‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 27 تشرين2/نوفمبر 2021
Items filtered by date: السبت, 23 تشرين1/أكتوير 2021

 

 

تباحث نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية دمقي مكونن مع مساعد مفوض المفوضية لشؤون اللاجئين التابعة للامم المتحدة رؤوف مازو فى مكتبه.

وخلال المناسبة قدم الوزير إحاطة لمساعد المفوض حول الأوضاع الحالية للاجئين فى أثيوبيا، متضمنة الأرقام المتزايدة للنازحين فى الداخل بسبب الأعمال العدوانية للجماعة الإرهابية.

وبين دمقي العدوان الذى واجهه اللاجؤون الإرتريون على يد الجماعة الإرهابية وأوضاع المعسكرات الجديدة للاجئين الأرتريين فى إقليم أمهرا.

ومن جهته أوضح مساعد المفوض عن إهتمامه وتعهده بالتعاون مع الحكومة فى مواجهة القضايا وتحمل المسؤوليات فى دعم اللاجئين فى أثيوبيا.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

ناقش نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية دمقي مكونن مع المبعوث الخاص للإتحاد الاوروبي للقرن الأفريقي أنيتي ويبر.

 وقد ناقش الجانبان الأوضاع فى شمال أثيوبيا وطرق تجديد دفع العلاقات بين اثيوبيا والإتحاد الاوروبي.

 

وفى حديثه حول الاوضاع فى شمال البلاد، أكد دمقي إلتزام الحكومة فى .تنفيذ خارطة الطريق وإجراء حوار شامل حقيقي من خلال النقاش مع اصحاب المصلحة فى البلاد.

وقدم إحاطة أيضاً حول إلتزام الحكومة بتشهيل وصول المساعدات الإنسانية للمناطق المتضررة فى ولاية تيغراي .

وشرح دمقي الأعمال التخريبية من قبل الجماعة الإرهابية فى اقليمي أمهرا وعفر المجاورين ومنعها من وصول المساعدات الى المواطنين فى المناطق المحتلة.

ومن جهته شكر المبعوث الخاص لمبادرة الحكومة فى تسهيل التحديات التي تواجهها البلاد  حالياً .وأكد رغبة الإتحاد الأوروبي فى تطوير العلاقات مع أثيوبيا.

 

فيما ذكر دمقي تقديره لزيارة المبعوث الخاص وإهتمام الإتحاد الأوربي بالقضايا فى اثيوبيا، مؤكداً موقف اثيوبيا وإعتقادها الراسخ من مقاومة التحيز والهجوم غير المبرر والذى يهدد سيادة الدولة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

أوضح الناشط فى حقوق الإنسان لتغراي مؤوز قبرهيوت بأن رغبة بعض الدول الغربية ومؤسساتها هو ليس لمنفعة شعب تغراي ولكن للحفاظ على الجماعة الإرهابية والدفاع عن مصالحهم فى الإقليم.

فى مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الأثيوبية، أوضح الناشط بأن الدول الغربية تعمل على تشكيل حكومة دمية والتي تخضع لمصالحهم وليس لمصلحة الشعب الأثيوبي.

مضيفاً بأنه على الأثيوبيين فضح المعلومات الكاذبة والمضللة التي يتم إنتشارها من قبل الإعلام الدولي وبعض الأفراد المواليين للجماعة الإرهابية.

وشكر مؤوز دول مثل الصين وروسيا والهند لموقفهم الثابت والقوي فى إجتماعات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة فى فضح الأجندة الخفية للغرب ضد اثيوبيا.

مبيناً بأنه إذا إستمر المغتربيون الأثيوبيون فى فضح الأعمال العدوانية للجماعة الإرهابية، فإن الأمور سوف تتغير بمرور الزمن بسبب أن الدول والمؤسسات فى الغرب سوف تعيد النظر فى مواقفها حول أثيوبيا وتدعم البلاد .

ووفقاً له، فإن الهدف العام للغرب هو رؤية أثيوبيا ضعيفة والتي يمكن التأثير عليها بسهولة، ولكن لديها حكومة قانونية تم إنتخابها بقيادة رئيس الوزراء أبي أحمد وليس جو بايدن.

ونوه الناشط بأن الدول الغربية عليها أن تقبل الحكومة الأثيوبية القانونية والتي قد فازت مؤخراً بالإنتخابات العامة فى البلاد، حيث كانت نسبة المشاركة تاريخية وتم إجراءها بصورة سلمية .

ودعا الدول الغربية ومؤسساتها الى إدراك بأن الأثيوبيين فى كل بقاع الدولة هم بجانب الحكومة الجديدة وهم مستعدون للدفاع عن سيادة ووحدة التكامل والتعاون .

وكشف الناشط فى مجال حقوق الإنسان بأن المساعدات الإنسانية يجب أن يتم توزيعها الى شعب تقراي وليس لإستخدام الجماعة الإرهابية فى أعمالها العدوانية.

وأكد الناشط بأن القوى الغربية يجب أن تعمل مع الجهات القانونية فى إدارة الإقليم وكذلك الحكومة الفيدرالية لإستدامة إنهاء النزاعات في الإقليم.

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

 

إن حضور إثيوبيا الدبلوماسي في العالم ومشاركتها في الخارج ينبغي أن يتضاعف في مجال الاستثمار، والمنظمات الدولية مما يزيد فرص الاستثمار.

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الانباء الإثيوبية أوضح محمد العروسي بأن هنالك العديد من الأخطاء الإدارية والسياسية التي كانت قبل التحول السياسي في البلاد وأثرت سلباً على الرؤية الشاملة للدولة في تطوير مجال  الاستثمار.

