‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 19 آب/أغسطس 2022
Items filtered by date: السبت, 27 تشرين2/نوفمبر 2021

 

 

كشف عن مظاهرة ستنظم في بريتوريا بجنوب افريقيا يوم الاثنين للتنديد بمحاولات بعض الدول الغربية لفرض الشكل الجديد من الاستعمار على قارة افريقيا.

 

المظاهرة تنظمها رابطة الجالية الإثيوبية المتحدة في جنوب إفريقيا بالتعاون مع منتدى المغتربين الأفريقيين وقال رئيس رابطة الجالية الإثيوبية المتحدة في جنوب إفريقيا، البروفيسور مولاتو فيكادو، لوكالة الأنباء الإثيوبية إن المظاهرة ستقام يوم الاثنين المقبل أمام السفارة الأمريكية ومكاتب بعثة الاتحاد الأوروبي في بريتوريا.

 

ومن المنتظر أن يوجه المتظاهرون رسالة تندد بالمحاولات التي تقوم بها بعض الدول الغربية لفرض شكل جديد من الأيديولوجية الاستعمارية على دول أفريقية من بينها إثيوبيا، وقال البروفيسور مولاتو إن المشاركين في المسيرة سيؤكدون على ضرورة تعزيز فكرة "الحل الأفريقي للمشاكل الأفريقية" من خلال إدانة التدخل الأجنبي في الشؤون الداخلية للدول الأفريقية.

 

ووفقًا له، سيشارك الإثيوبيون وذوي الأصول الإثيوبية الذين يعيشون في 9 ولايات في جنوب إفريقيا، بالإضافة إلى بعض المشاركين من جنوب افريقيا وأنصار الوحدة الإفريقية في المسيرة، وكما تم دعوة قادة الاحزاب السياسية في جنوب افريقيا بما في ذلك المؤتمر الوطني الافريقي وآخرين للمشاركة في المظاهرة.

 

وقال إن "إثيوبيا تحارب فكرة الاستعمار الجديد التي يريد الغرب فرضها على إفريقيا" مضيفًا أن الأفارقة يعبرون حاليًا عن دعمهم لنضال إثيوبيا، مشيراً إلى أن أعضاء الشتات الإثيوبي في جنوب إفريقيا لا يحتجون فحسب، بل يقومون أيضًا بأنشطة دبلوماسية مع السفارة الإثيوبية في جنوب إفريقيا.

 

 قال رئيس رابطة الجالية الإثيوبية المتحدة في جنوب إفريقيا إن جنوب إفريقيا لديها موقف حازم بأن مشاكل إثيوبيا يمكن حلها من خلال حلول إفريقية، وتجدر الاشارة إلى أن منتدى المغتربين الأفريقي هي منظمة لمجتمعات المغتربين والتي تتكون من 35 دولة أفريقية وتتخذ من جنوب إفريقيا مقراً لها.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

تبرعت حكومة وشعب الكويت بأكثر من 7 ملايين بر اثيوبي  من المواد الغذائية وغير الغذائية للنازحين في مدينة ديبري بيرهان بولاية أمهرة الإقليمية.

 ويشمل التبرع المقدم من خلال المعونة المباشرة من الكويت , أرز وزيت والبطانيات .

 

وقال مدير برنامج العون المباشر، طه محمد خلال هذه المناسبة، إن المساعدة ليست أول تبرع إنساني تقدمه المنظمة لإثيوبيا.

 

وقال إنه تم تقديم تبرعات مماثلة للأشخاص المتضررين من الفيضانات في منطقة عفار، مضيفًا أن المعونة المباشرة قدمت أيضًا لدعم للأشخاص المتضررين من COVID-19 والتحديات الاجتماعية الأخرى.

وبحسب المدير ، سيتم تعزيز المساعدة الإنسانية في المستقبل.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

تتقدم القوات الإثيوبية نحو مدينة باتي وكومبولتشا بعد أن سيطرت على الجبال المحيطة على ضواحي باتي.

وفقًا لخدمة الاتصال الحكومي، فإن رئيس الوزراء أبي أحمد الذي يقود قوات الأمن بأكملها لتنفيذ حملة البقاء يفي بوعده لشعب إثيوبيا.

 

 بقيادة رئيس الوزراء فإن القوات الإثيوبية  قد حررت بالفعل كاساجيتا من الإرهابيين للجبهة الشعبية لتحرير تغيراي في معركة جبهة باتي و ثم سيطرت على بوركا والبلدة والجبال حول بلدة باتي إنهم يتجهون الآن إلى باتي وكومبولتشا.

 

 وفي إقليم عفار بجبهة تشيفرا يتقدم الجيش بعد تحرير تشيفتو وبلدة تشيفرا ومحيطها من الغزاة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

قال رئيس المجلس المدني الإثيوبي الأمريكي يوسف تفيري إن الفيديو الأخير الذي يظهر دبلوماسيين غربيين سابقين وقادة جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الارهابية وهم  يناقشون في تغيير النظام في إثيوبيا هو تأكيد لا جدال فيه على أن القوى الغربية والجماعة الإرهابية على "نفس المسار لتدمير إثيوبيا".   

