‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 27 تشرين2/نوفمبر 2021
Items filtered by date: الإثنين, 11 تشرين1/أكتوير 2021

 

 

واجهت إثيوبيا حوالي 2800 محاولة هجوم إلكتروني خلال السنة المالية الإثيوبية الأخيرة (2020/21) ، وفقًا للمدير العام لوكالة أمن شبكة المعلومات ، الدكتور شوميت جيزاو .

وأدلى المدير العام بهذا التصريح في حفل نظم لإطلاق برنامج الأمن السيبراني الذي يستمر لمدة شهر تحت عنوان "المسؤولية المشتركة للأمن السيبراني ".   

وخلال هذه المناسبة ، شدد المدير العام على ضرورة اتخاذ الاستعداد المناسب والكافي والتدابير الوقائية مقدمًا من خلال اكتساب المعرفة والمهارة اللازمة لصد الهجمات الإلكترونية.   

وأشار إلى أن محاولات الهجوم السيبراني تتزايد على إثيوبيا خاصة فيما يتعلق بالملء الثاني لسد النهضة الإثيوبي الكبير والانتخابات العامة السادسة وعملية إنفاذ القانون التي أجريت في الجزء الشمالي من البلاد.   

وفقًا له ، في السنة المالية الإثيوبية 2013 (2020/21) وحدها ، تم إجراء حوالي 2800 محاولة هجوم إلكتروني على العديد من المؤسسات في البلاد.   

من جهته حث وزير التربية والتعليم البروفيسور بيرهانو نيغا الجميع على اتخاذ الإجراءات المسبقة المناسبة لصد مثل هذه الهجمات بالإضافة إلى بذل الجهود لاكتساب المعرفة اللازمة حول الأمن السيبراني.   

وأضاف فإن الهجمات الإلكترونية ستشكل تهديدات خطيرة للأمن القومي للبلاد. كما شدد على الحاجة إلى تعزيز القدرات البشرية بالإضافة إلى توفير الوعي الكافي حول القطاع من أجل السيطرة على الهجمات وإحباطها بنجاح.

Published in ‫سياسة‬
الإثنين, 11 تشرين1/أكتوير 2021 12:54

أثيوبيا تحتفل بيوم العلم الوطني الرابع عشر

 

 

 

تم الاحتفال بيوم العلم الوطني الرابع عشر في جميع أنحاء البلاد بدءًا من صباح اليوم الباكر.   

وتم الاحتفال تحت شعار: "بداية جديدة بسيادة كاملة" ، في مقر مجلس نواب الشعب.

وحضرت الرئيسة سهلور زودي ومسؤولون حكوميون كبار آخرون ورجال الدين.

كما تم الاحتفال بيوم العلم الوطني في الولايات الإقليمية والمؤسسات الحكومية.

تحتفل إثيوبيا بيوم العلم الوطني كل عام في الأسبوع الأول من شهر أكتوبر.

Published in ‫سياسة‬

 

 

افتتح نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية دمقي مكونن الدورة الثانية لتدريب الدبلوماسيين والعاملين فى وزارة الخارجية الأثيوبية بحضور نائبة وزير الخارجية برتكان أيانا وعدد من كبار المسؤولين في الوزارة.

جاءت الدورة التدريبية والتي ستستمر من 11-17 أكتوبر 2021 بالمبني الرئيسي للوزارة تحت شعار" المهمة الدبلوماسية من أجل السلام المستدام والفائدة المشتركة لإزدهار البلاد "  وقد شارك فى الدورة عدد من الدبلوماسيين الذين كانوا يعملون فى البعثات الدبلوماسية فى الخارج.

وقد خاطب نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية المتدربين وشكرهم على إلتزامهم في حضور البرنامج التدريبي الذي سيشمل العلاقات الخارجية الدولية وعدد من القضايا الوطنية والإقليمية وفلسفة "مدمر" وغيرها .

 

وأوضح الوزير بأن التطورات الإقتصادية والدبلوماسية التي مرت بها أثيوبيا خلال العام الماضي واصفاً إياهاً بأنها كانت سنة مليئة بالتطورات الوطنية في تنفيذ القانون فى شمال أثيوبيا وتطورات سد النهضة ومحاولة تدوليه وتسيسه وإجراء إنتخابات ديمقراطية وكذلك توغل القوات السودانية داخل الأرضي الأثيوبية بصورة غير متوقعة وحزينة، مبيناً بأن أثيوبيا تقوم بالعديد من الجهود للتغلب على هذه المشكلات.

 

وأشار الوزير الى ان وزارة الخارجية تمر بمرحلة إصلاح حيث يتم إعادة النظر فى السياسات الخارجية بصورة تتوافق مع التطورات والتغييرات الداخلية والخارجية، وكذلك زيادة كفاءة الموظفين فى الوزارة وتمكينهم من تحقيق العمل الدبلوماسي بصورة فعالة، بجانب إعادة تخطيط البعثات الأثيوبية فى الخارج من حيث المصلحة التي تقدمها لأثيوبيا ، واخيراً تطوير العمل الدبلوماسي التقليدي وإدخال الدبلوماسية الرقمية وكيفية الدفاع عن مصالح الدولة وكيفية الحفاظ عليها.

