‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2023
Items filtered by date: السبت, 29 تشرين1/أكتوير 2022

 

 

أشار المحلل الأمريكي لورانس فريمان إلى أن الولايات المتحدة تبحث عن وسيلة ، بشكل أو بآخر ، للحفاظ على قدرات الجبهة الشعبية لتحرير تيغري من أجل زعزعة استقرار إثيوبيا في المستقبل وجعل البلاد غير قابلة للحكم.   

قال المحلل لوكالة الأنباء الاثيوبية إنه في الوقت الذي حققت فيه قوات الدفاع الوطني الإثيوبية مكاسب عسكرية كبيرة على الأرض في هذا الصراع المستمر منذ ما يقرب من عامين ، فإن التهديدات المستترة تأتي من الغرب.   

لقد شهدنا جولة جديدة من المزاعم التي تتهم الحكومة الإثيوبية بارتكاب إبادة جماعية والتسبب في خروج الأزمة عن نطاق السيطرة.   

 

وفي حديثه للصحافة ، قال مبعوث الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ، السفير توماس غرينفيلد: "تظل الولايات المتحدة مستعدة لاتخاذ الإجراءات المناسبة ضد أولئك الذين يعرقلون حل هذا الصراع ، ونحن مصممون على أن يكون هناك من يرتكبون محاسبة انتهاكات حقوق الإنسان. " 

وأشار المحلل الأمريكي إلى أنه يجب أن يكون واضحًا للجميع أن هذا تهديد مباشر للحكومة الإثيوبية وليس الجبهة الشعبية لتحرير تيغري.   

وقال دعمت أمريكا الجبهة الشعبية لتحرير تيغري بثلاث طرق: أولاً ، عدم الاعتراف بأن الجبهة الشعبية لتحرير تيغري هي التي عجلت الصراع ، وليس الحكومة الإثيوبية. الثاني ، رفض التنديد الفوري بأفعال الجبهة الشعبية لتحرير تيغري ؛ والثالث ، يقدم أساسًا منطقيًا مشوهًا للتكافؤ بين حكومة الدولة في إثيوبيا والذراع العسكري للمتطرفين العرقيين في الجبهة الشعبية لتحرير تيغري ، الذين لا يمثلون البلاد .

أصر فريمان على أن نزع سلاح الجبهة الشعبية لتحرير تيغري ، يجب أن تدعمه الولايات المتحدة الأمريكية.

Published in ‫سياسة‬

 

 

إنطلقت قمة أفريقية أولى للشباب في مقر الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا .  تهدف قمة الشباب الأفريقي تحت شعار "أفريقيا المتكاملة على جسر رئيس الوزراء أبي أحمد" إلى تعزيز الرؤية والمشاعر الأفريقية بين الشباب الأفارقة المرتقبين ، فضلاً عن تعزيز التكامل ودور إفريقيا في القضايا الدولية.   

من المتوقع أن يتبادل القادة الإثيوبيون السابقون تجاربهم مع الشباب. يحضر القمة ممثلو الشباب من أكثر من 50 دولة أفريقية ، مما يعزز الأخوة والوحدة بين الشباب الأفريقي.   

كما سيتم منح جائزة الوحدة الأفريقية من قبل رئيس الوزراء أبي أحمد لأولئك الذين ساهموا في تعزيز رؤية الوحدة الأفريقية  .   

ويحضر القمة نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية ديميكي ميكونين وكبار المسؤولين الحكوميين والشباب من مختلف البلدان الأفريقية.   

وستناقش القمة سبل تعزيز الرؤية الافريقية وتقوية التكامل بين الشباب الافريقى لمدة ثلاثة أيام.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

أديس أبابا أكتوبر 29/2022 (إينا) قالت رئيسة غرفة أديس أبابا للتجارة والجمعيات القطاعية إن البنوك المحلية بحاجة إلى الاستعداد للمنافسة القادمة مع البنوك الأجنبية في القطاع المصرفي الإثيوبي.

 

وفي حديثها في حلقة نقاش حول "فتح قطاع مصرفي محلي أمام البنوك الأجنبية الفرص والتحديات"، قالت رئيسة غرفة أديس أبابا للتجارة والجمعيات القطاعية ميسينبيت شنقوطي "نعتقد أن فتح القطاع المصرفي للبنوك الأجنبية سيفيد مجتمع الأعمال ككل".

 

وأضافت أن تجربة الدول الأخرى تخلق روح تنافس عادلة، وسيستفيد منها العملاء واقتصاد البلاد، وان منافسة المؤسسات المالية من حيث تقديم خدمات أفضل من خلال جلب التكنولوجيا وخدمات جديدة هي أحد الفوائد التي يتم تقديمها للبلاد.

