‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأربعاء، 19 كانون2/يناير 2022
Items filtered by date: الثلاثاء, 28 أيلول/سبتمبر 2021

 

 

أوضح المهندسون المائيون (هيدرُولِيكِيّ) بأن العودة الى طاولة المفاوضات هو الطريق الصحيح لمخاطبة تحفظات مصر والسودان بشأن سد النهضة الأثيوبي الكبير.

جاء ذلك فى مقابلة حصرية أجرتها وكالة الأنباء الأثيوبية مع مساعد البروفيسور مولتوت زودي ومساعد البروفيسور مهريت دانانتو المحاضران فى كلية الهيدروليك و هندسة الموارد المائية  في جامعة هواسا.

 

حيث أوضح مساعد البروفيسور ملتوت زودي بلاي مهندس هيدروليك ومحاضر هندسة الثروة المائية بجامعة هواسا بأن موقف الحكومة الاثيوبية الداعي لاستخدام المياه بصورة عادلة ومنصفة شيء يدعو للاعجاب وهو شيء طيب وعلى السودانين والمصريين يجب ان يشاركوا فى هذا الإتجاه ولا توجد اي اتفاقيات تجبر أثيوبيا  لعدم الإستفادة من مصادرها المائية وإن إتفاقيتي 1929، و1959 كانتا فى العهود الإستعمارية ولم تكن اثيوبيا طرفاً فيها.

 

وإن إستخدام الموارد المائية والانهار العابرة للحدود هو شيء موجود فى العالم ويحكم العديد من الدول التي تتشارك فى هذه الانهار.

موضحاً بأنه ومثل ضرورة المحافظة على البقرة للحصول على اللبن كذلك فالحفاظ على النهر من الطمي وزراعة المنطقة ضروري ، إذا كان هنالك غطاء زراعي فإن ذلك سيقلل ويعمل على دخول المياه فى الارض وتكامله مما يعني ان يزيد المياه الجوفية ويكون مصدرا للنهر فى حالة عدم وجود المياه ويقلل الفيضانات التي تعني سرعة المياه وتسببها في اضرار.

 

منوهاً الى ضرورة التعاون فى مجال تنمية الموراد المائية من خلال الزراعة والحماية من الاراضي من التصحر، بجانب تحديد الاماكن الأكثر تعرضاً للتعري وتكثيف الغطاء الزراعي فيها والعمل على زيادة المياه الجوفية وعلى مصر والسودان ان يساعدا فى هذه العملية فكما ان الإستفادة جماعية كذلك يجب أن تكون أعمال الحفاظ والتنمية جماعية .

 

وخاصة السودان المستفيد الأكبر بما أن لديه اراضي واسعة والمياه تكون كثيرة فى الخريف وينقص فى الصيف. فهو سيستفيد من مستوى المياه المرسل طوال السنة بعد ان تقوم اثيوبيا بضرب التوربينات وانتاج الكهرباء.

حيث يمكن ان يلجأ السودان الى إستخدام المجاري المائية والمضخات بصورة دائمة تحل محل إنشاء السدود ويكون بذلك قد قلل تكاليفه.

 

وضرب المهندس مثلاً لعدد من من الدول الاوربية التي تتشارك فى الإستفادة من الأنهار عابرة الحدود مثل نهر الدانوب الذى تتشاركه 14 دولة ويستخدم كأحد وسائل التنقل والمواصلات ، ونهر الجانغ فى الهند والصين وبنغلاديش بين الصين والهند والصين ونهر دجلة فى تركيا وسوريا والعراق.

وعن إستحواز امريكا على 91% فى المائة من نهر كلورادو بإعتبارها دولة منبع وترسله الى المكسيك بعد إقامة العديد من السدود عليه.

 

ومن جهته أوضح مساعد البروفيسور محريت دانانتو بأنه حسب المعهد الدولي للمياه فإن هنالك اكثر من 200 مجرى مائي عابر للحدود فى العالم، ولكن النهر الوحيد الذى يشهد نزاعاً بالدول المشتركة فيه هو نهر النيل والسبب وراء ذلك هو ضغوط خارجية للعمل على الا تستفيد الدول الفقيرة من مواردها الطبيعية.

