‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 19 تشرين2/نوفمبر 2019
Items filtered by date: الجمعة, 27 أيلول/سبتمبر 2019

 

يقول رئيس الوزراء الدكتور ابي أحمد في رسالة تهنئة أتباع الكنيسة الأرثوذكسية الحقيقة والأمل يسيران جنبا إلى جنب وأن الشخص الذي ليس لديه حقيقة لن يكون له أمل. وأضاف أن الحقيقة دائماً ما تربح وتدمر جبل من العسل.

وأشار إلى أن الملكة إيلين حشد المسيحيين واليهود وغيرهم من أتباع الديانة للعثور على الصليب الحقيقي والبحث عنه.

احتفل الأجداد العظما باكتشاف الصليب الحقيقي، وهو مسكل ، وانه لم يتم الاحتفال لأول مرة في إثيوبيا. ومع ذلك ، بدأ الأجداد للاحتفال باكتشاف الصليب الحقيقي من خلال تعديله مع الثقافة والجغرافية والتقويم الإثيوبي ، الذي مثله، وأشار إلى أنهم جعلوها إثيوبية ثم سجلتها اليونسكو كاحتفال ثقافي إثيوبي فريد من نوعه.

وهو يشدد على الحاجة إلى الصدق والتآزر والتعاون وتقليل العداوة والوصول إلى المسار الصحيح في الطريقة التي تكون بها إثيوبيا عظيمة ومزدهرة.

وأشار إلى أنه في طريقه للوصول إلى "الملكة إيليني" في العثور على الصليب الحقيقي وحكمة الأجداد ، يجب أن يلتزم الإثيوبيون بصنع تاريخ جديد مع الحب والتآزر والوحدة.

ومسكل هي واحدة من التراث الثقافي لإثيوبيا التي أدرجتها اليونسكو باعتبارها تراثا عالميا.


وفي لقاءً أخر قال تاريكو نجاش ، مدير شؤون الاتصالات في وزارة الثقافة والسياحة ، إلى أنه يتم الاحتفال بالعيد في 27/9/2019.

يشتهر عيد ديميرا بجمع السياح من جميع أنحاء العالم كل عام بالإضافة إلى الحاضرين المحليين الذين يتجمعون من مختلف أنحاء العاصمة لحضور حفل إشعال ديميرا.

ووفقا لمدير شؤون الاتصالات في وزارة الثقافة، تخطط إثيوبيا في الإستفادة من السياحة حوالي 5.1 مليار دولار في 2019/20.

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

اطلعت إثيوبيا المجتمع الدبلوماسي في أديس أبابا على مشروع سد النهضة الإثيوبي الكبير.

قد تم إحاطة الدبلوماسيين من قبل وزير المياه والري والطاقة والدكتور سيليشي بيكيلي ووزير الدولة للشؤون الخارجية هيروت زمين.

  وأطلع الوزير السفراء حول الاجتماع الثلاثي الذي عقد بين وزراء المياه في الدول الثلاث يومي 15 و 16 سبتمبر في القاهرة ، مصر.

خلال الاجتماع ، عكس الدكتور المهندس سيليشي و هيروت أيضا موقف إثيوبيا فيما يتعلق بعملية ملء خزان السد وغيرها من القضايا ذات الصلة.

حضر الاجتماع دبلوماسيون وسفراء دول إفريقيا وأوروبا وأمريكا وآسيا والشرق الأوسط.

سيعقد الاجتماع الثلاثي التالي بين الدول الثلاث (إثيوبيا والسودان ومصر) في السودان اعتبارًا من 3 أكتوبر 2019، كما يزكر رفضت إثيوبيا مؤخرًا اقتراحًا قدمته مصر بشأن عملية ملء خزان السد.

قال الدكتور المهندس سيلشي إن إثيوبيا رفضت الاقتراح لأنه ينتهك الاتفاقية الموقعة بين الدول الثلاث حول الاستخدام العادل والمعقول لمياه نهر النيل.

وفقًا لمسؤل الطاقة الكهربائية، فإن أعمال مشروع سد النهضة يسير بشكل جيد.

