‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2023
Items filtered by date: الجمعة, 08 نيسان/أبريل 2022

 

 

 

قال الدبلوماسي الفنلندي السابق، سيمو بارفاينن إذا صادقت الولايات المتحدة مشروعي قانون (HR6600 وS3199)، فستفقد الولايات المتحدة مصالحها الاستراتيجية في القرن الأفريقي.

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية، أشار الدبلوماسي الفنلندي السابق، سيمو بارفاينن، إلى أن مشروع القانون يستهدف تعليق التعاون الأمني ​​بين إثيوبيا والولايات المتحدة، فإنها لن تؤثر فقط على مصالح إثيوبيا ولكن أيضًا على مصالح الولايات المتحدة.

 

وقال الدبلوماسي السابق إن الولايات المتحدة كانت تتابع مصالح مكافحة الإرهاب في القرن الأفريقي حيث تدعم إثيوبيا بمعرفتها المحلية للولايات المتحدة في مكافحة الارهاب، لذا فإن الاستمرار في مشاريع القوانين لتعليق هذه المساعدة الأمنية المتبادلة سيؤدي إلى إلحاق الضرر بالولايات المتحدة. ووفقًا له، فإن "صياغة مشاريع القوانين" هذا خطأ جسيم في السياسة التي تقوم به الولايات المتحدة ضد إثيوبيا منذ بدء الصراع في شمال البلاد، والمقترحات المقدمة في الكونجرس الأمريكي لا تعترف بحقيقة أرض الواقع، والوضع الحقيقي في إثيوبيا وما تفعله الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي لزعزعة استقرار القرن الأفريقي.

 

وأضاف أن المحاولة هي نوع من الإمبريالية على التدخل غير الضروري في الشؤون الداخلية لدولة أخرى، وصرح بارفاينن على أنه إذا تمت الموافقة على مشاريع القوانين، فإنها ستجعل الاتفاقات الأمنية الأمريكية أكثر غموضًا بشأن منطقة القرن الأفريقي، مما يؤدي إلى فقدان الوجهة الاستراتيجية الرئيسية لأمريكا، وأضاف أن إثيوبيا ستتحول إلى شركاء دوليين آخرين لمواجهة المصالح الجيوسياسية للولايات المتحدة.

 

وحث الدبلوماسي على مراجعة السياسة الامريكية وتغيير مشاريع القوانين التي قال إنها سياسة ضارة بين علاقات البلدين وكانت الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي تقوم بتضليل في منطقة تغيراي لسنوات مما يجعل من الصعب عكس مسار الصراع بطريقة او بأخرى، وهم من يعارضون عملية وقف إطلاق النار التي أعلنتها الحكومة الإثيوبية، وأشار بارفياينن أيضا إلى أن جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تيغري مستمرة في العنف، ورغم كل ذلك يلقون باللوم على الحكومة بأن المساعدة الإنسانية لا تصل وهم من يمنع وصول المساعدات إلى سكان المناطق التي تضررت من الحرب، وينخرطون في جرائم حرب باستخدام الشعب كرهائن والجوع كسلاح.

وقال إن مشروعات القوانين هي مقترحات منحازة لإطالة أمد الصراع في البلاد، وإن تنفيذ مشاريع القوانين من شأنه إطالة أمد الصراع فقط ولا يذكر بأي شكل من الأشكال بأن جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي ليست على استعداد للانخراط في السياسة السلمية في إثيوبيا."

 

وأشار أيضًا إلى أن مشاريع القوانين ستعمل في مواجهة عكسية، لكن يمكن لإثيوبيا أن تدير هذه الأزمة تدريجيًا من خلال الحوار الوطني الذي بدأته.

Published in ‫سياسة‬

 

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الأثيوبية اوضح سفير جزر القمر لدى اثيوبيا والممثل الدائم في الإتحاد الافريقي يوسف عثماني بأن جزر القمر واثيوبيا لديهما علاقات قوية في مختلف مجالات التعاون.

