‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الجمعة، 15 تشرين2/نوفمبر 2019
Items filtered by date: السبت, 23 آذار/مارس 2019

أديس أبابا

23 مارس 2019 

افتتح صباح امس  منتدى "أديس ووغ" الذي يعني الحديث الجديد حيث  يستمر يومين ، للحوار والمباحثات   رحلة الإصلاح التي دامت عامًا ، بناء على الوضع الإثيوبي الاجتماعي والسياسي .وحضرت الافتتاح رئيسة الجمهورية ساحل ورق زودي 

ويهدف منتدى  "أديس ووج" إلى تقديم نهج جديد لتبادل الأفكار وثقافة الحوار المحترمة.

وقالت رئيسة الجمهورية ساحل وورق زيودي إن هذا النوع من البرامج من شأنه أن يساعد في تبادل الأفكار وجمع مقترحات أصحاب المصلحة من أجل صنع السياسات.

كما أكدت  الرئيسة على ضرورة تطوير ثقافة الحوار لحل الخلافات والصراعات المثيرة للاهتمام.

وأشارت ساحل ورق إلى أهمية  الحوار من أجل حل النزاعات حسب اسس علمية بدل استخدام القوة واستعمال العقل بدل الحماس والعاطفة .

اينا/ تمام

Published in ‫اجتماعية‬

أديس أبابا

23 مارس 2019

 أطلقت إثيوبيا رسميًا المرحلة الثانية من البرنامج الوطني للمياه والصرف الصحي والنظافة  العامة  (WASH)  أمس الجمعة
وسيتم تنفيذ البرنامج الذي يمتد لخمس سنوات  من قبل  وزارة المياه والتعليم والصحة والمالية بالإضافة إلى شركاء التنمية والمجتمع
وأطلقت البلاد المرحلة الأولى من البرنامج في عام 2013 لتوفير إمكانية وصول المياه والصرف الصحي إلى الجميع
وان المشروع سيكلف 6.5 مليار دولار أمريكي لتنفيذه من الحكومة وشركاء التنمية والمجتمع والمقرضين
ومعلوم انه احتفلت البلاد أيضاً باليوم العالمي للمياه تحت شعار "لا تترك أحدا يتخلف عن الركب"

اينا/  تمام

Published in ‫اجتماعية‬

أديس أبابا

23 مارس 2019

أعربت شركة الطيران الإثيوبية عن رفضها الشديد لما ورد في مقال نشرته "واشنطن بوست" الأمريكية، بشأن إجراءات الأمان في الشركة، واصفة محتوى المقال بالإدعاءات التي لا أساس لها، ومطالبة بسحبه من النشر.

وجاء في بيان الشركة الإثيوبية، أمس  الجمعة: "الخطوط الجوية الإثيوبية، تدحض بشدة كل الادعاءات التي لا أساس لها والتي وردت في مقال "واشنطن بوست" بتاريخ 21 مارس 2019".

وأضاف البيان: "كل الإدعاءات في المقال افتراءات مزيفة ودون أية أدلة، وهي مجمعة من مصادر غير معروفة وغير موثوقة لإزاحة الانتباه عن طائرات بي-737".

وكانت صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية قالت في تقرير لها، الخميس الماضي ، إن "هناك اثنين من الطيارين في خطوط الطيران الإثيوبية، تقدموا بشكاوي في 2015 بشأن إجراءات الأمن والسلامة السيئة في الشركة، وذلك قبل بدء استخدام إثيوبيا لطائرة بوينغ مكس 737".

وتجري جميع الجهات التنظيمية المعنية وسلطات الرقابة على السلامة وغيرها من وكالات إنفاذ القانون تحقيقًا جادًا في تصميم وإصدار شهادات طائرات B-737 MAX وتنتظر بصبر نتيجة هذه التحقيقات.
وهذه هي الحقيقة  يحاول المقال الموضوع تحويل التركيز الرئيسي للعالم إلى ادعاءات لا صلة لها بالواقع وغير صحيحة.
ودعت شركات الطيران الاثيوبية صحيفة الواشنطن بوست إلى حذف المقال والاعتذار وتصحيح الحقائق.

وتحطمت طائرة إثيوبية، الأحد 10 مارس/آذار، في رحلة كانت متجهة من أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي وعلى متنها 149 راكبا و8 من أفراد الطاقم

اينا/تمام

Published in ‫سياسة‬

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0016178612
‫اليو م‬‫اليو م‬5093
‫أمس‬‫أمس‬4637
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع34263
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬16178612