‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 27 كانون2/يناير 2022
Items filtered by date: الأربعاء, 16 حزيران/يونيو 2021

 

 

 

السياسة المصرية تجاه سد النهضة تتبع نهج تجاهل الاتحاد الافريقي والدول الافريقية وتلجأ الى جامعة الدول العربية في القضايا الإفريقية ويجب على الاتحاد الإفريقي أن يرد بقوة تردع الإهانات المصرية للاتحاد الأفريقي بما تقوم به الدولة المصرية في تشويه دور الإتحاد الإفريقي.

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية قال الباحث في العلاقات الإثيوبية العربية السيد زاهد زيدان إن تقلب الموقف السوداني في مفاوضات سد النهضة هو ناتج عن التغيرات السياسية بالنسبة للسودان بعد محاولة عملية اغتيال رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك في الخرطوم.

 

وصرح الباحث بأن الموقف السوداني تجاه سد النهضة يتقلب بأسباب مختلفة منها ضغوطات خارجية للموقف السياسي في الحكومة السودانية المتمثلة في الحراك السياسي وان مشروع سد النهضة يدعمه الجانب المدني من الحكومة ويعارضه الكيان العسكري وهذه التجاذبات أدت الى تقلب الموقف السوداني تجاه سد النهضة وفي المقابل ان الشارع السوداني والنخب السودانية مثل الدكتور عثمان التوم والدكتور ضياء الدين هم الذين يدركون أهمية سد النهضة بالنسبة للسودان والدول الثلاث أجمع .

وأشار الباحث أن سد النهضة سيعود بالنفع للسودان في الزراعة بحيث يمكنها من الإنتاج ثلاث مرات في السنة بدلا من مرة واحدة وذلك عند اكتمال المشروع ويمكن السودان أيضاء الاستفادة من حصته المائة السنوية وكما يمنع السد من الفيضانات السنوية للسودان وتراكمات الطمي في السدود السودانية هذه كلها منفعة بالنسبة للسودان، هذا ما صرح به خبراء السودان وما تؤكده إثيوبيا.

 

وأضاف بان الموقف المصري في قضية سد النهضة بها تباينات من الحكومة المصرية حيث تقول مرة بان الملء الثاني لسد النهضة له أثار سلبية لدولتي الممر والمصب ومرة أخرى ان الملء لا يؤثر على حصة مصر المائية وتلك التضاربات في التصريحات المصرية هو نوع من صرف نظر الشعب في المناورات العسكرية الاخيرة بين مصر والسودان بما يسمى " حماة النيل " وتساءل الباحث عن تسمية التدريب وقال عمن يحمون النيل؟ فكل هذا هو محاولة لصرف الأنظار بالنسبة لشعبي البلدين مصر والسودان وأما بالنسبة للبلدان الأخرى هو تضليل الموقف عن العملية العسكرية للمجتمع على الصعيدين الدولي والمحلي، ومن جهة أخرى هو نوع من التهديد لإثيوبيا وهو ما لا يؤخذ في الاعتبار الإثيوبي مضيفاً بان التدريب العسكري هو حق مشروع لكل دولة ذات سيادة ولكن إذا تجاوزت تلك التدريبات سيادة البلاد فهذا خط أحمر بالنسبة لإثيوبية حسب ما جاء في تصريحات المتحدث الرسمي باسم الخارجية الأثيوبية السفير دينا مفتي.

 

وقال ما جاء في تصريحات وزير خارجية مصر سامح شكري بأن الملء الثانية لسد النهضة بانه لا يلحق ضرر بمصالح مصر المائية في البرلمان المصري وذلك هو ما تؤكده إثيوبيا، مضيفا بان كل التصريحات بشأن سد النهضة وأضراره بالنسبة لمصر لابد ان يذكروا السودان ويتجاهلون ما فعله سد أسوان بالمدن السودانية مثل حلفا ولا يمكن للسودانيين أيضا الاستفادة من تلك المياه سواء كان للزراعة او لصيد الأسماك في منطقة خط الإثنين وعشرين وكل التصاريح التي تصدر عن الحكومة المصرية تفتقر للواقعية والعقلانية.

وقال الباحث أيضا إن التصريحات المصرية في أن سد النهضة له مشكلة سياسية بالنسبة للمنطقة هو طريقة لصرف النظر الداخلي بالنسبة للشعب المصري ولفت الانتباه بشؤون خارجية، ورغم كل الضغوطات ان مشروع سد النهضة مشروع وطني وسيستمر حتى ولو كان هناك تغيرات في الحكومة الإثيوبية لأنه مشروع يعود بمنفعة واسعة ولا يمكن حصرها.

