‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأربعاء، 01 شباط/فبراير 2023
Items filtered by date: الجمعة, 21 تشرين1/أكتوير 2022

 

 

أديس أبابا ، 21 أكتوبر 2022

قال باحث قانوني إن المحاولات التي تقوم بها بعض دول الغرب فى ضغوط غير مستحقة على اثيوبيا تحت غطاء القانون الدولي هي محاولة أولية لتحقيق مصالحها الخاصة .

وذكر المحاضر فى مجال القانون فى جامعة جوندر ليجالم قاشاو لوكالة الأنباء الأثيوبية بأن العديد من القوانين الدولية تعمل كأداة لتحقيق مصالح الدول الغربية.

وأضاف بأن القانون الدولي لحقوق الإنسان والمساعدات الإنسانية تخدم كغطاء للغرب فى تحقيق مصالحهم الوطنية ومنافعهم.

وأكد على أن الأمور الحالية أصبحت اكثر وضوحاً بأن الأمم المتحدة وغيرها من المؤسسات الدولية أنشئت لقيادة التعاون الدولي وأيضاً لتنفيذ مصالح الغرب.

ووفقاً له، فإن بعض دول الغرب لاترغب ابداً فى ان يتم تدمير جبهة تحرير تغراي نسبة لرغبتها الكبيرة فى الحصول على دمية فى إضعاف اثيوبيا والحصول على إحتياجاتهم وتنفيذ أوامرهم.

وأشار الى أنهم  قاموا بخرق القانون الدولي من خلال التدخل فى السيادة الأثيوبية وجلب الجماعة الإرهابية من مقبرتها وتمكينها.

وشدد بأن اثيوبيا قد قامت بالحفاظ على سيادتها بالرغم من الضغوط المتواصلة من الدول ذات القوة الدولية نتيجة لأهميتها الجيوسياسية فى شرق افريقيا وستواصل فى القيام بذلك.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

أديس أبابا أكتوبر 20/2022 (إينا) أن الولايات المتحدة وبريطانيا يقدمان دعم لجماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية، لأن الجماعة كانت خادمًا مخلصًا لها منذ إنشائها، بحسب رئيس حزب تيغراي الديمقراطي.

 

في مقابلة خاص مع وكالة الأنباء الإثيوبية، قال رئيس حزب تيغراي الديمقراطي أريجاوي إن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي وصلت إلى السلطة في إثيوبيا في التسعينيات بدعم من الولايات المتحدة الأمريكية والقوى البريطانية العظمى بهدف تحقيق مصالحها السياسية والاقتصادية في منطقة القرن الأفريقي.

 

وأضاف أن بعض أعضاء المجتمع الدولي كانوا يتدخلون في عدة دول من بينها جيبوتي والصومال والسودان بدعم من الجبهة التحرير الشعبية لتحرير تيغري، مشيراً إلى أن الجبهة كانت خادماً مخلصاً لهذه القوات الأجنبية، مما تمكنت به للبقاء في السلطة لعدة سنوات، ولم يتم إدانة الاعمال المخالفة للقانون الدولي التي ترتكبها هذه الجماعة.

 

وأشار إلى أنه عندما نُظمت مظاهرة سلمية في أديس أبابا خلال انتخابات عام 2005، قتل 197 مدنيا على يد الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي، والتي لم يصدر بشأنها أي ادانة لهذا العمل الشنيع، وبعد أن فقدت الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي قوتها بسبب انتفاضة الشعب الإثيوبي، رسخت نفسها لدى شعب تغيراي وبدأت حربًا ضد الحكومة الشرعية.

 

 كانت الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي قد هاجمت القيادة الشمالية في نوفمبر 2020، وقامت بسرقة الإمدادات الإنسانية والوقود عدة مرات ولم تدان من قبل المجتمع الدولي هو دليل على أن هناك دعماً من جهات فاعلة في المجتمع الدولي.

 

وقال رئيس حزب تيغراي الديمقراطي أن الغرب يمارس ضغوطات مختلفة على الحكومة بحيث تقبل الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي ومنحها نصيباً من السلطة في الحكومة، واضاف رئيس الحزب "أنا متأكد من أنهم لن ينجحوا لأن الإثيوبيين على دراية بهذه الحقائق ولم يتركوا المؤامرات الأوروبية أو الأمريكية تنتصر، فلذلك يجب أن يوقفوا عدوانهم ضد البلاد".

 

أشار الرئيس إلى أن بعض المغتربين في الخارج من مواليد تغيراي يدعمون الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي لأنهم كانوا مستفيدين من النظام، ولم يدعموا أبدًا شعب تغيراي، متسائلا فلماذا تركوا شعب تغيراي يعانون من الجوع طوال هذه السنوات.

 

وشدد رئيس حزب تيغراي الديمقراطي أريجاوي في رسالته إلى المغتربين، أنه حان الوقت للتوقف والنظر إلى أوضاع أهالي تغيراي ورفع أصواتهم لدعم الشعب بدلاً من دعم نظام الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الارهابية.

Published in ‫سياسة‬

 

 

أديس أبابا أكتوبر 20/2022 (إينا) أعلنت هيئة اطرق سكك الحديدية الأثيوبية بأنها تجري أعمال إصلاحات لاستئناف تشييد خط سكك الحديدية الذي يربط أواش- كمبلتشا-هاراقبيا، البالغ طوله 390 كيلومتر، وأشارت الهيئة إلى أن الخط تعرض للتخريب من قبل جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي.

 

وذكر نائب المدير التنفيذي لقطاع شبكة هيئة طرق سكك الحديدية بهيلو سنتايهو للإعلاميين بأن مشروع سكة حديد اواش- كمبلتشا- هاراقبيا قد تعرض للتدمير عدة مرات للأعمال التخريبية من قبل الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي في العام الماضي.

