‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2023
Items filtered by date: الخميس, 14 نيسان/أبريل 2022

 

 

 

قال نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميقي ميكونين، إنه يتعين على الإثيوبيين في الشتات تكثيف جهودهم لحماية مصالح وطنهم والتعهد بالمحافظة بسيادة البلاد ووحدة أراضيها.

 

صرح المتحدث باسم الشؤون الخارجية السفير دينا مفتي في إحاطته الأسبوعية أن نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية عقد اجتماعًا افتراضيًا مع قادة البعثات الإثيوبيين في الخارج خلال الأسبوع.

 

وكشف المتحدث أن ديميكي ناقش الوضع الحالي في البلاد خلال اجتماع مع قادة البعثات في أوروبا وكندا بالإضافة إلى قادة الجالية الأثيوبية في الشتات، وخلال الاجتماع أعرب نائب رئيس الوزراء عن تقديره للجهود متعددة الأوجه التي يبذلها الإثيوبيون في الشتات ووقوفهم لحماية مصالح البلاد، مشيرًا إلى أن حركة (# NoMore) كمثال، وقال بأن البلاد استمرت في مواجهة التحديات وينبغي على المغتربين الإثيوبيين تكثيف جهودهم لحماية مصالح البلاد، وفي هذا الصدد حث المغتربين على تعزيز دعمهم للوضع الحالي في إثيوبيا، ولا سيما رفع الضغوط المستمرة غير المبررة على البلاد.

 

وفي إشارة إلى الحوار الوطني المقترح وإعلان الهدنة الإنسانية كخطوتين تم اتخاذهما من قبل الحكومة الإثيوبية لضمان السلام في البلاد، وأكد ديميكي أن الحكومة لن تسمح بمس سيادة البلاد وسلامة أراضيها، وتسريع التدفق السلس لوصول المساعدات الإنسانية، وتم بذل جهود لإخراج الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي من الأراضي المحتلة في منطقتي عفر وأمهرا.

 

وفي حديثه عن التقرير المشترك لمنظمة العفو الدولية ومنظمة حقوق الانسان بشأن الجرائم المزعومة في ويلكايت، قال المتحدث باسم الوزارة السفير دينا مفتي إن الوزارة أصدرت بيانًا مفاده أن الحكومة ستُجري تحقيقات في محتويات التقرير بعناية، وقال فإن الحكومة تشكك في صحة العديد من المسائل السياسية مثل إصدار الأحكام على قضايا الحدود من خلال تجاوز ولاياتهم.

 

وفيما يخص الدبلوماسية الشعبية أشار السفير دينا إلى عودة أكثر من 6700 إثيوبي من السعودية وأن الإثيوبيون العائدون من المملكة العربية السعودية كانو يعانون من الأوضاع المروعة في السجون ومراكز الاحتجاز، ومن المتوقع إعادة المزيد من المواطنين إلى البلاد من خلال ثلاث رحلات يومية وثلاثة رحلات اسبوعية في غضون ستة أشهر.

 

وقال السفير أن هناك حوالي 750 ألف إثيوبي يعيشون في المملكة العربية السعودية من بينهم 450 الف دخلوا بدون وثائق قانونية، وما لا يقل عن 102 الف إثيوبي محتجزون في سجون ومراكز احتجاز مختلفة في جميع أنحاء المملكة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

قالت آن جاريسون الصحفية الأمريكية المستقلة إن على المدير العام لمنظمة الصحة العالمية الدكتور تيدروس أدهانوم احترام تعهده بالحياد السياسي فيما يتعلق بالأزمة الإنسانية في شمال إثيوبيا.

 

في لقاء خاص مع وكالة الأنباء الإثيوبية، قالت آن جاريسون عندما تولى الدكتور تيدروس أدهانوم منصبه في منظمة الصحة العالمية، أقسم على الحياد السياسي، مضيفة بأن مواثيق الأمم المتحدة، بما في ذلك وثيقة منظمة الصحة العالمية، تتطلب الحياد السياسي، ومازال الدكتور تيدروس ادهنوم يصرح باستمرار إن أسوأ أزمة إنسانية في العالم وقعت في تيغري، مسقط رأسه، ووصفها بأنها أسوأ من الأزمة في أوكرانيا.

 

وأشارت جاريسون "لم أسمعه قط يذكر أزمة في منطقة أمهرا وعفر المجاورتين، دون الازمة في تغيراي"، وذكرت كذلك أن الدكتور تيدروس لا ينبغي أن يستخدم منصبه في هذا الصدد.

 

وقالت الصحفية المخضرمة: لقد رأيت منطقة أمهرا ومعاناة الناس نتيجة حرب الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي في تلك المنطقة، وكانت مروعة، مضيفة أن النازحين داخلياً في المخيمات في سيكوتا ليس لديهم ما يكفي من الطعام والماء، مشيرةً إلى أن زيارتها الأخيرة لمنطقة أمهرا: "واحد من المخيمات الداخلية التي زرتها في المنطقة.

