‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 20 حزيران/يونيو 2019
Items filtered by date: الأربعاء, 20 آذار/مارس 2019

أديس أبابا

20 مارس 2019

شارك اليوم  الاربعاء في منتدى الأعمال الأثيوبي والاماراتي أكثر من  80 شركة عملاقة من دولة الإمارات العربية المتحدة لاستكشاف الفرص الاستثمارية المتاحة.

وصرح وكيل وزارة التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد الإماراتي عبد الله أحمد الصالح للصحفيين بأن إثيوبيا هي واحدة من أهم أربع الدول الأفرقية التي ترغب دولة الإمارات العربية المتحدة الاستثمار فيها.

 واشار الى ان هناك العديد من الشركات الإماراتية التي تستثمر في إثيوبيا لسنوات ونود زيادة مستوى الاستثمار في البلاد .

وأشار وكيل الوزارة إلى أن "لدينا شركات أخرى تريد القيام بالمزيد من الاعمال في إثيوبيا في قطاعات مختلفة ، لا سيما في الزراعة وتطوير العقارات وقطاع الصناعة".

وفي حديثه عن المنتدى الذي تم افتتاحه اليو م قال الوزير  إنه سيوفر الفرصة لرجال الأعمال في الإمارات العربية المتحدة وإثيوبيا لتبادل الخبرات والمعرفة .

وقال إن حجم التبادل التجاري بين إثيوبيا والإمارات بلغت 850 مليون دولار مضيفا الى أن الامارات تريد زيادة هذا الرقم في السنوات القليلة القادمة ،

ووفقا له ، يمثل عدد سكان إثيوبيا الكبير فرصة سوقية للمستثمرين من الإمارات العربية المتحدة للمجيء وإنشاء شركات تصنيع.

 من جهته صرح مدير  الشؤون الاقتصادية في الخارجية الأثيوبية  ، السفير ديوانو بأن المنتدى قائم على العلاقة التي يعززها قادة البلدين.

وأضاف أن "العديد من المستثمرين الإماراتيين يتدفقون إلى إثيوبيا لأنهم يضعون الدولة في مقدمة خياراتهم الاستثمارية بسبب العديد من المعايير".

وأشار السفير ديوانو إلى أن "الحكومة ستوفر كل الدعم اللازم للمستثمرين الاماراتيين .

 احمد محمد

Published in ‫اقتصاد‬

أديس ابابا

20 مارس 2019
تم توقيع مذكرة تفاهم بين بعض المكاتب الوزارية وهيئة الاستثمار الإثيوبية التي تسمح بتصنيع المعدات الطبية محليا.
وتم توقيع بين وزارة الابتكار والتكنولوجيا في إثيوبيا ووزارة الصحة ووزارة التجارة والصناعة وكذلك هيئة الاستثمار الإثيوبية.
وعلم ان  مذكرة التفاهم ستوفر لاثيوبيا قدراً هائلاً من النفقات والعملة الأجنبية التي تنفقها البلاد من خلال تحسين إيصال الإمدادات الطبية.
وقال الدكتور أمير أمان  وزير الصحة  متحدثًا في حفل التوقيع  إن إثيوبيا تستورد ما يزيد عن 5 مليارات برميل سنويًا للمعدات الطبية حتى وإن كان الطلب لم يرض بعد.
وأضاف حاليا  أصبحت العملة الأجنبية مشكلة كبيرة لاستيراد المعدات الطبية الهامة من الخارج.
وأكد الوزيرفي هذا الصدد أن مذكرة التفاهم ستساعد القطاع على تصنيع معداته الطبية الخاصة بالاشتراك مع الجهات المعنية وستحقق نتائج ملموسة.
ومن جانبه قال السيد جيتاتشو مكوريا وزير الابتكار والتكنولوجيا ان إثيوبيا لديها شباب موهوب ومهارة من الناحية التكنولوجية  يمكن أن تكون مذكرة التفاهم فصلا هاما لإنتاج هذه المعدات الطبية بشكل جيد في البلاد.
وقالت السيدة فتلورق جبر اجزابهير وزيرة التجارة والصناعة انه  سيحصل المستثمرون المحليون على الدعم اللازم والحوافز المعقولة من الحكومة إذا قاموا بالاستثمار في تصنيع المعدات الطبية والصناعة.
وأضافت أن الحكومة الإثيوبية ستدعم المستثمرين لتصنيع معدات من النوعية الجيدة والوصول إلى السوق بسهولة.
ومن  جانبه قال السيد أبب أببايهو مفوض الاستثمار الإثيوبي انه تم الانتهاء من إنشاء مجمع صناعي لتصنيع المعدات الطبية ،

 وأضاف أن اللجنة تساعد الشركات المحلية على التواصل مع الشركات العالمية من أجل جعل القطاع فعالاً.

