‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 22 كانون2/يناير 2022
Items filtered by date: الأربعاء, 03 تشرين2/نوفمبر 2021

 

 

حث رئيس الوزراء أبي أحمد المواطنين على احترام توجيهات حالة الطوارئ التي تهدف إلى تقصير المحن في البلاد.   

في رسالته المنشورة على تيوتر ، كتب رئيس الوزراء أن هذا وقت حرج حيث سيتم اختبار الجميع حتى ينتهي الاختبار.   

وأضاف أنه يجب علينا جميعًا التكيف مع أوقات المحنة حتى يتم حل المشكلات بسرعة ونعود إلى الحياة الطبيعية.   

إن سبب إعلان حالة الطوارئ هو تقصير فترة المحن وتقديم الحلول.   

ودعا رئيس الوزراء في النهاية جميع المواطنين إلى أداء دورهم من خلال الالتزام بتوجيهات الإعلان والتعاون مع جهات إنفاذ القانون للقيام بواجباتهم بكفاءة وتقديم المساعدة اللازمة لهم.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 قال رئيس الوزراء أبي أحمد إنه أثناء الاحتفال باليوم الذي هاجمت فيه الجبهة الشعبية لتحرير تيغري الخائنة القيادة الشمالية لقوات الدفاع الوطني ، يجب أن نتعهد بالتزام متجدد بدفن الجماعة الإرهابية.   

ووقع هجوم الخيانة الذي ارتكبته المجموعة الإرهابية ضد قيادة المنطقة الشمالية في هذا اليوم في مقر قيادة قوة الدفاع الوطني.   

خلال هذه المناسبة ، قال أبي إن الإرهابيين ارتكبوا خيانة ليس فقط ضد الجيش الوطني ولكن أيضًا ضد الشعب الإثيوبي.   

وأشار كذلك إلى أننا "سننهض بالأمة من خلال هزيمة هذه القوة التي تعمل على تفكيك إثيوبيا".   

وشدد آبي على أن العديد من القوات كانت تحاول في الماضي تدمير إثيوبيا لكن جميعها سحقها وحدة الإثيوبيين. " 

سنبني بلاد قوية تستمر بتضحياتنا لا أن تهلك".   ولفت إلى أنه لتحقيق ذلك يجب على الجمهور الوقوف إلى جانب الجيش ، داعياً الجمهور وخاصة الشباب للانضمام إلى قوة الدفاع الوطني والاضطلاع بمسؤوليتهم في إنقاذ الوطن.

 

Published in ‫سياسة‬

 

 

ذكر رئيس الوزراء أبي أحمد بأن نتائج فريق التحقيقات المشترك وتقرير مفوضية حقوق الإنسان الأثيوبية ومكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تشير إلى أن  إنتهاكات حقوق الإنسان فى إقليم تقراي وإدعاءات متكررة بالإبادة هي غير صحيحة وليس لها أساس حقيقي.

وذكر رئيس الوزراء فى بيانه بأن النتائج أجريت حسب إدعاءات متكررة بأن القول إن الحكومة إستخدمت الجوع "كسلاح فى الحرب" جاء بدون إستحقاق.

 

وذكر أبي بأننا ندرك بأن هذه الإدعاءات كاذبة ولكن أعداؤنا قد عملوا بجهد لتضليل المجتمع الدولي.

مضيفاً بأن الحقيقة هي أن هذه الإدعاءات المفبركة قد تمت معالجتها وكأنها حقائق وتم إعادة تكريرها حول العالم من خلال عناوين الأخبار فى تعليق سيء حول تقديم الأخبار عندما يكون بخصوص الشؤون الأفريقية.

وأوضح رئيس الوزراء بأن عددا من الدول قد وضعت هذه التقارير والأخبار الكاذبة في السياسة الخارجية والتي تقلل بصورة كبيرة العلاقات الأثيوبية طويلة الأمد مع هذه الدول.

كما أعربت حكومة إثيوبيا عن تقديرها لقيادة وموظفي هاتين المؤسستين على مساعيهما لإجراء تحقيق مهني وموثوق في مجال حقوق الإنسان في ظروف صعبة للغاية.   

وقال آبي في البيان: "على الرغم من أن لدينا بعض التحفظات الجادة فيما يتعلق ببعض جوانب التقرير ، فإننا ندرك ونقبل التقرير باعتباره وثيقة مهمة تكمل جهودنا المستمرة لتوفير الإنصاف للضحايا ، وضمان المساءلة ، واتخاذ الإجراءات الوقائية".

