اليابانية للتعاون الدولي موريهارا كاتسوكي، وفريقه المرافق له، معربة عن امتنانها للمساعدة المقدمة لإثيوبيا.

 

وشددت وزيرة الدولة أيضا على أهمية تقديم اليابان مساعدات إضافية للتغلب على الدمار والكارثة الإنسانية التي حدثت بسبب الجفاف والصراع في عموم البلد.

 

ومن جانبها، أعربت السفيرة تاكاكو وكبير ممثلي الوكالة اليابانية موريهارا عن تقديرهما على استضافة واستئناف هذا الحدث، حيث كان تم عقده قبل سبع سنوات في عام 2015.

 

وقد قدم الفريق الياباني مشروع للمساعدة القطرية في إثيوبيا سيكون وثيقة توجيهية للسنوات الخمس المقبلة وتم طرح ثلاث مجالات ذات أولوية وهي تعزيز التنمية الشاملة والأمن البشري؛ وتعزيز التنمية الشاملة والأمن البشري؛ وتعزيز التعاون الدولي في مجال التنمية المستدامة وتطوير هيكل اقتصادي مرن وبناء نظام اقتصادي واجتماعي أخضر ومستدام. كما عرضوا مداخلات مستقبلية في شكل منح ومساعدات تقنية.

 

وأعربت السفيرة عن تقديرها للعرض وأكدت أن المجالات ذات الأولوية والتي تتماشى مع الخطة العشرية كما شكرت السفيرة وفريقها على حضورهم معربة عن أملها في زيادة تعزيز هذا المنبر، مشيرة إلى أنه تم تخفيف القيود المفروضة جرى جائحة كورونا واستئناف التدريبات، وسيبدأ إرسال المتطوعين إلى إثيوبيا قريبا.

 

وخلال الاجتماع اتفقا الجانبان على بذل كل الجهود لتعزيز ورفع الشراكة بين شعبي البلدين، وفقا لوزارة المالية.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

التقى سفير إثيوبيا لدى المملكة العربية السعودية، لينشو باتي، مع رئيس مجلس إدارة اتحاد الغرف السعودية عجلان عبد العزيز،  وذلك لبحث سبل توسيع التجارة والاستثمار بين إثيوبيا والمملكة العربية السعودية.

 

و ركزت المناقشات على الاستراتيجيات المتعلقة بتوسيع الأنشطة الاقتصادية والتجارية بين البلدين والتي تشمل عقد منتدى الاستثمار والتجارة، وتسهيل زيارة الوفود التجارية إلى إثيوبيا.

وقال رئيس مجلس إدارة اتحاد الغرف السعودية إنه يدرك الإمكانيات الكبيرة التي توفرها إثيوبيا للمستثمرين السعوديين وكذلك التصدير إلى السوق السعودية.

 

كما أعرب رئيس مجلس أيضا عن موافقته على أهمية عقد منتدى الاستثمار والتجارة في عاصمة المملكة العربية السعودية الرياض في هذا المنعطف موكدا  دعمه الكامل لتوسيع التعاون التجاري الثنائي.

 

كما ناقش الجانبان أيضا أهمية إنشاء مجلس أعمال أثيو-سعودي لتعميق التجارة بين جمهورية إثيوبيا والمملكة العربية السعودية  ووفقا لوزارة الخارجية.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

أكدت الحكومة القطرية التزامها بتطوير العلاقات الثنائية مع اثيوبيا، وفقاً للخارجية القطرية.

 

قدم السفير الأثيوبي لدى دولة قطر فيصل علي أوراق اعتماده للشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني، نائب أمير دولة قطر.

 

وخلال هذه المناسبة، قدم السفير فيصل لنائب أمير دولة قطر أطيب تمنيات رئيسة الجمهورية سهلورق زودي لشعب وحكومة دولة قطر، وعبر كذلك عن امتنان حكومة وشعب أثيوبيا للدعم التنموي متعدد الأوجه الذي تقدمه دولة قطر لأثيوبيا.

 

وأكد السفير فيصل التزامه بتعزيز العلاقات الشعبية بين البلدين خلال تواجده في دولة قطر، مشيراً عن رغبة أثيوبيا في تعزيز العلاقات مع قطر، مشدداً على أن التزام الحكومة على تطبيق الاتفاقيات الموقعة بجانب إنشاء اتفاقيات جديدة.

 

ومن جهته جدد الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني التزام قطر على تعزيز العلاقات الثنائية مع اثيوبيا وتعهد بتقديم كل المساعدات اللازمة للسفير الأثيوبي في ممارسة أعماله في قطر.