 

ووفقاً للسفير، فإنه منذ عام 2011 فإن جزر القمر قد قامت بفتح سفارتها في اثيوبيا، مشيراً إلى أن الدولتان وقعت على اتفاقية تعاون في عام 2013 وأن الاتفاقية كانت في مجالات التجارة والثقافة والتجارة والمواصلات والصحة، وعملت الدولتان جاهدة لإنشاء مفوضية مشتركة بينهما لبحث سبل التعاون المشترك بين البلدين.

 

وأشار السفير بأن الخطوط الجوية الأثيوبية لها رحلات يومية الى جزر القمر وهذا يؤدي الى تقوية العلاقات بين اثيوبيا وجزر القمر.

 

وبشأن التدخلات الأجنبية في الدول الأفريقية، دعا السفير الأفارقة لحل مشكلاتهم بأنفسهم وأن يكونوا حزرين من الدعاية الخارجية.

وأكد السفير على أهمية أثيوبيا في افريقيا مشيراً إلى أن أثيوبيا هي الدولة الوحيدة التي لم تستعمر مطلقاً، ولذلك يجب علينا ان نتعلم الكثير من أثيوبيا".

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

إن التعايش السلمي في إثيوبيا ليس شيئا مستحدثاً بل هو ميزة تتميز به إثيوبيا منذ الهجرة الأولى التي هاجر إليها صحابة رسول الله (ص) إلى إثيوبيا مع أن البلاد كانت في ذلك الوقت دولة مسيحية بعد ما اضطهد الصحابة من مجتمعاتهم.

 

في مقابلة خاصة مع وكالة الانباء الإثيوبية قال الداعية الشيخ أحمد أول إن المجتمع الإثيوبي يتعايش مع بعضهم البعض رغم وجود عدة ديانات وقبائل مختلفة وهي عادة ورثت من الأجداد والتي يتميز بها الاثيوبيون وهو ما تحثه الشريعة الإسلامية، مضيفاً بأن التعايش هو الاعتراف بالأخر، التعايش والتعامل هو من أجل مصلحة الجميع.

 

وقال الداعية إن الشعب الاثيوبي سواء كان مسلما أو مسيحيا له عدة ميزات ممكن يحتذي بها بقية شعوب العالم، مشيراً أن السمة العامة للمجتمع الاثيوبي هي سمة التسامح والتعايش السلمي مع بعضهم البعض ويعملان بتكاتف في المصالح الوطنية العامة.

 

وفيما يخص بمبادرة العودة التي أطلقها رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد تحت شعار "من العيد إلى العيد" قال الداعية إن المبادرة لها أهداف عدة تعود بالمنفعة للبلاد بحيث يكون لها فائدة اقتصادية تجلب العملات الصعبة للبلاد وكذلك تكشف عن التداعيات الغربية عن الأمن في البلاد والذي يعتبر رسالة للمجتمع الغربي بأن إثيوبيا بلد ينعم بالأمان والاستقرار وليس كما تصوره بعض وسائل الاعلام.

 

وأشار الداعية بأن على المجتمع الإثيوبي أن يعمل ويضع بصمته في هذه المبادرة ويساهم بما يستطيع سواء كان في داخل البلاد أو خارجها بدء من استقبال القادمين، كما تُعرف الشعوب الاثيوبية بكرم الضيافة وهو من تراثنا وقيمنا كشعب اثيوبي، فلذلك فلابد ان يكون لنا بصمة في انجاح هذه المبادرة باعتبارها مصلحة الوطن وجميع الشعوب الإثيوبية.

 

وأخيرا دعا الشيخ أحمد المغتربين الإثيوبيين الذين يعيشون في الدول العربية أن يلبوا نداء رئيس الوزراء بالمبادرة التي أطلقت تحت شعار "من العيد إلى العيد" والتي لها ميزة وشعور خاص حينما تساهم بشيء بسيط من أجل الوطن والشعب.

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

قال سفير جنوب السودان جيمس بيتيا مورغان إن الترتيبات الأمنية التي تم الاتفاق عليها مؤخرًا في جنوب السودان مهمة للغاية ليس فقط للبلاد ولكن أيضًا للسلام والأمن والاستقرار والتنمية لدول الجوار مثل إثيوبيا والمنطقة بأسرها.   

