‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 27 تشرين2/نوفمبر 2021
Items filtered by date: الجمعة, 16 تموز/يوليو 2021

 

 

 

حث حزب تغيراي الديمقراطي المجتمع الدولي على تحميل جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية المسؤولية عن تجنيد واستخدام الأطفال كجنود ويعتبر ذلك انتهاك للقوانين والمواثيق الدولية.

 

أظهرت تقارير ولقطات أخيرة بأن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي بأنها ارتكبت جرائم في انتهاك القانون الدولي.

 

 وقال رئيس مكتب حزب تغيراي الديمقراطي، تيشال نيجوس، لوكالة الأنباء الإثيوبية إن تجنيد الأطفال ونشرهم في الحرب مخالف للقوانين الإثيوبية والدولية، موضحاً إن زمرة الجبهة الشعبية تنتهك هذه القوانين وترتكب فظائع من خلال تجنيد ونشر الأطفال في النزاعات المسلحة، وهي تخوض الحرب لتفكيك إثيوبيا.

 

 وطالب الرئيس المجتمع الدولي بإدانة العمل ومحاكمة هذه المجموعة لخرقها للقوانين الدولية، مشيراً إلى أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي عرفت بارتكاب مذابح عبر تاريخها، وشدد على ضرورة تقديم الجماعة للعدالة بسبب عملها الشنيع باستخدام الأطفال في حربها الاستفزازية لتفكيك البلاد.

 

 كما حث تيشال سكان تغيراي على التوقف عن إرسال أطفالهم لدعم الأنشطة التخريبية غير العقلانية والعبثية للجماعة الإرهابية والتنديد بأجندة المجموعة القاسية. كما أعرب رئيس الحزب عن خيبة أمله من المنظمات الإنسانية لعدم إيلاء الاهتمام اللازم للجرائم التي ترتكبها المجموعة على حق الأطفال.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

أطلق الأثيوبيين حملة على منصة "تويتر" لدعوة المجتمع الدولي للتنديد بالأعمال الإجرامية والتي قامت بها حركة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية من تجنيد ونشر الأطفال في الحرب بعد تعاطيهم للمخدرات.

وأظهرت تقارير إعلامية وأفلام حديثة للحركة الإرهابية وهي تقوم بجرائم في انتهاك للقانون الدولي وذلك بتجنيد الأطفال لأغراض الحرب.

 

وتهدف الحملة الى إدانة أفعال الحركة الإرهابية ودعوة المجتمع الدولي لاتخاذ آليات مناسبة لوقف هذه الجماعة من ارتكاب أعمال إجرامية.

وطالب الأثيوبيين المشاركين في الحملة المجتمع الدولي ومن ضمنهم المجتمع الدولي للتنديد بالحركة في محاولتها إشراك الأطفال في الحرب والذي يعتبر خرق للقانون الدولي والذي يحرم بشدة في مشاركة الأطفال في الحروب.

 

وعبروا كذلك عن حزنهم الشديد من الأفعال المؤذية للحركة الإرهابية، وشعورهم بخيبة الأمل أن بعض وسائل الإعلام الأجنبية لم تعطي أهمية لهذا الشأن باعتباره جريمة دولية.

ونقد الأثيوبيين في الحملة المجتمع الدولي ووسائل الإعلام الدولية لأنها تغاضت عن هذه الجريمة الخطيرة.

 

وغرد البروفيسور برهانو نجا رئيس حزب المواطنة الأثيوبية للعدالة الاجتماعية بأن هنالك عدة تقارير تفيد بأن حركة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية قامت بتجنيد ومشاركت الأطفال في الحرب.

وقال بأن نشاطات الحركة الإرهابية لم تكن مفاجأة، وإن وتجنيد الأطفال في الحرب هي جريمة حرب يجب على الجميع أن يندد بها.

 

ومن جانبه غرد مسؤول العلاقات العامة في حركة أمهرا القومية إن المجتمع الدولي كان قد أعرب عن قلقه بشأن المواطنين في تغيراي، ولكنه اختار أن يبقي صامتاً عندما اشتركت الجبهة الإرهابية في تجنيد واستخدام الأطفال في الحرب واصفاً إياها بأنه جريمة حرب دولية.

كما غردت الدكتورة مسرت زلالم مديرة الصحة العقلية وصحة الطفل والتغذية في وزارة المرأة والطفل والشباب، بأن إشراك الأطفال في الحرب هو جريمة حرب وتعارض اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل.