صرح الدكتور أبرهام بيلاي ، الرئيس التنفيذي للطاقة الكهربائية ، بأن المشروع قد اكتمل الآن بنسبة 68.3 بالمائة وسيتم الانتهاء منه في عام 2023.

وقال رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور أبي أحمد إن وضع السد في صيغته النهائية وفقًا للجدول الزمني المحدد هو الأولوية الرئيسية لحكومته.

يقع سد النهضة في ولاية بينشانغول جوموز الإقليمية ، على بعد حوالي 500 كيلومتر في الشمال الغربي من العاصمة أديس أبابا ، وسيكون سد النهضة أكبر سد في إفريقيا مع إجمالي قدرة الإنتاج الكرومائية التي تبلغ 6450 ميجاوات في نهاية الأعمال.

Published in ‫سياسة‬

 

قالت الرئيسة سهليورك " إن التعاون في حوض النيل ليس خيارًا بل ضرورياً"

وأدلت بهذا التصريح أثناء كلمتها أمام المناقشة العامة للدورة 74 للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقالت إن حكومة إثيوبيا تقوم ببناء سد النهضة الإثيوبي الكبير على نهر النيل لتوليد الطاقة الكهرومائية بشكل أساسي، وقالت إن حوالي 65 مليون إثيوبي لا يحصلون على الكهرباء.

"يوفر استخدام مياه النيل فرصة فريدة لتعاوننا عبر الحدود بين الدول الشقيقة في المنطقة. يجب ألا تكون أبدًا هدفًا للتنافس وعدم الثقة ".

وأشارت إلى أن اعتقاد إثيوبيا الراسخ بأن استخدام نهر النيل يجب أن يكون مبنيًا على مبادئ الاستخدام العادل والمعقول للموارد الطبيعية التي لا تسبب أي ضرر.

كما ذكرت الرئيسة في كلمتها الإصلاحات السياسية والقانونية والاقتصادية التي أدخلت في البلاد منذ أبريل 2018.

"لقد وسعنا المجال السياسي ومتابعة الكفاح السلمي بإطلاق سراح السجناء السياسيين والصحفيين المسجونين ، ودعوة الأحزاب السياسية العودة إلى وطنهم ".

وأضافت قد تم مراجعة قوانين الانتخابات ومكافحة الإرهاب ومنظمات المجتمع المدني وإنهاء الصراع المستمر منذ 20 عامًا مع إريتريا.

بدأت الحكومة بتحرير الاقتصاد بناءً على عقد من النمو المستدام وأطلقت أجندة إصلاح اقتصادي محلية لمعالجة الاختلالات الناشئة في الاقتصاد الكلي وحل الاختناقات الهيكلية.

Published in ‫سياسة‬

 

 

قدمت مصر اقتراحًا جديدًا للمناقشة حول ملء السد خلال اجتماع وزراء المياه كل من إثيوبيا والسودان ومصر الذي عُقد هذا الشهر في القاهرة ، عقب إنشاء حكومة انتقالية في السودان.
اقترحت مصر ملء السد خلال سبع سنوات وإذا وصل مستوى المياه في سد أسوان إلى 165 متر فوق سطح الأرض و أن تقدم إثيوبيا 40 مليار متر مكعب سنويًا.
رفضت إثيوبيا على الفور الاقتراح قائلة هذا عدم إحترم سيادتها والحق لها في تنمية مواردها.

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية ، قال المدير التنفيذي للمكتب الفني الإقليمي لشرق النيل فكأحمد نجاش إن اقتراح مصر ينتهك الإجراءت التي يجب اتباعها. ينبغي أن تكون إثيوبيا هي التي تتقدم بالإقتراح حول التعبئة للسد وليس العكس.

 "مصر تتصرف كصاحبة السد وتخرج باقتراح يطلب من إثيوبيا التعليق على ذلك. هذا ليس منطقيا في الواقع.