وفي إشارة إلى أن القرار يتطلب جاهزية البنوك المحلية، صرحت الرئيسة أنه يتعين على البنوك الإثيوبية الاستعداد للمنافسة القادمة.

 

ومن جانبه قال رئيس بنك هبرت، ملاكو كبد إن زيادة القدرة المالية، وخاصة توسيع إمكانية الوصول، وزيادة تدفق العملات الأجنبية، والتكنولوجيا والابتكار، وخلق فرص العمل، من بين أهداف فتح قطاع للبنوك الأجنبية.

 

وشدد على أنه من الأهمية بمكان بالنسبة للبنوك المحلية والبروز كعامل دافع لتوسع القطاع، مشيراً إلى أنه يتعين على جميع البنوك المحلية، بما في ذلك البنك الوطني الإثيوبي، إعادة تقييم الاستعداد للمنافسة مع البنوك الأجنبية للاستفادة من الفرص.

 

 وقال رئيس بنك داشن أسفاو اليمو إن البنوك الأجنبية ستجلب الابتكار وخبرات التسويق مع التقدم التكنولوجي، وأضاف أن من بين الفوائد هو تقديم خدمة حديثة مع خلق المنافسة وتوسيع إمكانية الوصول.

 

يذكر أن مجلس الوزراء قرر الشهر الماضي فتح قطاع مصرفي أمام المستثمرين الأجانب وهو ما كان مسموحا به للبنوك المحلية فقط.

 

ويهدف القرار إلى دعم الخدمات المالية بالمعرفة والتكنولوجيا، ونقل اقتصاد الدولة إلى مستوى أعلى، وزيادة التنافسية والفعالية والكفاءة.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

أديس أبابا أكتوبر 29/2022 (إينا) قال محلل السلام والصراع ديجافي ديبالقي يتعين على الغرب احترام صوت ملايين الإثيوبيين في داخل وخارج البلاد الذين يتظاهرون ضد جميع أشكال التدخل في الشؤون الداخلية للبلاد.

 

في حديثه لوكالة الأنباء الإثيوبية، قال المحلل المقيم في كندا إن المظاهرات التي نظمت الأسبوع الماضي في عدة مدن في جميع أنحاء البلاد وفي العديد من المدن الغربية من قبل المغتربين الإثيوبيين بعثت برسالة واضحة إلى الغرب بالبقاء بعيدًا عن الشؤون الداخلية للبلاد.

 

وبحسب قوله، فإن الإثيوبيين طالبوا الغرب بالعمل مع الإثيوبيين، لكن دون إخبارهم بما يجب عليهم فعله وما لا يفعله، وقال المحلل إن حجم التظاهرات كان هائلاً، ولم نشهد مثل هذا التحول من قبل.

 

وأشار إلى أن ما أبلغ به المجتمع الدولي هو أن الإثيوبيين لا يريدون أن تتدخل دول أخرى في شؤونهم الداخلية، وأن الإثيوبيون واثقون من قدرتهم على إدارة مشاكلهم وحل الخلافات الداخلية من خلال آلية مختلفة وقد أبلغوا المجتمع الدولي بذلك.

 

وأشار ديجافي إلى أن إثيوبيا، من حيث العلاقات الدولية والدبلوماسية هي دولة قديمة، ولذلك فإن معاملة إثيوبيا كدولة بحاجة إلى شخص ما لرسم مسارها الوطني الخاص بها، هو بمثابة فشل في فهم تاريخ البلاد.

 

وقال ديجافي إن الغرب ظل لوقت طويل يكرز بجمال الديمقراطية ومكاسبها، لكن ما نشهده هو الأنظمة الاستبدادية اصبحت موالية للدول الغربية، طالما أنها تخدم مصالح تلك الدول.

 

وأوضح المحلل بان الغرب يعرفون جيدًا أن إثيوبيا تمكنت لأول مرة في تاريخها السياسي الحديث تم انتخاب الشعب بإرادة ديمقراطية الحكومة" هذه هي أول حكومة منتخبة ديمقراطيا في إثيوبيا.

 

وأشار في هذا الصدد إلى أن ما رأيناه من القوى الغربية هو عدم احترام لأصوات الإثيوبيين الذين اختاروا هذه الحكومة، مضيفاً أن الحكومة عملت في تحرير السجناء السياسيين، والسماح بالتعبير السياسي والتظاهر، وذلك عكس ما كانت عليه الحكومة الاستبدادي التي عملت لصالح الغرب".

 

وأكد المحلل أن الشعب الإثيوبي لديه حكومة منتخبة ويجب احترام ذلك من قبل الدول الغربية، وكما يجب أن يعود الغرب إلى رشده.

