‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 04 شباط/فبراير 2023
Items filtered by date: الإثنين, 28 تشرين2/نوفمبر 2022

 

 

أديس أبابا نوفمبر 28/2022 (إينا) عقد اجتماع لمسؤولين رفيع المستوى الذي ناقش التحديات التي تواجهها حوكمة الانترنيت وأهمية تكنولوجية الرقمية في العالم على هامش المنتدى الدولي لحوكمة الإنترنيت الذي يعقد في العاصمة أديس أبابا من الـ 28 نوفمبر حتى الـ 2 ديسمبر 2022.

 

وأشير في الاجتماع على أهمية التكنولوجية الرقمية في العالم بالإضافة إلى ذلك تطرق الاجتماع إلى أهمية الانترنيت في التعليم وغيرها من الأنشطة الاجتماعية.

 

قال المدير العام في هيئة الاتصالات الإثيوبية بالتشا ريبا إن من التطورات في التكنولوجية الرقمية هي المنافسة وبها نحقق التنمية من حيث التغطية ومنفعة الجميع بتكلفة معقولة.

 

وأشار المدير الى أن تلك التنافسات ستساهم في مشاركة القطاعات الخاصة وتوسيع نطاق التغطية وتقديم ابتكارات للمستفيدين، مضيفا الى أن من الخطط التي يجب تنفيذها هي تخفيض الضرائب على الأجهزة الالكترونية مثل الهواتف الذكية، والخدمات العامة.    

 

وفيما يخص عن تعزيز المهارات، ذُكر في الاجتماع على أن هناك تحديات في الامن السيبراني مما يتطلب من المسؤولين تبادل الخبرات في حوكمة الانترنيت، لتعزيز بناء القدرات المحلية وربط المناطق عبر شبكة الانترنيت وذلك لتحسين وصول الخدمات بسرعة، ودخول الانترنيت في الخدمات المبتكرة.

 

بالإضافة إلى ذلك أن المنتدى سيكون له أهمية في التنمية المستدامة للبلاد ، وفي هذا الصدد دعا المشاركون في المنتدى الى اتخاذ تدابير خاصة في التكنولوجية الرقمية وتوصيل العديد من البلدان بالإنترنيت بالاضافة الى تطوير التعليم عبر الانترنيت وتعزيز المهارات والتكامل في أنشطة حوكمة الانترنيت.   

 

ودعا المتحدثون في المنتدى أيضا إلى توسيع التكنلوجيا الرقمية على المستوى العالمي والدعوة الى شمولية الإنترنيت وتطوير المهارات المتعلقة بالإنترنيت.

 

وكما تجدر الإشارة إلى أن منتدى حوكمة الإنترنيت أنشاء من قبل الأمم المتحدة في يوليو 2006 كمنصة للمناقشات ومشاركة السياسات والممارسات الدولية.

 

وأن المنتدى السابع عشر الذي يعقد في أديس أبابا، نظمته اللجنة الاقتصادية لأفريقيا التابعة للأمم المتحدة ووزارة الابتكار والتكنولوجية الأثيوبية، تحت شعار "مرونة الإنترنيت من أجل مستقبل مشترك".

Published in Technology

 

 

أديس أبابا  28 نوفمبر / 2022     تم اليوم تشكيل مجلس وطني للسلام بهدف دعم الجهود الجارية لإحلال سلام دائم في إثيوبيا.

ويهدف المجلس ، وهو الأول من نوعه في البلاد ، إلى مساعدة الجهود المبذولة لتحقيق سلام دائم في البلاد.

وقال وزير السلام ، بنالف أندواليم ، خلال حفل الإطلاق ، إن المجلس سيوفر فرصة لتعزيز الأنشطة التي يتم تنفيذها بشأن بناء السلام بطريقة منسقة ومتعاونة.

وقال إن "السلام هو أجندة ومسار ووجهة مشتركة" ، وحث الجميع على تحمل مسؤولية لتحقيقه.

وشدد على أن على المجلس العمل الجاد لغرس ثقافة معالجة الخلافات بالحوار والصبر.

ودعا الوزير المؤسسات إلى المساهمة بدورها من خلال المشاركة في مجلس السلام الذي تم إنشاؤه حديثاً.

علاوة على ذلك ، ذكر أن إحدى طرق المساعدة في بناء سلام دائم في إثيوبيا هي من خلال لجنة الحوار الوطني.

في هذا الصدد ، أكد الوزير على أن المجلس أن يقوم بدوره في دعم جهود الهيئة.

ويضم المجلس مؤسسات دينية وممثلي المجتمع المدني والمؤسسات الأمنية ومؤسسات التعليم العالي والمثقفين والأحزاب السياسية كأعضاء.

وأشار الوزير إلى أن المجلس سيعمل على خلق إجماع وطني والعمل على تحليل اتجاهات الصراع وحلها.

Published in ‫سياسة‬

 

 

أديس أبابا 28 نوفمبر / 2022       عقب اتفاق السلام الموقع بين حكومة إثيوبيا والجبهة الشعبية لتحرير تيغري ، قامت الحكومة باستعادة الخدمات وإتاحة المساعدات الإنسانية في مدينة كوريم ، حسبما قال سكان المدينة لوكالة الأنباء الإثيوبية.