وأضاف أن الرئيس سلفاكير بدأ تنفيذ اتفاق السلام لعام 2018 في 22 فبراير 2022 الذي تم تمديده لأسباب مختلفة.    

وبحسب السفير ، اتفقت الحكومة والمعارضة على تنفيذ توحيد قيادة القوات الموحدة. وأوضح السفير مورجان أن جيش المعارضة بقيادة الدكتور رياك مشار وجماعات أخرى سيتم إلحاقهم بالجيش الوطني وتولي مناصب رئيسية في الجيش والأمن والشرطة والسجون ورجال الإطفاء. " 

يجب أن يتم دمجهم لبناء الثقة فيما بينهم واعتبار أنفسهم الجيش الوحيد الذي يدافع عن وحدة أراضي جنوب السودان حيث يتعين عليهم الآن أن يعرفوا أنهم لم يعودوا تحت قيادة قادة مختلفين."   

كما ذكر السفير مورغان أن اتفاق السلام لعام 2018 يقضي بدمج الجيش والأمن لأنهما يعملان بشكل منفصل.   

وشدد على أن اتفاقية التنفيذ هي استمرار لاتفاق 2018 ودمج الجيش خطوة أخرى مهمة للغاية حتى الآن. " 

وأكد السفير على جيراننا مثل إثيوبيا والسودان وأوغندا أن يتأكدوا من أننا نتخذ الآن معلمًا آخر في تنفيذ الاتفاقية ، وهو توحيد جيش جنوب السودان ، وهو أمر مهم للغاية لأن هذا هو قطاع الأمن".   

وأشار إلى أن هذه الخطوة ضرورية للحفاظ على السلام والأمن والاستقرار في الدولة والمنطقة وكذلك لتنفيذ مذكرات التفاهم والمشاريع التنموية مع دول الجوار. "

وأشاد الأطراف المتحاربة في البلاد بتوقيع الاتفاقية المجددة لحل النزاع في جنوب السودان في 12 سبتمبر 2018 في أديس أبابا ، إثيوبيا ، على نطاق واسع باعتباره تطورًا مهمًا يشير إلى فجر السلام.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 أشاد وزير المالية أحمد شيدي بمؤسسة التمويل الدولية لدعمها تعزيز تنمية القطاع الخاص في إثيوبيا.   

ووفقًا لوزارة المالية ، فقد أشاد الوزير بمؤسسة التمويل الدولية أثناء استقباله للمدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية لشرق إفريقيا ، جوموك جاغون في مكتبه.   

وأضاف أن المؤسسة تجري دراسات الجدوى الفنية والاقتصادية للمشاريع التي أرست الأساس للقطاع الخاص في إثيوبيا.   

وحث الوزير مؤسسة التمويل الدولية على مواصلة دعم جهود الحكومة الإثيوبية في خصخصة القطاعات الأخرى كما فعلت ذلك لخصخصة قطاع الاتصالات.   

من جانبه ، قال المدير الإقليمي لمؤسسة التمويل الدولية لمنطقة شرق إفريقيا ، جوموك جاغون-دوكونمو ، إن المؤسسة تتمتع بشراكة قوية مع إثيوبيا وأنها تدعم استثمارات القطاع الخاص في إثيوبيا.   

وأكد المدير الإقليمي التزام مؤسسة التمويل الدولية بمواصلة دعم القطاعات ذات الأولوية مثل إمدادات الطاقة ، والصحة ، وتطوير الإسكان ، والتمويل في البلاد.

وأشار المدير إلى أنه إلى جانب دعم تنمية القطاع الخاص في إثيوبيا لتوسيع نطاق الاقتصاد ، ستدعم مؤسسة التمويل الدولية أيضًا جهود الحكومة الإثيوبية في عملية فتح القطاع المصرفي أمام المؤسسات المالية الأجنبية.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

كشفت اللجنة الدولية للصليب الأحمر أن رحلات الشحن تتم بشكل شبه يومي إلى ولاية تيغراي لنقل المساعدات الطبية.   