 

واضافت إنه ليس من المنطقي أن يستمر المدير العام لمنظمة الصحة العالمية في الإصرار باستمرار على أن كل الازمات منحصرة في إقليم تغيراي، مشيرة إلى أنها حُجة لتبرير التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية، سواء كان عبر فرض عقوبات أو تدخلات عسكرية. الآن بعد أن رأيت منطقة أمهرا، أعتقد أنه يضغط بنشاط لفرض عقوبات على إثيوبيا."

 

وفيما يتعلق بالمقابر الجماعية في منطقة وولكيت التي كشفتها جامعة جوندار، قالت غاريسون إنه إذا كانت منظمات حقوق الإنسان مخصصة لغرضها، كان ينبغي على المنظمتين منظمة حقوق الإنسان والعفو الدولية أن تشعر بالقلق إزاء التقرير الذي أصدرته جامعة جوندار، على حد قولها.

وفقًا للبحث الذي كشفه فريق بحث من جامعة جوندر، تم الكشف عن اثني عشر مقبرة جماعية في وولكيت، حيث قتلت الجبهة الشعبية لتحرير تيغري وعذبت حوالي 59 ألف شخص.

 

وذكرت جاريسون أن البحث الذي أجرته جامعة جوندار لم تتصدر العناوين الرئيسية في جميع أنحاء العالم، ولكن حتى الآن لم يكن هناك أي اهتمام خارج إثيوبيا.

 

وتجدر الإشارة إلى أن حكومة إثيوبيا كررت التأكيد على أن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية يسيء بسمعة المنظمة، دون النظر عن الفظائع التي ارتكبتها الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الارهابية في منطقتي أمهرا وعفار، ومعاناة النازحين وعدم وصول المساعدة الإنسانية.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 قال السفير خورخي لوفيبري نيكولاس إن كوبا وإثيوبيا لديهما إمكانات كبيرة لتعزيز العلاقات التاريخية والشعبية في السنوات القادمة.   

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الاثيوبية ، قال سفير كوبا لدى إثيوبيا نيكولاس إن العلاقة بين البلدين كانت جيدة جدًا منذ البداية.   

وأشار إلى الدعم التاريخي الذي قدمته بلاده لإثيوبيا لصد الجيش الغازي الصومالي ، وقال إن ذلك يمثل بداية العلاقة بين البلدين.   

أرسلت كوبا ، التي كانت تحت قيادة فيدل كاسترو ، عشرات الآلاف من الجنود الذين قاتلوا إلى جانب الجيش الإثيوبي ضد القوات الغازية للصومال لمدة تسعة أشهر.   

ووفقا له ، فإن العلاقة بين إثيوبيا وكوبا جيدة للغاية على المستويين الحكومي والشعبي  .   

وأوضح السفير نيكولاس أن العلاقة التي كانت قوية قد تنوعت فيما بعد وأصبح التعاون الآن لطيفًا ولا يزال لدى البلدين إمكانات أكبر لتطوير العلاقات. " 

كما ذكر السفير نيكولا أن كوبا غنية ببعض التطورات عالية المستوى في مجال التكنولوجيا الأحيائية ؛ وهي مستعدة لمشاركة ذلك مع إثيوبيا. "لذلك ، يمكننا إقامة تعاون مع إثيوبيا في مختلف المجالات ونعتقد أننا يجب أن نفعل ذلك في المستقبل."

وفي حديثه عن تجربة كوبا الثرية في التعليم والصحة العامة ، قال إن كوبا لديها الإرادة والالتزام لدعم إثيوبيا بأي طريقة تريدها. " 

لدى كوبا إمكانات الأشخاص ذوي القدرات ، يمكننا إقامة نوع من التعاون". قدمت كوبا منحا دراسية لحوالي 5000 طالب إثيوبي.

Published in ‫سياسة‬

 

 

قال السفير الكندي لدى إثيوبيا ستيفان جوبين إن كندا تأمل في أن يؤدي الحوار الوطني الإثيوبي القادم إلى عملية مصالحة وطنية أوسع في البلاد.   

قال السفير ستيفان جوبين عبر البريد الإلكتروني لوكالة الأنباء الاثيوبية ، إن بلاده تقدر إنشاء لجنة الحوار الوطني لأنها ستسهل عملية سياسية شاملة في إثيوبيا.   

وشدد على "أننا نرحب بإنشاء لجنة الحوار الوطني ونأمل بصدق أن تؤدي هذه العملية ، التي يجب أن تكون عملية سياسية شاملة وشفافة ومقبولة من قبل جميع الإثيوبيين ، إلى عملية مصالحة وطنية أوسع".   

واعترافا بالشراكة طويلة الأمد بين كندا وإثيوبيا ، شدد السفير جوبين على "أننا على استعداد لدعم الإثيوبيين خلال التحديات الحالية".    

وأضاف أن كندا تعمل مع الإثيوبيين لدفع تنمية إثيوبيا خاصة مع التركيز على مراعاة النوع الاجتماعي والسلام والأمن والخدمات الصحية والمرونة الاقتصادية.

مع الالتزام الذي عززته كندا لدعم إثيوبيا ، أشار السفير إلى أن رئيس الوزراء الكندي كرر التزام كندا القوي والمستمر بدعم حل سلمي للصراع في إثيوبيا. " 

تحدث رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو خمس مرات مع رئيس الوزراء آبي أحمد منذ نوفمبر 2021.   

