‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 09 آب/أغسطس 2022
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443

اختتام قمة سات بوعود لاستغلال إمكانات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات Featured

09 تشرين1 2016
12147 times

 

أديس أبابا أكتوبر 08/2016

اختتمت قمة مستقبل-سات-أفريقيا 2016 التي ظلت منعقدة لمدة الأيام الثلاثة، باستنتاج المشاركين دروسا حول مزايا متنوعة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في تمكين الخدمات وتسهيل التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.
وقد عقدت القمة من 04-06 أكتوبر، 2016 في أديس أبابا بمشاركين من 38 دولة بما في ذلك خبراء في مختلف مجالات تكنولوجيا الأقمار الصناعية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات يشاركون في قمة تمت استضافتها تحت شعار " أجواء رقمية كل واحد متصل."
وقالت وزارة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات إن الحدث وفر للحكومات والقطاع الخاص فرصا أوسع للنظر في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.
وكانت القمة ناجحة وفعالة، وفقا للوزارة التي أشارت إلى أن مستقبل- سات-أفريقيا 2016 ستمكن الجهات الحكومية، ومجموعات المستخدمين والصناعات من للتعامل مع طيف وأولويات السياسة العامة التنظيمية والتجارية وغيرهما.
وقال نائب الرئيس لشركة المبيعات العالمية غال كون من جلعاد ساتكوم من جانبه إن "قمة مستقبل سات- أفريقيا 2016" جلبت مهنيين من مختلف المجالات الذين ساعدوا في تبادل أفضل الخبرات من بعضهم البعض.
وشركة كونس لديها أكثر من عشرين عاما من الخبرة في تقديم حل ألياف الأقمار الصناعية والاتصال في جميع أنحاء القارة.
وقال إن الأقمار الصناعية يمكن أن توفر وصولا كبيرا لكثير من الناس والمجتمعات التي لا صلة لها.
وأوضح نائب الرئيس أن "هناك مشروع لطيف جدا نقوم به في نيجيريا نحن نرغب في تمديده إلى مكان آخر، نحن نربط المناطق الريفية إلى الإنترنت ونوفر لهم إمكانية الوصول إلى المحتوى الذي مع الجامعات والمدارس التي لم يتم كشفها في الوقت الحاضر في المناطق الريفية".
وقال زلالم أسفا، مدير شبكة التعليم والبحث إيثرنت أيضا إن القمة ساعدت على تبادل الخبرات حول سبل الاستفادة من خدمات الأقمار الصناعية في جميع قطاعات التنمية بشكل عام ونظام التعليم على وجه الخصوص.
ووفقا للمدير ، فإنه تم تركيب أكثر من 22,000 كيلومتر من الألياف في جميع أنحاء البلاد، الذي قال إن على عكس الأقمار الصناعية ، فإن الألياف لديها قدرة أفضل وسرعة عالية التي ينبغي أن تستخدم بشكل متزايد في الجامعات لأغراض البحث.
ويقال إن الجامعات الاثيوبية تستخدم أنظمة الألياف البصرية من الربط بالأقمار الصناعية وهو أمر مفيد في المناطق المستقرة قليلة التي تتعذر شبكة الألياف على الوصول إليها.
ومع ذلك، أشير إلى أن الربط بالأقمار الصناعية سوف يستخدم في الجامعات بمواجة صعوبة في الوصول إلى شبكة الألياف.
والربط بالأقمار الصناعية متاح حاليا في 2000 مدرسة ثانوية في إثيوبيا مع أن جميع الجامعات تتمتع بالاتصال بشبكة الإنترنت.
ومن المتوقع أن كل مركز البحوث والتعليم وكذلك المستشفيات سيكون لها الحصول على هذه الخدمات في نهاية خطة النمو والتحول الثانية.
وقد ظلتإثيوبيا ولا تزال تتخذ مبادرات للاستفادة من ميزة تكنولوجيا الفضاء كجزء من خطة النمو والتحول الثانية.
وتساعد تكنولوجيا الأقمار الصناعية على تعزيز التعليم والصحة ومشاركة المواطنين الإلكترونية وغيرها من الخدمات حيث إن شبكة الألياف الإقليمية من المستحيل الوصول إليها.
وقد بنت كينيا، الجزائر، نيجيريا، المغرب ، جنوب أفريقيا ومصر مرافق فضائية خاصة في حين أن العديد من الدول في أفريقيا تشتري مثل هذه الخدمات.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0039872079
‫اليو م‬‫اليو م‬11282
‫أمس‬‫أمس‬13372
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع24654
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬39872079