تمام خضر

Published in ‫اجتماعية‬

 

أديس أبابا

20 مارس 2019

افتتح اليوم  الأربعاء  في أديس أبابا منتدى الأعمال الإثيوبي الإماراتي  بمشاركة أكثر من 80  وفداً من رجال الأعمال الذين  يرغبون الاستثمار في مختلف المجالات  في إثيوبيا.

وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية أكليلو هيل ميكائيل في كلمته الافتتاحية إن العلاقات الدبلوماسية التاريخية بين البلدين تعد بمثابة حجر أساس لبناء الروابط التجارية  الفعالة بينهما .

وأعرب وزير الدولة عن سعادته بمشاركة ممثلي قطاع الأعمال في الإمارات العربية المتحدة وإثيوبيا في اغتنام هذه الفرصة لتبادل الأفكار والآراء لبذل المزيد من الجهد لترجمة العلاقات الممتازة بين البلدين إلى تعاون اقتصادي قابل للاستمرار.

وأضاف الوزير "إن إثيوبيا بفضل بيئتها المربحة للاستثمار ، تفتح أبوابها للتعاون الاقتصادي المستدام".

من جهته قال وكيل التجارة الخارجية في وزارة الاقتصاد بدولة الإمارات العربية المتحدة السيد عبد الله الصالح  بأن منتدى الأعمال بين الإمارات وإثيوبيا يقدم منصات لا تقدر بثمن لاستكشاف الفرص في إثيوبيا.

وأضاف أن منتدى الأعمال يوفر للشركات الإماراتية أفضل المعارف والرؤى لتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين إثيوبيا ورجال الأعمال في الإمارات.

في هذه المناسبة صرح وزير الدولة للتجارة والصناعة والسفير الإثيوبي السابق في الإمارات السفير مسغانو أرغا أن منتدى الأعمال يدفع الى  تعزيز العلاقات الثنائية بين إثيوبيا والإمارات العربية المتحدة .

وقال السفير إن إثيوبيا بموقعها الجغرافي الاستراتيجي تعد بوابة للأسواق الإقليمية ، كنا تحظى البلاد بإمكانات تجارية واستثمارية ضخمة لشركات الإمارات العربية المتحدة في المستقبل لإقامة شراكة أعمال جديدة ومستدامة في المنطقة.

 أحمد محمد

Published in ‫اقتصاد‬

أديس أبابا

20 مارس2019

أجرى رئيس الوزراء ابي أحمد مساء أمس مباحثات مع نظيره القطري لشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني 

جرى خلال اللقاء بحث تطوير علاقات التعاون بين البلدين وسبل تنميتها وتعزيزها في مختلف المجالات، إضافة إلى استعراض الأوضاع الراهنة بالمنطقة والموضوعات ذات الاهتمام المشترك.
وأقام رئيس مجلس الوزراء القطري  مأدبة عشاء تكريما لرئيس الوزراء  والوفد المرافق.

 

Published in ‫اقتصاد‬

أديس أبابا

20 مارس

أكد سعادة السيد حمد بن محمد الدوسري سفير دولة قطر لدى إثيوبيا أن زيارة دولة الدكتور آبي أحمد رئيس الوزراء الإثيوبي الرسمية إلى الدوحة أمس تأتي في إطار تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية والتعاون المشترك بين دولة قطر وبلاده.

وأضاف سعادة السفير الدوسري في تصريحات خاصة لوكالة الأنباء القطرية /‏قنا/‏، أن المباحثات ستتناول أهم الموضوعات والقضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما التعاون والتنسيق من أجل استقرار الوضع وضمان السلم والأمن في القرن الإفريقي ومكافحة الإرهاب بجميع ظواهره.