 

كما أشار الأهالي إلى التزام الحكومة بإعادة الخدمات وتقديم المساعدات الإنسانية لسكان المدينة ، التزامًا باتفاق السلام.

 

وذكرت إسكدار هايلي ، من سكان كوريم ، أن سكان المدينة عانوا من المشقة لأكثر من عام.

 

ومع ذلك ، أشارت إسكدار إلى أن انتشار السلام والأمن في كوريم والمناطق المحيطة بها بعد اتفاق السلام ، أدى إلى عودة الحياة في المدينة إلى طبيعتها.

 

قال ميليس أديرو ، الشاب المقيم في كوريم ، إنه استأنف أنشطته السابقة في السوق في المدينة بعد اتفاق السلام.

 

وقال ميليس إن الأشخاص الذين نزحوا بسبب خطر الصراع عادوا إلى ديارهم ، مضيفًا أن مساعدات الإغاثة الحكومية للمحتاجين خففت من المعاناة.

 

قال عمدة مدينة كوريم ، زيماتشو بيلاي ، إن الصراع تسبب في خسائر في الأرواح وأضرار مادية.

 

وأوضح أنه سيتم إعادة تأهيل المؤسسات الصحية والتعليمية التي دمرها الصراع بما في ذلك الخدمات المصرفية.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

أديس أبابا  28  نوفمبر / 2022         تم افتتاح المنتدى العالمي السابع عشر لحوكمة الإنترنت رسميًا اليوم في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا.

 

تستضيف لجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا  ووزارة الابتكار والتكنولوجيا في إثيوبيا المنتدى الذي يستمر خمسة أيام والذي من المتوقع أن يشارك فيه أكثر من 2500 مشارك من جميع أنحاء العالم بما في ذلك ممثلي الحكومات والمنظمات الدولية والقطاع الخاص.

 

سيناقش المنتدى السابع عشر ، الذي تم تنظيمه تحت شعار: ( الإنترنت المرن من أجل مستقبل مشترك ) القضايا المتعلقة بفرص وتحديات الإنترنت.

 

يعد ربط جميع الأشخاص وحماية حقوق الإنسان ، وإدارة البيانات وحماية الخصوصية ، وتمكين السلامة والأمن والمساءلة ، فضلاً عن معالجة التقنيات المتقدمة ، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي ، الموضوعات الرئيسية للمنتدى.

 

  إن المنتدى العالمي السابع عشر لحوكمة الإنترنت عبارة عن منصة عالمية لأصحاب المصلحة المتعددين تسهل مناقشة قضايا السياسة العامة المتعلقة بالإنترنت.

 

Published in Technology

 

 

أديس أبابا 28 نوفمبر / 2022           حث نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونين الدبلوماسيين على بذل أقصى الجهود للدفاع عن مصالح إثيوبيا من خلال استخلاص دروس جيدة من التجارب السابقة وفهم الحقائق الموضوعية السائدة.

 

اختتم يوم أمس الاحد البرنامج التدريبي المكثف الذي استمر لثلاثة أسابيع والذي تم تنظيمه لكبار الدبلوماسيين بوزارة الخارجية في أكاديمية التميز في القيادة الأفريقية في أديس أبابا.

 

يهدف التدريب إلى تحديد اتجاهات وأبعاد ومجالات الدبلوماسية الإثيوبية ، وتم التركيز على مشاركة إثيوبيا في العلاقات الدولية والدبلوماسية.

 

كما تم تصميمه لتحديث معارف ومهارات الدبلوماسيين بما يتماشى مع الحقائق العالمية الجديدة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والجيوسياسية والرقمية.

 

قام العديد من العلماء وكبار المسؤولين الحكوميين ، بما في ذلك رئيس الوزراء أبي أحمد ، والرئيسة سهل وورك زودي ، ورئيس الوزراء السابق هيليماريام ديسالين ، والرئيس السابق مولاتو تيشوم بتدريب الدبلوماسيين في مواضيع مختلفة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

أديس أبابا  28 نوفمبر / 2022        حث نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونين الدبلوماسيين الإثيوبيين على تعزيز المبادئ الإفريقية وقدرة إفريقيا على حل مشكلاتها من خلال مبادراتها الخاصة.

 

اختتم يوم أمس الأحد التدريب الذي استمر 21 يومًا قدمته وزارة الخارجية الإثيوبية للدبلوماسيين بالتعاون مع أكاديمية التميز في القيادة الأفريقية.

وقام نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية بتسليم شهادات تقدير للمتدربين.

 

خلال هذه المناسبة حث الدبلوماسيين على تعزيز المبادئ الأفريقية وقدرة أفريقيا على حل مشاكلها من خلال مبادراتها الخاصة ، مستشهدا بالمفاوضات الناجحة التي قادها الاتحاد الأفريقي حول سد النهضة واتفاقية بريتوريا للسلام.

 

من جانبها ، أعربت وزيرة الدولة للشؤون الخارجية السفيرة بيرتوكان أيانو عن أملها في أن يضع المتدربون مدخلات الدورات التدريبية المهمة موضع التنفيذ.

 

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0044277153
‫اليو م‬‫اليو م‬4182
‫أمس‬‫أمس‬14992
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع73363
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44277153