‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 27 كانون2/يناير 2022
Items filtered by date: السبت, 16 شباط/فبراير 2019

أديس أبابا

16 فبراير 2019

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس عن تعيين اللواء مهاري زوُد غبريماريام كقائد جديد لقواتها المؤقته “يونيسفا” .

اللواء مهاري زوُد يخلف غبري أدهانا من إثيوبيا الذي سينهي مهمته في 23 أبريل 2019

وأعرب الأمين العام لقائد السابق عن امتنانه لتفانيه الدؤوب ، وخدمة لا تقدر بثمن وقيادة فعالة للقوة الأمنية المؤقتة للأمم المتحدة".

وقال الأمين العام في بيان له: "إن الميجور جنرال غبرماريام يتمتع بوظيفة عسكرية متميزة مع القوات المسلحة الإثيوبية تمتد لأكثر من 37 عامًا ، كان آخرها رئيسًا لقسم الموارد البشرية الرئيسي في قوة الدفاع الوطني الإثيوبية ، وهو مسؤول عن جميع جوانب إدارة الموارد البشرية للجيش .

وهو أيضا عضو في مجلس وزارة الدفاع الوطني الإثيوبية منذ عام 2007 ”. وشغل منصب نائب قائد القوات الجوية الإثيوبية (2001-2007) ، وقائد القاعدة الجوية الغربية في القوات الجوية الإثيوبية (1998-2001) وقائد الفرقة (1989-1997) ، ضمن تعيينات أخرى في القوات المسلحة الإثيوبية.

اللواء جبرماريام حاصل على درجة الماجستير في العلوم من جامعة غرينيتش في المملكة المتحدة.

واضاف البيان انه ولد في عام 1965 وهو متزوج ولديه طفلان.

 اينا /احمد محمد

Published in ‫اجتماعية‬

أديس أبابا

16 فبراير 2019

 أعلنت هيئة الجمارك أن الميناء الجاف الذي يربط إثيوبيا مع السودان كان يسير يوميا أكثر من 50 شاحنة كبيرة والمركبات الثقيلة المحملة بالنفط والآلات الإلكترونية ، حيث يتم من خلالها استيراد الأجهزة الإلكترونية والغسالات والمنتجات الأخرى من السودان إلى إثيوبيا .

بالأضافة الى ذلك انه يتم تصدير البقول والمنتجات الأخرى عبر متما   من إثيوبيا الى للسودان.

وقال مدير هيئة  الجمارك في محلية متما السيد وندمو اديسو  أن الهيئة خططت للحصول على 83 مليون بر في الأشهر الستة الماضية ، ولكن تمكنت الهيئة من جمع 76 مليون بر.

وأشار إلى أن الوضع الحالي في منطقة غرب جوندر قد أثر سلبًا على التجارة الخارجية .

وأضاف أن الهيئة جمعت في الأشهر الستة الأولى من السنة الماضية 120 مليون بر ، مشيرا إلى أن عدم الاستقرار الناجم عن الإضطرابات في المنطقة أدى إلى انخفاض الأداء إلى 44 في المائة.

وذكر أنه في العام الماضي أنهم كانوا يتلقون أكثر من 80  المستوردين والمصدرين في متما لكن في الوقت الحالي توقفت معظم حركات الاستيراد والتصدير ".

ودعا الحكومة والمواطننين للعمل  لتحقيق الاستقرار في المنطقة .

اينا/أحمد محمد

Published in ‫اقتصاد‬

أديس أبابا

16 فبراير 2019

بعد 44 عاما من وفاته لم ينسه شعبه ولا العالم، فبعد كل تلك السنوات اجتمع زعماء القارة السمراء تحت سقف واحد، ليحققوا الحلم الذي طالما سعى الإمبراطور الإثيوبي الراحل هيلا سلاسي من أجله طوال فترة حكمه، هو تحقيق الاستقلال في أفريقيا والدفاع عن حقوق الأفارقة.

نصب للإمبراطور هيلسلاسى ، وهو أحد الآباء المؤسسين لمنظمة الوحدة الأفريقية آنذاك ، التي أصبحت الآن تابعة للاتحاد الإفريقي ، تمثالا تذكاريا في مجمع مقر الاتحاد الإفريقي في أديس أبابا.

تم الكشف عن تمثال للإمبراطور الإثيوبي من قبل رئيس الوزراء أبي أحمد وغيره من القادة الأفارقة ، بمن فيهم مفوض الاتحاد الإفريقي ورئيس مصر ورواندا وغانا وغيرهم.

ويعتبر هذا التمثال اعترافًا هامًا بمساهمة آخر ملوك إثيوبيا ، الإمبراطور هيلسلاسى الأول ، الذي قاد البلاد من عام 1930 إلى عام 1974 إلى أن خلعه المجلس العسكري من السلطة ، ناضل من أجل تحرير ووحدة إفريقيا والتي ساهمت في تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية في عام 1963.

كان الإمبراطور أيضاً العقل المدبر وراء حركة الوحدة الأفريقية التي تهدف إلى تشجيع وتقوية روابط التضامن بين جميع المنحدرين من أصل أفريقي في جميع أنحاء العالم.

