‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 04 شباط/فبراير 2023
Items filtered by date: السبت, 19 تشرين2/نوفمبر 2022

 

 

أديس أبابا نوفمبر 19/2022 (إينا) قال سفير إيران لدى إثيوبيا، صمد علي لاكيزاده، إن اتفاقية السلام بين الحكومة الإثيوبية والجبهة الشعبية لتحرير تغيراي سيفيد إثيوبيا والمنطقة والعالم أيضاً حيث يرتبط السلام والأمن والتنمية ببعضها البعض على مستوى العالم.

 

في مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الإثيوبية، قال السفير صمد إن اتفاق السلام قرار حكيم سيفيد الإثيوبيين جميعًا والمنطقة وجميع أنحاء العالم، وهنأ الحكومة وجميع الإثيوبيين باتفاقية السلام، قال: "آمل أن يتم تنفيذ هذا القرار الحكيم بسهولة، وأن يستفيد منه جميع الإثيوبيين بمزيد من الرخاء".

 

وقال إن اتفاق السلام يتماشى مع مبدأ الاتحاد الأفريقي، "بأن لكل مشكلة أفريقية لها حلول أفريقية" وأضاف أن إيران ستدعم هذا المبدأ الحكيم. كما أكد السفير أن بلاده مستعدة للمشاركة ومساعدة جهود إعادة الإعمار في المناطق التي تضررت من الحرب.

 

وفي إشارة إلى أن اتفاقية السلام هي قرار مهم للإثيوبيين، قال "بالطبع أشجع جميع الإثيوبيين على استغلال هذه الفرصة لجعل بلادهم أكثر ازدهارًا لجميع الإثيوبيين ككل" وسلط الضوء على أن إثيوبيا بلد متعدد الثقافات من بين أمور أخرى.

 

وقال، إن إثيوبيا كدولة اتحادية يعد التنوع رصيدًا كبيرًا للبلاد، مشيراً إلى أن إيران ستقدم دعم لتنفيذ اتفاقية السلام، مشيراً إلى أن اتفاق السلام يعد خطوة إلى الأمام وله تداعيات بعيدة المدى على السلام والأمن العالميين والتنمية والازدهار".

 

وقال "إن السلام في إثيوبيا سيفيد المنطقة بالتأكيد لأن السلام والأمن والتنمية في العالم مترابطة " وأضاف: "إن اتفاقية السلام ستفيد الأمن والسلام والازدهار والتنمية ليس فقط لإثيوبيا بل للقرن الأفريقي والعالم أيضاً".

وبحسب بيان خدمة الاتصال الحكومي الصادر مؤخرًا، فإن حكومة إثيوبيا ملتزمة تمامًا بتنفيذ اتفاقية السلام.

 

وتجدر الإشارة إلى أن اتفاق السلام الموقع بين وفد محادثات السلام الإثيوبي والجبهة الشعبية لتحرير تغيراي في بريتوريا، جنوب أفريقيا، أكد من جديد احترام سيادة ووحدة أراضي إثيوبيا والتمسك بدستور البلاد.

Published in ‫سياسة‬

 

 

أديس أبابا نوفمبر 19/2022 (إينا) تم تسليم القطع الأثرية المختلفة الموجودة في أيدي الأفراد إلى معهد الدراسات الإثيوبية، وتشمل القطع الأثرية مواد قديمة كانت مملوكة من قبل الوطنيين الإثيوبيين الذين قاتلوا في مقاومة غزو القوات الإيطالية.

 

يشار إلى أن معهد الدراسات الاثيوبية، التابع لجامعة أديس أبابا، قد استلم القطع الأثرية التي كانت في أيدي الأفراد بحضور مدير المعهد تاكيلي ميريد.

 

وتشمل القطع الأثرية ميدالية رأس أبيبي أريجاي، القائد الإثيوبي الذي قاد مجموعة من مقاتلي المقاومة خلال الحرب الإيطالي. كانت تعتبر نسخة تاريخية من وقائع وطنه الحربي، كما ساهم البروفيسور ريتشارد بانكهورست بلوحة تعود إلى القرن السابع عشر، وهو باحث بريطاني من أصول إثيوبية، وعضو مؤسس في معهد الدراسات الإثيوبية، وأستاذ سابق في جامعة أديس أبابا في إثيوبيا.

