‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 30 حزيران/يونيو 2022
Items filtered by date: الأربعاء, 29 أيلول/سبتمبر 2021

 

 

 

قال وزير الخارجية والتعاون الدولي لجنوب السودان مايك إيدنغ إن العقوبات لا

يمكن أن تكون حلاً لحل المشاكل في إثيوبيا.

أدلى وزير الخارجية لجنوب السودان المعين حديثًا بهذا التصريح خلال مباحثاته مع سفير إثيوبيا لدى جنوب السودان نبيل مهدي، وفقًا لوزارة الخارجية.

وفي هذه المناسبة، بعث السفير نبيل برقية تهنئة الى الوزير من نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونين.

وأطلع السفير نبيل الوزير على الوضع الراهن في البلاد بما في ذلك التطورات في إقليم تغيراي، والانتخابات العامة التي أجريت مؤخرا، ومفاوضات سد النهضة، والنزاع الحدودي بين إثيوبيا والسودان.

وأعرب السفير عن التزام إثيوبيا بمواصلة تعزيز الدعم لجنوب السودان، لا سيما في مجالات بناء القدرات وتطوير البنية التحتية.

ومن جانبه قال وزير خارجية جنوب السودان ووزير التعاون الدولي إن العقوبات لن تجلب أي حل لمشاكل إثيوبيا. وذكر أيضًا أن حكومة إثيوبيا لديها القدرة على معالجة مشاكلها الداخلية بنفسها، وأعرب الوزير عن ثقة بلاده القوية في أنشطة قوات حفظ السلام الإثيوبية وأثنى على رئيس الوزراء الدكتور آبي أحمد لالتزامه بضمان السلام في البلاد.

وشدد على ضرورة إيلاء قدر كبير من الاهتمام لتعزيز العلاقات بين البلدين خاصة في مجال البنية التحتية والتكامل الاقتصادي .

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

سجلت إثيوبيا رقما قياسيا من الوفيات الناجمة عن جائحة COVID-19 خلال الأسبوع الماضي ، وفقا للمعهد الإثيوبي للصحة العامة .

خلال الأسبوع الماضي ، توفي حوالي 271 شخصًا بسبب الوباء ، منهم 175 من أديس أبابا بينما يوجد 798 شخصًا في وحدة العناية المركزة  .     

 

و قالت المديرة العامة للمعهد ، الدكتورة تسيغريدا كيفل ، في إحاطة للصحفيين ، إن انتشار عدوى COVID-19 الجديدة آخذ في الازدياد.   

تمت الإشارة إلى أن وحدات العناية المركزة في أديس أبابا والمدن الإقليمية الأخرى مكتظة بسبب زيادة عدد مرضى COVID-19 .    

 

ووفقًا لها ، ساهم انخفاض تغطية اللقاح والإهمال في مواجهة التدابير الوقائية المناسبة في الانتشار المرتفع الملحوظ  .   

تقدم إثيوبيا لقاحات لشعبها منذ مارس بهدف احتواء انتشار الوباء.  تهدف الخطة بتلقيح 20٪ من السكان حتى نهاية عام 2021.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

 قال المحاضر والباحث في الأنثروبولوجيا الاجتماعية بجامعة أديس أبابا السيد  تيكالين أياليو إن الدول الغربية يجب أن تحترم قرار ومصالح الإثيوبيين الذين شاركوا في الانتخابات العامة السادسة التي أجريت في يونيو 2021.   

بناءً على نتائج الانتخابات العامة السادسة التي أعلنها المجلس الوطني للانتخابات في إثيوبيا ، سيتم تشكيل حكومة جديدة في أقل من أسبوع.   

 

وشارك أكثر من 40 مليون ناخب مع أكثر من 9000 مرشح من 46 حزبا سياسيا متنافسا .   

وفقًا للمجلس الوطني للانتخابات في إثيوبيا ، فاز حزب الازدهار الحاكم بـ 410 مقاعد من أصل 484 مقعدًا في مجلس النواب ، وهو ما يمكن الحزب من تشكيل حكومة.  