وخلال المكالمة الأخيرة ، التي عقدت في 6 أبريل ، أكد رئيس الوزراء ترودو على أهمية إعلان حكومة إثيوبيا في 24 مارس وقف إطلاق النار    ".   

وفقًا للسفير جوبين ، تعد إثيوبيا واحدة من أكبر المتلقين لبرنامج المساعدة الدولية الكندي.

في 2021-22 أشار جوبن إلى أن بلاده قدمت 43 مليون دولار كندي كمساعدات إنسانية لتلبية الاحتياجات الإنسانية للمتضررين من الأزمات في جميع أنحاء إثيوبيا.

وأشير إلى أن هذا التمويل ساعد في توفير الغذاء والعلاج من سوء التغذية الحاد والرعاية الصحية الأخرى ، والحصول على المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي ، والمأوى في حالات الطوارئ والمستلزمات المنزلية الأساسية ، وخدمات الحماية للإثيوبيين المتضررين من النزاع وغيرها.

وأضاف أن كندا خصصت 74 مليون دولار كندي من خلال مساعدتها التنموية الثنائية لإثيوبيا.

وفي حديثه عن دعم السكان المتضررين من النزاع ، أشار السفير جوبين إلى أن كندا تعمل أيضًا على تلبية احتياجات الناجين من العنف الجنسي المرتبط بالنزاع.

Published in ‫سياسة‬

 

 

احتشد الإثيوبيون في بلجيكا أمام السفارة الأمريكية في بروكسل للاحتجاج على قرارات HR6600 و S3199. وندد المتظاهرون بالقرارات لأنها متحيزة.   

وذكروا كذلك أن مشاريع القوانين لا تتناسب مع العلاقة طويلة الأمد بين إثيوبيا والولايات المتحدة.   

في عدة مناسبات ، علق باحثون ودبلوماسيون دوليون على أن مشروعي قانون HR 6600 و S. 3199 يمثلان خطأً فادحًا في السياسة التي تقوم به الولايات المتحدة تجاه إثيوبيا .

ومنذ اندلاع النزاع في أثيوبيا ، فإن المقترحات المقدمة في الكونجرس الأمريكي لا تعترف بالوضع الحقيقي في إثيوبيا وما يفعله المعتدون من الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي لزعزعة استقرار القرن الأفريقي.

Published in ‫سياسة‬

 

 

وافق البنك الدولي على منحة بقيمة 300 مليون دولار أمريكي لدعم المجتمعات المتضررة من النزاع في إثيوبيا.   

قال البنك في بيانه الصحفي إن منحة المؤسسة الدولية للتنمية لها نطاق جغرافي يعطي الأولوية في البداية لدعم ولاية عفر وأمهرا وبنيشنقول-جوموز وأوروميا وتيغراي التي تأثرت بشدة بالنزاع الأخير و تستضيف أعدادًا كبيرة من النازحين داخليًا  .   

سيدعم المشروع أيضًا الجهود المبذولة لتلبية الاحتياجات الفورية للمجتمعات ، وإعادة تأهيل واستعادة البنية التحتية التي دمرتها النزاعات ، وزيادة قدرة المجتمع على الصمود أمام آثار النزاع بطريقة مستدامة.

على وجه التحديد ، سيساعد المشروع في تحسين الوصول إلى الخدمات الأساسية وإعادة بناء البنية التحتية المقاومة للمناخ التي تعطي الأولوية للمجتمعات.   

لضمان الدعم السريع والفعال الذي يتم تكييفه مع السياقات المحلية ، سيتم تنفيذه من قبل المنظمات الفيدرالية والإقليمية والمجتمعية.

وعلم أنه سيتم تنفيذه أيضًا من قبل كيانات خارجية مستقلة ، لا سيما في المناطق عالية الخطورة مع استمرار الصراع.   

في حين أن التركيز الرئيسي للمشروع هو توفير الدعم السريع لتلبية الاحتياجات الملحة للمجتمعات المتضررة من النزاع ، فإنه سيدعم إثيوبيا أيضًا للتقدم نحو مسار التعافي المستدام من خلال الاستثمار في المؤسسات والمجتمعات والسياسات.   

وذكر البيان الصحفي أن هذا سيساعد في بناء مستقبل شامل ومرن للمجتمعات المتضررة من النزاع في إثيوبيا.   

وفقًا للبيان الصحفي ، تساعد المؤسسة الدولية للتنمية التابعة للبنك الدولي أفقر دول العالم من خلال تقديم منح وقروض منخفضة إلى صفر فائدة للمشاريع والبرامج التي تعزز النمو الاقتصادي ، وتحد من الفقر ، وتحسن حياة الفقراء.

إن المؤسسة الدولية للتنمية هي أحد أكبر مصادر المساعدة لأفقر 74 دولة في العالم ، 39 منها في إفريقيا.

 

Published in ‫اجتماعية‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0044239244
‫اليو م‬‫اليو م‬7293
‫أمس‬‫أمس‬14006
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع35454
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44239244