‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأربعاء، 20 تشرين2/نوفمبر 2019
Items filtered by date: السبت, 20 نيسان/أبريل 2019

أديس أبابا

20 أبريل 2019

قال سفير إثيوبيا  لدى كينيا  ميليس ألم  إن بلاده ملتزمة بتحسين علاقتها بالدول المجاورة وتحقيق  السلام الإقليمي.
وذكر ذلك أثناء تقديمه بيانا للصحفيين الكينيين قال ان اثيوبيا تسعى  إلى تحقيق السلام والاستقرار الداخليين و ستعمل على تحسين علاقاتها مع جيرانها وتحقيق  السلام الإقليمي.
وأشار الى أن  السياسة الخارجية لإثيوبيا تركز على تعزيز العلاقة مع دول الجيران وسيتم تعزيز ذلك  كما أطلع على الإصلاحات السياسية والاقتصادية التي أجريت في إثيوبيا خلال العام الماضي.
وقال إن المجتمع الدولي حريص على دعم الإصلاح الشامل الجاري في البلاد مستشهداً بالزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس الكيني أوهورو كينياتا لإثيوبيا كمثال على ذلك وعقب الزيارة أبدى المستثمرون الكينيون اهتمامًا كبيرا  للاستثمار في إثيوبيا.
وقال إن إثيوبيا وكينيا تنفذان مشاريع مشتركة ناجحة في مختلف المجالات  وهذه المرة تشير أيضًا إلى بناء ثلاثة أرصفة في ميناء لامو  والتي بلغت حالة الإنجاز حاليًا من 62 إلى 99٪  على سبيل المثال.
وعلم انه من المتوقع افتتاح المحطة الأولى في شهر يونيو 2019 القادم و تم بناء ميناء لامو في إطار مشروع ممر لامو - جنوب السودان - النقل الإثيوبي (LAPPSET) ، وهو ممر اقتصادي ونقل يمتد من كينيا إلى جنوب السودان وإثيوبيا.

تمام

Published in ‫سياسة‬

أديس أبابا

20 أبريل 2019

قدمت الحكومة اليابانية 729000 دولار أمريكي للمشاريع التي سينفذها مركز تدريب دعم السلام الإثيوبي (PSTC).
وتم توقيع  الاتفاقية بين العميد هابتامو طلاهون القائم بأعمال مركز تدريب دعم السلام والمديرة  القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي لويز تشامبرلين.
وعلم أن المشاريع التي سيتم تنفيذها خلال عام هي بناء القدرات وتعزيز القدرات المؤسسية ومشاريع التدريب للمركز.
وخلال حفل التوقيع قال العميد هابتامو القائم بأعمال المركز أن المساعدة في  استمرار الدعم المالي والتقني المقدم من اليابان وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي  على التوالي يساعد لتعزيز القدرات المؤسسية والبشرية.
وأضاف أنه سيتم استخدام المبلغ لتحسين مرافق التدريب وتنفيذ برامج تدريب مختلفة لمعالجة الثغرات التي تم تحديدها في كل من عمليات السلام
التابعة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة ، حيث يتم بناء المهارات وتحسين
عمليات حفظ السلام متعددة الأبعاد للجيش وقوات الشرطة.

ومن جانبه صرح السفير الياباني لدى إثيوبيا السيد  دايسوكي ماتسوناغا  أن التزام اليابان بتقديم الدعم للمركز مستمر منذ عام 2010 ، حيث أن دور إثيوبيا في السلام والأمن مرتفع وخاصة في المنطقة.

 وأشار إلى أن إثيوبيا هي حجر الزاوية في بنية السلام والأمن في منطقة القرن الأفريقي.
ومعلوم أنه منذ عام 2012  قدمت اليابان دعمًا بقيمة 2،549،000 دولار
أمريكي للمركز .

تمام خضر

Published in ‫اقتصاد‬

أديس أبابا 20

 أبريل 2019  

وقعت وزارة العمل والشؤون الاجتماعية مذكرات تفاهم مع مختلف المكاتب القطاعية لضمان استفادة الأشخاص المستضعفين.
وقام بتوقيع مذكرات التفاهم الدكتور ارغاوغي تسفايي رئيس  المكاتب القطاعية.
وعلم أنه ستسمح الاتفاقيات للوزارة والمكاتب بالعمل بشكل مشترك لتزويد الفئات الضعيفة بالخدمات الأساسية وخلق فرص عمل لهم.

تمام خضر

Published in ‫اجتماعية‬

أديس أبابا

20 أبريل 2019

استقبلت رئيسة البلاد سهل ورق زودى السيدة كارولين مايلز المديرة التنفيذية لمنظمة إنقاذ الطفولة  وتبادل وجهات النظر حول طبيعة وتنفيذ مشاريع لتحسين سبل معيشة الناس.
ومن خلال توضيح المجالات الرئيسية التي ركزت عليها منظمة إنقاذ الطفولة  تعد الأميال التي تم تحديدها التعليم وحماية الطفل والصحة وبرامج التدخل الرئيسية لمساعدة المجتمعات على تعزيز قدراتها من أجل رفع مستوى معيشتها.
 ووفقًا لمكتب الرئيسة قالت السيدة كارولين لقد أدركنا أنه تم إحراز تقدم كبير في إثيوبيا ، حيث يتم تجاوز العديد من التحديات.

 وأشارت المديرة قائلة " إننا نواصل العمل لإحداث التغيير  ، مضيفة أن منظمة إنقاذ الطفولة تتعاون مع 13 وزارة حكومية مع أكبر ميزة جغرافية تتمثل في الوصول إلى عشرات الملايين من المستفيدين .

ومن جانبها صرحت الرئيسة  سهل ورق  للمدير التنفيذي أن "هذا هو الوقت المناسب للتأثير ،  وأكدت على المزيد من التعاون والتآزر بين أصحاب المصلحة لتحقيق نتيجة أفضل ".
وبالمثل التقت رئيسة البلاد سهل ورق بالسيد آرني سورنسون الرئيس
والمدير التنفيذي لشركة ماريوت العالمية في القصر الرئاسي.
وفي هذه المناسبة  أبرز السيد اسبرينسون  خطة شركة ماريوت  للعمل مع إثيوبيا لاستكشاف طرق وسبل جديدة لزيادة تعزيز صناعة الضيافة في البلاد.
وعلم أن السياحة وخاصة صناعة الضيافة تنمو بشكل كبير في إثيوبيا نظرًا لوجود منافسة عالمية عالية في السوق ، وتحتاج إثيوبيا إلى بذل المزيد من الجهود في هذا القطاع.

وقال السيد سورنسون إن شركة ماريوت مستعدة للعمل مع الهيئات ذات الصلة في إثيوبيا.
وأطلع الرئيس التنفيذي على خطته لعقد مؤتمر حول الضيافة في أديس أبابا في سبتمبر المقبل  بدعوة الناس في جميع أنحاء إفريقيا وبقية أنحاء
العالم للترويج لإرث إثيوبيا والقارة.
ومن جانبها  أثنت الرئيسة ساهل ورق زودي على مبادرة الشركة ، حيث أكدت مجددًا دعم الحكومة لإنجاز مشاريعها بطريقة تخلق تأثيرًا ملحوظًا .

تمام خضر

Published in ‫اجتماعية‬

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0016208039
‫اليو م‬‫اليو م‬1122
‫أمس‬‫أمس‬6189
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع14300
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬16208039