‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 01 تموز/يوليو 2022
Items filtered by date: الأربعاء, 18 أيار 2022

 

 

أنهت السلطات الفرنسية الاستعدادات اللازمة لاستعادة القطع الثقافية التي تم أخذها بشكل غير قانوني من إثيوبيا إلى فرنسا وسيتم إرجاعها بحلول يونيو 2022، وفقًا لوزارة الشؤون الخارجية.

 

وقالت السلطات الفرنسية سيتم إعادة القطع الأثرية التي تم أخذها بشكل غير قانوني من إثيوبيا بحلول يونيو 2022 وتم الاستيلاء عليها في مطار باريس في مارس عام 2019.

 

وكما علم أن القطع الأثرية تشمل صليب ومسند العنق الذين يعود تاريخهم إلى القرن الخامس عشر والتاسع عشر وبداية القرن العشرين.

وأن السفارة الإثيوبية في فرنسا أجرت مناقشات مثمرة مع السلطات الفرنسية بشأن إعادة القطع الأثرية، وأعربت عن تقديرها لخطوتها لاستعادتها.

 

وأوضحت الوزارة أن إعادة القطع الاثرية هو دليل على التعاون الثقافي القوي بين إثيوبيا وفرنسا، مضيفة أن البلدين سيحتفلان هذا العام بمرور 125 عامًا على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين وأن الخطوة الفرنسية تسلط الضوء على التزام الحكومة الفرنسية القوي بإعادة القطع الأثرية الأفريقية المصدرة بشكل غير قانوني، بعد إعلان الرئيس إيمانويل ماكرون في نوفمبر 2017، وتعهده على إعادتها إلى البلدان الأفريقية.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

عقد وفد اثيوبي اجتماعا مع مسؤولين في الغرفة التجارية الكويتية برئاسة وزير الدولة بوزارة شؤون العمل والمهارات السيد نيغوسو تيلاهون، وفقا لوزارة الخارجية.

 

وقدم الوفد الإثيوبي إحاطة شاملة عن فرص الاستثمار في إثيوبيا منها قطاع الزراعة والتجارة والتعليم وتكنولوجيا المعلومات وغيرها من الفرص الاستثمارية.

 

وقد تعهد ممثلو الغرفة التجارية الكويتية بالاستطلاع عن الفرص الاستثمارية في إثيوبيا وعرضها على الأعضاء البالغ عددهم 45 ألف عضو بما في ذلك الشركات التجارية ومنظمات الأعمال في الكويت.

 

وأشار ممثلو الغرفة التجارية الكويتية إلى محدودية العمال الإثيوبيين الذين يعملون في عدة مجالات في الكويت، ودعوا إلى تقديم قوى عاملة بما يتماشى مع الطلب الكويتي.

 

كما دعوا ممثلو الغرفة التجارية الكويتية إلى الإسراع في تنفيذ الاتفاقية الموقعة بين الغرفة التجارية الإثيوبية والكويتية، مؤكدين كذلك الى أهمية توسيع وتعميق العلاقات الثنائية بين البلدين.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

تعهد الرئيس الصومالي المنتخب حديثا حسن شيخ محمود بالعمل مع إثيوبيا لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين.

 

قال الرئيس حسن: "إنني أتطلع بالتأكيد إلى العمل معكم على تعزيز علاقاتنا الثنائية والدبلوماسية"، ويعلم على أنه انتخب الصوماليون الزعيم السابق حسن شيخ محمود رئيسا للبلاد يوم الأحد الماضي خلفاً لمحمد عبدالله (فرماجو) وكان الرئيس حسن شيخ محمود قد ترأس الصومال من 2012 حتى 2017.

 

وذكرت وزارة الخارجية الإثيوبية أيضا أن إثيوبيا ستواصل السعي لتحقيق السلام والاستقرار في منطقة شرق أفريقيا من خلال توطيد العلاقات الثنائية والتعاون الإقليمي مع الصومال.

 

وتجدر الإشارة إلى أن رئيس الوزراء آبي أحمد قد وجه رسالة تهنئة إلى حسن شيخ محمود على إعادة انتخابه رئيسا للصومال، وشكر الرئيس حسن شيخ محمود رئيس الوزراء أبي أحمد على أطيب تمنياته.

 

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

كشف نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية الإثيوبي أن المغتربين الإثيوبيين قاموا بتحويل 3.3 مليار دولار بشكل قانوني خلال الأشهر التسعة الماضية.

 

وأوضح ديميقي لأعضاء مجلس النواب بأنه تم أجري منتديات وذلك للاستفادة بشكل مستدام من قدرة المغتربين الإثيوبيين لا سيما في الدبلوماسية العامة في البلاد.

 

وفيما يتعلق بزيادة الأنشطة التجارية والسياحية والاستثمارية للمغتربين، أشار إلى أنه تم تنفيذ أنشطة أسفرت عن مشاركة المغتربين في الاستثمار برأس مال يقدر بـ 97 مليار بر، وتم ذلك خلال الإشراف والدعم المقدمين لزيادة تدفق النقد الأجنبي إلى البلاد، حيث تم الحصول على 3.3 مليار دولار من التحويلات المالية في الأشهر التسعة الماضية، وبالإضافة إلى ذلك، قام المغتربون بشراء وتبرع بمبلغ 122 مليون بر لسد النهضة الإثيوبي.

