‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 27 تشرين2/نوفمبر 2021
Items filtered by date: الأربعاء, 07 تموز/يوليو 2021

 

 

دعت الإدارة المؤقتة لإقليم تيجراي الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الأخرى والمجتمع الدولي إلى التحدث بصوت عالٍ وإدانة أعمال الرعب الشريرة واللاإنسانية التي تقوم بها الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي في الإقليم بعد انسحاب قوات الدفاع الاثيوبية من المنطقة.

وبحسب بيان صادر عن الإدارة المؤقتة اليوم، فإن الوضع الحالي في تيجراي بعد انسحاب قوات الأمن الاتحادية لوقف إطلاق النار من جانب واحد، مثيراً للقلق.

 

 وقالت الإدارة إن بعض التقارير تشير إلى أن المواطنين الذين يُزعم أنهم من أنصار مهمة إنقاذ الأرواح للإدارة المؤقتة في تيجراي يتعرضون للاستهداف والقتل على أيدي القوات الخاصة التابعة للجبهة الشعبية لتحرير تيجراي والعناصر المسلحة الذين يطلقون على أنفسهم اسم قوات دفاع تيجراي ولا تزال المخاوف الخاصة المتعلقة بسلامة مئات الخبراء وعائلاتهم الذين قاموا طواعية بخدمة شعبهم خلال الأشهر السبعة الماضية في البلدات .

 

أدت الهجمات ونهب واسع النطاق في تيجراي من قبل الجماعات المسلحة المتمردة إلى تخريب مخازن المساعدات الإنسانية في العديد من المواقع في جميع أنحاء المنطقة .

 

وذكر البيان كذلك أن التصرف غير المسؤول والمتهور من جانب الجبهة الشعبية لتحرير تيجري والقوات المتحالفة معها تتسبب في نزوح الآلاف من المواطنين الفارين من جميع أنحاء تيجراي بما في ذلك العاصمة ميقيلي خوفا على حياتهم وأسرهم.

وأضافت الادارة على أن الحكومة الاتحادية الإثيوبية تسجل يوميا تدفقا هائلا للاجئين الذين يطلبون الذهاب إلى أجزاء مختلفة من إثيوبيا، كما أن بعض المهاجرين يفرون إلى إريتريا لذلك، حثت الإدارة الأمم المتحدة ووكالات الإغاثة الأخرى وكذلك المجتمع الدولي على إدانة أعمال الرعب الشريرة

 

واللاإنسانية للجبهة الشعبية لتحرير تيجري وغيرها من العناصر المسلحة التي تطلق على نفسها اسم قوات دفاع تيجراي ويجب أن يكون المجتمع الدولي بأسره على دراية بالدعوات المستمرة للعدوان من قبل هذه المجموعة على الرغم من وجود فرصة أكبر للوصول إلى مسار السلام وإعادة التخلي عن مسارها المدمر ، كما يجب على المجتمع الدولي ككل بذل جهود متضافرة لإفساح المجال أمام السلام والحوار .

 

 

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

قالت وزيرة السلام مفرحات كامل إن هناك حاجة إلى نهج شامل لتعزيز مشاركة الشباب في تعزيز السلام والأمن وحماية البيئة في المنطقة وخارجها.  

افتتحت يوم أمس ندوة لمدة يومين حضرها الشباب من جميع الدول الأعضاء في القوة الاحتياطية لشرق إفريقيا تحت شعار " دور الشباب في السلام وحماية البيئة".

وفي افتتاح الندوة، قالت الوزيرة إن الحدث مهم في تعزيز السلام والتضامن والأمن وكذلك حماية البيئة في المنطقة وخارجها.  

 

وان من المهم أيضًا تبادل الخبرات بين المشاركين لجعل شرق إفريقيا مزدهرة ورمزًا للتناغم بين البشر والبيئة بحسب الوزيرة.  

وقالت الوزيرة "أنا متحمسة لرؤية أن هذه المبادرة تتكامل مع خطة إثيوبيا لزراعة ست مليارات شجرة على المستوى الوطني وفي جميع أنحاء المنطقة والعمل من أجل التعافي الكبير لظروفنا البيئية."   

 

وأشارت إلى أن القرن الأفريقي يواجه عددًا من التحديات التي تسعى اليها على إعطاء الأولوية من قبل القادة السياسيين ورجال الأعمال والمجتمع المدني، وأضافت: "ومع ذلك، نحتاج إلى التركيز على العمل الأساسي الذي يشمل المبادرات المبتكرة التي تساعد بيئتنا الطبيعية.

وقالت إن حكومة إثيوبيا ملتزمة بالعمل مع الدول المجاورة في حماية البيئة والسلام والديمقراطية وبرامج التنمية.

 

علاوة على ذلك، أشادت الوزيرة بالنشر الأخير لبعثة مراقبي الانتخابات للقوة الاحتياطية لشرق إفريقيا إلى إثيوبيا خلال الانتخابات العامة السادسة.  