ويتفق الكثيرون على أن الإمبراطور هيلسلاسى قد لعب دورا حاسما في تأسيس منظمة الوحدة الأفريقية ، التي يبدو أن تأسيسها مستحيل بسبب وجود صدع كبير بين القادة الأفارقة حول كيفية تنفيذ مفهوم الوحدة الأفريقية.

وأدى الخلاف بين القادة إلى إنشاء مجموعتين منفصلتين - هما منروفيا وكازابلانكا - كانت لها معتقدات فلسفية متعارضة فيما يتعلق بتنفيذ الوحدة الأفريقية.

ومع استمرار تزايد الفوارق الفلسفية بين هذه المجموعات في أواخر الخمسينات وأوائل الستينيات ، أصبح إمكانية تأسيس منظمة واحدة تمثل القارة غير قابلة للتحقيق.

وخلال هذه الفترة الحرجة من تاريخ القارة ، قررت إثيوبيا أن تتدخل وتعمل على إيصال المجموعتين إلى فريق واحد.

القيادة الحكيمة من قبل الإمبراطور هيلسلاسى الأول والجهود الدبلوماسية الحثيثة التي قام بها وزير خارجية إثيوبيا آنذاك ، مكنت المجموعات بالتوفيق بين خلافاتهم ، وبالتالي إنهاء الانقسام المتزايد.

بالنسبة لمندوبي الاتحاد الأفريقي الذين شهدوا إزاحة الستار عن الإمبراطور هيلسلاسى أعربوا أن الاعتراف القاري بمساهمته النبيلة أمر ضروري .

ومن جهته قال البروفيسور جوناتان كاوندا من جنوب أفريقيا  " كان لديه رؤية مفادها أن أفريقيا يجب أن تتحدث بصوت واحد ضد الاستعمار ودعت المجموعات المنفصلة إلى أديس أبابا ، مما يؤدي في النهاية إلى إنشاء منظمة الوحدة الأفريقية في ذلك الوقت. "

وقال البروفيسور مايكل شيك من جامعة نيروبي إن التمثال "هو بمثابة تكريم مناسب لرجل عظيم أسهم كثيرا".

وأضاف "تحدث جلالته وأقنع الطرفين بعدم خطفهما من قبل المصالح الأجنبية ، وشجعهما على التركيز على رؤية الوحدة الأفريقية ، حيث من الصعب التفكير في تحقيق منظمة الوحدة الأفريقية دون مهارة دبلوماسية دقيقة لدى الإمبراطور وقبول أوسع في كلا المجموعتين. "

دائماً ما يذكر التاريخ بالكلام الذي ألقاه الإمبراطور هيلسلاسى للمجموعتين المنشقتين في مؤتمر القادة الأفارقة الذي عقد في أديس أبابا.

وقال "هذا المؤتمر لا يمكن أن يغلق دون اعتماد ميثاق واحد ، لا يمكننا أن نغادر دون أن نوجد منظمة أفريقية واحدة تمتلك السمات التي وصفناها. إذا فشلنا في ذلك  فإننا سوف نتخلى عن مسؤوليتنا تجاه أفريقيا وإلى الأشخاص الذين نقودهم ، وإذا نجحنا ، فعندئذ فقط ، يكون تجمعنا ذات مثمرا  ".

ساعدت مهارة الإمبراطور الدبلوماسية والقبول الأوسع في كلا المجموعتين على لعب دور حاسم في المساس بالتنظيمات بين المجموعات وقادت الطريق لتشكيل منظمة واحدة.

وسيساعد التمثال الأفارقة على الاحتفال والإلتزام بإرث الإمبراطور هيلسلاسى القوي لإفريقيا وأن تبقى  موحدة ومزدهرة .

 اينا/أحمد محمد

 

Published in ‫سياسة‬

ـأديس أبابا

16 فبراير 2019

وصل رئيس الوزراء السابق هيلاماريام ديسالين الى العاصمة النيجيرية أبوجا لمراقبة الانتخابات الرئاسية والنيابية المزمع إجراؤها قريبا.

 يشار ان الأتحاد الأفريقي عين رئيس الوزراء الأثيوبي السابق  هيل ماريام   رئيسا للبعثة للمراقبة في الانتخابات النيجرية .

وأعلنت اللجنة الانتخابية في نيجيريا، صباح اليوم عن تأجيل انتخابات الرئاسة التي كان من المقرر أن تجرى،  اليوم السبت، إلى الأسبوع المقبل.

وقال محمود يعقوب، المتحدث باسم اللجنة، في تصريحات للصحفيين قبل ساعات من الموعد المقرر لانطلاق الانتخابات صباح السبت، إنه تم التأجيل حتى 23 فبراير/.

وأضاف أن التأجيل جاء بسبب "تحديات في عملية تنظيم الانتخابات"، دون الكشف عن طبيعتها.

وتابع: "هذا قرار صعب، لكنه ضروري من أجل ضمان نجاح الانتخابات وتعزيز ديمقراطيتنا".