 

وقدم الشيخ عبد الله بن حمد آل ثاني عن أطيب تمنياته للرئيسة سهلورق زودي وتمني السلام والازدهار لشعب وحكومة أثيوبيا.

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

ساعد النهج السياسي والمنحاز بشكل علني للمدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم في صراع شمال إثيوبيا على خلق رؤية دولية مشوهة لما يحدث في البلاد، كما انتقد خبراء الصحة الذين يكتبون عن الخطوط الأمامية للحرب في شمال البلاد.

 

في رسالة مفتوحة موجهة إلى المدير العام، عرّف الموقعون الذين يمثلون 8 مؤسسات صحية عن أنفسهم بأنهم أطباء وممرضات وغيرهم من المهنيين الصحيين العاملين في الخطوط الأمامية للحرب في شمال إثيوبيا، وذلك كجزء من المجتمع الطبي العالمي، وجاء في الرسالة نريد أن نتعامل مع الافعال التي يقوم بها مدير منظمة الصحة العالمية فيما يخص مسار الصراع الحالي في إثيوبيا ونشارك قلقنا الصادق بأنك استخدمت دورك القيادي لوكالة تابعة للأمم المتحدة، مكلفة بحماية الصحة العالمية، بهدف زيادة التوترات في إثيوبيا وتجاهل الملايين من المحتاجين عن قصد ".

 

وأشاروا إلى أن العديد منهم عملوا في ولايتي عفار وأمهرا خلال الصراع، مضيفين إلى أنه "لقد رأينا بأنفسنا المعاناة البشرية في معارك القتال، وسوء التغذية، والإصابات، والاغتصاب، وأصبحت رؤية مثل هذه الفظائع جزءًا من حياتنا اليومية ".

 

وذكر المهنيون الصحيون بأنهم باشروا مهامهم تحت بيئة صعبة وبموارد محدودة للغاية، ورغم كل ذلك كنا نتمسك بواجبنا وبكل ما في وسعنا لإنقاذ الأرواح". وفقًا لبعض الإحصائيات الصادرة عن أحدث نشرة لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في 7 أبريل 2022 لتوضيح الوضع اليائس الذي تواجهه هذه المناطق، فإن أكثر من 10 ملايين شخص في إقليم أمهرا بحاجة إلى خدمات صحية، وأنه تعرض أكثر من 500 مرافق صحية و1،706 مراكز صحية لأضرار ونهب بسبب النزاع ويحتاجون إلى إعادة التأهيل والدعم.

 

وفي إقليم عفر، هناك 94 مرفقاً صحياً فقط، أو 22 في المائة من الـ 414 مرافق صحية تعرضت لأضرار ونهب نتيجة الهجمات المباشرة للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والقوات المتحالفة معها.

 

وأن غزو الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي لعفر وأمهرا في يونيو 2021، وكانت حملة ممنهجة للإضرار بالبنية التحتية والمرافق الصحية في المنطقة، فضلاً عن إصابة المدنيين واغتصابهم وقتلهم، وقد تم توثيق هذه الجرائم من قبل المنظمات الدولية مثل منظمة العفو الدولية والأمم المتحدة، "لقد شهدنا ذلك بأنفسنا بشكل مؤلم".

 

وتعرضت جهود إيصال المساعدات إلى المناطق المتضررة من الحرب نتيجة الهجمات التي تمارسها الجبهة الشعبية لتحرير تيغيراي، وفي هذا الصدد أكد السكرتير الدائم للمملكة المتحدة لدى الأمم المتحدة في جنيف، سيمون مانلي، ذلك في الثامن من مارس، مشيرًا إلى أن "هجمات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي مستمرة في منع توصيل المساعدات في شمال إثيوبيا".

 

وأوضحت الرسالة بمزيد من التفاصيل: "خلال النزاع، كنا نتطلع إلى منظمة الصحة العالمية للحصول على دعم لتلك المعاناة، ولكن للأسف لقد تم تجاهل الوضع في البلاد تحت قيادتكم لا سيما إقليمي عفر وأمهرا".

 

وأضاف البيان بصفة انتمائكم العرقي لتيغيراي وكوزير سابق للصحة في الحكومة التي كانت تقودها الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي، فإننا نتفهم تعاطفك مع تيغراي، وفي الواقع نحن أيضًا نريد أن نرى مزيد من المساعدات لإخواننا وأخواتنا.

