‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 27 تشرين2/نوفمبر 2021
Items filtered by date: الأربعاء, 28 تموز/يوليو 2021

 

 

التقى نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية دمقي مكونن مع وكيلة الأمم المتحدة للشؤون السياسية روزماري أي. دي كارلو وفقاً لوزارة الخارجية الأثيوبية.

وناقش الجانبان عدة مواضيع مشتركة حيث أوضح دمقي في قضية تقراي فإن الحكومة قد أعلنت وقف إطلاق النار بأسباب إنسانية بهدف مساعدة المزارعين فى الإقليم للإستفادة من موسم الأمطار ، ومع ذلك فإنها لم تجد أذان صاغية لذلك.

موضحاً بأن الحكومة الأثيوبية مازالت ملتزمة بوقف إطلاق النار، إلا أن جماعة جبهة تحرير تقراي الإرهابية إستمرت فى سوء سلوكها وأظهرت عدم إحترامها للنية السليمة التي أظهرتها الحكومة الأثيوبية.

مضيفاً بأن الجماعة الإرهابية الداعية للحرب حاولت قطع الممرات التي يعبر بها المساعدات الإنسانية على خط أديس أبابا- جيبوتي، من خلال فتح خطوط وبدء هجمات جديدة ضد الجزء الشمالي- الشرقي للبلاد .

ومن جانبها ثمنت الوكيلة ودعمت قرار وقف إطلاق النار أحادى الجانب وأبدت رغبتها فى أن يقابل الطرف الثاني بالمثل.

وعن قضية سد النهضة الأثيوبي الكبير، نوه دمقي الى التسيس غير المرغوب فيه  و تدويل القضية الذى لا يساهم فى شيء بل يعرقل العملية التفاوضية.

وفى هذا الصدد، فإن وكيلة الأمم المتحدة تدعم العملية التفاوضية بقيادة الإتحاد الأفريقي لإيجاد حلول ودية لكل الأطراف المتفاوضة.

وعن الإنتخابات العامة السادسة ذكر دمقي بأنها كانت سلمية وشفافة ومهدت الطريق لبناء نظام ديمقراطي فى البلاد.

وخلال النقاشات حول النزاع الحدودي الأثيوبي السوداني، تعجب دمقي عن صمت المجتمع الدولي عن ردع السودان من إحتلال أراضي أثيوبية بصورة غير قانونية.

وذكرت الوكيلة بأن الأمم المتحدة تتفهم بأن أثيوبيا هي دولة محورية فى الإقليم وإن أمنها هو أمن القرن الأفريقي.

مضيفة بأن قضايا الحدود بين الدولتين يجب أن تجد حلول سلمية.

Published in ‫سياسة‬
الأربعاء, 28 تموز/يوليو 2021 11:30

وزير الخارجية الجزائري يصل أديس أبابا

 

 

وصل وزير خارجية الجزائر رمطان لعمامرة إلى أديس أبابا اليوم.  واستقبلته السفيرة بيرتوكان أيانو وزيرة الدولة بوزارة الخارجية  لدى وصوله إلى مطار بولي الدولي ، بحسب وزارة الخارجية.  

وخلال إقامته في إثيوبيا ، سيجري وزير الخارجية محادثات مع الرئيسة سهل وورك زودي ، ورئيس الوزراء أبي أحمد ، ونائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونين.  

تربط إثيوبيا والجزائر علاقات طويلة الأمد منذ أن افتتحت الجزائر سفارتها في أديس أبابا عام 1976.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

أعلن حزب تغراي الديمقراطي بأن جماعة جبهة تحرير تقراي الإرهابية يجب أن تحاكم على أعمال الإبادة الجماعية التي تقوم بها فى إقليم تقراي، بنشرها للأطفال المجندين وكبار السن ليقاتلوا فى الحرب.

منوهاً بضرورة بذل الجهود لتوعية المجتمع الدولي حول الأزمات الإنسانية والمادية التي تسببها الجماعة الإرهابية فى تقراي.