وأوضح أنه "ستتم خلال هذه الفترة مراجعة استعدادات اللجنة لإجراء الانتخابات".

 اينا/احمد محمد

Published in ‫سياسة‬

 أديس أبابا

16 فبراير 2019

انطلق صباح اليوم السبت في مدينة جيجيجا حاضرة ولاية الصومال المنتدى الثامن للمدن الإثيوبية  بحضور رئيسة الجمهورية  وغيرهم من كبار المسؤولين الحكوميين.

واستقطب المنتدى حوالي 169 مدينة في جميع أنحاء البلاد ومن البلدان المجاورة بما في ذلك جيبوتي والسودان وإريتريا وغيرها.

وفي معرض حديثها في المناسبة أشارت رئيسة الجمهورية ساهل ورق زودي إلى أن التحضر أصبح أمرا حتميا في إثيوبيا حيث يميل عدد أكبر من الناس إلى العيش في المناطق الحضرية.

وأضافت أن هذه المناطق ساهمت مساهمة كبيرة في التبادل الثقافي بين الناس من مختلف أنحاء البلاد.

ومع ذلك ، قالت رئيسة الجمهورية  أنه من المهم العمل بجد لجعل مراكز المدن رمز للالوحدة.

وذكرت الرئيسة إن المناطق الحضرية والسكان في إثيوبيا يواجهون تحديات مماثلة ، بما في ذلك البطالة وانعدام الخدمات الأساسية والحكم الرشيد.

ومع ملاحظة أن هذه المشاكل لا يمكن معالجتها بالطريقة المعتادة ، شددت الرئيسة  العمل على الحاجة إلى القيام بأنشطة قائمة على المعرفة من أجل تمكين المدن من الوفاء بمعايير ومتطلبات سكانها.

ومن جهته قال وزير التنمية العمرانية والبناء جانتيرار آباي إن التوسع العمراني يتزايد باطراد ، على الرغم من أن البطالة ونقص البنية التحتية الموحدة ما زالت تشكل تحديا.

وأشارالوزير  إلى أن حكومة إثيوبيا أعطت التأكيد الواجب على التنمية الحضرية المخطط لها لخلق بيئة مواتية للسكان.

وذكر الوزير إلى أن إحدى الآليات التي تهدف إلى تحقيق التنمية المخطط لها في المدن هي تسهيل منصات تبادل الخبرات مثل منتدى المدن الإثيوبية.

ووفقاً للوزير، فقد تم تحقيق نتائج ملموسة في تعزيز الروابط وتبادل الخبرات بين مختلف المدن ، منذ أن بدء الأحتفال بمنتدى المدن الأثيوبية .

هذا وسيتم الاحتفال بالمنتدى الذي يستمر لمدة ستة أيام من خلال المعارض والمناقشات ومنصات تبادل الخبرات .

اينا/أحمد محمد

 

Published in ‫اجتماعية‬

 أديس أبابا

 16 فبراير 2019

وقعت إثيوبيا وجيبوتي اتفاقيتين لإنشاء خط أنابيب للغاز الطبيعي بطول 760 كم يمتد من إيلالا وكالوب إلى ميناء جيبوتي.

ووقع الاتفاقية يوم أمس الخميس في أديس أبابا وزير النفط والمعادن الأثيوبي الدكتور صمويل هوركاتو ،  بينما وقع من الجانب الجيبوتي وزير الطاقة و الموارد الطبيعية السيد يونس جودي.

وحضر حفل الإتفاقية  كل من وزيرة الدولة للخارجية هيروت زمن ومسؤولون حكوميون رفيعوا المستوى من وزير المناجم والبترول اﻹثيوبي.

 وستقوم الشركة الصينية Poly-GCL بتنفيذ مشروع بقيمة 3.2 مليار دولار أمريكي يتضمن بناء مصنع معالجة.

وصرح وزير الدولة لشؤون التعدين والبترل الإثيوبي لوكالة الأنباء الإثيوبية بأن من المتوقع أن يبدأ الإنتاج في عام 2021.

وأضاف "عندما نبدأ في التصدير، سنكون قادرين على توليد مليار دولار أمريكي، وستزيد الإيرادات إلى 6 و7 مليارات دولار أمريكي سنوياً مع زيادة التدفق ".

واشار وزيرالدولة إلى أن احتياطي الغاز الطبيعي المحتمل يبلغ نحو 8 تريليونات قدم مكعب ، مضيفا أن 3 مليارات قدم مكعب من الغاز الطبيعي سيتم ضخها سنويا عند بدء التشغيل.

ووقع على الاتفاقية وزير المناجم والبترول صامويل أوركاتو ووزير الطاقة في جيبوتي المسؤول عن الموارد الطبيعية يونس علي جودي.

وقال يونس علي جودي لوكالة الأنباء الإثيوبية إن الاتفاقية ستخلق آلاف الوظائف للمواطنين في كلا البلدين.

اينا/أحمد محمد

 

 

Published in ‫اقتصاد‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032921302
‫اليو م‬‫اليو م‬9921
‫أمس‬‫أمس‬15986
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75817
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32921302