 

واوضح المحاضر بأن هنالك 18 دولة تستفيد من نهر ميكونغ الذى ينبع من جبال التبت فى الصين ويجري فى فيتنام ثم الى بحر الصين الجنوبي، وهذه الدول تقوم بالمشاريع التنموية حسب البيئة حيث تقوم دول المنبع بإنتاج الكهرباء عبر السدود ثم يجري النهر لزراعة الشاي وإنتاج السمك. وكذلك الإستفادة من نهر الدانوب والراين فى اوروبا لإنتاج سمك السالمون وإقامة السدود دون الإضرار على البيئة. كذلك الأمر فى الامازون والزامبيزي.

 

وثمن المحاضر دور السد فى إنتاج الطاقة الكهربائية النظيفة، ووجود دعم المجتمع الدولي لها خاصة الداعين لمحاربة التغييرات المناخية حيث ستلعب اثيوبيا دوراً كبيراً فى توفير طاقة كهربائية نظيفة للمنطقة مقارنة بحرق البترول وانتاج الكهرباء منه كما يحدث فى جنوب السودان. 

حيث تبلغ تكلفة إنتاج الطاقة فى السد اقل ب20% من التي تنتج عن طريق البترول ويمكن إستغلال ماينتج فى ساعة ليتم إستهلاكه فى أسبوع من الطاقة النظيفة.

 

واعتبر المهندس السدود الأثيوبية(سد النهضة) هوالحل الأمثل لمشكلات الطمي الذى يعاني منه السودان والتبخر الذى تقوم به مصر، فسيمكن السد من الإستفادة من 100 مليون متر مكعب من المياه.

حيث سيقلل نسبة الطمي المرسلة للسودان بصورة ملحوظة، ونسبة المياه المتبخرة فى صحراء مصر، ويعمل على تدفق مياه متوازن طوال العام.

 

وأكد المحاضر على أهمية التنمية المشتركة للنهر، موضحاً بأن التكلفة المنفقة لاضرار تراكم الطمي وتفادي التبخر يمكن الإستفادة منها فى تنمية الحوض، مبيناً ضرورة تفعيل العمل المشترك بين دول حوض النيل .

وكشف المهندس المائي عن ان العالم يعمل وفق إدارة الموارد الميائية و الإدارة المتكاملة لموارد المياه والتي قد اظهرت فائدتها عالمياً وهي الإستفادة من الموارد المائية وفقاً للحاجة البيئية المطلوبة للدول والتعاون.

 

وأكد المحاضر بأن السبب الرئيسي لعدم عودة دول المصب للمفاوضات هو التغيير الجيوسياسي والذى سيصاحب إكمال سد النهضة والقوة والنفوذ المتوقع حدوثه لأثيوبيا. 

مبيناً بأنه وببساطة يمكن حساب الفرق  بعد بناء سد النهضة حيث لو تطور الإقتصاد الاثيوبي ولو زاد فقط 1 بر يومياً الى دخل المواطن فهذا سيمكنه من شراء خبز ب3 برات.

 

ودعا الباحثان دولتي المصب للعودة الى طاولة المفاوضات وتوضيح تحفظاتها بشأن سد النهضة لأنه الطريق الامثل لإيجاد الحلول.

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

أعاد مجلس مدينة أديس أبابا بالإجماع تعيين السيدة أدانتش أبيبي في منصب عمدة العاصمة.  

كما انتخب الاجتماع الأول لإدارة أديس أبابا الجديدة اليوم بوزينا القادر وفائزة محمد رئيسة ونائبة رئيس مجلس المدينة على التوالي.   

خلال هذه المناسبة ، أقسمت عمدة المدينة ورئيسة مجلس المدينة ونائبة رئيس المجلس على العمل بجد لتلبية رغبات سكان أديس أبابا خلال السنوات الخمس المقبلة.

وتعهدت عمدة المدينة في كلمتها الافتتاحية بتنفيذ مشاريع تنموية تتناسب مع مكانة مدينة أديس أبابا.   

وقالت إن المجلس سيبذل أقصى الجهود لتلبية المطالب المتزايدة باستمرار لسكان أديس أبابا .