"الجزء المضحك من هذا الاقتراح هو أن مصر ستطرح اقتراحها الخاص، لكنه سد إثيوبيا. الأمر المنطقي هو أن إثيوبيا ستأتي بخطة التعبئة ويمكن لمصر أن تعلق على ذلك ، وكما يمكن أن تبدي قلقها بشأن الإقتراح الإثيوبيا وأن تطلب بتحسين الاقتراح ".
وفقًا لـي فكأحمد  ، سوف يؤثر اقتراح مصر "بشكل كبير" على إثيوبيا.

وقال: بالتأكيد "إن إصدار 40 مليار متر مكعب سيكون له تأثير كبير على وقت الملء ،كما له ايضاً تاثير اقتصادي ومعنوي وكذلك مسالة متعلقة بسيادة البلاد".

وقال إذا قبلت إثيوبيا إطلاق 40 مليار متر مكعب والحفاظ على مستوى سد أسوان على ارتفاع 165 مترًا فوق سطح الأرض ، "هناك احتمال في عدم القدرى على ملأ السد أبدًا".

وأشار فكأحمد إلى أن تدفق النيل يتقلب ، والذي يتراوح بين 29 مليار متر مكعب إلى 74 مليار متر مكعب ، فمن الصعب إطلاق هذه الكمية الكبيرة من المياه والحفاظ على مستوى المياه في سد أسوان.
وأضاف أنه مع تمديد فترة التعبئة ، ستفقد إثيوبيا المزايا الاقتصادية والاجتماعية التي يجب أن تحصل عليها من السد وحقها في استخدام مواردها الطبيعية.
أي دولة لها حق سيادي في استخدام مواردها الطبيعية بما في ذلك المياه. لذا تتمتع إثيوبيا بحق سيادي في الاستفادة من المياه الموجودة داخل أراضيها ". وقال فكأحمد  مشيرا إلى أن اقتراح مصر ينتهك هذا المبدأ.


كما قال  "أي دولة تقع داخل منطقة النهر العابرة للحدود لها حق سيادي في استخدام الموارد المائية في حدودها المملوكة ، ولكن مع الالتزام بعدم التسبب في ضرر كبير على المستخدمين الآخرين ، لأنه يرتبط بسبل عيش وتنمية الدول الأخرى وكذلك ،". 
أشار إلى أن الموارد العابرة للحدود مثل النيل تحتاج إلى التعاون بين البلدان ، وحث على ضرورة أن تعمل البلدان الثلاث بروح من التعاون من أجل المنفعة المتبادلة.

"يمكن لإثيوبيا والسودان ومصر الاستفادة القصوى من النهر العابر للحدود وخلق جو من السلام والأمن داخل المنطقة. ينبغي عليهم العودة إلى التعاون والتفاوض ووضع اللمسات الأخيرة على الاتفاق وبدء التنفيذ. ومن هذا المنطلق ، يمكن أن تستفيد البلدان الثلاثة ، وإذا لم يكن ذلك، فقد لا تتمكن الدول من الحصول على أي شيء ".
بدأت إثيوبيا سد النهضة في أبريل 2011 ، بهدف توليد الكهرباء لتلبية المطالب المحلية وكسب العملات الأجنبية.

ومن المتوقع أن يولد السد 750 ميجاوات العام المقبل والذي يبلغ 68.3 في المئة من عملية البناء العام. وعند اكتماله
 سيقوم السد بتوليد 6450 ميجاوات وهو أكبر سد كهرومائي في القارة الأفريقية وسابع أكبر سد في العالم.

Published in Environment

 

 

 

أعربت إثيوبيا والسودان عن رغبتهما في تعزيز علاقتهما القائة ورفعيها إلى تكامل اقتصادي بينهما.

وجاء ذلك أثناءالمؤتمر الإقتصادي السوداني الإثيوبي المشترك نحو بناء تكامل اقتصادي بين البلدين.

وقال أحمد شيدي، وزير المالية إن هذا أمر تاريخي حيث تعمل إثيوبيا والسودان معًا من أجل تحسين التكامل الإقليمي. وأعرب أيضا عن إعتقاده أن المؤتمر سيكون مفيدًا لإطلاق إمكانات الدولتين الشقيقتين ، وذلك من أجل التكامل بينهما لتعزيز تقدم المجتمعين والتكامل الإقليمي.