 

ويُظهر الفيديو المسرب دبلوماسيين غربيين وزعماء من جماعة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية يناقشون خططًا للإطاحة بحكومة منتخبة ديمقراطيًا.

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية، قال رئيس المجلس المدني الإثيوبي الأمريكي، يوسف تفيري، إن الفيديو المسرب يهدف إلى دفع أجندة لتفكيك إثيوبيا وكان منسق ومخطط بطريقة جيدة."

وعلى الرغم من أن الفيديو تم تسجيله بشكل خاص وسري، فقد وصل إلى المجال العام ولدينا الآن دليل كامل على كيفية قيام الجهات الفاعلة الرئيسية في الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الارهابية في الدول الغربية وبعض السلطات وصانعي السياسات في الولايات المتحدة وكذلك اجتمعت الدول الغربية الأخرى لأول مرة بشكل خاص وتمكنوا من التواجد في نفس الصفحة ".

 

ووفقًا للرئيس، فقد تطورت سلسلة نسب تكثيف الضغط غير المفيد ضد إثيوبيا منذ العام الماضي عندما تعرضت قوات الدفاع الوطني الإثيوبية للقيادة الشمالية للهجوم ولديها سجل حافل مماثل.

 

 وصرح يوسف أن الاجتماع المكون من تسعة أشخاص، والذي كان يخطط للإطاحة بالحكومة الإثيوبية المنتخبة ديمقراطيًا، هو استمرار للرواية المناهضة لإثيوبيا لهذه القوى الغربية بالاشتراك مع الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الارهابية وأشار إلى أن نوايا الدبلوماسيين الغربيين الذين كانوا جزءًا من اجتماع المؤامرة وكانت مشابهة تمامًا لنوايا ممثلي الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الارهابية.

 

أوضح الرئيس أنه إذا رأيت تحليلهم وعلم الجريمة بالطريقة التي تحدثوا بها عن كيفية تقدم الحرب وإلى أين هي الآن متشابهة للغاية وكانوا على اتفاق تام معها وأضاف: "لقد حصلنا أخيرًا على هذا الدليل ولدينا الآن دليل قوي على كيفية حدوث ذلك أمام أعيننا.

 

وقال الرئيس "إن الفيديو أثبت كل شيء نعرفه ولم نعرفه، وما لم نتوقعه، ولهذا نحن ممتنون للغاية" الآن، من الواضح أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي الإرهابية هي الفاعل الرئيسي الذي أقسم على زعزعة استقرار إثيوبيا والمذنب الرئيسي، مضيفًا ومن الواضح الآن أن بعض الدبلوماسيين وصانعي السياسات في الإدارة الأمريكية وأيضًا من دول أخرى يناقشون بشكل أساسي تجاوز إرادة الشعب الإثيوبي.

 

وأشار الرئيس إلى أن إثيوبيا أجرت انتخابات في يونيو 2021، والتي يمكن وصفها بأنها مثالية على الأقل في ممارسات الانتخابات الأفريقية. "لقد كانت أكثر الانتخابات شرعية وشفافية ونزاهة". ومع ذلك، أوضح يوسف أن المحاولات الغربية المستمرة والتآمر من قبل المشاركين في الفيديو المسرب للإطاحة بالحكومة المنتخبة ديمقراطيًا يتجاهل أصوات الإثيوبيين الذين أدلو بها في الانتخابات العامة السادسة "   في منتدى كهذا عندما يستمر عملاء الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي ويقولون إن تشكيل حكومة انتقالية للتخلص من إرادة الشعب الإثيوبي، يجب على أي دبلوماسيين وصانعي سياسات أن يعترضوا هذه المناقشة.

 

لكنهم ينزعون شرعية جزء كبير من سكان بلد مثل إثيوبيا وينكرون مبدأ الديمقراطية بما أن المحتوى العام لهذا الفيديو يتعامل مع الإطاحة العنيفة بالحكومة.

 

وحث يوسف الجهات المعنية في الحكومة الإثيوبية، على النظر في القضية بجدية وإعطاء الرد المناسب، وقال الرئيس إنه يتوقع ويشجع الحكومة الإثيوبية على الاحتجاج ضد هؤلاء الأشخاص والعمل من أجل المساءلة في محاولة لإسقاط حكومة دولة ذات سيادة.   

المجلس المدني الإثيوبي الأمريكي هو أحد كيانات الضغط القوية في الغربة والتي تعمل مؤخرًا من أجل حماية سيادة إثيوبيا.

Published in ‫سياسة‬

 

 

الغربيين يجب عليهم أن يرفعوا أيديهم عن إثيوبيا وأن يقبلوا وقوف الإثيوبيين بحزم ضد أي شكل من أشكال العدوان على إثيوبيا، وفقًا لرابطة الوطنية الإثيوبية.