وبحسب رئيس الوزراء ، فإن التقرير يوثق المعاناة المروعة والألم الذي عاناه الإثيوبيون العاديون منذ بداية الصراع ، مضيفًا أن روايات أولئك الذين انتهكت كرامتهم وإنسانيتهم ​​في سياق الصراع مفجع.   

ترحب إثيوبيا بمساعدة وتعاون أصدقائها وحلفائها وكذلك المؤسسات الدولية بناءً على احتياجاتنا وطلباتنا ، حيث نواصل ضمان سيادة القانون ، وحماية حقوق الإنسان بموجب المبادئ الديمقراطية ، ومواصلة جهودنا السياسية .

Published in ‫سياسة‬
الأربعاء, 03 تشرين2/نوفمبر 2021 11:51

غارة جوية على مركز تدريب الجماعة الارهابية

 

 

تم تنفيذ غارة جوية اليوم على مركز تدريب أديبوكراي التابع لجماعة الجبهة الشعبية لتحرير تيغراي الإرهابية الواقع حول أديهاغراي ، وفقًا لمكتب خدمة الاتصال الحكومي.   

وأشار المكتب إلى أن الجماعة الإرهابية تقدم حاليا تدريبات لعدد كبير من المسلحين المجندين لمهام إرهابية في المركز.

Published in ‫سياسة‬

 

 

ذكر رئيس الوزراء أبي أحمد بأن الجهود تبذل لتخريب سمعة أثيوبيا ولجعل طريق مستقبل أثيوبيا ليكون مثل ليبيا وسوريا.

وقدم دكتور أبي هذه التصريحات فى رسالة ذكرى الهجوم على القاعدة الشمالية التابعة لقوات الدفاع الوطنية فى 3نوفمبر2020.
وأوضح رئيس الوزراء بأن تحالف أعداء أثيوبيا لن ينتج سوى الدعاية، وهذه حقيقة.

مبيناً فى رسالته بأن النصر على التهديدات من قبل أعدائنا لا يمكن تحقيقها إذا قمنا بالعمل معاً. وأن إتحاد أعدائنا لن ينتج سوى الدعاية، وهذه حقيقة إن هدف هذه القوى هو واضح وهو القضاء على الدولة وليس بناؤها.

وأكد رئيس الوزراء على الحاجة الى إدراك أن الجهود الحالية هي تشويه سمعة أثيوبيا وتسهيل طريق مستقبل أثيوبيا ليكون مثل ليبيا وسوريا.

مجمل الرسالة التي قدمها رئيس الوزراء أبي أحمد فى ذكرى الهجوم على القاعدة الشمالية فى 3 نوفمبر 2020

المجد لابطالنا الذين دفعوا أقصى التضحيات من أجل أثيوبيا.

أثيوبيا هي دولة الأبطال. أبناؤها يقفون حامين للأمة، وقد دفعوا تضحيات كثيرة للحفاظ على كرامة البلاد وفخرها. بينما تضحيات سنوات الأمس قد لا تكون ذكرى بعيدة. فإن الفظائع المرتكبة على أبطالنا فى 3 نوفمبر 2020 لن تنس . أي واحد منا مدين بالفضل للأبطال نحن نقف الآن بسبب معاناتهم. إذا لم يتعهد أبناء أثيوبيا الغالين هؤلاء بالدفاع عن وطنهم وزملائهم، ولم يسكبوا دمائهم وتتغذى النسور على لحومهم فإن اليوم قد لا يكون كما هو الآن.

لم تتكون  قاعدة الشمال من أفراد من منطقة واحدة، وقد كانت قوى مكونة من ولاية الأمهرا والأورومو والسيداما والولايتا والعفر والقامبيلا والقوراقي والهديا وعدد من القوميات والشعوب الأخرى، إنتظموا للحفاظ على البلاد. ولمدة عشرين عاماً أفراد من القاعدة الشمالية قد عاشوا فى معزلة بعيدين عن ديارهم الأصل وحفظوا الحدود فى فخر للبلاد .

وقد أظهروا العطف والنية الطبية ولم يكن للقاعدة الشمالية أي نية سيئة ضد إقليم وشعب تقراي. وقد قامت القاعدة الشمالية بالحفاظ ومساعدة المجتمعات الزراعية خلال الحصاد والمساعدة فى النشاطات الإجتماعية فى الإقليم. ومن أجل التضحيات بالدماء والعرق المقدمة من قبل القاعدة الشمالية كافأته جماعة جبهة تحرير تقراي بأعمال الغدر والخيانة.

