‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 15 تشرين2/نوفمبر 2019
Items filtered by date: الثلاثاء, 30 نيسان/أبريل 2019

أديس أبابا

30 ابريل 2019

اختتمت امس الإثنين اجتماعات  الجمعية العامة للمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية للدورة العامة الخامسة عشرة والتي عقدت بمقر المجلس في اديس أبابا .

 وقال رئيس المجلس الشيخ محمد أمين جمال في مؤتمر صحفي  ان الإجتماع  جرى بمشاركة الممثلين من تسعة ولايات ومدينتين ادرايتين حيث  ناقش اوضاع الحالية في البلاد وخاصة قضية المسلمين .

واضاف الشيخ ان طلبه للإستقالة لم يجد قبولا من قبل الجمعية العامة للمجلس.

وذكر الشيخ إنه مستعد لتسليم السلطة للجنة المنتخبة بالإضافة الى ذلك  أن جميع المديرين التنفيذيين على استعداد للمساعدة في القيام بواجباتهم وإحداث التغيير في المجلس .

 واوضح الشيح ان ممثليين الصوفيين  مستعدون للمشاركة في الاجتماع الذي يعقد غدا الأربعاء  من أجل السلام والوحدة بين المسلمين.

أكد الشيخ محمد أمين جمال ، على أهمية مؤتمر العلماء المقبل  لحل مشكلة مسلمي  اثيوبيا  وتعهد بتقديم الدعم لنجاحه .

ويعقد غدا الأربعاء في فندوق شاراتون اجتماعا بمشاركة 150 من جماعة الصوفية و150 من جماعة السلفية لانتخاب ممثليين للمجلس .

Published in ‫اجتماعية‬

أديس أبابا

30 ابريل 2019

اعلن الإتحاد الإفريقي ان  منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية ستدخل حيز التنفيذ رسميًا خلال القمة القادمة غير العادية لرؤساء الدول والحكومات المقرر عقدها في 7 يوليو 2019 في نيامي ، النيجر.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ، موسى فكي محمد ، إنه حصل على تصديقين آخرين من الدول الأعضاء من كل من سيراليون والجمهورية الصحراوية حيث ان  الهيئة القارية تطالب 22 دولة عضو بإيداع صكوكها من أجل تفعيل اتفاقية التجارة الحرة .

وأضاف أن المصادقة المطلوبة الـ 22 قد اكمل  ، من المتوقع الآن دخول الاتفاقية حيز التنفيذ بحلول يوليو من هذا العام.

والجدير بالذكر انه تم اتخاذ قرار إنشاء اتفاقية التجارة الإفريقية في البداية في الدورة العادية الثامنة عشرة لمجلس رؤساء دول وحكومات الاتحاد الأفريقي في يناير 2012 ، مع تاريخ إطلاق مؤقت لعام 2017.

تجدر الإشارة إلى أن نيجيريا التي تعد أكبر اقتصاد في إفريقيا لم تصادق على الاتفاقية.  غير أن اقتصادات كبيرة أخرى مثل جنوب إفريقيا ومصر صادقت على الوثيقة .

من المقرر أن يجتمع وزراء التجارة الأفارقة في كمبالا ، أوغندا في الأسبوع الأول من يونيو لمراجعة العمل على الأدوات الداعمة قبل انعقاد القمة غير العادية حول اتفاقية التجارة الحرة لأفريقيا.

يشار إلى أن منطقة التجارة الأفريقية الحرة تهدف إلى إزالة القيود غير الجمركية أمام حركة التجارة البينية الأفريقية، وخلق سوق أفريقية قارية لكل السلع والخدمات.

وستشكل أكبر منطقة تجارة حرة في العالم من حيث عدد الدول الأعضاء المستهدفة "55 دولة أفريقية"، تضم أكثر من 1,2 مليار نسمة، وناتج محلي إجمالي 2 تريليون دولار.