 

وأوضح الباحث بان إثيوبيا ستمضي قدما لا رجعة فيه وهو ما أكده وزير المياه والري والطاقة الإثيوبي الدكتور سيلشي بيقيلي، وقال الباحث في العلاقات الإثيوبية العربية السيد زاهد زيدان إن كل الدول والمنظمات الدولية تدعو الأطراف الثلاث للجوء الى الاتحاد الافريقي وهي الجهة المثالية في حلحلة قضية سد النهضة وهو الأمثل في وجود حلول إفريقية للمشاكل الأفريقية.

 

 

Published in ‫سياسة‬

وصل رئيس الوزراء أبي أحمد إلى مدينة جيما صباح اليوم لحضور ختام الحملة الانتخابية لحزب الازدهار.  

كما رافق رئيس الوزراء نائب رئيس الوزراء ووزير الخارجية ديميكي ميكونين والسيدة الأولى زيناش تياتشو ومسؤولون حكوميون اتحاديون وإقليميون كبار.  

افتتح رئيس الوزراء موقع ترفيهي أويت ريفر سايد الذي بني في مدينة جيما بتكلفة 47 مليون بير.

وعلم أن إدارة مدينة جيما أكملت مشروع تطوير النهر هذا في خمسة أشهر. ومن المتوقع أيضا أن يفتتح مشاريع تنموية أخرى في المنطقة .  

كما ألقى رئيس الوزراء كلمة أمام أنصار وأعضاء حزب الازدهار في استاد جيما.

ويذكر أن حزب الازدهار قد رشح رئيس الوزراء أبي أحمد كمرشح له في بلدة أغارو بمنطقة جيما لانتخابات يوم الاثنين المقبل .  

وقد تم تسجيل 47 حزبا سياسيا للمشاركة في الانتخابات العامة السادسة .

Published in ‫سياسة‬

رفضت إثيوبيا قرار جامعة الدول العربية بشأن سد النهضة الإثيوبي ، الصادر في 15 يونيو 2021 عقب اجتماعه المنعقد في الدوحة ، قطر.

وقالت وزارة الخارجية الإثيوبية في بيانها إن إثيوبيا ترفض "القرار" بالكامل.  في الواقع ، هذه ليست المرة الأولى التي تصدر فيها جامعة الدول العربية بيانًا بشأن مواقفها بناء على المعلومات المضللة بشأن سد النهضة الاثيوبى ، وذلك نتيجة لدعمها للادعاءات الباطلة لدولتي مصر والسودان بشأن سد النهضة  .

ومن الواضح جدا أن مثل هذه المحاولات الغير المجدية  لتدويل وتسييس سد النهضة لن تؤدي إلى تعاون إقليمي مستدام في استخدام وإدارة نهر النيل ، بصورة تفيد جميع الدول .

ويجب أن تعلم جامعة الدول العربية أن استغلال مياه النيل هو أيضًا مسألة وجودية بالنسبة لإثيوبيا، وإنه يتعلق بإخراج الملايين من سكانها من الفقر المدقع وتلبية احتياجاتهم للطاقة الكهربائية والمياه والأمن الغذائي . وتمارس إثيوبيا حقها المشروع في استخدام مواردها المائية مع الاحترام الكامل لقوانين المياه الدولية ومبدأ عدم التسبب في ضرر مؤثر لدول المصب .  

وتعتقد إثيوبيا اعتقادًا راسخًا أنه فقط من خلال التعاون والحوار يمكن تحقيق الأمن المائي لأي دولة من دول حوض النيل .

وان النيل مورد مشترك وليس ملكية حصرية لمصر والسودان . وهذا هو الأمر المحير أن جامعة الدول العربية تركز بشكل خاص على الأمن المائي لدولتي المصب السودان ومصر  في تجاهل تام لمصالح بقية الدول المشاطئة للنهر ، والتي هي منابع النهر.

لا يوجد مثال أفضل من هذا ، لإثبات نهج الجامعة الخاطئ وغير المفيد تجاه قضية النيل.

ومنذ البداية  بذلت إثيوبيا كل ما في وسعها لاستيعاب مخاوف دولتي المصب بحسن نية على أمل الدخول في حقبة جديدة من التعاون بين دول حوض النيل.