 

وبالرغم من إعلان الحكومة الأثيوبية وقف إطلاق النار من جانب واحد لأسباب إنسانية وذلك لتوسيع الدعم الإنساني وخلق مناخ مواتي للمزارعين في تغيراي، إلا أن الجماعة الإرهابية واصلت رفضها لنداءات السلام وواصلت في أعمالها الاستفزازية.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

أعلنت رابطة سد النهضة الأثيوبي الكبير في كندا والشبكة الأثيوبية الكندية للدعم الاجتماعي، بأن الأثيوبيين وذوي الأصول الأثيوبية الذين يعيشون في كندا سوف ينظمون مظاهرة يوم 24 يوليو2021 للتعبير عن سعادتهم من عملية الملء الثاني لسد النهضة.

وأوضح رئيس الرابطة في كندا فسها سلمون بأن الهدف من المظاهرة هو التعبير عن سعادة الإثيوبيين من عملية الملء الثاني للسد وتأكيد دعمهم في إكمال بناء السد.

 

مضيفاً بأن المهاجرين الأثيوبيين الذين يعيشون في كندا يشعرون بسعادة بشأن عملية الملء الثاني للسد، وإن هذا سيحفزهم في مواصلة دعم السد.

ووفقاً للهيئة فإن المغتربين الأثيوبيين الذين يعيشون في كندا قد تبرعوا بـ 400 ألف دولار لبناء السد خلال السنة الماضية.

 

ووفقاً للهيئة جهزت عدد من الشعارات ومنها "إن السد هو سدي" و" أثيوبيا لها الحق في الاستفادة من نهر أباي"، " أثيوبيا ليس لديها رغبة في الإضرار بدول المصب".

ووفقاً لرئيس الرابطة فإنه الأثيوبيين وذوي الأصول الأثيوبية الذين يعيشون في مختلف مدن كندا سيشاركون في المظاهرة.

 

وأن هدف المظاهرة هو خلق وعي بين شعب وحكومة كندا حول موقف أثيوبيا من بناء سد النهضة في نهر النيل، وقد تم دعوة لحضور المظاهرات من كل أعضاء الرابطة والسياسيين ذوي النفوذ من مختلف المدن الكندية.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

شارك وزير المالية أحمد شيدي، في اجتماع افتراضي ركز على تدابير الموارد المالية لدورتها الـ 20 للمؤسسة الدولية للتنمية وهي أحد مؤسسات البنك الدولي.

وتهدف التدابير الى دعم أفريقيا، يكون اقتصادها مرن ومتعافي من أزمة كوفيد19 ومساعدة القارة على الاستمرار في التطوير الاقتصادي.

 

وقدم الوزير رسالة رئيسة الجمهورية سهلورق زودي، والتي أبرزت فيها أهمية مواصلة دعم المؤسسة الدولية للتنمية التمويلي بشروط ميسرة للدول الأفريقية بهدف مساعدة أصحاب الحيز المالي، وبناء القدرات على الصمود دون ان تتسبب في نقص مالي.

كما استهل الوزير الفرصة للتعبير عن تقديره للمؤسسة الدولية للتنمية لتقديم المساعدات المتزايدة لأثيوبيا في تدابير اتخذتها للاستجابة عن التأثر الاقتصادي جراء جائحة كورونا، وفقاً لوزارة المالية.

 

وكانت المؤسسة قد دعمت أثيوبيا منذ أبريل الماضي عام 2020 استجابة لحالة الطوارئ المتعلقة بكوفيد-19. وبلغ الدعم حوالي 1.7 مليار دولار متضمنة 1.4 مليار دولار عبارة عن دعم المشاريع مثل مشروع سيفتي نت الاجتماعي، وتعزيز تقديم الخدمات وتمويل المشاريع الصغيرة والمتوسطة الخاصة بالسيدات. بينما تم تقديم دعم مباشر وقدره 304.5 مليون دولار لمكافحة جائحة كورونا.

 

ودعا القادة في الاجتماع الى تجديد الموارد المالية، موضحين بدورها المهم في التعافي من الأزمات واستعادة مسارنا التنموي نحو أجندتنا التنموية لـ 2030.