 

وكشف الوزير أن المغتربين تبرعوا بمبلغ 109 ملايين بر لقوات الدفاع، وكما تم التبرع بحوالي 32 مليون بر للأنشطة الخيرية، وشكر ديميقي الإثيوبيين والأجانب من أصول إثيوبية وإريترية على تزويد المغتربين بمعلومات شاملة عن الوضع الحالي في البلاد.

 

ومن جهة أخرى، قال إنه تمت أعمال الإصلاح في وزارة الخارجية، مضيفا على أنه الأعمال جارية لتعزيز دور البعثات وفتح سفارات جديدة فضلا عن الإجراءات الدبلوماسية المتعددة.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

نقلت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن أكثر من 55 رحلة شحن من المساعدات الطبية و4 قوافل مساعدات إنسانية تم إرسالها إلى اقليم تيغراي.

 

قال المسؤول في العلاقات الإعلامية للجنة الدولية للصليب الأحمر، دانيال سيدلر، لوكالة الأنباء الإثيوبية، إن الإمدادات الطبية المرسلة ستستخدم في دعم لعلاج 65 ألف مريض في 13 مرفقا للرعاية الصحية الأولية لمدة ثلاثة أشهر، ومساعدة 6600 مرضة السكر لمدة عام في أربعة مستشفيات، بالإضافة إلى دعم كبير للخدمات في مختلف المستشفيات بالإقليم.

 

وأضاف المسؤول أن سكان ميقيلي وأديغرات وأدوا وأكسوم وشيري يمكنهم أيضا الاستفادة من المياه الصالحة للشرب والتي تم معالجة وصيانة المنشآت الهيدروليكية لمياه الشرب في المدن.

وبالإضافة إلى الدعم الطبي والمساهمة في إمدادات المياه، شملت المساعدة التي قدمتها اللجنة الدولية المستلزمات المنزلية الأساسية لـ 15 ألف شخص، فضلا عن توزيع البذور على 20 ألف مزارع، والتي ستدعم أيضا المرضى في 19 مركزا للرعاية الصحية الأولية لمدة شهر واحد، فضلا عن المهنيين الصحيين وعائلاتهم من خلال تزويدهم بالمواد الغذائية.

 

وشدد المسؤول بان المساعدات الانسانية لا تزال محدودة مقارنة بالاحتياجات المطلوبة في مناطق الصراعات، ووفقا له تواصل اللجنة الدولية تقديم برامج المساعدة دون أن تنقطع على الحدود بين اقليمي عفر وأمهرا وكذلك في اقليمي أوروميا والصومال.

 

وأشار المسؤول الى إن أنشطة اللجنة الدولية في مجال الصحة ستستمر أيضا بتوفير المعدات الطبية الطارئة لرعاية الجرحى ودعم الهياكل الصحية القائمة من أجل توفير الخدمات الأساسية للمجتمع المحلي والنازحين.

 

وتقدم اللجنة الدولية، بالتعاون مع جمعية الصليب الأحمر الإثيوبية، خدمات إعادة الروابط العائلية، فضلا عن خدمات البحث عن العائلات الذين فرقهم النزاع او الكوارث الطبيعية في جميع أنحاء البلاد.

 

وكشف المسوؤل بأن اللجنة الدولية اعتمدت نهجا شاملا، بما في ذلك أنشطة الوقاية والحد من المخاطر والرعاية للتعامل مع العنف الجنسي المرتبط بالنزاعات في إثيوبيا وعواقبه الإنسانية على الناجين والمجتمع ككل.

 

وكما نوه المسؤول إلى أن جميع عمليات توزيع المساعدات الإنسانية التي تقوم بها اللجنة الدولية تتم دون أي وسيط، مباشرة على الأشخاص المتضررين وتخضع لضوابط صارمة، مضيفا الى أن تقييمات ما بعد التوزيع تتم من أجل ضمان ملاءمة العمليات.

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميقي ميكونن، إن إثيوبيا تنتهج الوسائل السلمية لاستعادة أراضيها التي احتلها السودان بالقوة.

 

وأكد نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية، أثناء تقديم تقرير أداء الوزارة عن تسعة أشهر إلى البرلمان، أن إثيوبيا تعمل جاهدة لاستعادة الأراضي التي احتلها السودان بالوسائل السلمية.

وردا على سؤال حول الأراضي المحتلة من قبل أعضاء البرلمان، قال ديميقي بأن إثيوبيا تفضل دائما الحوار لحل القضية بشكل ودي، مشيراً إلى أن العلاقة بين شعبي البلدين عميقة.