 

وذكر الوزير أهمية إشراك المغتربين الأثيوبيين فى قضاياهم الوطنية وإسهامهم فى الحفاظ على مصالح أثيوبيا والترويج للإستثمار فى البلدان التي يعيشون فيها.

 

وأضاف مكونن بأن الهدف من التدريب هو زيادة الكفاءة للموظفين بما يطور العمل الدبلوماسي فى البلاد، وخلق توافق عام بين خبرات الموظفين، والإهتمام بما يقدمه الموظف لعمل الوزراة وليس خلفيته الفكرية ولا عائلتة ولا إنتمائه السياسي.

 

وختم الوزير حديثه بأنه بعد الإنتهاء من التدريب ومشاركة المتدريبن بتقديم اراءهم وتوصياتهم، فستتمكن الوزارة من تحويلها الى قوانين ولوائح تفيد العمل التنافسي والمثمر والمتعاون بين موظفي الوزارة لتحقيق افضل النتائج.

 

والجدير بالذكر أن الدورة الأولى عقدت فى الفترة من  13-23 سبتمبر الماضي فى الأكاديمية الأفريقية للتمييز وهدفت الى زيادة كفاءة العاملين فى الوزارة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

قال مجلس الاتحاد إنه سيواصل التركيز على تعزيز العلاقات بين الولايات الإقليمية في إثيوبيا وأنشطة حل النزاعات.  

 

أطلع رئيس مجلس النواب السابق آدم فرح رئيس مجلس النواب المعين حديثًا أغنيغاو تيشاغر على الإصلاحات التي حدثت في الماضي، وقال المستشار القانوني لرئيس المجلس، زيليكي تيميسجين، لوكالة الأنباء الاثيوبية إنهم ناقشوا الأنشطة التي ينفذها المجلس.  

 

وفيما يتعلق بالعلاقات بين الولايات الإقليمية، قالت إن تنفيذ إعلان تعزيز العلاقة بين الهيئة التنفيذية والسلطة التشريعية هو أحد الموضوعات الرئيسية للمناقشة، وأضاف أنهما ناقشا أيضا ضرورة التركيز على معالجة المشاكل المتعلقة باحترام حقوق الشعوب والقوميات الاثيوبية.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 

كشفت وزارة الصحة أن البلاد أبلغت عن 308 حالة وفاة خلال الأسبوع الماضي وحده بسبب COVID-19 ، وهي أعلى نسبة منذ تفشي الوباء لأول مرة في البلاد، وقالت وزيرة الصحة الدكتورة ليا تاديس إن انتشار جائحة COVID-19 في البلاد يتزايد بشكل مثير للقلق.   

 

وفقًا لها، وصل إجمالي عدد الوفيات بسبب الوباء إلى ما يقرب من 6000. وذكرت الوزيرة أن البلاد أبلغت في المتوسط عن 44 حالة وفاة على أساس يومي، وأضافت أنه بسبب هذا العدد الكبير من القتلى، أصبحت إثيوبيا الآن ثاني أكثر الدول تضرراً في إفريقيا.   

 

يعد حدوث متغير دلتا COVID-19 في إثيوبيا وعدم توخي الحذر لمنع انتشار الوباء من قبل الجمهور من الأسباب التي أدت إلى زيادة انتشار الفيروس.   

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 

حذرت آنا جوميز، التي كانت عضوًا في برلمان الاتحاد الأوروبي لأكثر من عقد من الزمان، الأمم المتحدة من أن الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي هي عصابة خطيرة من المجرمين الظالمين والكذابين.  

 

وأدلت العضوة السابقة في البرلمان الأوروبي بهذا التصريح في رسالتها التي وجهتها إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس ومدير الإغاثة في الأمم المتحدة.  

 

آنا جوميز كانت كبيرة المراقبين عن الاتحاد الأوروبي للانتخابات الوطنية في إثيوبيا التي أجريت في عام 2005.  

 

أدت انتخابات 2005 إلى تدهور الحيز الديمقراطي في إثيوبيا من خلال تفاقم قمع الحقوق السياسية، بما في ذلك حرية التعبير بسبب الإجراءات التي اتخذتها الحكومة التي تهيمن عليها الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي لعكس نتائج الانتخابات.  

 

بصفتها كبيرة المراقبين في الاتحاد الأوروبي، أعلنت آنا غوميز علنًا أن الانتخابات قد زورها الحزب الحاكم مع العديد من المخالفات.  

 

ومن ثم، فقد أُجبر عامة الناس في إثيوبيا على الاحتجاج على الأعمال غير القانونية وانتهاكات حقوق الإنسان.  

 

ونتيجة لذلك، وبحسب التقارير، تم اعتقال جميع قادة الأحزاب السياسية المعارضة. كما تم إغلاق عدد من وسائل الإعلام الخاصة، كما تم تقييد أنشطة منظمات المجتمع المدني بشكل كبير من قبل النظام آنذاك.  

وكانت العضوة السابقة في الاتحاد الأوروبي قد شهدت كل هذه الفظائع التي ارتكبها النظام الخاضع لسيطرة الجبهة الشعبية لتحرير تغيراي في البلاد.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032001333
‫اليو م‬‫اليو م‬5159
‫أمس‬‫أمس‬14230
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع76027
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32001333