و إن تعنت كل من مصر والسودان هو الذي جعل من الصعب للغاية إحراز أي تقدم في المفاوضات الثلاثية . وأثناء المفاوضات التي قادتها جنوب إفريقيا ، كانت مصر والسودان هي التي تسببت في تعثر المفاوضات لسبع مرات.

على الرغم من الجهود الجبارة التي تبذلها جمهورية الكونغو الديمقراطية لتهيئة الظروف اللازمة لاستئناف المفاوضات الثلاثية في الاجتماع الذي عقد في كينشاسا في الفترة من 3-5 ابريل عام  2021 ، فقد تعمدت البلدان تقويض إمكانية الاتفاق على خارطة طريق لمواصلة المفاوضات.

 ووافقت إثيوبيا على سبعة من الاقتراحات التسعة الواردة في مسودة البيان التي أعدتها جمهورية الكونغو الديمقراطية ، بينما رفضت مصر والسودان الأجزاء الموضوعية من البيان.

وعمل البلدان مصر والسودان  بالتنسيق  لإفشال اجتماع كينشاسا من خلال إثارة قضايا إجرائية غير ذات صلة لذلك ، من المؤسف أن جامعة الدول العربية قررت اتخاذ موقف بشأن المفاوضات التي يقودها الاتحاد الأفريقي دون التحقق من الحقائق.

كما يبدو أن جامعة الدول العربية غافلة عن حقيقة المفاوضات الثلاثية بين إثيوبيا ومصر والسودان التي تجري وفقا بإعلان المبادئ ، الذي وقع عليه قادة الدول الثلاث في عام  2015 .

وان ملء سد النهضة سيتم وفقًا للخطة ووفقًا لإعلان المبادئ وتوصية المجموعة البحثية المكونة من خبراء من الدول الثلاث.

ومن ثم  ، فإن إثيوبيا ترفض رفضًا قاطعًا المحاولة الفاشلة من قبل جامعة الدول العربية لوضع شروط تتعلق بملء سد النهضة.

وكمنظمة إقليمية  كان من المفترض لجامعة الدول العربية أن تشجع الأطراف الثلاثة على التوصل إلى حل يربح فيه الجميع بدلاً من موقفها غير المفيد والمتحيز وغير المعقول.  

الأمر الأكثر يستدعي الإحباط هو محاولة مصر والسودان تسييس مفاوضات سد النهضة بلا داع ومحاولة جعلها قضية عربية .

وهذا يدل بوضوح على افتقارهم إلى الإخلاص للعملية الثلاثية التي يقودها الاتحاد الأفريقي .

وان قضية سد النهضة هى قضية أفريقية تحتاج إلى حل أفريقي. لا يمكن حل الخلاف بين إثيوبيا ومصر والسودان إلا من خلال التفاوض بحسن نية والتسوية بروح إيجاد حلول أفريقية للمشاكل الأفريقية .

 ولهذا السبب على وجه التحديد ، أحال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة المسألة إلى الاتحاد الأفريقي. لذلك ، ينبغي لجامعة الدول العربية أن تكف عن الإدلاء بمثل هذه التصريحات غير المفيدة التي لن تؤدي إلا إلى استعداء العلاقات بين الدول الثلاث وتقويض المفاوضات الثلاثية.

وبدلاً من ذلك ، ينبغي على جامعة الدول العربية  أن تشجع مصر والسودان على الدخول في مفاوضات جادة بحسن نية لإيجاد حل مربح لكل الاطراف  وتقديم دعمها الكامل للعملية الجارية التي يقودها الاتحاد الأفريقي في هذا الصدد.

ومرة أخرى ، تؤكد إثيوبيا من جديد التزامها بإعلان المبادئ وتظل منخرطة بشكل كامل في عملية المفاوضات الثلاثية التي يقودها الاتحاد الأفريقي للتوصل إلى نتيجة مفيدة للبلدان بشأن قضية سد النهضة.

Published in ‫سياسة‬

ستقوم اللجنة الدولية لمستقبل التعليم ، برئاسة الرئيسة سهلورك زودي ، بوضع اللمسات الأخيرة على تقريرها النهائي في أقل من شهرين.  

وبحسب مكتب الرئيسة ، عقدت الهيئة اجتماعا افتراضيا لمناقشة مضمون التقرير بالتفصيل.  

