‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 01 تموز/يوليو 2022
Items filtered by date: الثلاثاء, 17 أيار 2022

 

 

 

ذكرت وزارة الخارجية الأثيوبية بأنها ستواصل مساعي السلام والاستقرار في شرق افريقيا من خلال دعم العلاقات الثنائية والتعاون الإقليمي مع الصومال.

 

قال المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأثيوبية السفير دينا مفتي لوكالة الأنباء الأثيوبية بأن أثيوبيا والصومال لديهما علاقات تاريخية ودبلوماسية وشعبية، مشيراً إلى أن التعاون الاقتصادي والسياسي بين الدولتين له أسس قوية.

ووفقاً للمتحدث، فإن اثيوبيا تدعم السلام المستدام في الصومال وأن الدعم مازال مستمراً، وفى حديثة حول الانتخابات الأخيرة في الصومال، قال دينا بأن أثيوبيا تشيد بالانتخابات الصومالية والتحول الديمقراطي في البلاد.

 

وأوضح السفير دينا بإن عملية الانتخابات السلمية في الصومال هو مصدر فخر لشعب الصومال ومثال للدول الأفريقية، وقال "إن تحقيق التحول السياسي من خلال إجراء انتخابات سلمية بصورة متحضرة سيجعل شعب الصومال يشعر بالفخر. وإن مثل هذه الإنجازات مهمة جداً ليس فقط لشعب الصومال ولكن أيضاً لعموم افريقيا، وأن التحول السياسي بناء على رغبة الشعب في الصومال هو نصر كبير. ولذلك، فإنه من المهم تقديم رسالة تهنئة لإخوتنا في الصومال، وبعد إعلان النتيجة الانتخابية بعث كل من رئيس الوزراء أبي أحمد ومسؤولين حكوميين في إثيوبيا رسالة تهنئة لشعب وحكومة الصومال".

 

وأكد السفير دينا بأن اثيوبيا ستعمل مع الحكومة الصومالية بقيادة الرئيس حسن شيخ محمود لتعزيز تعاونهما بين البلدين.

 

ونوه المتحدث بأن تعزيز العلاقات الشعبية بين الدولتين والعمل معاً لمحاربة الفقر، وتفادي الجفاف محاربة الإرهاب تحظى بأهمية قصوى في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مضيفاً فإن اثيوبيا والصومال سيواصلان العمل معاً في مجال التكامل الاقتصادي أيضاً.

 

وقال السفير دينا يجب على الصومال أن تلعب دور مهم في تحقيق التكامل والتعاون المشترك بين البلدين، وأكد على أن إثيوبيا ستقوي التزامها في دعم الحكومة الجديدة، لا سيما في مكافحة الإرهاب التي تمثله جماعة الشباب في الصومال.

 

وأشار إلى أن إثيوبيا ضحت بمواطنيها من أجل ضمان الأمن والسلم في الصومال من خلال دورها القيادي في مهمة حفظ السلام في الصومال، ومع ذلك تهتم الحكومة الإثيوبية بتعزيز التعاون إلى مستوى أعلى من خلال خلق تكامل مع الصومال في المجال الاقتصادي عبر شبكة البنية التحتية والقطاعات الأخرى بهدف تعزيز الفوائد التي تعود بالمنفعة على شعبي البلدين. ونأمل أن تقوم الحكومة الجديدة ببذل أقصى جهودها لتحقيق ذلك".

 

وستعمل أثيوبيا مع الصومال في إنجاح خطة العمل المشتركة في منظمة الإيقاد والإتحاد الأفريقي، واضاف دينا " سنعمل على تعزيز التعاون في مجال التكامل الاقتصادي وتحقيق ذلك مع دول الجوار".

 

وأضاف يمكننا أيضًا التعاون في توريد الطاقة بالإضافة إلى شبكات البنية التحتية في كل من الجو والبر وكذلك تعزيز العلاقات التجارية حيث أن العلاقة التجارية الحالية عالية بين البلدين، وكما لدينا أيضًا اهتمام قوي بتعزيز العلاقات الشعبية بين البلدين.

 

وتجدر الإشارة إلى أن حسن شيخ محمود، كان رئيساً للصومال من 2012 إلى 2017، وأصبح حالياً الرئيس العاشر للبلاد، متغلبًا على الرئيس المنتهية ولايته محمد عبد الله محمد (فارماجو).

Published in ‫سياسة‬

 

 

كشف نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية دمقي مكونن بأن أثيوبيا تعمل مع إرتريا بناء على المصالح المشتركة بين الدولتين.

 

جاءت تصريحات نائب رئيس الوزراء اليوم فى مجلس ممثلي الشعب حيث قدم وزير الخارجية أداء التسعة أشهر للوزارة، مشيراً إلى أن أثيوبيا لديها علاقات جيدة مع دول الجوار.

 

وفى هذا الصدد، ذكر دمقي بأن أثيوبيا وإرتريا تعملان معاً بناء على المصالح المشتركة بين البلدين، وأن هنالك العديد من الأنشطة الجارية لتحويل العلاقات بين الدولتين الى شراكة اقتصادية قوية".

 

وأوضح دمقي" نحن نعمل بإعطاء أهمية قصوى لوضع الإطار التعاوني لتطوير تنمية البنية التحتية والتي ستعمل على تسريع التجارة الحدودية بين البلدين وكذلك الاستفادة من الموانئ، والتبادل التجاري، وخدمات الجمارك من بين أمور أخرى بهدف تحقيق الاستفادة بين مواطني البلدين"، وقال بأن الصوت المشترك للمغتربين في الدولتين قد لعب دوراً إيجابياً في هذا الخصوص.