وقال السفير السوداني أنس الطيب الجيلاني إن "الاثيوبيون والسودانيون ازدهارهم ليس بثقافات متوارثاء فقط  بل بتوالد مختلط فيما بيننا، ولنزدهر أيضًا في الأعمال التجارية. نحن شعب واحد يعيش في البلدين"

وقال رئيس مجلس الأعمال الإثيوبي السوداني السيد وجدي مرغني إن إثيوبيا لعبت دورًا حيويًا في الإنتقال السلمي للسلطة في السودان. إن دعم إثيوبيا خلال مشاقنا هو عمل يرسخ  في ذاكرتنا التاريخية إلى الأبد، وهو عمل يقوم به إخوة حقيقيون لبعضهم البعض، و أنه يؤكد على المستقبل المشرق والمزدهر المحتمل مع الطبيعة المتنامية للعلاقة بين بلدين.

وتلتزم البلدين بالعديد من الاتفاقيات السياسية والاقتصادية. وذلك من أجل تعزيز التزامنا في بناء مستقبل واعد لكل من السودان وإثيوبيا، تم تأسيس مجلس الأعمال السوداني- الإثيوبي في عام 2009 للقيام بدورًا رئيسيًا في ضمان تنفيذ هذه الاتفاقيات التي تشملُ مصلحة الطرفين المعنيين.

ووفقا لرئيس المجلس، فإن الهدف الرئيسي للمجلس هو تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين والقيام بدور أساسي في وضع وتنفيذ سياسات واتفاقيات جديدة. ولقد حقق المجلس أهداف كثير، وكذلك تنفيذ السياسات المتفق عليها وتطبيقها.

مضيفا إلى أنه لا شك في أن إثيوبيا والسودان تدخلان حقبة جديدة من العلاقات الاقتصادية والاجتماعية المتينة التي تؤدي إلى التكامل الاقتصادي ، مما يجعل العلاقات السودانية-الإثيوبية نموذجًا للتكامل الإقتصادي والإقليمي.

وقال السيدة مسنبت شينقوطي، رئيسة غرفة أديس أبابا للتجارة، إن العلاقات التجارية بين البلدان الأفريقية كانت ضعيفة وصغيرة الحجم. منذ بدأ الاتحاد الأفريقي أن يعمل بجد على التكامل الإقليمي، فإن علاقاتنا الشاملة بدأت تتحسن، خاصة علاقتنا التجارية مع السودان جيدة وحجمها التجاري مرتفعة.

وإقترحت السيدة مسنبت أن لزيادة تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بيننا، يجب على تشجيع ودعم القطاعات الخاصة. وتركز إدارة أبي أحمد على تلك القطاعات من أجل أن تكون محرك للاقتصاد المتنامي كما تلعب تلعب دورا هاما في تحقيق التكامل الإقتصادي بين إثيوبيا والسودان خاصة ومع البلدان الإفريقية عامة.

وعلم أن المجلس ناقش حول تنفيذ وتعزيز التجارة وإنشاء منطقة حرة على الحدود مع الإجراءات والعلاقات المصرفية وفتح فروع  نن البنوك الإثيوبية في السودان وإقامة مشروع مشترك بين القطاعين العام والخاص في كلا من البلدين واستخدام ميناء السودان كميناء رئيسية للأنشطة الاستيراد والتصديرات الإثيوبية وتسريع في عملية إنشاء خطوط الإمداد الكهربائي إلى السودان.

ووفقا لورقة قدمها رئيس المجلس، فإن حجم تجارة الاستيراد والتصدير السودانية مع إثيوبيا يبلغ إلى 163 ألف دولار أمريكي، حيث قيمة تصدير واستيراد إثيوبيا إلى ومن السودان يتجاوز أكثر من 752 الف دولار أمريكي.

 

 

 

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــلاي أدنـــــــــيــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

Published in ‫اقتصاد‬

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0016202549
‫اليو م‬‫اليو م‬1821
‫أمس‬‫أمس‬5184
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع8810
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬16202549