‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 31 تشرين1/أكتوير 2020
Items filtered by date: الإثنين, 24 آب/أغسطس 2020

 

 

 

انطلق صباح اليوم  في مدينة بيشوفتو بولاية أوروميا الاجتماع السنوي للسفراء وممثلي البعثات الدبلوماسية للدولة في الخارج، الذي تنظمه وزارة الخارجية لمدة اسبوعين تحت شعار" الدبلوماسية من أجل السلام الدائم والازدهار الوطني والمصلحة المشتركة "

افتتح الاجتماع وزير الخارجية الاثيوبي، جيدو أدارجاشيو ، فعاليات اليوم الأول للملتقى السفراء ورؤساء البعثات الدبلوماسية للدولة في الخارج  حيث سلط الضوء على الانجازات التي سجلت في الساحة الدبلوماسية خلال السنة المالية المنتهية.

 

ووفقًا لما ذكره وزير الخارجية ، فإن أحد النجاحات التي تم تسجيلها خلال العام المالي المنصرم هو إعادة أكثر من 100 ألف إثيوبي  الي البلاد في ظل الاوضاع الصعبة والتي تمثله جائحة كورونا.

 

وأضاف الوزير أنه تم تسجيل الإثيوبيين الذين لا يحملون وثائق سفر والذين يعيشون في الخارج وتسهيل البيئة المواتية لحماية حقوقهم بالتعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية.

 

كما ذكر جيدو من الناحية الاقتصادية توصلت الدبلوماسية الي اتفاق مبدئي للاستثمار في البلاد مع اكثر من 200 مستثمر أجنبي .

 

وقال جيدو إن الإثيوبيين المقمين في انحاء مختلفة من دول المهجر يلعبون دورًا هامًا لدعم سد النهضة الإثيوبي الكبير عن طريق الترويج للمشروع وتقديم الدعم المالي.

 

 

شهد الملتقي  هذا العام مشاركة عدد من مسؤلى الوزارة  ورؤساء البعثات الدبلوماسية للدولة في الخارج مما يساهم في تعزيز وتطوير أهداف الدبلوماسية لاثيوبيا.

 

وعلى مدار اسبوع سيتناول الاجتماع جداول الأعمال الوطنية الرئيسية وتقييم  اهم وابرزالأداء السنوي ومناقشة مسودة سياسة العلاقات الخارجية لإثيوبيا وتحديد اتجاه أنشطة العلاقات الخارجية للعام المقبل.

Published in ‫سياسة‬

 

 

أكد الخبراء الذين شاركوا في المشاورة الوطنية التي عقدت تحت عنوان النيل: مصدر الحياة والفخر لإثيوبيا" على أهمية نهر النيل في تغيير روايات إثيوبيا.

 

قال الدكتور محمود جيرما إن استخدام نهر النيل سيجعل الإثيوبيين يشعرون بالفخر والاعتزاز ويساعدهم على تحقيق السلام وتعزيز الانسجام مع أنفسهم بالاضافة الي الازدهار.

 

قالت خبيرة الهيدرولوجيا الناشطة والمدافعة عن المناخ ،مقدلاويت مساي ، إن حوض النيل يغطي ثلثي إمكانات الري والطاقة الكهرومائية في اثيوبيا ويعتمد اكثر من 50 مليون إثيوبي على النهر لكسب عيشهم مما جعل استخدام النهر مسألة وجود وليس خيار.

 

وأشار مؤرخ من جامعة أديس أبابا ، أبيباو أيالو ، من خلال ورقة البحث الى كيفية ارتباط نهرالنيل ارتباطًا وثيقًا بالعوامل التاريخية والدينية التي تؤثر على العلاقة بين إثيوبيا ومصر.

 

صرح نائب المدير والمؤسس لمعهد أبحاث السياسات في شرق إفريقيا ، الدكتور بيرهانو إم لينجيسو أباو ، ان النيل ليس  مجرد مصدر مياه للإثيوبيين ولكن رابطًا لتاريخ الدولة في بناء الأمة.

 

 شرح الكتورمحمود إشيتو مرشح في القانون ،   كيفية تاثير اتفاقية 1902 بين إثيوبيا ومصر ، واتفاقيات الحقبة الاستعمارية لعامي 1929 و 1959 بشأن نهر النيل ،تأثيرها المحتمل على مفاوضات سد النهضة الجارية لعكس الخطاب حول هذه القضية.