وذكرت كذلك أن الإدارة الجديدة ستلتزم بتخفيف الظروف المعيشية للفقراء بإعطاء الأولوية القصوى لأنشطة الحد من الفقر وتعهدت بتوسيع تطوير البنية التحتية والإسكان وإمدادات الكهرباء والمياه للمدينة خلال السنوات الخمس القادمة.   

وفقًا لها، فإن الخدمات الاجتماعية الحيوية بما في ذلك الصحة والتعليم وكذلك خلق فرص العمل والتصنيع ستكون أيضًا محور اهتمام إدارة المدينة في السنوات القادمة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

وقعت المفوضية الفيدرالية لخلق فرص العمل ووكالة شؤون اللاجئين والعائدين على مذكرة تفاهم بشأن ضم الأشخاص ذات الصلة في سوق العمل.

وتهدف مذكرة التفاهم الموقعة بين مفوض في المفوضية الفيدرالية لخلق فرص العمل نقوسي طرهون والمدير العام لوكالة شؤون اللاجئين والعائدين تسفاهون قوبزي، الى خلق شراكة إستراتيجية والتعبير عن الإلتزام المشترك فى تحقيق إلتزاماتهم ومن ضمنها اللاجئين والعائدين والمجتمعات المضيفة.

وتضمنت الإتفاقية مهام للمفوضية لتضمين اللاجئين والعائدين فى مبادرات خلق فرص العمل.

وكذلك تساعد فى خلق فرص شراكة إستراتيجية فى تخطيط وتنفيذ ومراقبة تفاعل المجتمعات المضيفة مع اللاجئين والعائدين.

ويتوقع ان تعزز مذكرة التفاهم التفاعل المشترك فى المستوى الإستراتيجي بين المفوضية والوكالة.

وذكر مفوض خلق فرص العمل نقوسي خلال المناسبة بأن المفوضية تعمل بالتعاون مع عدد من المنظمات الحكومية وغير الحكومية لتسهيل مناخ مواتي لسوق العمل فى اثيوبيا ومن ضمنها مذكرة التفاهم كجزء من التعاون.

مضيفاً بأن الإتفاقية سوف تساعد مشاركة كل الفاعلين فى خلق فرص عمل فى الاسواق المتعلقة بالعمل.

ومن جهته اوضح المدير العام لشؤون اللاجئين والعائدين تسفاهون بأن هنالك جهات ذات صلة تقوم بجهودها فى خلق فرص عمل للاجئين والعائدين.

مبيناً بأن مذكرة التفاهم التي وقعت مع المفوضية الفيدرالية لخلق العمل تهدف لتوطيد الجهود الجارية.

والجدير بالذكر بأنه يوجد في إثيوبيا أكثر من 900 ألف لاجئ وحوالي 500 ألف عائد عادوا إلى ديارهم في السنوات الأربع الماضية وحدها ، معظمهم من دول الشرق الأوسط.

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

 نصح السياح الأجانب بأن إثيوبيا بحاجة إلى الترويج لنفسها بشكل أكبر لبقية العالم لاستغلال الإمكانات غير المستغلة لقطاع السياحة بكفاءة  .     

احتفل أتباع الكنيسة الأرثوذكسية الإثيوبية بشكل بهيج بعيد الصليب لإحياء ذكرى العثور على الصليب الحقيقي الذي صلب عليه يسوع المسيح.   

شارك مئات الآلاف من سكان العاصمة ، بمن فيهم السياح الأجانب ، في المهرجان الذي أقيم في العاصمة أديس أبابا. وبهذه المناسبة ، قال بعض السائحين لوكالة الأنباء الإثيوبية إنهم معجبون جدا بتقاليد الشعب الاثيوبي التي رأوها في المهرجان.   

يصف السائحون عيد الصليب في اثيوبيا بأنه حدث مذهل وملون يوضح التراث الديني والثقافي لإثيوبيا.   