وعلى عكس الجماعة الإرهابية، حتى الأعداء الذين جاؤوا لغزو أثيوبيا لم يقوموا بالهجوم على قاعدتنا الأساسية. ولم يبدؤوا  عدوانهم من خلال قتل كبار أفراد الدفاع وسرقة الأسلحة الثقيلة والعتاد الوطني . ومع أنه لا توجد قدسية فى الحرب ولكن أيضاً هنالك حدود للوحشية.

ولم يمارس أحد هذا المستوى من الوحشية على اثيوبيا كما فعلت الجماعة الإرهابية. إن الهجوم الخائن والفتاك على أبطالنا فى القاعدة الشمالية التي تتكون من قوميات وشعوب أثيوبيا هو هجوم شنيع مباشر أرتكب ضد أثيوبيا.

إن إعتداء الجماعة الإرهابية على القاعدة الشمالية لم يكن محاولة بسيطة لسلب أثيوبيا من أسلحتها الدفاعية. والذى يجعل الهجوم مختلفاً هو أنه كان خداع ومكر مع الكيد.

إنهم لم ينقلبوا على رفقائهم وقتلوهم بينما كانوا عزل ولكن قاموا بتعرية جسدهم الميت من الملابس وطرحوهم فى العراء ليكونوا غذاء للحيوانات المفترسة.

وفى فعلتهم هذه هدفت الجماعة الإرهابية الى شيئين:- الأول كان هو إخجال القاعدة الشمالية ومعاقبتها، وجعل أفرادها يشعرون بالضعف والعجز. الشيء الثاني هو خلق عدم ثقة بين القوات وجعلهم يشكون فى بعضهم البعض ومع ذلك فإن القوات لم يستجيبوا كما كانوا يتوقعون.

وخلال ثلاثة أسابيع، وفيما كان يقبر الأخوة والأخوات الذين فقدوا، تجمع القوات وإنتظموا بسرعة لإرسال الجماعة الإرهابية الى الصحراء. وإنتظموا لإعتقال أبرز قيادات جماعة جبهة تحرير تقراي الإرهابية وتقديمها للعدالة، عملاً بإلتزامها لمباديء حكم القانون وليس من الثأر.

وفى الحرب الإنصياع للمباديء ليس أمراً سهلاً . ومن خلال السنوات الماضية حارب جيشنا العديد من الحروب مع الجماعة الإرهابية وقد دفع ثمناً غالياً. وخلال الحرب حاربت قوات الدفاع الأثيوبية بجراءة وضحت من أجل الوطن. وأظهرت قواتنا وولائها للوطن والشعب، وليس بالكلمات ولكن بالأفعال. قواتنا مازالوا يتساقطون فى الخنادق والغابات.

واليوم، بدلاً من الإستفادة من الفرص المقدمة للتأني للجماعة الإرهابية، فإنها نظرت الى وقف إطلاق النار من جانب أحادي كنصر. وواصلت فى إلحاق عنف لايمكن تصوره ضد شعبنا فى أقاليم أمهرا وعفر. ومع حليفتها شني الهدامة تقوم بوضح المخاطر الكثيرة فى بعض مناطق ولقا بإقليم اروميا وكلاهما يقومان بزعزعة أثيوبيا والأثيوبيين. وغيرهم من القوى الهدامة التي تقوم بتعبئة وكلائها داخل وخارج البلاد، ويستخدمون قدراتهم فى الحملات التخريبية ضد أثيوبيا.

وإنه لمن الغباء توقع أن يقف جيشنا وحده ويعلن الإنتصار، الإنتصار على التهديدات التي يثيرها أعداؤنا لايمكن تحقيقها إلا إذا قمنا بالعمل معاً .

إن هدف هؤلاء القوى هو واضح إنهم يهدفون الى تفكيك البلاد وليس بناؤها. نحن نحتاج الى إدراك بأن الجهود التي يقوم بها الأيدى الثقيلة حالياً لتشوية سمعة البلاد هي ذريعة لتسهيل طريق مستقبل أثيوبيا ليكون مثل ليبيا وسوريا.

سيقوم التاريخ بإصدار قراراته فى المستقبل. سيسجل التاريخ الجبان فى التاريخ بأنه جبان وكذلك الشامت بأنه كذلك. من الواضح بأن الإرهابيين ستتذكرهم الأجيال القادمة بخيانتهم.وعلى العكس فإن أسماء الأبطال الذين سقطوا ومن ضمنهم أفراد القاعدة الشمالية ستسطر من ذهب والى الأبد.