 

وقال الباحث لوكالة الأنباء الإثيوبية إن إثيوبيا يمكنها الآن تشكيل حكومة منتخبة ديمقراطيًا وسلميًا.   

ووفقا له ، كانت الانتخابات لحظة ديمقراطية مذهلة بالنسبة للإثيوبيين ، راقبها العالم ووثقتها وسائل الإعلام الدولية.   

 

وأشار تكالين إلى قبول حقيقة أن الحكومة الجديدة تم انتخابها من قبل الشعب في انتخابات شفافة ، يجب على الدول العمل مع الحكومة من خلال احترام صوت الجمهور  .   

ويجب على الحكومة الجديدة أيضًا تعزيز الدبلوماسية العامة لزيادة تعزيز المصلحة الوطنية للبلاد.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

قدمت عمدة مدينة  أديس أبابا أدانيش أبيبي المرشحين لأعضاء مجلس المدينة ، ومن بينهم السيد جيرما سيفو من حزب المواطنين الإثيوبيين من أجل العدالة الاجتماعية والسيد يوسف إبراهيم من حزب حركة أمهرا الوطنية.   

وبناءً على ذلك ، تم تعيين جيرما سيفو مفوضًا للاستثمار ويوسف إبراهيم رئيسًا لهيئة إدارة الممتلكات العامة.   

 

خلال هذه المناسبة ، أشارت العمدة إلى أن حزب الازدهار الفائز تعهد بتعيين أعضاء الحزب المتنافس لرئاسة المؤسسات العامة إذا فاز في الانتخابات.  

وقالت "هذا يهدف إلى خلق ممارسة سياسية جديدة".   

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

في إحاطة إعلامية للجبهة الشعبية لتحرير تغيراي التي قدمت مؤخرًا، أعلن القادة العسكريون للمنظمة الإرهابية عن استعدادهم رسميًا لجر إثيوبيا إلى مواجهة عسكرية طويلة الأمد.

أعلنت الجماعة رسمياً عن عزمها على الاستمرار في تجنيد الأطفال لمواصلة الحرب وقالوا إن "التحضير الذي نقوم به يتجاوز الوقت المحدد"، مضيفين أن الاستعدادات العسكرية جارية.

 

وكشفت مصادر في هذا الصدد أن نشر الأطفال في الحرب وإجبار الجمهور على دعم جهود الحرب، وبحسب ما ورد أدى ذلك إلى تصاعد الخلافات وقتل الأشقاء بين القادة في الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الارهابية ممن يسعون في أن تتوقف الجماعة عن أعمالها الإرهابية.

 

وخلال الإحاطة، قال القادة بأنهم قطعوا شوطًا طويلاً رغم كل الهزيمة التي القت ببعض القادة العسكريين في الجبهات، ومازالت تنشر الدعاية الكاذبة لزعزعت أمن واستقرار البلاد" وكما جاء في مقطع الإحاطة بأن المنظمة قد حصلت على الدعم الدبلوماسي والقانوني والمعنوي في بناء القدرة العسكرية.

 

وفي محاولة لتصوير جهود الحكومة للتأكد من الحملة الوجودية للجبهة، زعمت الجماعة بأنها وصلت إلى مستوى أعلى نتيجة لنضال الشعب الذي طال أمده، وكما تجاهلت على أنها "تستهدف وتدمر شعب تغيراي.

وقد أشارت المصادر أن الإحاطة تحاول إقناع بأن أفعال القوى الإرهابية على أنها "تضحيات يدفعها أهل تغيراي"، فإن الجمهور يظهر استيائه وغضبه من خلال التجمعات والمظاهرات في مناطق مختلفة من إقليم تغيراي.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0037139399
‫اليو م‬‫اليو م‬10297
‫أمس‬‫أمس‬89706
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬37139399