‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 27 تشرين2/نوفمبر 2021
Items filtered by date: الخميس, 29 تموز/يوليو 2021

 

 

طالب اللاجؤون الأرتريون الذين كانوا فى إقليم تغراي الى تحويلهم الى مناطق أكثر أماناً، حيث انهم يتعرضون لإنتهاكات منتظمة من قبل جماعة جبهة تحرير تقراي الإرهابية.

وقد أكدت الأمم المتحدة وحكومة الولايات المتحدة الأمريكية الأعمال الوحشية التي أرتكبت ضد اللاجئين الأرتريين فى تقراي.

فقد قامت الجماعة الإرهابية بقتل وسرقة وإغتصاب وخطف اللاجئين الذين يوجدون فى مختلف أنحاء الإقليم مخالفة لقانون الهجرة الدولية.

و ذكر بعض اللاجئين لوكالة الأنباء الأثيوبية هذا الاسبوع، بأن الجماعة الإرهابية قد قامت بإغتصاب اللاجئات الأرتريات وإختطاف أطفالهن أكبر من عمر أربع سنوات.

ودعا اللاجؤون المجتمع الدولي لمساعدتهم فى إعادة التسكين فى مناطق أكثر أماناً.

وقد قامت الجماعة الإرهابية بالعديد من الفظائع ضد اللاجئين الأرتريين فى تقراي، ومن ضمنها القتل والخطف والنهب.

و أكدت الولايات المتحدة الأعمال الفظيعة التي أرتكبت ضد اللاجئين الأرتريين فى تقراي. وعبرت عن قلقها عن الإنتهاكات. خاصة المتحدثة الرسمية بإسم وزارة الخارجية الأمريكية، جالينا بورتر التي دعت الى وفق الترهيب والهجمات. مبينة عن قلقها الشديد للتقارير الموثوقة التي توضح هجوم القوات العسكرية التابعة للجماعة الإرهابية والمليشيا فى تقراي.

وكانت الحكومة الأثيوبية تحاول حل المشكلة بحث المجتمع الدولي لإعطاء إهتمام مناسب للموضوع.

ووفقاً لتصريح صحفي من قبل وكالة شؤون اللاجئين والعائدين، فإن هناك ستة لاجئين قد قتلوا بعد ظهور الجماعة الإرهابية فى مناطق وجود اللاجئين.

ودعت الوكالة المجتمع الدولي لإحتواء وضع اللاجئين الأرتريين فى ماي عيني وماي حروش وإيجاد حلول مستدامة.

وفى تحويل الموقع، قال المدير العام لوكالة شؤون اللاجئين والعائدين تسفاهون قوبزي إن الحكومة قامت بتسريع الجهود لإعادة تسكين اللاجئين فى مدينة دابات فى إقليم أمهرا.

ومع ذلك فإن الفاعلين ذوي الصلة لم يكملوا عملهم، حيث ذكر بأن الحكومة تقوم بعملها جاهدة لتؤدي مسئولياتها فى تحقيق سلامة اللاجئين ولكن المنظمات الإنسانية لم توفر الإحتياجات المطلوبة للاجئين كما وعدت.

وبين المدير العام بأن بعض الشركاء الدوليين منخرطين فى نشاطات غير ذات صلة من خلال وسائل الإعلام الإجتماعية مثل تويتر وفيس بوك بدلاً من تسريع الجهود فى القيام بمسؤولياتهم فى تقديم الدعم ومساعدة اللاجئين وفقاً للإتفاقيات المتعلقة بهم. 

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

أوضحت شركة الخطوط الجوية الأثيوبية فى بيانها الصحفي بأن الطائرات المتجهة الى أديس أبابا قد تم تحويلها الى مطارات قريبة نتيجة لسوء الأحوال الجوية حول منطقة مطار بولي الدولي بصورة إحترازية.

ولأن السلامة هي أقصى أولوية للخطوط الجوية الأثيوبية، فإن الرحلات الى أديس أبابا تهبط حالياً فى مطارات بديلة وستعود الى وجهتها الأصلية عندما تتحسن الاحوال الجوية.

مبينة بأنها ستطلع الجمهور عن مستجدات حالات الرحلات.

واعتذرت الشركة لعملائها عن الإزعاج الذي  قد يحدث بسبب عدم السيطرة.

Published in Environment

 

 

 

أعلن مكتب تحقيقات الحوادث الأثيوبي بأن طائرة صغيرة تحمل ركاب أقلعت من جيجيقا الى ديردوا تحطمت وهبطت نتيجة لسوء الأحوال الجوية.