Published in ‫سياسة‬
الأربعاء, 03 تشرين2/نوفمبر 2021 05:29

إثيوبيا تعلن حالة الطوارئ

 

 

أعلن مجلس الوزراء يوم أمس حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد.  

وعلم أن حالة الطوارئ ستكون سارية المفعول من يوم الاعلان وستقدم إلى مجلس نواب الشعب الاثيوبي للموافقة عليها في غضون 48 ساعة .  

ستبقى حالة الطوارئ سارية المفعول لمدة ستة أشهر.  ويشرح وزير العدل جيديون تيموثيوس ووزير مكتب خدمة الاتصال الحكومي تفاصيل إعلان حالة الطوارئ.

Published in ‫سياسة‬

 

 

 أعلنت وكالة المغتربين الإثيوبية عن إطلاق منصة إلكترونية تمكن مجتمع المغتربين من التبرع بالتمويل بسهولة لدعم المشاريع المختلفة في البلاد.   

تم تطوير التطبيق المسمى Eyezon بواسطة Chapa Financial Technologies S.C ، حيث سيتم استخدامه لجمع الدعم المالي لمشاريع مختلفة بالتعاون مع البنك التجاري الإثيوبي.   

وفي حديثه خلال حفل الإطلاق ، قال نائب مدير وكالة المغتربين الإثيوبية محمد إدريس إن المنصة ستمكن المغتربين الإثيوبيين الذين يعيشون في أجزاء مختلفة من العالم من تقديم الدعم المالي بسهولة لمختلف المشاريع في البلاد.   

ووفقًا لما قاله ، فإن المغتربين كانوا يطلبون مثل هذه المنصة التي تمكنهم من تقديم الدعم المالي بدلاً من تنظيم برامج جمع الأموال بشكل متكرر.   

ومن جانبه قال رئيس البنك المركزي آبي سانو إن البنك سيعمل بالتعاون مع الوكالة.

Published in ‫سياسة‬

 

 

أكد العلماء الأوغنديون أن الاتحاد الأفريقي هو المكان المناسب لقيادة المفاوضات الثلاثية بشأن سد النهضة الإثيوبي الكبير بين إثيوبيا ومصر والسودان.  

قال العلماء الذين شاركوا في المنتدى الذي نظمه مجلس العلاقات الخارجية الأوغندي أن نهر النيل هو أكبر نهر في القارة تشترك فيه العديد من الدول.  

وقالوا إن إثيوبيا الان في المرحلة النهائية لاستكمال بناء سد النهضة الذي من المتوقع أن يكون أحد أكبر السدود الكهرومائية في إفريقيا ومن بين أكبر السدود في العالم بقدرة على توليد 6000 ميجاوات من الكهرباء.   

ستوفر الكهرباء التي سيتم توليدها من سد النهضة الطاقة ليس فقط للأثيوبيين ولكن أيضًا للمنطقة.  

في ورشة العمل ، قدم العلماء أوراقهم الخاصة بعنوان "آفاق حل أفريقي رائد ناجح بشأن الصراع بين إثيوبيا ومصر والسودان حول سد النهضة".   

ذكر البروفيسور كاسايجا فيليب من جامعة مكاراري ، المعروف جيدًا بأبحاثه حول الصراع في شرق إفريقيا ، في ورقته الدراسية أن الاتحاد الأفريقي مؤسسة مفوضة قانونًا لقيادة المفاوضات الجارية.  

وأضاف أنه بما أن الدول الثلاث أعضاء في الاتحاد الأفريقي ، فهي المؤسسة الصحيحة لمفاوضات ناجحة.  

وأعربت سفيرة إثيوبيا لدى أوغندا أمتشاي ميسيرت عن تقديرها لمجلس العلاقات الخارجية الأوغندي على تنظيم المنتدى.   

وأضافت أن دراسة الباحثين أكدت بقوة الموقف الإثيوبي الطويل الأمد فيما يتعلق بالمفاوضات التي تعزز أهمية الاتحاد الأفريقي في معالجة النزاع.  

وبحسب وزارة الخارجية ، فقد ناقش المنتدى أيضًا موقف إثيوبيا الثابت بشأن ضمان الاستخدام العادل لنهر النيل.   

وأشير خلال المناقشة إلى أن الأفارقة بحاجة إلى دعم الدول الثلاث للتوصل إلى اتفاق يفيد الجميع من خلال فهم الواقع .

Published in ‫اقتصاد‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0032791608
‫اليو م‬‫اليو م‬15222
‫أمس‬‫أمس‬18574
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع85848
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32791608