 

Published in ‫اقتصاد‬

أديس أبابا

 30 ابريل   2019

تشهد العلاقات الأثيوبية الكينية  تطورًا استراتيجيًا في إطار رؤيتهما المشتركة للارتقاء بالعلاقات الثنائية وتعزيز علاقات التعاون في مختلف المجالات تحقيقاً للمصالح الاستراتيجية المشتركة بين البلدين والشعبين الشقيقين وحرصهما على دعم العمل القرن الأفريقي  المشترك.

لقد حان الوقت الآن لاستكشاف فرص التطوير من أجل تحسين قدرات شعبنا.

 إن الدعوة الواضحة التي وجهها رئيس الوزراء أبي أحمد إلى دول الجوار الإقليمي تتمثل في الاندماج. وذلك لأن مصير بلدان القرن الأفريقي متشابك. بالنسبة لإثيوبيا وكينيا ، تم تعزيز مصيرنا بشكل دائم.

 معًا ، ينبغي أن نسعى إلى تحقيق نتيجة جماعية ومكتملة لتحسين أكثر من 150 مليون شخص في البلدين.

من أجل تحقيق الأعمال المربحة من أعلاه ، ينبغي لنا أن نفهم من ناحية أن إثيوبيا وكينيا شريكان استراتيجيان وليسا منافسين ، ومن ناحية أخرى ، يجب علينا تحديد المزايا النسبية التي تمثل مخزونًا من بلداننا. إن مدى الاستفادة من كلا الطرفين سيحدد نجاح الشراكة الثنائي

في هذا الفصل الجديد ، ترتكز الأهداف المشتركة للأشخاص على بنود جدول أعمال التنمية الوطنية السائدة. على سبيل المثال ، ليس من قبيل الصدفة أن يتزامن جدول أعمال الأربعة في كينيا مع المجالات الاستراتيجية الرئيسية لجدول أعمال التنمية في إثيوبيا. ومع ذلك ، هناك مجالات تتمتع فيها إثيوبيا بموارد تقنية وفيرة وتمتلك ميزة نسبية قوية ، ويمكن أن تفيد جدول أعمال الأربعة في كينيا. مثال كلاسيكي في التصنيع ، وصناعة الجلود هي مثال على ذلك.

وبالمقارنة ، فإن كينيا تعتبر أسدًا باعتبارها "وادي السيليكون" في إفريقيا ، وبالتالي ، يمكن لإثيوبيا أن تستفيد من تفوق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في كينيا بعدة طرق.

فوائد الحد الأقص

بالإضافة إلى ذلك ، فإن روح ريادة الأعمال لدى الكينيين في مختلف القطاعات التي تكمل السعي وراء جدول الأربعة الكبار ، بالإضافة إلى الدور الحيوي الذي تلعبه وسائل الإعلام في بناء الأمة ، هي مثال جيد على إثيوبيا للتعلم منها.

 لقد قطعت حكومة رئيس الوزراء أبي خطوات كبيرة لتحقيق مفهوم مدمر ، وهو دعوة للوحدة والتآزر والتناغم ، والتي تأتي أيضًا في الوقت المناسب وتنطبق على الإعداد الحالي لكينيا.

على عكس السنوات الماضية ، شهدت 2018 و 2019 اجتماعات قمة بين قادة إثيوبيا وكينيا تكتسب سمات جديدة.

 قدمت الاجتماعات المتبادلة ، المكملة للوفود المناسبة ، دفعة من بين أمور أخرى ، وأعادت إيقاظ اتفاقية الوضع الخاص لعام 2012 بين البلدين وتأكدت من أن تطوير البنية التحتية هو عامل مساعد لاقتصادي البلدين ، وهذه حقيقة لا يمكن أن يكون المكسب.

خلال اجتماعات القمة ، تعهد رئيسا الدولتين بالتزامات جريئة كاملة مع أطر زمنية محددة للتنفيذ. 

ومرة أخرى ، فإن مشروع ميناء لامو لجنوب السودان وإثيوبيا للنقل (لابسيت) ومشروع مدينة مويل والمنطقة الاقتصادية المشتركة هما مجالان سوف يساعدان عند الانتهاء البلدان على جني أقصى قدر من الفوائد وإظهار قوة العلاقات الثنائية.