 

 

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

استضافت السفارة الأثيوبية في الدوحة جلسة افتراضية تمهيدية لمناقشة فرص الاستثمار بين قطاع الحكومة وشركة بلادنا للصناعات الغذائية، وكما تعتبر الشركة الرائدة والأكبر في مجال الألبان في قطر. وتهدف الجلسة التمهيدية للحصول على نبذة عامة عن فرص الاستثمار في أثيوبيا.

وشارك في الاجتماع كبار المسئولين الحكوميين والخبراء في أثيوبيا ومن ضمنهم وزارة الزراعة ومفوضية الاستثمار ومسئولين وخبراء من شركة بلادنا للصناعات الغذائية.

 

وأوضح كبار المسئولين والخبراء من إثيوبيا الفرص التجارية العديدة والغير مستغلة في البلاد، والفرص الاستثمارية الجذابة والتي يمكن أن يستفيد منها المستثمرون، والفرص المتعلقة بالأسوق الكبيرة، والدعم الحكومي متضمناً توفير البنية التحتية المطلوبة وتشجيع المستثمرين.

ومن جهته أوضح ممثلي شركة بلدنا للصناعات، مدير سلسلة التوريد خالد دي النون وعضو مجلس الإدارة عيدان طينان عن خبراتهم التجارية واولويات اهتماماتهم في القطاع. وكذلك أعربوا عن رغبتهم في توسيع أعمالهم والعمل مع الحكومة الإثيوبية.

 

ووفقاً للسفارة الأثيوبية في قطر، كان النقاش مثمراً حيث عبرت شركة بلدنا عن رضاها بمناخ العمل التجاري الجاذب في اثيوبيا بالإضافة الى خطط الشركة لزيارة اثيوبيا قريباً.

وعبر الجانب الأثيوبي عن استعداده للعمل بشكل وثيق مع الشركة.

 

وتعتبر شركة بلدنا أكبر منتج محلي لتصنيع الغذاء ومنتجات الألبان، حيث تقوم بتوريد 95 بالمائة من منتجات الألبان الطازجة لدولة قطر.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

دعت وزارة المرأة والشباب والأطفال المجتمع الدولي إلى إدانة العمل الإجرامي للجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابي التي تجند الأطفال .

وشددت الوزارة على ضرورة تعاون المنظمات الدولية في ملاحقة الجماعة الإرهابية لخرقها الاتفاقيات الدولية من خلال نشر الأطفال في الحرب.  

وأضافت أنه خلال فترة حكمها التي استمرت 27 عاما، ما فتئت جبهة تحرير تيغري ترتكب جرائم ضد الإنسانية.  

 

أظهرت التقارير واللقطات الأخيرة بوضوح أن الجبهة الشعبية لتحرير تيغري ترتكب عددًا من الجرائم في انتهاك للقانون الدولي.  

على الرغم من إعلان وقف إطلاق النار من جانب واحد لتعزيز المساعدة الإنسانية وتهيئة بيئة مواتية للزراعة في تيغراي من قبل حكومة إثيوبيا ، واصلت الجماعة الإرهابية رفض نداء السلام والانخراط في أعمال استفزازية.  

قالت وزيرة الدولة للمرأة والشباب والأطفال ، أليميتو أومود ، لوكالة الأنباء الاثيوبية إنه بالإضافة إلى الجريمة الوحشية التي ارتكبتها ضد قوات الدفاع الوطني ، تقوم الجبهة الشعبية لتحرير تيغري الآن بتجنيد الأطفال للمشاركة في الحرب.  

 

وشددت على أن نشر الأطفال في الحرب يتعارض مع القوانين الإقليمية والدولية التي وقعتها إثيوبيا ، وهو عمل يجب إدانته.  

وعلى الرغم من أن تجنيد الأطفال واستخدامهم كجنود محظور بموجب القانون الدولي ، أشارت اليميتو إلى أن المجتمع الدولي يراقب بصمت الجماعة الإرهابية التي تنتهك القوانين والمواثيق الدولية. "

وأضافت وزيرة الدولة أن هناك العديد من المنظمات الدولية العاملة في شؤون الأطفال في إثيوبيا ، لكن جميعها فضلت غض الطرف عن الفظائع التي ارتكبتها الجبهة الشعبية لتحرير تيغري.  

 

وأشارت إلى أنه عندما أطلقت الحكومة عملية إنفاذ القانون ضد الجماعة الإرهابية ، تظاهرت المنظمات الدولية بأنها متعاطفة مع الأطفال.  