 

ووفقاً له فإن الخصائص ونظام الشبكة الإلكترونية والآليات الثقيلة من بين أمور أخرى تعرضت للتدمير، مضيفاً بأن العديد من المواقع قد تم نهبها من قبل مليشيا الجبهة وتم نقلها الى تغيراي.

 

وأوضح نائب المدير التنفيذي بأن هناك جهود تتخذها الهيئة في إعادة الإصلاح في الخط، مضيفاً أن الهيئة قامت بدراسات لتحديد مدى الخسارة التي خلفتها الجبهة في خط سكك الحديدية اواش- كمبلتشا- هاراقبيا.

 

واضاف بأن الخطة القادمة ستكون فتح مكاتب فرعية للمشروع في العديد من المناطق، وكما تجرى مشاورات مع المتعاقد بهدف إعادة بناء الخط الحديدي.

 

وقال نائب المدير بأن عملية الإصلاح في مشروع اواش- كمبلتشا- هارا قبيا، تبلغ تكلفته 1.7 مليار دولار.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

أديس أبابا أكتوبر 20/2022 (إينا) غرد رئيس الوزراء أبي احمد على صفحته في تويتر بعد افتتاحه مدرسة تنمية المواهب والتي تم تشيدها في برايو بإقليم اوروميا، وقال للحصول على الفوائد الاقتصادية والتكنولوجية، من الضروري أن تنتج إثيوبيا مهنيين ذوي معرفة متقدمة في هذا المجال.

 

وقال رئيس الوزراء على حسابه في تويتر "أن العالم يعمل بشكل كبير في مجال التكنلوجيا أكثر مما كانت عليه الدول سابقاً.

 

وأضاف رئيس الوزراء نحن بحاجة الى المزيد من المراكز التنموية للمواهب مثل مدرسة برايو لتنمية المواهب حتى نستطيع مساعدة الشباب في تنمية بلادهم لتكون منافسة تكنلوجياً مع الأخرين".

 

ونوه أبي بأن كل من ساهم بعدة طرق في تنمية المدارس يستحقون الشكر.

Published in Technology

 

 

أديس أبابا أكتوبر 20/2022 (إينا) مظاهرات احتجاجية نظمها إثيوبيون أمام المفوضية الأوروبية، في جلسة قادة المجلس الأوروبي بسبب الضغوطات غير المبررة على البلاد.

 

نظمت جالية المغتربين الإثيوبيين وأصدقاء إثيوبيا في بلجيكا ومن دول أوروبية مختلفة مسيرة في بروكسل أمام الاتحاد الأوروبي، احتجاجًا على الضغوط الخارجية غير المبررة ضد إثيوبيا.

 

وحث المتظاهرون الاتحاد الأوروبي على عدم التحيز في تعامله مع الصراع في شمال إثيوبيا خلال تجمع حاشد أمام مقر المفوضية الأوروبية.

 

وندد المتظاهرون بهتافات ورسائل مختلفة تعبر رفض الضغوطات على البلاد، ومن بين الشعارات التي ندد بها المغتربين "الاتحاد الأوروبي لم يدين بل أنكر العمل الهمجي الذي قامت به الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي في أمهرا وعفر" و " لا للمزيد من المحسوبية" وغيرها من الشعارات التي تندد الضغوطات على البلاد بحسب وزارة الخارجية الإثيوبية.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

أديس أبابا أكتوبر 20/2022 (إينا) قالت وزارة الخارجية الروسية إن رفض منح مقعد دائم لأفريقيا في مجلس الأمن الدولي أمر غير مقبول بأي معيار.

 

وأشارت الوزارة إلى أن حرمان إفريقيا من مقعد في مجلس الامن الدولي لقارة بها شعوب وموارد طبيعية غنية في المجلس يظهر أن هناك شعور استعماري قائم في المجلس.

 

جاء ذلك خلال مقابلة أجرتها المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا مع 15 صحفيا من مؤسسة إعلامية أفريقية، بما في ذلك وكالة الأنباء الإثيوبية، حول القضايا الراهنة.

وشددت المتحدثة على أنه من الغير عادل ألا يكون للدول الأفريقية والآسيوية مقاعد دائمة في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة.

 

وقالت المتحدثة إن أفريقيا لديها عددًا كبيرًا من السكان والموارد الطبيعية ومساهمة كبيرة في الاقتصاد العالمي، وتمثيلها الدائم في مجلس الأمن الدولي شيئا ضروري، وشددت زاخاروفا على أنه يجب أن تكون هناك فرصة لأفريقيا للحصول على مقعد دائم في المجلس حتى يمكن سماع صوتها.

 

وأكدت المتحدثة: "من غير المقبول إطلاقًا أن تكون إفريقيا متفرجًا على منصة كبيرة حيث يتم البت في قضاياها الخاصة" وأشارت إلى أن هذا دليل على أنه لا تزال هناك عقلية استعمارية تجاه إفريقيا. 

 

وقال المتحدث إن روسيا لديها موقف حازم بأن أفريقيا يجب أن يكون لها مقعد دائم في مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، وأوضحت أن الأسباب الجذرية لمعظم الصراعات في إفريقيا هي صراعات خلفها الحكام الاستعماريون.

 

وشددت زاخاروفا على ضرورة احترام حرية الأفارقة لأن لديهم القدرة على حل المشاكل الأفريقية، وكما تعتقد روسيا أن الاتحاد الأفريقي مؤسسة لديها القدرة على التعامل بشكل مستقل مع القضايا الأفريقية.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0044237845
‫اليو م‬‫اليو م‬5894
‫أمس‬‫أمس‬14006
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع34055
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44237845