وقالت مسؤولة العلاقات العامة في بعثة اللجنة الدولية في إثيوبيا ، فاطمة ساتور ، لوكالة الأنباء الإثيوبية إن 40 طائرة شحن وصلت إلى ولاية تيغراي منذ نهاية يناير 2022.   

وسئلت عن الهدنة الإنسانية المعلنة مؤخرًا ، فقالت إن اللجنة الدولية "ترحب بوقف إطلاق النار لأننا تمكنا من إرسال مساعدات إنسانية عقب هذه التطورات ، ونأمل ونخطط أن يتم تقديم هذه المساعدة الإنسانية على أساس منتظم".    

وذكرت مسؤولة العلاقات العامة كذلك أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر ترحب بالهدنة لأنها تمكنت من إرسال المساعدات الإنسانية عن طريق البر ومن خلال النقل الجوي أيضا  . " 

وذكرت ساتور أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تستجيب لاحتياجات المدنيين وتحميهم في جميع أنحاء إثيوبيا ، مضيفة أن اللجنة ستواصل القيام بذلك وستكون قريبة من المستفيدين والمجتمعات.   

وتعليقًا على العقوبات ، قالت: "نحن دائمًا قلقون بشأن العقوبات بصفتنا منظمة لحقوق الإنسان ، والتهديد بالعقوبات يؤدي دائمًا إلى تفاقم الوضع الإنساني ، بل ويضر بالمواطنين الذين يعيشون في البلد المتضرر".    

كما أشارت ساتور إلى أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر مكلفة بالاستجابة للحالات الإنسانية ، بما في ذلك تلك التي تفاقمت بسبب العقوبات.   

يذكر أن حكومة إثيوبيا أعلنت هدنة إنسانية غير محددة في 24 مارس 2022 ، إدراكًا منها لضرورة اتخاذ إجراءات استثنائية لإنقاذ الأرواح وتقليل المعاناة الإنسانية.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونين إن الحكومة تعزز التدفق السلس للمساعدات الإنسانية في المناطق المتضررة من النزاع منذ إعلانها الهدنة الإنسانية.    

قام نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونن مع وزير العدل جيديون تيموثاوس بإحاطة السفراء ورؤساء المنظمات الدولية حول الأساس المنطقي وراء إعلان الهدنة الإنسانية والشؤون الجارية الأخرى.   

وأوضح ديميكي في إيجازه التحديات الرئيسية التي تواجهها البلاد والتدابير الاستباقية للحكومة لمعالجة تلك المشاكل التي طال أمدها.   

وفي حديثه عن "الهدنة الإنسانية الحالية" ، قال إنها استجابة عملية للأزمات الإنسانية.   

وأشار إلى أن الهدنة الإنسانية هي رد عملي على المشاكل في الجزء الشمالي من البلاد على وجه الخصوص ، لأهالي تيغراي.   

وأشار إلى أن الحكومة ترجمت كل الجهود إلى أفعال ظاهرة بعد إعلان هذه الهدنة الإنسانية.   

ومع ذلك ، حث ديميكي المجتمع الدولي على الضغط على جبهة تحرير تيغراي لإنهاء جميع أنشطتها المعوقة والسماح بنقل القوافل الإنسانية إلى منطقة تيغراي بسلاسة.   

وفي معرض إحاطة محتويات تقرير منظمة العفو الدولية وهيومن رايتس ووتش بشأن الجرائم التي يُزعم ارتكابها في ويلكايت ، قلل نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية من أهمية التقرير قائلاً "إنه تقرير ذو دوافع سياسية".    

وأضاف أن التقرير غير مقبول وصحته مشكوك فيه مع العديد من المسائل السياسية التي رأت المنظمتان أنها ضرورية.   

كما أكد ديميكي من جديد التزام الحكومة بالتحقيق في جميع جرائم العنف ضد حقوق الإنسان المزعومة وكذلك ضمان العدالة في البلاد.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0044238755
‫اليو م‬‫اليو م‬6804
‫أمس‬‫أمس‬14006
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع34965
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44238755