وقد شارك في الاجتماع أكثر من 180 شخصًا حيث تم توجيه عدد من الأسئلة من قبل المشاركين وقام الوزير ومقدمي الأوراق البحثية بتوضيحها .

Published in ‫سياسة‬




 قالت مؤسسة تطوير المجمعات الصناعية ، إن المجمعات الصناعية التي هي قيد الإنشاء حاليًا في جميع أنحاء البلاد ستعمل بكامل طاقتها في العام الإثيوبي الجديد القادم.

صرح ديريبي ديبيلي ، رئيس قسم التسويق والاتصالات في المؤسسة ، لوكالة الأنباء الإثيوبيا بأن الحكومة تبني مجمعات صناعية في أجزاء مختلفة من البلاد لتعزيز اقتصاد البلاد.

وأشار إلى أن هناك حاليًا 12 منطقة صناعية في البلاد ، سبعة منها عاملة ، مضيفًا أن المتبقية ستعمل في العام الإثيوبي الجديد القادم.

وأكد أن المنطقة الصناعية قيد الإنشاء في مدينة سميرة بولاية عفار من بين الحدائق التي سيتم تشغيلها قريبًا.

وأكد أن استكمال الحدائق سيسهم في تسريع النمو الاقتصادي وجلب نقل التكنولوجيا في البلاد .

تم بالفعل الانتهاء من بناء مجمعات دير داوا وكيلينتو وبولي ليمي 2 وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وإن المنسوجات والملابس والأدوية والمعدات الطبية هي من بعض المنتجات التي سيتم تصنيعها في هذه المجمعات الصناعة.

Published in ‫اقتصاد‬




قال وزير الخارجية ، جيدو أندارجاتشو ، إن إثيوبيا بحاجة إلى بناء السد وعليها  أن تعكس الواقعية حول استخدام نهر النيل.


تم الكشف عن هذا في افتتاح اجتماع عبر الإنترنت عقد يوم أمس الأحد تحت عنوان (نهر النيل): " هو الحياة والفخر لإثيوبيا".
وقد قدم الخبراء بحوثا حول مواضيع مختلفة ، بما في ذلك تاريخ نهر النيل  .


وفي هذه المناسبة ، قال جيدو إن سد النهضة الإثيوبي الكبير الذي يتم بناؤه على نهر النيل هو شعار لجميع الإثيوبيين وفخر للبلاد لاستكمال مثل هذا المشروع الضخم بقدراتها الخاصة.
وقال إن إثيوبيا يمكنها توليد ما يصل إلى 30 ألف ميغاواط من طاقة كهرومائية من نهر النيل ، مضيفًا أن "هذه الإمكانات الهائلة ستمكن البلاد في توصيل الكهرباء إلى جميع الشعوب الإثيوبية ، وتوسيع المجمعات الصناعية ، وخلق فرص عمل إلى جانب تحسين الخدمات."
وتؤكد الرواية المصرية أن مصر ادعت حق الهيمنة على استخدام مياه النيل ، وهو ادعاء ترفضه دول المنبع ، التي هي مصدر كل مياه النيل تقريبًا.
وقال إن هذه الروايات القديمة يجب استبدالها بالاستخدام العادل والمنصف للمياه لجميع الدول المشاطئة لنهر النيل.
وقالت الباحثة في مجال الموارد المائية ، مقدلاويت ميساي ، إن استخدام نهر النيل ليس خيارًا ولكنه مسألة بقاء لأن 90 إلى 95 في المائة من سكان إثيوبيا يعتمدون عليه.
"تطوير نهر النيل مسألة وجود. وأضافت: "تطوير هذا النهر ليس اختيارًا بل ضرورة".
وقالت مقدلاويت إنه عبر التاريخ سيطرت مصر بشكل حازم على مياه النيل واحتكرته.
موضحة إنه يجب تغيير هذه الرواية لأن استخدام مياه النيل له نفس الأهمية بالنسبة للإثيوبيين وغيرهم من الشعوب الذين يعيشون على طول النهر.
وأضافت أنه ليس من المجدي تقاسم المياه التي تخص أكثر من 10 دول مشاطئة بين بلدين فقط .

Published in ‫سياسة‬

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0019620851
‫اليو م‬‫اليو م‬12281
‫أمس‬‫أمس‬30296
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬19620851