تقوم اللجنة ، المؤلفة من خبراء مشهورين من جميع أنحاء العالم ، بإعداد تقرير يهدف إلى إطلاق وإلهام عملية النقاش العام وحوار السياسات والعمل الجماعي حول مستقبل التعليم.

سيتم تقديم التقرير النهائي في نوفمبر 2021 في المؤتمر العام لليونسكو.

Published in ‫اجتماعية‬

أجرى نائب رئيس الوزراء ووزير الشؤون الخارجية ديميكي ميكونين مناقشة افتراضية مع السفراء الإثيوبيين المتمركزين في الدول المجاورة حول خطة إثيوبيا لتقاسم مليار شتلة لدول الجوار.  

وفقًا لبيان صحفي صادر عن وزارة الخارجية ، أكد نائب رئيس الوزراء خلال المشاورات أن مشاركة تجربة إثيوبيا التي توفر الحماية للبيئة وبناء اقتصاد أخضر مع الجيران ستعزز العلاقات السلمية في المنطقة.  

وأضاف البيان أنه إلى جانب الحفاظ عى البيئة في المنطقة ، فإن التجربة ستعزز التعاون الاقتصادي العابر للحدود وتوطد العلاقات مع حكومات الدول المجاورة.  

تم تكليف قادة البعثة الإثيوبية بمسؤولية التأكد من أن الشتلات المزمع غرسها في كل بلد تأخذ في الاعتبار الفوائد البيئية والاقتصادية للبلدان .

ومن المتوقع أيضًا أن يقوم قادة البعثات بإنشاء اتصالات مع الهيئات ذات الصلة في الدول المجاورة ، ودراسة احتياجاتهم الخاصة ووضع خطط عمل وآليات مراقبة لنجاح المشروع.  

إن وزارة الشئون الخارجية؛ وزارة الزراعة؛ لجنة البيئة والغابات وتغير المناخ ؛ الخطوط الجوية الإثيوبية ووكالات أخرى ستعمل معًا لإنجاح المشروع.

من المتوقع أن يحضر إطلاق برنامج البصمة الخضراء في البلدان المجاورة كبار المسؤولين الحكوميين وأعضاء من المغتربين الإثيوبيين وغيرهم من أصحاب المصلحة.  

وقال السفراء الذين حضروا الاجتماع إنهم يعملون على إنجاح الخطة من خلال عقد سلسلة من المناقشات حتى الآن مع الجهات ذات الصلة في كل دولة.  

من خلال الجولة الثالثة لمبادرة البصمة الخضراء ، من المتوقع زرع 6 مليارات شتلة ، بما في ذلك مليار شتلة في البلدان المجاورة.

 

Published in ‫سياسة‬

أكد وزير المياه والري والطاقة سيليشي بيكيلي أن ملء الجولة الثانية من سد النهضة سيتم وفقا للجدول الزمني.   

وقال عقب اجتماع مجلس وزراء شرق النيل في أديس أبابا يوم أمس الثلاثاء ، إنه لن يتغير شيء فيما يتعلق بملء السد حيث يتماشى مع البناء في موسم الأمطار المقبل. وسيستمر ملء الجولة الثانية ولا علاقة له بأي قضية أخرى.

وأشار كذلك إلى أن "هذا واضح للغاية لجميع البلدان المشاطئة الثلاثة. لن يتغير شيء من ذلك وسنواصل العمل وفقًا لذلك ".

ومن جانبه قال وزير الموارد المائية والري السوداني ياسر عباس محمد إن "السودان كان يدعم منذ البداية مشروع سد النهضة لأنه من حق إثيوبيا الاستفادة من المياه".

وذكر محمد أن هذا هو موقف السودان منذ 10 سنوات. "لقد دعمنا إثيوبيا لتوليد الطاقة الكهرومائية وذلك دون الإضرار بدول المصب " .

أشار وزير المياه والري بجنوب السودان ، ماناوا بيتر جاتكوث ، إلى أن الحل الأفريقي للمشكلة الأفريقية هو الإجراء الصحيح لإيجاد اتفاق دائم حول سد النهضة بطريقة مستدامة  .

وأكد "ندعو السودان ومصر وإثيوبيا لحل المشكلة على أساس هذا الإجراء" ، مضيفًا أن المنطقة بحاجة إلى الاستقرار لأنه أهم شيء في الوقت الحالي .

