‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأحد، 05 شباط/فبراير 2023

الحكومة تؤكد على ضرورة التعرف على مؤامرات الأعداء التاريخيين ومحاربة التطرف Featured

03 أيار 2022
163 times

 

 

 

قال مكتب خدمة الاتصال الحكومي يجب أن يدرك الشعب الإثيوبي مؤامرات الأعداء التاريخيين للبلاد ، ويجب أن يظهر الالتزام بتعزيز الوحدة ومحاربة التطرف والعداء.   

وأكد المكتب في بيانه الصادر يوم أمس الاثنين بمناسبة الاحتفال بعيد الفطر 1443 ، أن مثل هذه المؤامرة التي حاولها الأعداء التاريخيون للوطن وعملائهم لن تنجح أبدًا.

وشدد البيان على أن "المؤامرة والنوايا الشريرة للأعداء التاريخيين بالتعاون مع الخونة الداخليين المصممين على زعزعة استقرار إثيوبيا لن تنجح أبدًا".   

وقال البيان كذلك إن التطرف الديني والانقسام لا يزالان يمثلان أدوات رئيسية لأعداء إثيوبيا لزعزعة استقرار البلاد وتدميرها.   

وكشف البيان أن بعض القوى الداخلية ، تحت ستار الدين ، انضمت إلى قوى خارجية وأعداء تاريخيين لتفكيك التماسك الاجتماعي.   

علاوة على ذلك ، أضاف مكتب خدمة الاتصال الحكومي أن هذه القوات تعمل جاهدة لإفشال مساعي الحكومة حتى الآن لضمان السلام والاستقرار الدائمين في البلاد ، وهي مصممة على خلق الانقسام وعدم الاستقرار.   

وذكر البيان الصراع الذي حدث في مدينة جوندار بولاية أمهرا الإقليمية الأسبوع الماضي ، فقد حاول الأعداء إثارة الاضطرابات من خلال تصعيد الصراع في المدينة ومناطق أخرى.   

وعلى نفس المنوال ، حاولت هذه القوات تنفيذ سيئاتها خلال الاحتفال بعيد الفطر 1443 بأديس أبابا يوم  أمس الاثنين    .

وأشار البيان إلى أنه تم إحباط مؤامرة زعزعة استقرار أديس أبابا بفضل المؤمنين المحبين للسلام وتنسيق القوى الأمنية باستثناء إصابات طفيفة لقوات الأمن وإلحاق أضرار بمتحف الشهداء وممتلكات ساحة المسقل .

 وأضاف المكتب أن الحكومة ستشدد حملتها في جميع أنحاء البلاد على المتطرفين والقوى المناهضة للسلام تحت ستار الدين أو أي وسيلة أخرى. " 

وستواصل الحكومة تعزيز سيادة القانون والحفاظ على سلامة المواطنين من خلال مطاردة الأفراد الذين يحاولون إثارة الاضطرابات باستخدام الدين كغطاء في أي جزء من البلاد ، سواء عن قصد أو عن غير قصد."   

إن حكومة إثيوبيا ملتزمة تمامًا وقادرة على ضمان سيادة القانون.

 

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0044293857
‫اليو م‬‫اليو م‬9073
‫أمس‬‫أمس‬11813
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع90067
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬44293857