على العكس من ذلك ، قالت اليميتو إن المنظمات اختارت الآن الصمت ، مع العلم أن الجماعة الإرهابية ترتكب جرائم خطيرة بتجنيد الأطفال وإعطائهم المخدرات .

 

 

 

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

نشرت القوات الخاصة التابعة للأقاليم الأثيوبية لردع الأعمال الإستفزازية لجماعة جبهة تحرير تقراي الإرهابية على حدود إقليمي أمهرا وتقراي.

ومع أن الحكومة الفيدرالية قد أعلنت وقف إطلاق النار لمخاطبة مخاوف المجتمع الدولي بشأن الأعمال العدائية والوصول الى الإقليم بدون عوائق، إلا أن الجماعة الإرهابية واصلت فى رفض وقف إطلاق النار من خلال أعمالها الإستفزازية.

وعقب هجوم الجماعة على إقليم أمهرا المجاور، قامت عدة أقاليم بإرسال قواتها لردع الجماعة الإرهابية من إرتكاب الإعتداءات.

 

وعلم بأن أقليم أروميا، أقليم سيداما، وإقليم جنوب شعوب البلاد قد قاموا بإرسال أفراد من القوات الخاصة التابعة لهم.

وخلال عملية إنطلاق القوات والتي عقدت فى أروميا، دعا رئيس الإقليم شملس أبديسا كل الأثيوبيين للمحاربة ضد الجماعة الإرهابية والتي هي عدو للجميع.

 

وصرح بأن الأثيوبيين سيستمرون بمحاربة القوى التي تعمل جاهدة على إحياء جبهة تحرير تقراي الإرهابية الميتة وهي العدو الأول لأثيوبيا. واعداً بتقديم التضحيات اللازمة لإنهاء وجود الجماعة الإرهابية للأبد"

ومن جانبه أوضح رئيس إقليم سيداما دستا لديمو، بأن حكومته عازمة على التصدي وإبطال جهود الجماعة الإرهابية ومعاونيهم.

 

ومؤكدين على الحاجة الى العمل المشترك لتعزيز الوحدة بين الشعب من أجل حل المشكلات الحالية فى شمال البلاد.

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

طالب مواطنو تغيراي الذين يعيشون في مدينة حمرا جماعة جبهة تحرير تقراي الإرهابية الى إيقاف دعايتها المضللة التي لا أساس لها ضد شعب أمهرا.

وأوضح المشاركون في المظاهرة التي نظمت في حمرا، بأن شعب تقراي وأمهرا مترابطين بصورة وثيقة ولا يمكن التفكير فى فصلهما.

 

مبينين بأنهم شاركوا في المظاهرة للتعبير عن غضبهم ضد الأعمال الفظيعة التي ترتكب من قبل المجموعة الإرهابية، وليوضحوا لبقية العالم بأن شعب أمهرا وتقراي هم عائلة واحدة وقد تعايشوا معاً لقرون سابقة.

وطالب المتظاهرون الجماعة الإرهابية بإيقاف دعايتها والتي تصور شعب أمهرا وكأنه عدو لشعب تقراي.

 

وإضافة الى ذلك أوضحوا بأن الجماعة الإرهابية نفسها هي عدو ليس فقط لأثيوبيا بل أيضاً لشعب تقراي وذلك وفقاً لهيئة أمهرا الإعلامية .

مصرحين بأنهم لم يدركوا إحتياجات شعبنا بأن شعب أمهرا هو عائلتنا حيث ترابطنا معا عن طريق التصاهر والتزواج وغيرها من الروابط الإجتماعية.

 

ووفقاً للمتظاهرين الذين إلتقوا بالهيئة ، من الصعب إيجاد شخص ليس لديه رابطة الدم من الشعبين، شاكرين إعلان وقف إطلاق النار من قبل الحكومة الأثيوبية فى تقراي ودوره فى المساعدة على  الإستقرار وعودة الأوضاع الى طبيعتها.

وخلال المظاهرة أكد مسؤول مركز ستيت حمرا للمتظاهرين بأن إدارته جاهزة لتقديم الدعم المطلوب لشعب تقراي الذي يعيش فى المنطقة بصورة متعايشة مع إخوانه وأخواته من الأمهرا.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

دعت الحكومة الأثيوبية المجتمع الدولي الى الإدانة الجماعية لأعمال تعذيب وقتل للاجئين الأرتريين على يد جماعة جبهة تحرير تغراي الإرهابية.