 

وبالمثل، قدم البروفيسور جيمس ماكان مخطوطة من القرن الثامن عشر، وجاء في حفل التسليم أن السجل التاريخي للمكتبة الوطنية الفرنسية المُعد بنسخة إلكترونية هو كتاب خاص يعرض تاريخ الملوك والنظام الكنيسي لإثيوبيا في القرن الثامن عشر.

وأعرب الدكتور تاكيل ميرد، مدير معهد الدراسات الإثيوبية، عن تقديره لأولئك الذين قدموا القطع التراثية لأنها لا تقدر بثمن وتعني للمعهد الكثير. وأشار المدير إلى أن القطع الأثرية ساهمت بشكل كبير في أنشطة البحث المستقبلية.

 

وأشار إلى أن هناك قطعًا أثرية تحتوي على تاريخ كبير في أيدي مختلفة، وحث على ضرورة قيام الأفراد والمؤسسات بمسؤوليتهم التاريخية من خلال تسليم القطع الأثرية إلى المتاحف حفاظًا على سلامتهم.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

أديس أبابا نوفمبر 19/2022 (إينا) أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الدكتورة فيتصوم أسفا على الحاجة إلى إنتاج بيانات موثوقة وفي الوقت المناسب عن الزراعة باستخدام منهجية سليمة إحصائيًا من أجل تنفيذ قرارات سياسية قائمة على الأدلة.

 

جاءت تصريحات الوزيرة في المناسبة التي نظمت للاحتفال بيوم الإحصاء الأفريقي في أديس أبابا.

 

موضوع يوم الإحصاء الأفريقي لهذا العام هو "تعزيز أنظمة البيانات من خلال تحديث إنتاج واستخدام الإحصاءات الزراعية: توجيه السياسات بهدف تحسين المرونة في الزراعة والتغذية والأمن الغذائي في أفريقيا" يدعو الموضوع إلى تحديث أنظمة البيانات لإنتاج ونشر واستخدام الإحصاءات الزراعية.

 

قالت فيتصوم  خلال هذه المناسبة أنه بالنسبة لبلد مثل إثيوبيا حيث الزراعة هي الدعام الرئيسي للاقتصاد، فإن تعزيز نظام البيانات حول الإحصاءات في الإنتاج الزراعي والتسويق وكذلك إنشاء نظام بيانات قوي عبر سلسلة القيمة الزراعية بأكملها أمر بالغ الأهمية لضمان مرونة الأمن الغذائي في البلاد، من بين أمور أخرى.

بينما استمرت حصتها من الاقتصاد الوطني في الانخفاض على مر السنين، لا تزال الزراعة تلعب دورًا حاسمًا في اقتصاد إثيوبيا. وعلى سبيل المثال، خلال السنة المالية 2021/2022، كانت حصة الزراعة من إجمالي الصادرات التجارية قريبة من 72 بالمائة، وتظل الزراعة أكبر مصدر العمل للفرد للعمالة في البلاد.

 

وفقًا لها، فإن الزراعة لها دورًا لا غنى عنه من أجل معالجة التحديات الهيكلية التي تواجهها البلاد في هذا القطاع، وأكدت كذلك على أهمية تعزيز نظام البيانات إذا أرادت إثيوبيا تحقيق الهدف الطموح المنصوص عليه في خطة التنمية العشرية للبلاد ، ليس فقط في الزراعة ولكن أيضًا في القطاعات الإنتاجية الأخرى ، بما في ذلك التصنيع والتعدين.

 

أشار أوليفر شينغانيا، مدير مركز أفريقيا للإحصاء، إلى أنه من أجل تنفيذ أجندة تنمية القارة الأفريقية لعام 2063 بنجاح، فإن استخدام كمية كبيرة من البيانات الإحصائية أمر أساسي.

 

وشدد على الحاجة إلى فهم أفضل لهذه التحديات والفرص التي ينطوي عليها تحقيق جميع الأهداف المستدامة حيث تتطلب أهدافها بيانات إحصائية وتحليلات عالية الجودة لاتخاذ قرارات مستنيرة وتصميم السياسات.