يذكر أن إثيوبيا أكملت الجولة الاولى لملء السد بنجاح في يوليو 2020 دون الإضرار بدول المصب.

Published in ‫اقتصاد‬
الأربعاء, 16 حزيران/يونيو 2021 06:10

إثيوبيا ستتلقى 400 ألف لقاح مضاد لفيروس كورونا

أعلنت وزارة الصحة أن إثيوبيا ستتلقى قريباً حوالي 400 ألف لقاح مضاد لفيروس كوفيد -19 من الشراكة العالمية.  

أطلعت وزيرة الصحة ليا تاديس الصحفيين على التطعيم المستمر ضد فيروس كورونا المستجد في إثيوبيا.  

ووفقًا لها على الرغم من الجهود الهائلة للوقاية من جائحة COVID-19 والسيطرة عليه ، فقد ظل يمثل تحديات الصحة العامة الرئيسية في البلاد.  

وأشارت إلى أن الجولة الثانية من التطعيم تواجه نقصًا في لقاح COVAX في الدول النامية بما في ذلك إثيوبيا.  

تعمل حكومة إثيوبيا مع المنظمات الدولية الأخرى للحد من النقص في هذا اللقاح. وفي هذا الصدد ، تجري الأنشطة بالشراكة مع الاتحاد الأفريقي والمنظمات الدولية الأخرى من خلال تخصيص تمويل إضافي لزيادة اللقاح في الجولة الثانية من حيث النوع والحجم.  

تعمل حكومة إثيوبيا أيضًا على الحصول على لقاحات إضافية من مختلف المتبرعين باستخدام السفارات والقنصليات الموجودة في أجزاء مختلفة من العالم.   

Published in ‫اجتماعية‬

أجرى رئيس أركان قوات الدفاع الوطني الإثيوبية الجنرال بيرهانو جولا محادثات مع المدير القطري لبرنامج الأغذية العالمي ستيفن وير أومامو ومسؤولين آخرين في المنظمة حول سبل تعزيز الأنشطة الإنسانية الجارية في ولاية تيغراي.   

خلال المناقشة التي جرت في أديس أبابا ، أطلع الجنرال بيرهانو مسؤولي برنامج الأغذية العالمي على أنه بعد الهجوم على القيادة الشمالية من قبل مجموعة الجبهة الشعبية لتحرير تيغري ، كان تركيز قوات الدفاع الوطني هو الحفاظ على سيادة البلد.

وأضاف أنه نتيجة لذلك ، لم يكن الوضع في المنطقة مواتًا لأنشطة إنسانية فعالة حاولت المنظمات المستقلة القيام بها. ومع ذلك ، تبذل الحكومة حاليًا ، بالشراكة مع قوات الأمن الفيدرالية والإقليمية بالإضافة إلى الجهات الفاعلة الأخرى ذات الصلة ، أقصى الجهود لخلق وضع ملائم لوصول المساعدات الإنسانية إلى الأشخاص المتضررين في المنطقة.  

وفي هذا الصدد ، تم تشكيل لجنة مؤلفة من قوات الأمن ، ووزارة السلام ، ومسؤولين من الإدارة الإقليمية المؤقتة ، والمنظمات الإنسانية الدولية والمحلية ، بهدف تسهيل التوفير السلس للدعم الطارئ والمستدام  .  

بعد انتهاء عملية إنفاذ القانون في تيغري ، تبذل الحكومة الفيدرالية والإدارة الإقليمية المؤقتة جهودًا لإعادة تأهيل وإعادة بناء تيغراي .  

وأكد الجنرال بيرهانو أيضا لمسؤولي برنامج الأغذية العالمي أنه سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة لتهيئة بيئة مواتية لتقديم المساعدات الإنسانية للمحتاجين ، حسبما صرح مكتب رئيس الأركان لوكالة الأنباء الاثيوبية .  

وتم استعادة العديد من الخدمات الاجتماعية ، بما في ذلك الصحة والتعليم ، وبدأ تشغيلها.  

وتجدر الإشارة إلى أن الحكومة قامت بعملية إنفاذ القانون في ولاية تيغراي ، في أعقاب هجوم غير مبرر من قبل الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي الإجرامية على القيادة الشمالية لقوات الدفاع الوطني الإثيوبية المتمركزة في المنطقة.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032921938
‫اليو م‬‫اليو م‬10557
‫أمس‬‫أمس‬15986
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع76453
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32921938