ووفقاً للبيان الصادر من وكالة شؤون اللاجئين والعائدين حول أوضاع اللاجئين الأرتريين فى أثيوبيا،فإن الحكومة الاثيوبية والشعب لديهم سمعة طيبة طويلة الآمد فى مجال إستضافة وحماية اللاجئين.

وعملت الحكومة بجهد لتأكيد إسهامات اللاجئين فى السلم والإزدهار فى القرن الأفريقي والعالم بصورة أوسع من خلال العودة الطوعية لبلدانهم الأصل ولبقية العالم الذي يعيشون فيه.

 

وحالياً فإن أثيوبيا هي منزل لحوالي 900.000 لاجيء خاصة من الدول المجاورة مثل جنوب السودان ، الصومال ، أرتريا، والسودان.

ونوه التقرير بأنه وفى إنتهاك لهذه الحقائق، فإن هناك تقارير صادرة من عدة جهات بشأن هجوم على اللاجئين الأرتريين فى إقليم تغراي.

وكشفت الوكالة  بأنه ولتوضيح ذلك ،فإن الهجمات تعود الى نوفمبر 2020 حينما قامت قوات الجبهة الإرهابية بإستهداف معسكرات اللاجئين فى شيملبا وهساتس، وأثرت بشدة على حياة اللاجئين.

 

ونتيجة لذلك، فإن المعسكر توقف عن العمل وتشتت اللاجئون حول المناطق المحيطة. وعقب عملية تطبيق القانون، فإنه تم إستئناف تقديم الخدمات بصورة إعتيادية للاجئين فى معسكرات ماي عيني وعدي حروش، للاجئين المشتتين فى كل مناطق إقليم تقراي وغيرها من مدن البلاد ومن ضمنهم العاصمة أديس أبابا.

وفى جهود لدعم اللاجئين، فإن الحكومة نجحت فى إعادة توطين أكثر من 9000 لاجيء فى ماي عيني وعدي حروش، بهدف تمكينهم من الحصول على الخدمات الإنسانية المطلوبة.

وكجزء من جهود الحماية، تم عمل الفحص الأمني المتواصل فى المعسكرات لمساعدة اللاجئين .

 

حيث تم تسجيل أكثر من 5200 لاجيء فى أديس أبابا ومازال التسجيل متواصلاً.

ولتعزيز الجهود إستطاعت الوكالة إرسال عدد من اللاجئين الى معسكر برهالي فى إقليم عفر. وحالياً طلبت وكالة شؤون اللاجئين والعائدين الأثيوبيين المفوضية السامية للاجئين التابعة للأمم المتحدة لإعادة نقل  وترحيل 79 لاجيء من شري الى برهالي، وهي تعمل حالياً في تقييم الحاجة الى ترتيبات مماثلة.

 

وإضافة على ذلك، ولتقديم حل أخير للاجئين الذين غادروا شملبا وهيتساس وبالتعاون مع المفوضية السامية للاجئين فى أثيوبيا، هناك معسكر جديد تحت الإنشاء فى منطقة شمال قوندر فى مركز دابات- ألم وتش من خلال الدعم المتوقع قريباً من المجتمع الدولي.

وبالرغم من هذه الجهود المشجعة، إلا أنه أصبح جلياً بأن الحركة الإرهابية ترفض وقف إطلاق النار وتستمر بتجديد الهجمات ومن ضمنها المناطق التي تستضيف اللاجئين.

ونتيجة لذلك فإن اللاجئين فى مسعكرات ماي عيني وعدي حروش يشعرون بأنهم فى خطر محدق وبحاجة الى حلول مباشرة فى شكل إعادة إسكان فى مناطق أكثر أماناً، والحصول على حلول إعادة التوطين فى دولة ثالثة.

 

فيما تم عقد نقاشات متواصلة مع ممثلي اللاجئين ، أحدثها كان لقاء مشترك بحضور ممثلين من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين بتاريخ 13 يوليو2021 فى منطقة دابات-ألموتش، في المعسكر الجديد.

وفصل البيان بأن الحكومة تعمل جاهدة لمقابلة الإحتياجات عن طريق إعادة الإسكان بهدف إيصال أصواتهم وجعلها مسموعة لدى الفاعلين فى المنظمات الدولية.