وأعلن مدير العلاقات العامة فى حزب تقراي الديمقراطي ملوبرهان هيلي لوكالة الأنباء الأثيوبية بأن الأعمال الفظيعة التي إرتكبتها الجماعة الإرهابية لن تضر فقط المواطنين فى تقراي ولكن أيضاً بكافة المواطنين الأثيوبيين.

وتورطت الجماعة الإرهابية فى نشاطات تضر بحياة المواطنين فى الإقليم، ودعاياتها التي تقف ضد رفاهية حياة التقراويين.

وكشفت الجماعة الإرهابية عن طبيعتها الحقيقية من خلال تجنيد ونشر الأطفال المجندين وكبار السن فى الحرب كثمن لتفتيت أثيوبيا، بالإضافة الى تعطيل وصول المساعدات الإنسانية الى الإقليم.

وأوضح المدير بأن هذه الأعمال تعتبر جريمة حرب وفقاً للقانون الدولي، ويجب أن تمثل المجموعة للمحاكمة لإرتكابها أعمال إبادة جماعية.

ودعا المسؤول الحكومة الفيدرالية لإتخاذ تدابير مناسبة لوقف الأعمال الفظيعة للجماعة الإرهابية وتحرير شعب تقراي من الإضطهاد الفظيع الذي يعانون منه.

ومن جهة أخرى، أعلن مدير عام منظمة المدنين التقراويين الأثيوبيين يوهانس قويتوم، بأن أعمال الجماعة الإرهابية التخريبية المستمرة يجب إعتبارها جريمة دولية ضد الإنسانية وذلك برفضها لوقف إطلاق النار الذى أعلنته الحكومة الأثيوبية بهدف خلق بيئة مواتية للمساعدات الإنسانية والنشاطات الزراعية فى تقراي.

مشيراً بأن الجماعة مسؤولة بالإضطرابات التي تشهدها تقراي نسبة لأن عشرات الالاف من السجناء قد تم إطلاقهم.

وإنتقد المدير العام المجتمع الدولي لعدم تنديده بالجماعة الإرهابية فى كل الأعمال الإجرامية التي تقوم بها ومن ضمنها تجنيد الأطفال .

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

صرح سفير أثيوبيا لدى جيبوتي بأن على المجتمع الدولي التنديد بجماعة جبهة تحرير تقراي الإرهابية والتي تظهر بإستمرار إستخفافها  والوحشية التي تتعامل بها مع المواطنين فى تقراي وذلك بتعطيل وصول المساعدات الى الإقليم.

وذكر السفير برهانو سقاي خلال إجتماعه مع ممثل منظمة الغذاء العالمي والمدير القطرى ماري نجوروق، بأن على المجتمع الدولي الإسراع فى تنديد الجماعة الإرهابية للإستخفاف التام والمتكرر الذى تبديه تجاه المواطنين فى تقراي وذلك بتعطيل وصول المساعدات الى الإقليم.

وأشار السفير الى أن الجماعة الإرهابية تستمرت فى عرقلة حرية الحركة وتعريض المارين للخطر، ومع ذلك تقوم الحكومة بمضاعفة جهودها إيماناً منها بضرورة مقابلة المتطلبات المتزايدة فى الإقليم.

حيث قامت الحكومة بالسماح للطائرات المحملة بالمساعدات الإنسانية الى الإقليم، وتمكين وصول غير مقيد للوكالات الإغاثية لمساعدة المواطنين المستضعفين.

وأشاد المدير القطري للمنظمة بالحكومة الأثيوبية لإلتزامها المستمر لتأمين مواصلات سلسة من المساعدات المطلوبة .

ودعا المدير الى مزيد من تعزيز التعاون حيث أن منظمة الغذاء العالمي تسعى لإيصال مئات والاف الأطنان من المساعدات الغذائية بأقصى وقت ممكن.