قال جون هانتر ، من الولايات المتحدة ، مدينة نيويورك ، إن العالم بحاجة إلى معرفة إمكانات إثيوبيا من مناطق الجذب السياحي مثل هذه.  وسافر في عدد من المدن الاثيوبية بما في ذلك مدينة جوندر القديمة. " 

وقال لقد رأيت بعض المناظر الطبيعية الرائعة ، والمدن والقرى والبلدات الجميلة. هناك أيضًا العديد من المواقع التي تهم السائحين وهناك مواقع تراثية تابعة لليونسكو ومن المهم جدًا الحفاظ على هذه المواقع التراثية      ".   

وأضاف أنه منذ تضرر بعض المواقع السياحية خلال الحرب العالمية الثانية ، يجب بذل جهود من قبل الجهة المختصة للحفاظ على هذه التراث التاريخية القديمة .

 

Published in ‫اقتصاد‬

 

 

صرح رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور أبي أحمد على صفحته في تويتر أن القرن الإفريقي يمر بمرحلة تواجهه تحديات متعددة خاصة في إثيوبيا والسودان مما نتج ذلك عن التحولات السياسية والاقتصادية في تلك البلدان.

 

وقال إن عدم الاستقرار قد يدفع القوات الخارجية في التدخل في الشؤون الداخلية لتلبية أجندتها الهدامة وفرض سياستها وأن ذلك ينتهك السيادة الوطنية للبلاد.

 

وأوضح بأن السودان قادر على أن يحل مشاكله الداخلية دون التدخل الخارجي كما تفعل إثيوبيا، وأن التطورات السياسية في السودان وعدم الاستقرار هي مشكلة تهم إثيوبيا لأن لدينا مصالح مشتركة بين شعبي البلدين، وأن الحكومة الإثيوبية تتابع الحدث عن كثب، كما أن إثيوبيا حكومة وشعباً تقف الى جانب السودان بقلب رجل واحد وتؤمن بأن الحكومة السودانية قادرة ولديها ألية في حل مشاكلها الداخلية.

 

وشدد رئيس الوزراء على ضرورة ان لا يسمح الشعب السوداني في التدخل الخارجي والإملاءات الظاهرة والخفية وأن يحافظ على ثورته المجيدة.  

 

وفيما يلي نص تغريدة رئيس الوزراء الإثيوبي الدكتور أبي أحمد عن التطورات السياسية في السودان:

 

 

نؤكد وقوفنا بجانب السودان قلباً وقالباً

 

"يمر القرن الافريقي بمرحلة تتكاثف فيها التحديات التي تواجه خاصة تجربتنا في اثيوبيا والسودان في بناء أسس ديمقراطية لمجتمعات يسودها الأمن والاستقرار اللازمين من اجل تحقيق طموحات شعبينا في التنمية والرخاء والعدالة الاجتماعية. وكلما حدثت بلبلة هنا أو هناك، وكلما لاحظت قوي الشر الخارجية بأننا انزلقنا في صراعات داخلية او أزمة اقتصادية نري تلك الرغبة العارمة لتلك القوي التي تخطط للانقضاض علينا، من أجل فرض هيمنتها، واستعدادها للتدخل في شؤوننا الداخلية، وانتهاك سيادتنا الوطنية.

 

نحن في اثيوبيا حكومة وشعباً، نتابع عن كثب، وبنية صادقة، وتعاطف أخوي لما يحدث في السودان الشقيق، وواضحة هي، وضوح الشمس، أجندتنا في هذا الصدد، إذ تنطلق في بالأساس من اواصر الأخوة والمصير المشترك، والتواصل الحضاري الممتد عبر التاريخ، ونتمنى أن يتجاوز السودان محنته الحالية بالحكمة والحرفية المعهودة لدى إخواننا واهلنا في السودان، ونري الا يسمح السودانيين بأي حال من الأحوال التدخلات الخارجية والإملاءات الظاهرة والخفية.

 

وكلنا أمل وثقة بأن السودان لديه القدرة والحكمة في إيجاد حلول لمشاكله بنفسه، دون الحاجة لتدخلات خارجية، ونثق أيضاً بقوة مؤسساته التي انبثقت من متطلبات الشعب السوداني من أجل تحقيق آماله وتطلعاته التي تجلت بمبادئ ثورته المجيدة."

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032738937
‫اليو م‬‫اليو م‬4054
‫أمس‬‫أمس‬11240
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع33177
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32738937