‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الثلاثاء، 22 تشرين1/أكتوير 2019
Items filtered by date: الأحد, 07 نيسان/أبريل 2019

 

أديس أبابا

 7 ابريل 209

وضع  كل من رئيس الوزراء  أبي  أحمد والسيدة الأولى  زناش تاي  منذ قليل، إكليلاً lمن الزهور على النصب التذكارى لضحايا الإبادة الجماعية فى رواندا.

جدير بالذكر أن رئيس  الوزراء  ابي احمد والسيدة الأولى توجها مساء امس السبت الى كيجالي للمشاركة  في فعاليات الذكرى الخامسة والعشرين للإبادة الجماعية التي شهدتها رواندا سنة 1994

ربع قرن يمر على الإبادة الجماعية التي وقعت في رواندا عام 1994، وقد تمكنت البلاد من تجاوز الحقبة السوداء وانخرطت في عمليات تطوير وتنمية، حتى باتت توصف اليوم بأنها رمز الحداثة في القارة الأفريقية ووجه أفريقيا المشرق.

وبدأت رواندا الاستعدادات الخاصة بإحياء ذكرى الإبادة الجماعية التي أسفرت عن مقتل نحو 800 ألف شخص قبل 25 عاما في الدولة الواقعة بشرق إفريقيا، ووصل العديد من الوفود الدولية إلى العاصمة كيغالي يوم أمس السبت لحضور مراسم إحياء الذكرى الخامسة والعشرين التى تقام اليوم.

يمثل الاحتفال الخامس والعشرين للإبادة الجماعية في رواندا لحظة حرجة بالنسبة للمجتمع العالمي للتفكير في الحاجة إلى التفاهم والتسامح المتبادلين عبر الانقسامات وانه  يمكننا بناء مجتمعات مسالمة من خلال رعاية الحوار المفتوح والتفاهم المتبادل.

الاحتفالات ستبدأ صباحا ، حيث يضع  رئيس رواندا وضيوف الشرف إكليلا من الزهور على النصب التذكاري للإبادة الجماعية في كيغالي ، حيث دفن 250 ألف ضحية.

ويلي هذا مراسم في إستاد العاصمة، يلقيه فيه الرئيس الرواندي بول كاغامي خطابا، كما سيتحدث رئيس لجنة الاتحاد الأفريقي موسى فكي محمد، ورئيس ومفوضية الاتحاد الأوروبي جان كلود يونكر.

وفي فترة ما بعد الظهر ، سيتم إقامة الجزء التذكاري من الاحتفالات. جولة في الذاكرة طولها كيلومترين تسافر فيها الوفود الرسمية والسكان معًا من البرلمان إلى استاد أماهورو.

هناك ، 30000 شخص سيحضرون العرض ويستمعون إلى شهادات من الناجين. كما سيتم قراءة أسماء 100 ضحية من قبل الشباب. 100 اسم من عائلات أهلكت بالكامل في المذابح.

 احمد محمد

Published in ‫سياسة‬

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0016040660
‫اليو م‬‫اليو م‬8384
‫أمس‬‫أمس‬3845
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع13205
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬16040660