وكانت الطائرة تحمل أربعة أشخاص، إثنان منهما عاملان فى مجال المساعدات الإنسانية وإثنان هما افراد الطاقم، قد إصطدمت بالمرتفعات وتحطمت فى مركز كومبلتشا منطقة هررجي فى إقليم أروميا.

وأوضح المكتب أن أي من الركاب لم يتعرض بإصابات خطيرة نتيجة للحادث، وقد تلقوا العلاج الطبي فى مدينة دري دوا.

وذكر مدير مكتب تحقيقات الحوادث السيد أمها أياليو بأن المعلومات الأولية التي جمعت من قبل المكتب أوضحت بأن الطائرة اضطرت الى الهبوط والتحطم نتيجة لسوء الأحوال الجوية.

ومع أن سوء الأحوال الجوية هو المسبب الأساسي للتحطم، وبناء على المعلومات الأولية التي جمعت فإن المكتب قد كون فريق تحقيقات للحادث والذى تحرك الى الموقع لمزيد من التحقيقات ولمعرفة سبب المشكلة.

وإن تفاصيل التحقيقات والتي قد تأخذ وقتاً أطول سيتم الإعلان عنها و تقديمها للجمهور عند إكتمالها.

والجدير بالذكر بأن الطائرة المحطمة UN-0763H  سجلت للطيران من أديس أبابا الى جيجيقا الى ديريدوا وهي ملك لشركة أبيسينيا للخدمات الجوية وتم تأجيرها لبرنامج الغذاء العالمي.

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

قال الكاتب والمدون جيف بيرس إن ضباط الجبهة الشعبية لتحرير تيغري يضغطون بشدة للعثور على المزيد من الجنود الأطفال من جميع المقاطعات في ولاية تيغراي  .  

كشف بيرس أن مصدرًا موثوقًا به في منطقة تيغراي أفاد أنه مع وجود 35 مقاطعة في تيغراي ، من المتوقع أن يقوم الإرهابيون بتجنيد ما بين 5000 إلى 10000 من الشباب والأطفال.  

لكن الأمهات من تيغراي في بعض المناطق بدأن معارضة التجنيد الإجباري ، والضباط غير قادرين على ملء الأعداد المطلوب منهم تسليمها.  

وبحسب المصدر ، فقد تمكن الضباط في أحسن الأحوال من الحصول على 1000 أو 2000 من ولايات مختلفة ، وما بين 3000 و 5000 من الآخرين .   

بعض المجندين القسريين هم أطفال "تم جمعهم من الشوارع".

وأشار الكاتب ، على ما يبدو ، إنهم يخرجون مباشرة ويطالبونهم بأن يعيشوا بسلام مع الإثيوبيين والإريتريين الآخرين.  وكتب كذلك: "كشفت أدلة مصورة وصور فوتوغرافية من الحدود الشرقية لتيغراي مع ولاية عفار الإقليمية عن هجمات الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي على قوافل المساعدات.  

وأكد بعض السكان في تيغراي إطلاق عملية تسجيل تمنع وصول المساعدات الغذائية للعائلات التي لا تلتزم بالمقاتلين في صفوف المتمردين. " 

هذا المسار الاستدلالي مليء بجثث الأطفال الجنود ومكتظًا بـ 54000 شخص من مجتمعات عفار الحدودية الذين فقدوا منازلهم بالفعل وأصبحوا الآن نازحين داخليًا". وأشار الكاتب إلى أن هناك تقريرًا مروعًا يُزعم أنه في كويحا ، على بعد حوالي 9 كيلومترات شرق ميكيلي ، فشل مجندو الجبهة الشعبية لتحرير تيغري في تلبية الجنود الأطفال لأن بعض السكان المحليين اغتالوهم بهدوء.   

يقول بيكيلي (اسم مستعار) ، 35 عامًا ، وهو مواطن أمريكي من أصل إثيوبي ، إن أفراد عائلته أبلغوه بأن بعض الجنود الأطفال في تيغراي يتوسلون بالامهات المحليين لإخفائهم". إنهم لا يعرفون أين هم الآن. وهم لا يعرفون حتى الطريق والاتجاه للعودة إلى والديهم.

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

ألقت الحكومة الأثيوبية اللوم على المجتمع الدولي لإختياره الصمت فيما تقوم به جبهة تحرير تقراي بتصعيد هجماتها الإستفزازية فى الأقاليم الأثيوبية المجاورة.

أوضحت السكرتيرة الإعلامية فى مكتب رئيس الوزراء بليني سيوم لوكالات الإعلام العالمية بأنه مع أن الحكومة الأثيوبية قد أعلنت وفق إطلاق النار من جانب واحد لأسباب إنسانية فى إقليم تقراي، إلا أن الجماعة الإرهابية إستمرت فى عدوانها الشرس للأقاليم الأخرى .