 

وشدد على أهمية تعزيز الجهود والحفاظ على الوحدة الداخلية للعمل على تصدي الضغوط الدبلوماسية الجارية ضد اثيوبيا، وقال نائب رئيس الوزراء بأن أثيوبيا تتعرض للعديد من أشكال الضغوطات الدبلوماسية.

 

ومع ذلك، فإن أثيوبيا قد أصبحت قادرة على رد الضغوط بمساعدة وصمود الشعب، ومشاركة مجتمع المغتربين وأصدقاء إثيوبيا، مضيفاً على الحاجة الى الوحدة الداخلية " وستتواصل نشاطات البلدين في مواجهة العديد من التحديات نتيجة للعديد من العوامل ومن ضمنها الطبيعة المتقلبة للنظام العالمي وديناميكية المصالح".

 

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

وصل وفد إثيوبي برئاسة السيد نيجوسو تيلاهون وزير الدولة بوزارة العمل والمهارة الكويت، يوم أمس في زيارة عمل رسمية

 

ومن المتوقع سيتم توقيع على اتفاقية في مجال تبادل العمالة بين إثيوبيا والكويت، ووضع اللمسات الأخيرة على بنود الاتفاقية قبل توقيعها وإعلان بدء سريانها رسمياً.

 

ووفقا لوزارة الخارجية بأن الاتفاقية سيكون لها دور فعال في الحصول على فرص العمل في دولة الكويت للإثيوبيين.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

كشفت هيئة القهوة والشاي أن إثيوبيا حصلت على أكثر من مليار دولار أمريكي من تصدير البن خلال العشرة الأشهر الماضية.

 

صرح المدير العام لهيئة القهوة والشاي أدوجينا ديبيلا وجاء ذلك خلال إحاطة للصحفيين وقال إن الخطة كانت ناجحة وارتفعت الدخل بمقدار 400 مليون دولار أمريكي مقارنة بالعام الماضي، وبحسب المدير العام فإن الإنجاز ملحوظ في تاريخ تجارة تصدير البن في إثيوبيا.

 

وأضاف أن الإجراءات المتخذة لتحويل سوق البن التجاري إلى سوق القهوة المتخصصة وارتفاع أسعار البن في الأسواق الدولية هي من أحد العوامل الرئيسية التي ساهمت في تحقيق الإيرادات خلال الفترة المذكورة.

 

وقال المدير العام كذلك أن حصة القهوة الإثيوبية المتخصصة في الأسواق الدولية ارتفعت من 35 في المائة إلى 60 في المائة، حيث تم تصدير حوالي 232 ألف طن من البن خلال العشرة الأشهر الماضية.

 

ووفقًا للمدير العام، أظهر أداء هذا العام المنصرم زيادة بنسبة 40 في المائة في حجم القهوة وأكثر من 60 في المائة في الإيرادات مقارنة بالعام السابق.

 

ومن جانبه قال نائب المدير العام لهيئة القهوة والشاي شافي عمر إن الآلية التي تم وضعها للحد بشكل فعال من الأنشطة غير القانونية في سلاسل تجارة تصدير البن قد لعبت دورًا حاسمًا في تحقيق الإنجازات المشجعة في هذا القطاع إلى جانب التعاون القوي الذي تم إنشاؤه مع الجهات ذات الصلة، وأصحاب المصلحة.

 

وتعمل الهيئة على تعزيز حضورها في الأسواق دولية وتوسيع نطاقها وأنشطتها الترويجية في عدة وجهات دولية دائمة، مشيرة إلى أن الوجهات الرئيسية لتصدير البن الإثيوبي هي ألمانيا وأمريكا الشمالية وبلجيكا واليابان وكوريا الجنوبية وإيطاليا وفرنسا والصين وتايوان.

 

وأشار نائب المدير العام إلى أن هناك خطة لتوسيع أسواق البن الإثيوبي إلى روسيا والدول الآسيوية، وعلم أن الهيئة تعتزم تصدير ما يصل إلى 300 ألف طن من البن حتى نهاية السنة المالية.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

تم توقيع اتفاقية تمويل بقيمة 300 مليون دولار أمريكي في شكل منحة بين وزارة المالية والبنك الدولي لدعم إعادة إعمار المناطق المتضررة من الصراع في البلاد.

 

ووقع وزير المالية أحمد شيدي ومدير البنك الدولي لإثيوبيا عثمان ديون اتفاقية التمويل التي سيتم تنفيذها في مناطق مختارة في كل من أمهرا وعفر وتيغراي وأوروميا وبني شنقول.

 

وخلال حفل التوقيع، قال وزير المالية أحمد شيد إن الحكومة ملتزمة بتنفيذ المشروع من أجل معالجة البنيات التحتية المتضررة من النزاع"، وسيكون المشروع الأول من نوعه من حيث مشاركة الأمم المتحدة في هذا الصدد في مختلف المناطق وتيغراي.

 

وفقًا للوزارة، سيتم استخدام التمويل وأنشطة دعم المجتمعات في المناطق المتضررة من النزاع لإعادة الوصول إلى الخدمات الأساسية المتمثلة في التعليم والصحة وإمدادات المياه والدعم الخاص للناجين من العنف القائم داخل المناطق المتضررة من الصراع.

 

وعلم أنه سيتم تمويل أنشطة إعادة بناء وتحسين الوصول إلى الخدمات الأساسية وترميم البنية التحتية ودعم خدمات الاستجابة للحالات الطارئة على المدى القصير والمتوسط ​​للناجين في المناطق المستهدفة.

Published in ‫اقتصاد‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0037253211
‫اليو م‬‫اليو م‬9777
‫أمس‬‫أمس‬90226
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬37253211