 

وفي حديث لوكالة الأنباء الإثيوبية، قال رئيس الرابطة الوطنية الإثيوبية ليج دانييل جوت إن تدخل بعض القوى الغربية في الشؤون الداخلية لإثيوبيا يرقى إلى انتهاك سيادة ووحدة وسلامة البلاد، وأضاف أن الحقيقة هي أن الإثيوبيين في جميع أنحاء العالم وفي الداخل يقفون بحزم ضد أي شكل من أشكال العدوان ضد المصلحة الوطنية للبلاد وسيادتها، وأشار الرئيس إلى أن على القوى الغربية أن تدرك ذلك وتقبله.

 

وبحسب قوله، فإن الشباب على وجه الخصوص يبذلون قصارى جهدهم للدفاع عن وطنهم من خلال المشاركة في جميع جوانب الحملة.  وأشار ليج دانيال إلى أن "الإثيوبيين في الوقت الحاضر يحاولون جاهدين التأكد من أن الإثيوبيين سيكون لديهم بلد جميل وقوي في المستقبل".

وأشار كذلك إلى أن الحركة ضد التدخل الأجنبي وضد المصالح الوطنية لإثيوبيا وكرامتها وسيادتها يتم الترويج لها على نطاق واسع من خلال هاشتاغ ""NO MORE تم تعميم الرسالة في جميع أنحاء البلدان الأفريقية وخارجها، بما في ذلك في الولايات المتحدة الأمريكية.

 

وصرح الرئيس أن حركة ""NO MORE انتشرت الآن في جميع الدول الإفريقية وأيضًا في قلب العاصمة الأمريكية، علاوة على ذلك، تظاهر الإخوة والأخوات الإثيوبيون وكذلك أصدقاء إثيوبيا ضد سي إن إن والجزيرة وبي بي سي وغيرها والتدخل الغربي في 27 دولة حول العالم.

وأشار الرئيس إلى أن إثيوبيا واجهت اعتداءات مماثلة في أوقات مختلفة ونجحت في الدفاع عنها، وحث الغرب على قبول حقيقة أن إثيوبيا جزء من العالم كدولة لديها حكومة تعتني بشعبها.   

 

لقد خاضت إثيوبيا من 3 الي 4 مرات اعتداءات مماثلة. لكن، لم يكن من المتوقع أن يحدث هذا في بلد لديها حكومة تم انتخابها ديمقراطيا، وعلى الغربيين قبول هذه الحقيقة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

قال المسؤول عن الدمقراطية زاديق أبراها، إن القوات العسكرية الإثيوبية بقيادة رئيس الوزراء أبي أحمد في موقع أقوى وفي خط الهجوم على جميع الجبهات والإرهابيون في حالة فرار.

 

جاء التصريح في مقابلة للوزير مع قناة الجزيرة وقال إن الحكومة الفيدرالية في حالة هجوم على كل الجبهات والإرهابيون في حالة فرار بينما يفقدون قادتهم. بعد قرار رئيس الوزراء بالانضمام إلى الجيش على الخطوط الأمامية، قال زاديق: "إن انضمام رئيس الوزراء الى ساحة المعارك عززت معنويات مقاتلينا والأمور تتغير يوما بعد يوم."

 

ووفقا له، فإن المتمردين ينشرون شائعات مفادها بأنهم اقتربُ من العاصمة أديس أبابا هي مجرد أمنيات، ودعاية كاذبة، مضيفاً نحن قادرون على الدفاع عن أديس من أي عدوان. المتمردون يخسرون خسائر كبيرة بعد قرار رئيس الوزراء آبي بالانضمام إلى جيشنا على خط المواجهة والأمور تتغير ".    

وبشأن تسوية الخلافات من خلال الحوار، قال الوزير إن حكومة إثيوبيا ليس لديها مشكلة في تسوية الخلافات دبلوماسيا. لكن المشكلة هي أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي تهاجم المدن وتقتل مواطنين أبرياء.

 وأضاف أنه عندما تحدث هذه الأشياء وعندما تُرتكب جرائم ضد الإنسانية، فإن فكرة تسوية الخلافات دبلوماسياً هي ببساطة ضد الحقيقة على الأرض.

 

وتعليقًا على الأصوات المختلفة للمجتمع الدولي بشأن إثيوبيا، صرح زاديق أن "هناك أصواتًا تدعمنا ونعتقد أن الأشخاص الناقدين لخطوات الحكومة سيغيرون أراءهم ويدعموننا". وأضاف زاديق: "نعتقد أن التاريخ في صالحنا.

 

وقال نحن نناضل من أجل القضية الصحيحة ونعتقد أن المجتمع الدولي سيكون إلى جانبنا بشكل تدريجي ". وأشار الوزير إلى أن الحكومة التي تم تشكيلها مؤخرًا تمارس ثقافة جديدة لإرساء الديمقراطية في إثيوبيا من خلال تقاسم السلطة مع مختلف الأحزاب المعارضة العاملة في البلاد في عملية شرعية.

 

كانت الحكومة تقدم موجة من الإصلاحات التي غيرت بشكل جذري موقف إثيوبيا عندما يتعلق الأمر بإرساء الديمقراطية والبلاد على الطريق الصحيح لترسيخ الديمقراطية.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0040390598
‫اليو م‬‫اليو م‬10361
‫أمس‬‫أمس‬78124
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬40390598