مبينة بأنه شئ لا يتضمن إقليم تقراي فحسب بل العدوان ذهب أوسع الى إقليمي أمهرا وعفر . وبدلاً من أن يتم الإستفادة من فرصة وقف إطلاق النار فى دعم المزارعين فى إقليم تقراي والذين بحاجة الى المساعدات الإنسانية فى الإقليم، قامت الجماعة بتجميع وتعبئة المدنيين كدروع بشرية.

وفقاً للسكرتيرة فإن الجماعة الإرهابية تقوم بتحرشات عنيفة للمجتماعات فى إقليمي أمهرا وعفر بجانب إقليم تقراي نفسه.

حيث تزعزعت معيشة المزارعين فى إقليم أمهرا والرعاة فى إقليم عفر من قبل الجماعة الإرهابية والتي لجأت الى تصعيد الأوضاع بدلاً من تخفيفها.

وألقت المسؤولة اللوم على المجتمع الدولي والإعلام والذي فشل بصورة مخجلة فى إدراك الحقائق ، والفظائع والأعمال الإستفزازية المسلحة والمرتكبة من قبل الجماعة الإرهابية.

وكشفت بأن المجتمع الدولي وخاصة الإعلام الدولي قد بقي صامتاً بشكل مريع فيما يتعلق بذلك.

علاوة على ذلك فإن الجماعة الإرهابية إستمرت فى تجنيد ونشر الأطفال المجندين وإعطائهم مواد ممنوعة.

مشددة على أن الحكومة الفيدرالية الأثيوبية تؤكد للمجتمع الدولي فى هذا الخصوص، بأن الأطفال ليسوا جنودا وأن المدنيين يجب الا يستخدموا كدروع بشرية ويستغلوا للأعمال التخريبية للجماعة الإرهابية.

موضحة بأن هنالك حرب مفتوحة ضد أمن وسلم المواطنين من  قبل الجماعة الإرهابية، ونتيجة لذلك تم التنديد به من قبل عامة الشعب وتعتبئة القوات المسلحة من قبل الشعوب والقوميات الأثيوبية .

وكشفت المسؤولة أيضا بأن هناك مايقارب من 400.000 قنطار من الغذاء والمواد الإغاثية تم تخذينها من قبل الحكومة الأثيوبية فى مخازن مقلي المركزية قبل وقف إطلاق النار، تم إستغلاله من قبل الجماعة الإرهابية لعملية التجنيد.

وتقوم الجماعة الإجرامية حالياً بقطع طريق المساعدات الإنسانية الى الإقليم.

وعن اللاجئين الأرتريين فى تقراي، بينت المسؤولة بأن الجماعة الإرهابية قامت بترهيبهم، حيث قتل ستة لاجئين ونهبت ممتلكاتهم الموجودة فى المعسكرات.

وأجبر اللاجئون على المساهمة بالمال والعينات لهذه الجماعة الارهابية ، ومع ذلك تسعى الحكومة الأثيوبية لإعادة تسكين اللاجئين فى منطقتين بإقليم أمهرا.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الحكومة قد رفعت وقف إطلاق النار من جانب واحد ، أجابت السكرتيرة الصحفية بأن الحكومة ملتزمة بوقف إطلاق النار ولم تتورط في أي جريمة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

أكد العلماء على أن استكمال الجولة الثانية من ملء سد النهضة الإثيوبي ستؤدي بالتأكيد إلى تحول في المفاوضات الثلاثية بين إثيوبيا ومصر والسودان.  

 

وقال أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية في جامعة ولاية مورجان ، السيد جيتاشيو ميتافريا لوكالة الأنباء الاثيوبية إن مصر تعتبر نفسها لفترة طويلة المهيمنة لنهر النيل.  

وأضاف أن "استكمال الجولة الثانية لملء سد النهضة سيؤدي بالتأكيد إلى تحول في المفاوضات الثلاثية". وفقًا للبروفيسور ، لا تحظى القارة الأفريقية باهتمام كبير في حسابات استراتيجية السياسة الخارجية لمصر ، حيث يظل تركيزها الأساسي على الشرق الأوسط والعالم العربي.  

 

وقال البروفيسور إن سد النهضة قد غير في الواقع نظرة مصر تجاه الدول الأفريقية في الوقت الحالي".  

وأوضح البروفيسور غيتاتشو أن "الجولة الثانية من ملء سد النهضة سترسل أيضًا رسالة قوية إلى السودان لأن الملء لم يؤثر عليه.