 

وقال الباحث من العوامل التي أسهمت في إبقاء أثيوبيا تحت هوامش معينة حتى لا تستطيع ان تتقدم وتزدهر وتنمو باستثمارها هو عدم التخطيط والترويج عن الفرص الاستثمارية في البلاد وينبغي أن يكون حضور أثيوبيا قوياً في الخارج بما في ذلك الدول العربية.

 

وقال محمد العروسي إن المحيط العربي والأفريقي يزخران بالاستثمار والفرص الواعدة وخاصة أثيوبيا والتي تحتاج الى إدارة صارمة في إدارة الاستثمار.

 

وشدد محمد على أنه يجب أن يكون للعلاقات أسس بحيث لا يمكن زعزعتها بأي حال من الأحوال، وان انتصارنا في سد النهضة يمكننا أن نزدهر اقتصاديا إذا قمنا بخطوات تعزز وتدعم مواردنا الوطنية ودور المؤسسات.

 

وقال محمد العروسي إن الإدارة في البلاد تعمل على تحقيق رؤية رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد الشاملة في الاستثمار، مضيفاً بانه يمكن تعزيز العلاقات الاقتصادية مع الدول العربية بأطر معينة بما لا يخالف مبادئ الدولة الأثيوبية ودستورها، ورغم أن أغلب دول جامعة الدول العربية لديها علاقات تجارية مع اثيوبيا.

 

وأشار الباحث محمد العروسي بأن العلاقات تعزز بحضور رغبة ودراسة وتخطيط شامل لصناع القرار الاقتصادي، والحضور الأثيوبي ينبغي أن يكون مكثفاً ومعززا اقتصادياً مع الدول.

 

ونوه محمد العروسي بانه يجب على الحكومة والاعلام الإثيوبي بأن يقوما بدورهما في الترويج والكشف عن الفرص الاستثمارية في البلاد بما يعزز دور الاستثمار الإثيوبي بحيث يمكن للمستثمرين أن يجعلوا إثيوبيا وجهة مفضلة للاستثمار .

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

 

 

إن التحولات السياسية في إثيوبية عظيمة وتاريخية في الدبلوماسية الإثيوبية وأبرزت عمقها العالمي في تاريخها العريق وبها حصلت على جائزة نوبل العالمية للسلام.

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الانباء الإثيوبية قال الباحث والمحلل السياسي محمد العروسي إن التحولات السياسية في البلاد لها إنجازات كبير ومشرفة دولياً ومنها تعزيز والتنوع السياسي في المجال السياسي الإثيوبي، ومن أبرزها تمكين المرأة في المجال السياسي والذي يعتبر له دور محوري في السياسة الاثيوبية.

 

وقال الباحث إن المرأة الإثيوبية اثبتت وأبرزت قدراتها السياسية في القيادة وبموجبها نالت شهادة عالمية مضيفاً بأن هناك دول في العالم والتي تعتبر الأسرع نمواً وفي مجال تمكين المرأة تعتبر إثيوبيا الأول في هذا المجال ويضرب بها المثل من حيث التحول السياسي والاقتصادي في البلاد .

 

وأشار الباحث الى أن من أبرز التحولات السياسية في التاريخ الإثيوبي هو توقيع صفقة السلام بين إثيوبيا وإريتريا وبها حصل رئيس الوزراء الدكتور أبي احمد على جائزة نوبل للسلام العالمية والذي يعتبر تاريخيا في المجال السياسي الإثيوبي، وكذلك جهود إثيوبيا في الترابط الاقتصادي بين دول شرق إفريقية.

 

وقال الباحث محمد العروسي إن الدول الخارجية تريد بأن يكون في إثيوبيا حاكماً ينفذ أجندات لبعض الدول الإقليمية بحيث تكون إثيوبيا كما كانت في السابق فقيرة يعاني شعبها من الفقر والتخلف، وواجه رئيس الوزراء الدكتور أبي أحمد هذه التحديات وأكد لهم على أن إثيوبيا ذات سيادة مستقلة لها كرامتها، وسيادتها وقراراتها التي تتخذ من أجل مصالح الشعب والبلاد بشكل عام ويعلم بأن إثيوبيا عاصمة الدول الافريقية ومقر الاتحاد الافريقي.

 

وأضاف محمد العروسي بان الرؤية الإثيوبية والتطلعات السياسية والاجتماعية والاقتصادية التي قام بها رئيس الوزراء الدكتور أبي احمد تحدثت عنها دول العالم ويضرب بها المثل وكما ويمكن حصرها في خطتها العشرية والتي تشمل العديد من الإصلاحات الاقتصادية، السياسية والاجتماعية وكذلك في مجالها الدبلوماسي.

 

وتابع الباحث قائلا إن الإنجازات السياسية والدبلوماسية هو نجاح الدبلوماسية الإثيوبية المتمثلة في قضية سد النهضة ورؤية البلان عن النمو الاقتصادي.

 

وشدد محمد العروسي يجب على الشعب الإثيوبي ان يعمل في تعزيز تلك التحولات في البلاد بمنظومتها على الصعيد الاجتماعي والدبلوماسي، وكذلك تعزيز السلام والاستقرار وهو الذي ما تقوم به حكومتنا الجديدة في مواجهة وحماية المصالح الوطنية الكبرى.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032000606
‫اليو م‬‫اليو م‬4432
‫أمس‬‫أمس‬14230
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75300
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32000606