 

وأكد البيان أنه ومع هذه التطورات، فإن الوكالة تدعو المجتمع الدولي فى دعم الجهود المشتركة لتسريع عمليات إعادة الإسكان وذلك من خلال تقديم دعم إيجابي وملموس.

وأكدت الحكومة الأثيوبية إلتزامها بضمان سلامة اللاجئين ، داعية المجتمع الدولي الي الإدانة الجماعية لتعزيب وقتل اللاجئين الأرتريين من قبل الجماعة الإرهابية، ودعم التحقيقات حول تقارير أعمال هجوم  وخطف، وأسر وعنف يتعرض لها الأبرياء من قبل جماعة جبهة تحرير تغراي الإرهابية.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

أكدت الحكومة الإثيوبية من جديد التزامها بالتعاون مع الوكالات الإنسانية، على الرغم من أن جميع جهودها لا تحظى بالتقدير الكافي.

 

أوضح وزير الدولة للشؤون الخارجية، رضوان حسين، أن القضايا الرئيسية التي تعرقل وقف إطلاق النار من جانب واحد لأسباب إنسانية الذي أعلنته الحكومة الفيدرالية، هي الهجمات التي شنت على قوات الدفاع الإثيوبية من الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي والتي كانت تنسحب من تغيراي ولكن ام تحظى احتراماً خطوة الحكومة الفدرالية لما قامت به في عملية وقف إطلاق النار لأسباب إنسانية، وكما انه لم يدين أحد هذا العمل الشنيع لأنه كان من الممكن أن يجهض عملية السلام منذ بدايتها.

 

قال وزير الدولة إنه منذ اللحظة التي أعلنت فيها الحكومة وقف إطلاق النار من جانب واحد لأسباب إنسانية، بدأت وسائل الإعلام الدولية وبعض الجهات في التقليل من شأنها وتشويه الجهود الحقيقية للحكومة الفيدرالية.

وشدد رضوان على أن الحكومة أعلنت وقف إطلاق النار من جانب واحد لأسباب إنسانية وتركت المنطقة ليس لتغيير بيئة الصراع، ولكن لخلق بيئة مواتية للسلام، وكشف أنه على الرغم من الأدلة الظاهرة على أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي تستخدم جنود من الأطفال، اختار المجتمع الدولي التغاضي عن الأمر.

وعلاوة على ذلك، أوضح وزير الدولة أن الاستفزازات المتكررة للجبهة الشعبية لتحرير تغيراي ضد منطقتي أمهرا وعفر لم يتم إدانتها.

 

وبحسب الوزير، فإن الخطاب الهدام لبعض الجهات لم يتوقف حتى بعد إعلان الحكومة الإثيوبية وقف إطلاق النار من جانب واحد لأسباب إنسانية، وأشار رضوان إلى أن بعض الوكالات الإنسانية تنشط في نشر دعاية غير مبررة أكثر من دعم الأشخاص الذين يحتاجون إلى المساعدة في منطقة تغيراي.

 

وقال إن الحكومة حذرت من لديهم صلة بتلك الممارسات، مضيفاً أن الحكومة عليها مسؤولية إنقاذ البلاد. إذا لم تقم المنظمات والأفراد المتورطون في هذا العمل بإصلاح منهجهم، فستضطر الحكومة إلى إعادة التفكير في الأنشطة المشتركة مع بعض الوكالات الإنسانية وستضطر الحكومة لطردهم.

قال وزير الدولة: "في حين أن الحكومة أوجدت بيئة مواتية للمساعدات الإنسانية في المنطقة، فمن المشكوك فيه ما إذا كانت مصلحتهم الأساسية هي تقديم الدعم ام أشياء اخرى، مضيفًا أن بعض المنظمات كان لها دورًا مدمرًا في المنطقة باسم المساعدة الإنسانية.

 

وحث الأمم المتحدة أو وكالات المعونة الأخرى على التركيز فقط على المساعدات الإنسانية، كما أشار وزير الدولة إلى أن البعض في الغرب واصلوا خطابهم الشخصي والمتحيز في مهاجمة تعامل الحكومة مع الوضع في تغيراي ووقف إطلاق النار. وثمن رضوان صداقة بعض الدول التي تفهم الواقع في إثيوبيا وتوضحه للعالم.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032001202
‫اليو م‬‫اليو م‬5028
‫أمس‬‫أمس‬14230
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75896
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32001202