‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 02 كانون1/ديسمبر 2021
Items filtered by date: الأحد, 17 تشرين1/أكتوير 2021

 

 

 اختتمت الدورة العادية 39 للمجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي المنعقدة في أديس أبابا على مدار اليومين الماضيين بالتداول حول مختلف القضايا الراهنة التي تهم القارة والدول الأعضاء فيها.   

 

وعقدت الجلسة التي استمرت يومين ، واستقطبت أكثر من 34 وزير خارجية من الدول الأعضاء ، تحت عنوان "الفنون والثقافة والتراث: روافع لبناء إفريقيا التي نريدها".   

 

ناقش الوزراء التحديات القائمة في القارة ، لا سيما تأثير COVID-19 على التنمية الاقتصادية والاجتماعية وكذلك حدوث الجفاف بسبب تغير المناخ.

 

وشدد الاجتماع على حاجة الدول الأعضاء إلى تعزيز التعاون بين الحكومات ومتعدد الأطراف من أجل مواجهة التحديات القائمة وتحقيق الازدهار في القارة.   

 

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي محمد للمشاركين إن العلاقات القوية متعددة الأطراف هي أداة قابلة للتطبيق لتسريع الجهود الجارية لضمان ازدهار أفريقيا.   

 

نحن بحاجة إلى إلقاء نظرة جديدة على مجال التعاون متعدد الأطراف. إن الإعداد المستمر لمسودة استراتيجية الشراكة ووثيقة إطار السياسة العامة يمنحنا هذه الفرصة. دعونا نوضح بدقة أفضل طبيعة وهدف تفاعلاتنا مع مختلف شركائنا بهدف بناء أفريقيا التي نريدها    ".   

 

وشارك في الاجتماع وزراء الخارجية وممثلون حكوميون رفيعو المستوى من الدول الأعضاء في الاتحاد الأفريقي.

Published in ‫سياسة‬

 

 

حث خبراء الاعلام على زيادة التصدي للدعاية والمعلومات المضللة بهدف تقليل الضغط الخارجي غير المبرر على أثيوبيا.

وقال مستشار السياسات التنموية درجي أسفا لوكالة الأنباء الأثيوبية إنه شاهد نشاطات مشجعة  فى الإعلام الأثيوبي فى مجال التصدي للمعلومات الكاذبة والتي تهدف الى الضغط وتفتيت البلاد.

ومع ذلك فإن الإعلام المحلي يحتاج الى المزيد من التصدي للضغوط القوي الخارجية والتي تتأمر لإضعاف الحكومة الأثيوبية وتفكيكها.

ونوه بأن الإعلام المحلي قد فشل فى البداية فى إعطاء إهتمام للتصدي للدعاية التي تنشرها الجماعة الإرهابية وحلفاؤها.

وبين المستشار بأنه حالياً قد أظهروا تطوير أكثر من خلال التصدي للمعلومات الكاذبة والدعاية من خلال إظهار الحقائق على أرض الواقع.

مضيفاً بأنه عندما هاجمت الجماعة الإرهابية قوات الدفاع فى 4 نوفمبر وبدأت ترويج دعايتها بأنها ضحية، لم يكشف الإعلام المحلي الحقيقة ويتصدى للمعلومات الكاذبة المنشورة من قبل الجماعة الإرهابية. ولكن خلال ثلاثة أو أربعة أشهر الماضية بدأ نشاط الأعلام المحلي مشجعاً فى خلق وعي عام ومقاومة الضغوط الخارجية من خلال التصدي للدعاية والمعلومات المضللة، ولكنه يظن بأنه يتبقى الكثير لعمله.

وصرح درجي بأن النشاط المكثف للإعلام المحلي الأثيوبي فى مجال التصدي للمعلومات الكاذبة سيساعد فى كشف الضغوطات غير عادلة للولايات المتحدة وبعض القوى الغربية للمجتمع الدولي ويتصدى للمؤامرة الهادفة لزعزعة أثيوبيا.

ونوه المستشار بأن  القوى الخارجية ومع أنها لم تنجح فى ذلك، إلا أنها قد ضغطت على الحكومة الاثيوبية للتفاوض مع الجماعة الإرهابية فى محاولة لعرقلة الإنتخابات الوطنية وكذلك تشكيل الحكومة الجديدة.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0032074027
‫اليو م‬‫اليو م‬4909
‫أمس‬‫أمس‬19749
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع50740
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32074027