ووفقاً لوزارة الخارجية الأثيوبية، فقد إتفق الطرفان الى إجراء إجتماعات دورية لمناقشة وصول وتعزيز إيصال سلس للبضائع من ميناء جيبوتي بالتعاون مع السلطات المختصة فى جيبوتي.

والجدير بالذكر بأن الجماعة الإرهابية قامت بتعطيل وصول 170 شاحنة تحمل مواد غذائية وغير غذائية كان من المفترض تسليمها للمحتاجين فى ولاية تقراي.

 

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

قال المشاركون في منصة "أديس ويج" إن العملية الشاملة للانتخابات العامة السادسة مشجعة وخطوة إلى الأمام لبناء ديمقراطية قوية في البلاد.

جاء ذلك على لسان المتحدثين في منصة "أديس ويج" التي استضافتها وحدة سكرتارية الصحافة في مكتب رئيس الوزراء، وكان دور أصحاب المصلحة ووسائل الإعلام والمنظمات المدنية في الانتخابات العامة السادسة هي النقطة التي تمت مناقشتها في المنتدى.

 

خلال المناقشة، قال أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة أديس أبابا، كاساهون برهانو، إن الديمقراطية ضرورية لتقوية البلاد، موضحاً بان القيادة السياسية التزمت بدورها في جعل الانتخابات ديمقراطية شاركت فيها جميع الفئات.

وكما أشاد السيد كاساهون بالتقدم الذي أحرزه المجلس المشترك للأحزاب السياسية في حل مشاكل العملية، مشيراً إلى أن تحسن الانتخابات في نواح كثيرة لم تكن عن سابقيتها فحسب بل فتحت أيضًا فصلاً جديدًا في بناء الديمقراطية المستمر في إثيوبيا.

 

 من جهته قال نائب المدير العام لجهاز أمن المعلومات الوطني سيساي تولا إن الحكومة شكلت فريق عمل وطني لإجراء الانتخابات بسلام، وأشار إلى أنه تم بذل جهود لحماية الجمهور والحفاظ على السلام والأمن أيضا.

وكما تم نشر القوات الأمنية إلى تحليل مخاطر الأمن القومي، وأن الإعداد كان تجربة فريدة من حيث التكنولوجيا، بحسب نائب المدير العام لجهاز أمن المعلومات الوطني.

 

على الرغم من وجود العديد من العوامل التي جعلت الانتخابات آمنة، وجه نائب المدير العام سيساي رسالة شكر الى الشعب بشكل خاص على دعمهم في إنجاح عملية الانتخابات.

ومن جانبه قال منسق مبادرة مصير إثيوبيا، نيجوسو أكليلو، إن الانتخابات العامة السادسة كانت مختلفة عن الانتخابات الأخرى من حيث اجتمعت الأحزاب السياسية لحل مشاكلها، وأشار إلى أن مشاركة المجلس الانتخابي والهيئات الحكومية والأحزاب السياسية ووسائل الإعلام ومنظمات المجتمع المدني وأصحاب المصلحة الآخرين في العملية الانتخابية كانت مشجعة. وأشار إلى حياد القضاء وقوات الأمن والإعلام أفضل من أي وقت مضى.

 

وأشار الرئيس التنفيذي لوكالة الأنباء الإثيوبية سيف ديربي، إلى وجود قوى داخلية وخارجية تعمل على تعطيل الانتخابات.

وشدد على أن وسائل الإعلام الخاصة والعامة تعمل جنبًا إلى جنب من أجل انتصار إثيوبيا في الانتخابات، مشيراً إلى أن وسائل الإعلام تلعب دورًا مهمًا في التخفيف عن جهود تدمير إثيوبيا حتى بعد فترة ما بعد الانتخابات.

وقال المشاركون في المناقشة من جانبهم إن الانتخابات هي خطوة إلى الأمام في بناء الديمقراطية في إثيوبيا.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032000977
‫اليو م‬‫اليو م‬4803
‫أمس‬‫أمس‬14230
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75671
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32000977