متابعة المستقبل

إن إدراك الفوائد الكاملة للعلاقات التجارية بين كينيا وإثيوبيا يتطلب بالتالي التزامًا متعمدًا بالمسار.

في الماضي القريب ، أظهرت التحديات والفرص المختلفة أيضًا أن بإمكان إثيوبيا وكينيا تعزيز شراكتهما إذا كانا يكملان بعضهما البعض كشركاء

على المستوى الأول ، تمثل تحديات الأمن الإقليمية السائدة واحتياجات التنمية فرصة متفشية للتصرف فيها.

و على المستوى الآخر ، تحتاج إثيوبيا وكينيا بينهما إلى حاجات لمعالجة ما ورد أعلاه ورفع مستوى بلديهما إلى أعلى وفوق الاحتياجات الاقتصادية.

باختصار ، العلاقات بين إثيوبيا وكينيا ليست فقط تكافلية ، ولكنها تحمل أيضًا أوجه تشابه متطابقة ينبغي الاستفادة منها في تحسين بعضها البعض.

وإذا تم تنسيق وتنفيذه بشكل فعال ، فإن الفصل الخاص بمتابعة العلاقات الإثيوبية-الكينية سيضع الأسبقية للسعي المستقبلي للعلاقات الثنائية.

ومن الواضح أن السعي الناجح للعلاقات الإثيوبية-الكينية سيبرهن على أن كلا البلدين شريكان وليسان منافسين. وإن كان في الماراثون

أحمد محمد

Published in ‫سياسة‬

أديس أبابا

30 أبريل 2019

أعربت كينيا عن رغبتها في بدء التعاون الثقافي من أجل تعزيز العلاقة بين شعبي البلدين.
وصرح بذلك نائب الرئيس الكيني ويليام روتو    في كلمته التي ألقاها في المهرجان الثقافي لجماعة بورينا الإثيوبية-الكينية  بأن إثيوبيا وكينيا تربطهما علاقة قوية على المستوى الحكومي.
وأضاف أن تنظيم منصات مشتركة أمر حاسم لإقامة علاقة سلمية وتعزيز التفاهم بين شعوب البلدين.
وأكد نائب الرئيس الكيني  أن المهرجانات الثقافية مفيدة لإطلاق العنان للسياحة وان بلاده ملتزمة  بمواصلة تعزيز العلاقة بين البلدين.
وقال السفير الإثيوبي في كينيا ميليس ألم ، إن العلاقة بين البلدين كانت قوية في ظل حكومات مختلفة وأن الجيل الحالي بحاجة إلى مواصلتها.

تمام

Published in ‫اجتماعية‬

أديس أبابا

30 ابريل 2019

تستضيف مدينة بحردار حاضرة ولاية امهارا هذا الأسبوع منتدى تانا الثامن الرفيع المستوى حول الأمن في إفريقيا  والذي يعقد ما بين  4-5 مايو .

حيث يعقد المنتدى  تحت عنوان "الديناميات السياسية في القرن الأفريقي ".

والجدير بالذكر أن المنتدى هو اجتماع سنوي يجمع القادة الأفارقة و أصحاب المصلحة لإشراك و استكشاف الحلول الأمنية في أفريقيا.

و يوفر المنتدى مساحة لمناقشات الأراء  ، بالاضافة الى  محادثات ثنائية لتبادل وجهات النظر والخبرات بطريقة تتسم بالكفاءة والوقت وموجهة نحو تحقيق النتائج.

و يعتبرالمنتدى  مكملا للاجتماعات الرسمية للقادة والخبراء عبر جمع في بيئة غير رسمية تتاح فيها مساحات حرة للنقاش كما لمنتدى جهود أكاديمية حيث يصدر تقرير سنوي عن حالة الأمن في إفريقيا وبحثا عن التحديات والحلول للصراعات في القارة.

 

أحمد محمد

Published in ‫اجتماعية‬

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0016178799
‫اليو م‬‫اليو م‬52
‫أمس‬‫أمس‬5228
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع34450
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬16178799