 للسودان وشعبه علاقات طويلة وودية مع إثيوبيا. وسيدرك السودانيون قريبًا أن الحفاظ على العلاقات التاريخية مع إثيوبيا أمر حيوي.

وستتحقق مصلحتهم طويلة الأجل من خلال الحفاظ على علاقات حسن الجوار والمحافظة عليها ".

وأشار إلى أن النيل يجب ألا يُنظر إليه على أنه نقمة بل نعمة للدول الثلاث. يجب أن تكون مصدرا للتعاون والتنمية والسلام.

ويجب إخراج السياسة من استخدام مياه النيل و استبدالها بالفطرة السليمة والمصالح طويلة الأجل لصالح الدول الثلاث.  

وقال خبير اخر إن التوربينات اللتين ستعملان قريباً ستساعد كل دولة على ترك الروايات الاستعمارية جانباً والتحرك للاستفادة من مياه النيل الأزرق من خلال سد النهضة.  

 

وأوضح أن "مصر لديها بالفعل الكثير من مياه النيل ، وهو أكثر من ضعف السعة القصوى لسد النهضة ، المخزنة خلف السد العالي بأسوان والتي يمكن استخدامها لعدة سنوات خلال فترات الجفاف المتتالية".  

وهذا يعني أنه في حين أن الاستخدام السنوي لمياه النيل المصرية يبلغ حوالي 55.5 مليار متر مكعب ، بما في ذلك المياه الضائعة ، فإن مياه النيل المخزنة خلف السد العالي بأسوان تمثل أكثر من 162 مليار متر مكعب ، أي ثلاثة أضعاف الاستخدام السنوي لمياه النيل في البلاد.  

وأشار إلى أن الملء "سيجعل المصريين يدركون أن السد ليس له تأثير على استخدامهم أو احتياجاتهم من المياه بسبب ملء سد النهضة".   

 

وأشار إلى أن الأمر مسألة وقت بالنسبة للسودان ومصر لتقدير مهام سد النهضة والتوصل إلى اتفاق على أساس عادل ومعقول لاستخدام المياه مع إثيوبيا.  

 

علاوة على ذلك ، حث المغتربين الإثيوبيين على تعزيز مشاركتهم النشطة في تعزيز ونشر معلومات عادلة ومتوازنة حول نهر النيل ومشروع سد النهضة للمجتمعات في الخارج.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

أعربت إثيوبيا والجزائر عن استعدادهما لتعزيز العلاقات التاريخية الطويلة بين البلدين ، وفقا لوزارة الشؤون الخارجية.  

وصل وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة إلى أديس أبابا في زيارة رسمية. وعقب وصوله يوم أمس ، أجرى محادثات مع الرئيسة سهل وورك زودي ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونين.  

وأعرب العمامرة ، خلال لقائه بنائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ، عن سعادته بالنجاح في الانتهاء من الانتخابات العامة السادسة التي أجريت في يونيو الماضي 2021.  

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية دينا المفتي ، الذي حضر الاجتماع ، إن وزير الخارجية الجزائري أعرب عن استعداد بلاده ورغبتها في تعزيز العلاقات الثنائية طويلة الأمد بين البلدين.  

مستشهدا بالعلاقة التاريخية منذ إنشاء الاتحاد الأفريقي ، قال الوزير إن الجزائر حريصة على الترحيب بالخطوط الجوية الإثيوبية في الجزائر العاصمة.  

من جانبه أعرب نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونين عن استعداد إثيوبيا لتسهيل الرحلة وشدد على أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين.  

وهنأ نظيره الجزائري بالانتخابات الناجحة في الجزائر وأعرب عن استعداد إثيوبيا لتعزيز العلاقات بين البلدين في السنوات القادمة.  

علاوة على ذلك ، أطلع ديميكي العمامرة على الوضع الحالي في إثيوبيا ، ومفاوضات سد النهضة ، وقضايا الحدود بين إثيوبيا والسودان ، وفقًا للمتحدث.  

منذ إقامة العلاقات الدبلوماسية في أواخر الستينيات ، وخاصة بعد افتتاح السفارة الجزائرية في أديس أبابا في عام 1976 ، عزز البلدان بشكل مطرد العلاقة القائمة على مصالحهما المشتركة.

وعلم أن الجزائر هي أحد الشركاء الاستراتيجيين الرئيسيين لإثيوبيا ، ووقع البلدان حتى الآن أكثر من 20 اتفاقية تعاون في مجالات مختلفة ، بما في ذلك التجارة وحماية الاستثمار والترويج وتجنب الازدواج الضريبي.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032000735
‫اليو م‬‫اليو م‬4561
‫أمس‬‫أمس‬14230
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75429
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32000735