 

ولكن فإن دق ناقوس الخطر بالنسبة لتيغراي لا ينبغي أن يكون على حساب إغلاق احتياجات إقليمي عفر وأمهرا، وكما كشفت أن المدير العام اتخذ نهجًا سياسيًا ومنحازًا بشكل علني للصراع، ولقد ساعدت أفعالك وخطاباتك في خلق رؤية مشوهة لما يحدث طوال الـ 18 شهرًا الماضية في إثيوبيا.

 

وفي كل مؤتمر صحفي وبيان وتغريدة لرفع ناقوس الخطر لتيغراي، وتجاهل الأعمال التدميرية للجبهة الشعبية لتحرير تيغراي التي تمارسها في عفر وأمهرا وزيادة المعارضة ضد حكومة إثيوبيا. وبالإضافة إلى ذلك ذكرت الرسالة أن الموقعين المعنيين كانوا قلقين من رحلة المدير العام إلى العاصمة واشنطن الشهر الماضي للقاء مع مسؤولين في الحكومة الأمريكية، وجاء ذلك تزامناً مع الوقت الذي يقدم فيه مشروعا قانون يطالب بفرض عقوبات واسعة النطاق ضد إثيوبيا وشعبها من خلال الكونغرس" علاوة على ذلك، "هناك إحباط كبير بين المجتمع الطبي الإثيوبي لأنك رفضت باستمرار التعامل مع وزارة الصحة في الحكومة الإثيوبية".

 

وأشار البيان إلى أنه "نطلب منك كإثيوبي التوقف عن استخدام نفوذك لتعزيز أهداف الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي والتوقف عن إسكات الاحتياجات العاجلة لإقليمي عفر وأمهرا، وبما أن الهدنة الإنسانية الحالية قائمة واستغلالها من أجل تحسين صحة جميع المتضررين من النزاع، بدلاً من الانخراط في السياسة التي أدت إلى تفاقم الاوضاع ".

 

وتجدر الإشارة إلى أن الرسالة تم توجهها إلى المدير العام لمنظمة الصحة العالمية من قبل جمعية الطب الإثيوبية، والجمعية الإثيوبية للصحة العامة، ولجنة الشؤون العامة الأمريكية الإثيوبية، والمجلس الاستشاري رفيع المستوى للمغتربين الإثيوبيين، والعلماء الإثيوبيين في بلدان الشمال الأوروبي، والرابطة الطبية بجنوب إفريقيا وغيرها من المنظمات.

 

 

 

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

قال الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي لحقوق الإنسان، إيمون جيلمور، إن الاتحاد الأوروبي واصل تقديم المساعدة الإنسانية وسينظر في التعاون الإنمائي مع إثيوبيا.

 

وقال الممثل الخاص، في الزيارة التي تستغرق ثلاثة أيام في إثيوبيا، للصحفيين إنه عقد اجتماعات مع مسؤولين حكوميين وشخصيات معارضة وجهات فاعلة في المجتمع المدني بالإضافة إلى ممثلي المنظمات الإنسانية الدولية في إثيوبيا.

 

وأشار إلى أن المناقشة ركزت على المساعدات الإنسانية والحوار الوطني والمفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي وحقوق الإنسان والسلام، وشدد جيلمور، على أن الحوار الوطني يجب أن يكون شاملاً، ولقد أكد أيضًا "أن مشاركة المرأة في عملية التفاوض وبناء السلام أمر ضروري".

 

وفيما يخص بتقديم المساعدات الإنساني قال جيلمور، إن جميع المساعدات الإنسانية التي يقدمها الاتحاد الأوروبي لم تتوقف، ولكن يتم تعليقها في حين حدوث حالة صراع في المناطق التي هي بحاجة لتلك المساعدات.

 

وكشف جيلمور أن مجلس وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي سيعقد اجتماعا والتي تضم 27 دولة في يونيو وسيبحثون عن الوضع الإثيوبي، وكيف يمكن مساعدتها".

 

وقال كذلك إن التقرير الذي سيقدمه للممثلين أعضاء الاتحاد الأوروبي عن هذه الزيارة سيشكل جزءًا من تلك المناقشة، وسيتم البحث في عدة محاور وهي توصيل المساعدات الإنسانية، والحوار الوطني، والمساءلة عن انتهاكات حقوق الإنسان وما يتم عمله لإحلال السلام في البلاد.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0042206153
‫اليو م‬‫اليو م‬1725
‫أمس‬‫أمس‬16844
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع18569
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬42206153