‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأربعاء، 30 تشرين2/نوفمبر 2022
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443

المعهد : صناعات المدخلات تنمو سريعا Featured

31 أيار 2016
636 times

 

أديس أبابا مايو 31/2016

قال معهد تنمية صناعات المدخلات الكيماوية والبناء، إن توسيع وتطوير صناعات إمدادات المدخلات يظهران نموا غير مسبوق خلال العقدين الماضيين.
وقال المعهد إن الأداء الملحوظ في قطاعي البناء وصناعات المدخلات الكيماوية شمل أيضا الإنجازات التي تحققت في فترة خطة النمو والتحول الأولى.
وأفاد المدير العام للمعهد ساموئيل هلالا وكالة الأنباء الإثيوبية بأن إثيوبيا أوفت بالمطالب المحلية تماما للأسمنت والدهانات بينما حققت مطالب الصابون والمنظفات قبل العام المستهدف.
والعقدان الماضيان استضافا دفعة هائلة لتوسيع الصناعات في إثيوبيا.
وقال المدير العام إن أثيوبيا الآن مكتفية ذاتيا من حيث الطلب على الإسمنت في فترة خطة النمو والتحول الأولى ذات العوائد التي بلغت 15.5 مليون طن من الإسمنت من 27 مليون الإسمنت المستهدف للاستهلاك المحلي.
وإنتاج الصابون والمنظفات فاق المجموع المستهدف قدره 166،000 طن متري حيث أنتجت شركات الصناعة 320،000 طن متري في فترة خطة النمو والتحول الأولى.

وأشار المدير العام إلى أن الصناعة البلاستيكية والمطاطية خلال العام الماضي وحده ساعدت أيضا البلاد على توفير أكثر من 305 مليون دولار بالعملة الأجنبية.
وأشير إلى أن تقديم الحوافز المختلفة بما في ذلك المجمعات الصناعية التي تم دعمها من قبل الحكومة وتشجيع المستثمرين المنخرطين في الاستثمار الموجه نحو التصدير قد ساهما في زيادة القطاعات.
وأشار أيضا إلى توقعات عالية في زيادة الإنتاج المحلي من الأسمدة التي تزيد من الإنتاجية الزراعية.
وكشف عن أن مصنع الأسمدة الجديد على وشك اﻹكتمال حيث تخطط البلاد لبناء واحدا بسعة 1.5 مليون طن متري في مدينة ديري دوا خلال السنوات الثلاث المقبلة.
وقال المسؤول"يجب على المستثمرين أن يبنوا صناعة يمكن أن تتنافس مع السوق العالمية وهذا هو اتجاه واضح للحكومة"، مشيرا إلى تنمية الصناعات المبنية على التصدير في إثيوبيا.
ووفقا لساموئيل، فإن المستثمرين المنخرطين في الصناعات المبنية على التصدير بما في ذلك في مختلف المجمعات الصناعية سيتمتعون بحزم حوافز جذابة من الحكومة.
وأستشهد المسؤول بمجالات الاستثمار المحتملة في إثيوبيا بما في ذلك الغزل والنسيج، والزراعة والبناء.
وتحقيق التوازن بين النمو الاقتصادي السريع مع الطلب المتزايد أكثر من أي وقت مضى سيكون المهمة التالية، وفقا لساموئيل الذي ذكر القصور في التكنولوجيا والثغرات الموجودة في الحكم الرشيد بين تحديات هذا القطاع.

 

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0043306996
‫اليو م‬‫اليو م‬9778
‫أمس‬‫أمس‬14644
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع41645
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬43306996