 

ومن جانبه، قال المدير العام لدائرة الإحصاء المركزية الإثيوبية في إثيوبيا، الدكتور بيكر شالي، إن استخدام البيانات الإحصائية مهم للغاية للتنفيذ الفعال لأنشطة التنمية الزراعية من أجل المساعدة في ضمان الاكتفاء الذاتي الغذائي.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

أديس أبابا نوفمبر 19/2022 (إينا) قال وزير الصناعة ملاكو أليبل إن وزارته ستعزز التنسيق بين الهيئات الحكومية ذات الصلة وأصحاب المصلحة لخلق بيئة أفضل لقطاع التصنيع.

 

نظمت الوزارة اليوم مناقشة مع المكاتب الحكومية ذات الصلة لتقييم حركة "دع أثيوبيا تنتج" التي أطلقتها آخر سنة للميزانية الإثيوبية لدعم قطاع التصنيع.

 

وفي حديثه خلال هذه المناسبة، قال الوزير إن الحركة سجلت نتائج ومن بين الإنجازات التي حققتها معالجة الاختناقات وقضايا البنية التحتية وإعادة الصناعات المغلقة إلى العمل. وفي هذا الصدد، بدأ إنتاج حوالي 179 صناعة عقب انطلاق الحركة. علم أن الوزارة نجحت في استبدال واردات بقيمة 2 مليار دولار خلال السنة المالية.

 

وأضاف الوزير أن حركة "دع إثيوبيا تنتج" حفزت قطاع التصنيع وجذبت الاستثمار إلى هذا القطاع. ومع ذلك، على الرغم من أن الحركة ساعدت في حل العديد من المشاكل في غضون بضعة أشهر، فإن تعزيز التنسيق بين الجهات الحكومية أمر حيوي لمعالجة المشاكل المتبقية في قطاع التصنيع، شدد ميلاكو. بسبب العمالة الناقصة في قطاع التصنيع، فإن حصته من الناتج المحلي الإجمالي محدودة وعدد الوظائف التي تم إنشاؤها العام الإثيوبي الماضي كان 255 ألف فقط.

 

وشدد على الحاجة إلى زيادة النهج المنسق مع الإدارات الفيدرالية والإقليمية والمدينة وكذلك أصحاب المصلحة المعنيين، وأشار ميلاكو إلى أن هناك العديد من الظروف الجذابة في إثيوبيا في قطاعات الزراعة والسياحة والتعدين وتكنولوجيا المعلومات.

 

في المناقشة التي استمرت ليوم واحد، شارك ممثلو البرلمان والإدارات الفيدرالية والإقليمية والمدينة وأصحاب المصلحة، قد أعرب المشاركون عن استعدادهم لتنسيق الجهود لمعالجة القضايا في قطاع التصنيع.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

أديس أبابا نوفمبر 19/2022 (إينا) كشفت هيئة البترول والطاقة أن المراجعة التي أجرتها الحكومة بشأن دعم الوقود خفضت النفقات الشهرية من 10 مليارات إلى 4 مليارات بر.

 

قالت المديرة العامة للهيئة، سهلا عبد الله، لوكالة الأنباء الإثيوبية، إن المراجعة التي تم إجراؤها قبل ثلاثة أشهر على دعم الوقود في قطاعات النقل المستهدفة خفضت النفقات الشهرية للحكومة من 10 مليارات بر إلى 4 مليارات بر.

وقالت إن الدين أو النفقات بسبب دعم الوقود وصلت حتى الآن إلى 171 مليار بر، مضيفة أن الإجراءات التي يتم اتخاذها ستخفف الديون تدريجياً.

 

ووفقًا للمديرة، فقد أمنت الدولة أيضًا 5 مليارات بر خلال الأشهر الثلاثة الماضية من ضريبة القيمة المضافة المفروضة على محطات الوقود، مضيفة إن حكومة إثيوبيا ستسن حوافز سياسية للسماح باستيراد السيارات الكهربائية بهدف تقليل النفقات الضخمة بالعملة الأجنبية لشراء الوقود.

 

وقالت إن الحكومة لا تزال تدعم الوقود وفقًا لسعر سوق الوقود الدولي نظرًا لأن سعر الوقود في البلاد كان سيكون سعر الليتر 81 بر الديزل و66 بر للبنزين إذا طبقت الدولة السوق الدولية الحالية.

Published in ‫اقتصاد‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0044276655
‫اليو م‬‫اليو م‬3684
‫أمس‬‫أمس‬14992
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع72865
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44276655