 

وأشار نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية نتيجة لذلك، يعمل البلدين معًا لإيجاد حل دائم لقضية الحدود، وذكر ديميقي أنه من المؤسف للغاية أن السودان انتهك ترسيم الحدود عندما كانت إثيوبيا منشغلة بعملية إنفاذ القانون في الجزء الشمالي من البلاد، كما ألقى باللوم على القوات السودانية في تهجير المدنيين وتدمير الممتلكات في المناطق التي احتلتها.

 

وانتقد ديميقي السودان لما تقوم به لتغيير الجغرافيا والديموغرافيا في تلك المناطق ووصف العملية "بأنه أمر غير مقبول على الإطلاق" وقال إن السلام هو أفضل بوابة لحل المشكلة، وقد رفعت إثيوبيا القضية إلى المجتمع الدولي بما في ذلك إلى الاتحاد الأفريقي.

 

وقال ديميقي إن الغزو قد يضر بالعلاقات بين البلدين ويسبب مشاكل غير مسبوقة. وقال إنه رغم دعم المجتمع الدولي لموقف إثيوبيا السلمي، إلا أنه يتباطأ في إدانة غزو السودان واستفزازاته لإثيوبيا، مشيراً إلى أن البلاد موقفها حازم لإيجاد حل دائم وسلمي للأزمة، وأكد أنه سيتم استعادة الأراضي المحتلة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميقي ميكونن لأعضاء مجلس النواب إن إثيوبيا لن تستمر في كونها مراقبًا وثيقًا للقضايا المتعلقة بالبحر الأحمر.

 

وأوضح ديميقي أن إثيوبيا تعمل على توسيع خيارات الموانئ البديلة في كينيا وأرض الصومال وإريتريا، والذي يلبي حاجات إثيوبيا، صممت الوزارة استراتيجية جيوسياسية تعمل على تحقيقها.

 

وأشار إلى أنه كدولة قريبة من البحر الأحمر لا يوجد سبب منطقي للاستبعاد من أن تكون مستفيدة من المنطقة، وشدد ديميقي على أن أي ترتيب يستثني إثيوبيا فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بالبحر الأحمر غير مقبول، وأضاف أن إثيوبيا ستواصل متابعة مصالحها في المنطقة بطرق سلمية، تعاونية، عادلة، ومنصفة.

 

كما أشار وزير الخارجية إلى أن إثيوبيا تعمل على تعزيز علاقتها وتعاونها مع كينيا وأن الاتفاقيات جارية لتعزيز أمن الحدود والبنية التحتية والعلاقات التجارية.

 

وكشف ديميقي عن أن تزويد كينيا بالطاقة الكهربائية سيبدأ في بداية أغسطس، وقال إن مشروع لامو المتمثل في البنية التحتية الرئيسية والتي ستخدم إثيوبيا كميناء بديل لاستيرادها وتصديرها، مشيرًا إلى أنه تم إنشاء مركز مشترك للتعامل في التبادل التجاري بين البلدين.

 

وأضاف أن العلاقات والتعاون المتزايدين بين إثيوبيا وكينيا في مختلف القطاعات سيعود بالنفع على شعبي البلدين الشقيقين اجتماعيا واقتصاديا.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

أكد خلال اجتماع تشاوري عقد بين الهيئات القضائية يوم أمس على الحاجة إلى زيادة تعزيز العلاقات الحكومية الدولية وذلك من أجل حل القضايا الوطنية.

 

عقد مجلس الاتحاد اجتماع حول سبل زيادة تعزيز العلاقات الحكومية الدولية مع الهيئة القضائية، وقالت نائبة رئيس مجلس النواب زهرة حميد لوكالة الأنباء الإثيوبية إن الاجتماع التشاوري يهدف إلى تعزيز وتبادل الخبرات وتسهيل تشكيل منتدى وطني للعلاقات بين الهيئات القضائية.

 

وقالت إن تعزيز العلاقات بين الحكومات أمر أساسي في تسهيل التنمية وأنشطة الحوكمة الرشيدة من خلال دمج وتجميع قدرات جميع الهيئات على المستوى الوطني بطريقة منسقة، بدلاً من بذل الجهود الفردية.

ووفقًا لها، فإن ممارسة العلاقات الحكومية ستكون لها أهمية قصوى في حل المشكلات التي تنشأ بين المؤسسات الحكومية من خلال التشاور وبناء مجتمع سياسي واقتصادي موحد.

 

وشددت زهرة على أن نظام الحكم الذاتي بين الولايات الفيدرالية والإقليمية وبلدات المنطقة يجب أن تتم في إطار التزام صارم بمبادئ احترام سيادة الدستور والمساواة والاحترام المتبادل وتعزيز التطور ورؤية والقيم الوطنية.

 

وكما ينص إعلان نظام العلاقات الحكومية على ضرورة إقامة علاقات في منتدى العلاقات التشريعية الوطنية، ومنتدى العلاقات التنفيذية الوطنية، والمنتدى الوطني للعلاقات القضائية ومنتدى العلاقات التنفيذية الوطنية، ومجلس الاتحاد وعلاقات الدول الإقليمية.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0037251478
‫اليو م‬‫اليو م‬8044
‫أمس‬‫أمس‬91959
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬37251478