جهود إصلاحية

وأوضح أن هذه أول زيارة لرئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور آبي أحمد عقب توليه السلطة، مشيرا إلى أن جهوده الإصلاحية في المجالين السياسي والاقتصادي، قد عززت من تطلع المجتمع الدولي الإيجابي تجاه إثيوبيا ومنطقة القرن الإفريقي بصورة عامة.. ولفت إلى حرص رئيس الوزراء الإثيوبي على بناء علاقات قوية مع دول صديقة وشقيقة تشمل التعاون في المجالات السياسية والاقتصادية، وهو ما يتسق مع رؤية دولة قطر خصوصا في ظل ما يشهده القرن الإفريقي والشرق الأوسط من حراك وتقلبات سياسية خطيرة.

الاستقرار والتكامل

وتابع: إن لإثيوبيا ثقلاً سياسياً واقتصادياً في منطقة القرن الإفريقي، فهي من أبرز الدول الحليفة لصناع القرار الدوليين، وتلعب دوراً سياسياً وأمنياً محورياً في المنطقة خاصة بعد اتباع رئيس الوزراء الإثيوبي سياسة قائمة على الانفتاح وتحقيق الاستقرار والتكامل الإقليمي.. مبينا أن تركيز الحكومة الإثيوبية على جذب الاستثمارات الأجنبية وتعزيز دور القطاع الخاص يفتح آفاقا جديدة للتعاون بين البلدين بالنظر إلى أن إثيوبيا تعد أحد أسرع الاقتصادات نموا في إفريقيا والعالم، ولها حراك دبلوماسي تسعى من خلاله إلى تعزيز التكامل الإقليمي في جميع المجالات، ولا شك أن هذه الزيارة سوف ترتقي بالعلاقات القطرية - الإثيوبية لأعلى المستويات.

الاستثمارات القطرية

وأكد سعادة سفير دولة قطر لدى إثيوبيا أن الاستثمارات القطرية في إثيوبيا في تزايد مستمر ومعظمها مشاريع مشتركة مع رجال أعمال محليين أو دوليين، وتنشط معظمها في قطاعات الصناعة والزراعة والهندسة، كما بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين في عام 2016 نحو 4.73 مليون دولار أمريكي (3.99 مليون صادرات قطرية إلى إثيوبيا و730 ألفا واردات تتمثل معظمها في المنتجات الزراعية)، مشيرا إلى أن الواردات الإثيوبية من قطر شهدت زيادة بنسبة 5.76 بالمائة عام 2017 لتبلغ 4.23 مليون دولار أمريكي.

ونبه سعادة السيد حمد بن محمد الدوسري إلى أن هناك زيارات متبادلة بين الشركات القطرية والإثيوبية، فخلال العام الماضي قام وفد من 16 شركة قطرية بزيارة إلى أديس أبابا، حيث عقدوا لقاءات مع نظرائهم من الشركات الإثيوبية وتم بحث فرص التبادل التجاري وسبل تعزيز العلاقات فيما بينهم، ومن المتوقع ترتيب زيارة ثانية للشركات القطرية خلال المرحلة المقبلة.

القطاع الخاص

وأشار سعادته إلى التعاون القائم بين غرفة قطر وغرفة تجارة أديس أبابا لتعزيز دور القطاع الخاص من كلا البلدين، حيث سيقوم وفد من غرفة قطر بزيارة إلى إثيوبيا قريبا، لبحث فرص الاستثمار والتعاون بين البلدين.. منوها بالزيارة التي قام بها سعادة الشيخ فيصل بن ثاني آل ثاني مدير إدارة المحافظ المحلية في جهاز قطر للاستثمار، مؤخرا إلى إثيوبيا، حيث عقد لقاءات مع المسؤولين الإثيوبيين لبحث فرص إنشاء مشاريع استثمارية وتطويرية في أديس أبابا.