وكما انها شهادة واضحة على مساهمة الاتحاد الأفريقي ودعمه للجهود الإقليمية لحشد السلام الشامل الذي يضمن الرفاهية للمواطنين.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

رست السفينة الإثيوبية ، Gibe ، لأول مرة في ميناء بربرة في أرض الصومال بعد 20 عامًا ، وفقًا لمؤسسة خدمات الشحن والخدمات اللوجستية الإثيوبية .  

أعلنت الشركة بدء خدمة الخطوط الملاحية المنتظمة في ميناء بربرا. وقد وصلت بالفعل سفينة (جيبي) المحملة بـ 11200 طن من السكر والأرز إلى الميناء، بينما من المتوقع أن تصل سفينة إثيوبية أخرى، (شيبيلي)، إلى الميناء الأسبوع المقبل.

 

وسيؤدي استخدام ميناء بربرة إلى زيادة توفير خدمات شركات الشحن والخدمات اللوجستية الإثيوبية.  

كشفت الشركة أنه يُعتقد أيضًا أن ممر بربرة - إثيوبيا يقدم خدمة تنافسية لاستيراد وتصدير إثيوبيا بينما يساهم بشكل كبير في أرباح الصادرات الوطنية.

 

صرح مدير العلاقات العامة في المؤسسة، السيد أشبير نوتا، لوكالة الأنباء الاثيوبية أنه سيتم نشر سفن إضافية بعد تقييم أسواق ميناء بربرة.  

وأوضح أن ميناء جيبوتي يغطي أكثر من 90 في المائة من واردات إثيوبيا وتصديرها، وأضاف أن ميناء بربرة أصبح الآن بديلاً.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

خطط المغتربون الإثيوبيون في ولايات مختلفة من الولايات المتحدة لتنظيم مظاهرة في مدينة نيويورك لمعارضة اجتماع مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير.  

ومن المقرر أن يعقد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة اجتماعا بشأن سد النهضة يوم الخميس بناء على طلب مصر.  

 

وقال تاسو ملكيهووت ، منسق فريق السلام والوحدة في إثيوبيا بواشنطن، إن الهدف من المظاهرة هو معارضة اجتماع مجلس الأمن الدولي بشأن سد النهضة الذي تعتقد إثيوبيا بشدة أنه لن يتم حله إلا من خلال المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي. " 

وقال إن سد النهضة هو أمر وجودي بالنسبة لإثيوبيا والإثيوبيين، وأشار إلى أن تدخل جامعة الدول العربية والأمم المتحدة أمر غير مقبول على الإطلاق.  

 

وعلم أن المتظاهرين أعدوا نشرات ورسائل لتسليمها إلى الدبلوماسيين وممثلي الدول الأعضاء في مجلس الأمن الدولي.  

ومن المتوقع أن يشارك الإثيوبيون والأجانب من أصول إثيوبية في نيويورك ونيوجيرسي وبوسطن وكونيتيكت وديلاوير وبنسلفانيا والعاصمة واشنطن وماريلاند في المظاهرة، وفقًا لما ذكره السيد تاسيو.

 

تعهد المغتربون الإثيوبيون بمواصلة دعم السد بكل الطرق، بما في ذلك شراء السندات المالية.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

 قال كبير المستشارين الاقتصاديين لرئيس الوزراء إن ميزانية السنة المالية الإثيوبية التي وافق عليها مجلس النواب تعطي الأولوية للقطاع الزراعي.  

وقال مامو ميهريتو، كبير المستشارين الاقتصاديين لرئيس الوزراء، لوكالة الأنباء الاثيوبية إن الميزانية تعطي الأولوية للقطاع الزراعي، وخاصة لمشاريع الري.

ووفقا له، فإن هذه الخطوة ستساعد على استقرار التضخم من خلال زيادة الإنتاج والإنتاجية بينما يؤدي استكمال المشاريع إلى استقرار الاقتصاد الكلي.

 

وأوضح المستشار بأن زيادة الميزانية المخصصة للقطاع ستؤدي إلى زيادة الإنتاج والإنتاجية في القطاع الزراعي.  

وفي خطابه أمام مجلس النواب، قال رئيس الوزراء أبي أحمد أيضًا إن الأنشطة الزراعية ستتم على نطاق واسع لخفض التضخم.  

 

وأشار إلى أهمية الموازنة بين العرض والطلب لمنع التضخم وحل مشكلة سلسلة التوريد والتركيز أيضًا على إنتاج القمح في موسم الجفاف.  

وفي حديثه عن الميزانية المعتمدة، كشف كبير المستشارين أن عجز الموازنة أمر لا مفر منه في العام المقبل.

 

كلما كان هناك عجز في الميزانية، كانت الجهود تبذل لسداد القروض من البنك الوطني.

وأوضح مامو أن هذا يمكن أن يقلل التضخم ويخفض تكاليف المعيشة، وأن الحكومة تخطط للحصول على 369.1 مليار بر من الضرائب في السنة المالية وسيتم بذل الجهود لتحقيق ذلك من خلال تحديث نظام تحصيل الضرائب.

Published in ‫اقتصاد‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032001062
‫اليو م‬‫اليو م‬4888
‫أمس‬‫أمس‬14230
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75756
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32001062