Published in ‫سياسة‬

 

 

أديس أبابا أكتوبر 29/2022 (إينا) قالت السفارة الإثيوبية في الولايات المتحدة الأمريكية إنها تشعر بقلق عميق لرؤية متحف الهولوكوست التذكاري، في نشر الادعاء المثير لـ "الإبادة الجماعية" في منطقة تغيراي بإثيوبيا، حيث يتم نشر الدعاية من قبل الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي التي تغذي الكراهية بين شعب تغيراي والحكومة الإثيوبية.

 

نشر متحف الهولوكوست التذكاري على موقعه في الـ 25 من أكتوبر 2022، وأن المتحف يحذر من تزايد خطر الإبادة الجماعية والفظائع الجماعية في إثيوبيا، وأشارت السفارة إلى أن المتحف يبدو وكأنه يتخذ الشعار المعتاد لـ "الإبادة الجماعية" التي كانت شاغل الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي وأنصارها على مدار العامين الماضيين.

 

وجاء في البيان: "إنه لأمر محزن أن يختار المتحف ترديد رواية الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي، دون أي دليل " كما تتجاهل ادعاءات متحف الهولوكوست الفظائع التي ارتكبتها الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي على سكان منطقتي أمهرا وعفر، مما يستدعي التساؤل عن دوافعها.

 

وشددت السفارة على أن إثيوبيا لديها مؤسسة حقوق إنسان ذات مصداقية وأنه كان الإنصاف أن المتحف (الهولوكوست) يجب أن يُجري مشاورات كافية مع الجهات المعنية قبل نشر مثل هذا البيان غير المدعم بالأدلة، وأن السفارة تدعوا المتحف على بحث تقييمات موضوعية قبل نشر الادعاء القاتم للحفاظ على مصداقيته.

 

وجاء في البيان أن حكومة الإثيوبية أثبتت التزامها بأن تُجري تحقيق في مزاعم انتهاك حقوق الانسان وأنها تيسير إجراء تحقيق مشترك من قبل مجلس حقوق الإنسان الإثيوبي ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان في منطقة تغيراي.

 

وأضاف البيان أن اللجنة أنشأت فرقة عمل وزارية مشتركة لتنفيذ التوصيات الواردة في تقرير فريق التحقيق المشترك وتتخذ تدابير لإرساء المساءلة، وكما تجدر الإشارة إلى أن حكومة إثيوبيا ملتزمة بحل الصراع الحالي سلميا. 

 

وفي هذا الصدد أعلنت الحكومة أنها مستعدة للتفاوض دون أي شروط مسبقة. وعلى عكس ذلك، فإن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي قد جرّت قدميها في ظل ظروف لا نهاية لها. كما أعلنت حكومة إثيوبيا من جانب واحد هدنة إنسانية في 24 مارس / آذار 2022. وسهلت الحكومة الوصول إلى المساعدة الإنسانية الأساسية حتى انتهكت الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي وقف إطلاق النار هذا في 24 أغسطس / آب 2022، من خلال غزو (للمرة الثالثة) منطقتي أمهرا وعفر.

 

وأوضح البيان أن توقيت هذا البيان مؤسف، لأنه قد يزيد من إعاقة محادثات السلام، التي تجري في جنوب إفريقيا، وقال البيان يقع على عاتق الحكومة التزام دستوري بالحفاظ على سيادة الدولة ووحدة أراضيها وحماية سلامة مواطنيها وضمان تقديم المساعدة الإنسانية والخدمات.

 

وتعمل الحكومة الإثيوبية مع الشركاء التي تعمل في مجال المساعدات الإنسانية لتسريع تقديم المساعدة الإنسانية لجميع المحتاجين، بدءًا من المناطق الخاضعة لسيطرتها عبر ممرات إنسانية جديدة برا وجوا.

 

 كما بدأت بعثات التقييم الفني بهدف الإسراع باستئناف الخدمات الأساسية (البنوك والاتصالات والكهرباء) في المناطق الخاضعة لسيطرتها، تظل الحكومة ملتزمة بتحقيق حل دائم وسلمي للصراع، وهي ملتزمة بمحادثات السلام الجارية تحت رعاية الاتحاد الأفريقي.

 

وقال البيان "نناشد متحف الهولوكوست التذكاري أن يقدم بعناية أكبر، وقائع الصراع في تغيراي، وأن المضي قدمًا في عدم الدقة مثل نشر الادعاء المثير لـ "الإبادة الجماعية" في الـ 25 أكتوبر، تخاطر بتشجيع المزيد من العدوان على إثيوبيا وأجزاء أخرى من العالم حيث تعرض نزاهة الديمقراطية، وأكدت السفارة أن قراءكم يستحقون معرفة الحقيقة حول أسباب هذا الصراع.

 

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0044238257
‫اليو م‬‫اليو م‬6306
‫أمس‬‫أمس‬14006
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع34467
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44238257