وبين سعادة السيد حمد بن محمد الدوسري سفير دولة قطر لدى جمهورية إثيوبيا الفيدرالية الديموقراطية أن العلاقات السياسية والدبلوماسية بين البلدين شهدت تطورا ملحوظا منذ زيارة صاحب السمو الأمير الوالد الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني لإثيوبيا في أبريل 2013، والتي شكلت انطلاقة لعهد جديد من العلاقات المتميزة بين البلدين، وأسفر عنها توقيع عدد من اتفاقيات التعاون ومذكرات التفاهم في مختلف المجالات.

وأكد أن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى أديس أبابا في أبريل 2017 رسخت هذه العلاقات المتميزة وأفضت إلى اتفاق الحكومتين على بناء علاقة قوية مبنية على الاحترام والتعاون المتبادل ودفع عجلة التنمية بين البلدين الصديقين.. كما أن زيارة رئيس وزراء إثيوبيا السابق هيلي ماريام ديسالين إلى الدوحة في نوفمبر 2017، عززت مستوى هذه العلاقات وحظيت باهتمام كبير من الجانبين، وتضمنت التوقيع على ثلاث اتفاقيات إضافية: اتفاقية للتعاون الدفاعي بين وزارتي الدفاع الإثيوبية والقطرية، واتفاقية حول إلغاء متطلبات التأشيرة لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والخاصة، واتفاقية التشجيع والحماية المتبادلة للاستثمارات. إلى جانب زيارات متبادلة بين الجانبين على المستويات كافة.

اللجنة الفنية

وأضاف سعادته أن إنشاء اللجنة الفنية القطرية - الإثيوبية المشتركة تسهم في توطيد العلاقات الثنائية، حيث عقدت الدورة الأولى لاجتماعات اللجنة بالدوحة في أكتوبر2014 لمراجعة وتقييم الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وتبادل وجهات النظر في فرص التعاون المشتركة في قطاعات الزراعة والثقافة والسياحة والتعدين والطاقة، ثم انعقاد الدورة الثانية بأديس أبابا في فبراير 2016.

وأوضح سعادة السيد حمد بن محمد الدوسري أن العلاقات بين البلدين في أفضل مساراتها على المستويين السياسي والاقتصادي، وتشهد زخما مطردا بفضل تقارب الرؤى، والتفاهمات المشتركة في كثير من المجالات إلى جانب الانفتاح السياسي بين البلدين وتبادل الزيارات بين المسؤولين واعتماد خريطة طريق يتم عبرها ترجمة البرامج والمشاريع المشتركة على الأرض.

مناخ استثماري

ونوه إلى أن العلاقات الثنائية بين قطر وإثيوبيا تستند إلى الوعي والإدراك السياسي والاقتصادي للمصالح المشتركة التي تضمن ترسيخها، ومن هذا المنطلق، يمكن استشراف مستقبل واعد للعلاقات يحمل الكثير من الإيجابيات ويخلق توازناً في معادلة المصالح الإقليمية، والاستفادة من الإمكانيات الاقتصادية القطرية عبر استغلال الفرص الاستثمارية الواعدة في إثيوبيا.

وقال سعادة السفير القطري لدى إثيوبيا: توفر أديس أبابا مناخا استثماريا مواتيا لرجال الأعمال القطريين من حيث العمالة الرخيصة والأراضي الزراعية البكر والمجمعات الصناعية.. لافتا إلى أن موقعها يمنحها بعداً استراتيجياً ونقطة انطلاق في القرن الإفريقي، نظرا لقربها من منطقة الشرق الأوسط وأسواقها، كما ينعكس تركيز الحكومة على استقطاب الاستثمار الأجنبي المباشر من خلال الحوافز الضريبية الممنوحة للاستثمارات في القطاعات ذات الأولوية إلى جانب الإعفاءات الضريبية على استيراد المواد الخام وكذلك على الصادرات ومنح الأراضي لإنشاء المصانع بنظام التأجير لعقود من الزمن مقابل أسعار اسمية، وتقليص البيروقراطية في المعاملات الورقية.. وغير ذلك الكثير، حيث من المتوقع أن تزيد الإصلاحات الاقتصادية التي شرع بها الدكتور آبي أحمد من تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

  نقلا من قنا /أحمد محمد

Published in ‫سياسة‬

صور و.أ.إ

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0015150352
‫اليو م‬‫اليو م‬4637
‫أمس‬‫أمس‬7030
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع31034
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬15150352