‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 27 كانون2/يناير 2022
Items filtered by date: الجمعة, 15 شباط/فبراير 2019

 

أديس أبابا

15 فبراير 2019

 

وصل إلى مطار  باحردار بولاية امهارا ظهر اليوم  الجمعة  وفد الدبلوماسية الشعبية الإريتري في أول زيارة لوفد شعبي بعد عودة العلاقات بين البلدين.

وسيحضر وفد من الدبلوماسية االشعبية الإريترية ي والذي يضم 55 عضوا حفلا موسيقيا ثقافيا في أربع مدن إثيوبية حيث سيبدء جولته لأثيوبيا   اليوم بنظيم العديد من الفعاليات والحفلات الموسيقية   في مدينة باحردار .

ووفقاً للبرنامج ، ستنظم فرقة موسيقية إريترية إلى جانب فنانين إثيوبيين حفلة موسيقية في مدينة  بحر دار في 16 فبراير ، وأداما في 17 فبراير ، هاواسا في 19 فبراير. وأخيراً في أديس أبابا في 21 فبراير في قاعة الألفية بحضور اكثر من 25 الف مواطن .

وفي هذه المناسبة قال رضوان حسين سفير اثيوبيا في اريتريا إن العلاقة القوية بين الشعبين التي تدعمها الدبلوماسية العامة ستعزز العلاقة "المشجعة" بين إثيوبيا وإريتريا.

وصرح السفير رضوان لوكالة الأنباء الأثيوبية  بأن القضايا السياسية والاقتصادية في إثيوبيا وإريتريا جارية على المستوى الحكومي

وقال "إنها فرصة لكلا الشعبين لمشاركة عواطفهم بعضهم البعضم مؤكد ر أنه من المأمول أن يظهر الإثيوبيون حبهم العميق لأخوانهم وإخواتهم الإريتريين.

وبحسب وزارة الخارجية ان وفدا اثيوبيا مماثلا سيتوجه الى اريتريا نهاية هذا الشهر.

قال أيوب حطاب مغني وعضو في الوفد الأرتري  "نحن هنا لتعزيز العلاقة المستمرة بين البلدين والشعبين. نحن هنا أيضا لإظهار وتبادل الثقافات بين البلدين ".

ووفقا له ، بالإضافة إلى تعزيز العلاقات بين الشعبين ، فإن الحفلة الموسيقية والعروض الثقافية ستساعد أيضا على رعاية الكنوز الثقافية للبلدين.

وقالت الفنانة مينياس بيلي والتي  وصلت إلى أديس أبابا للمرة الأولى: "يسعدنا أن نكون هنا بعد سنوات من الانفصال بين البلدين وسنساهم بكل ما في وسعنا لتعميق علاقاتنا".

ستقام الحفلات الموسيقية  تحت شعار "الحفلة الموسيقية الكبرى للاحتفال بالسلام بين إثيوبيا وإريتريا".

احمد محمد

Published in ‫سياسة‬

أديس أبابا

15 فبراير 2019

 أعلنت كتيبة النيل الـ 33  بغرب غندر بولايتي أمهارا أنها اعتقلت 37 شخص بتهم القتل العمد ، و 101 شخص بتهم سرقة ونهب ممتلكات المواطننين وغيرها .

 وأضافت الكتيبة أنها ضبطت الأسلحة الثقيلة والخفيفية ، بالإضافة الى ذلك تم  على الأوراق النقدية والمخدرات ومكبرات الصوت والرشاشات  والمسدسات والسكاكين وقذائف ( أر بي جي ) ومستندات مختلفة وغيرها .

 وأشارت الكتيبة أنها عثرت أيضا على ملابس الشرطة الفدرالية والقوة المسلحة في البيوت المحروقة .

وقالت الكتيبة  إن الجيش يعمل مع الشرطة الولائية وقوات الأمن المحلية للعمل معا لحماية السلام في المجتمع ولتقديم الجناة إلى العدالة .

يشار أن الجنرال أسامينو تسيجي رئيس مكتب الأمن في ولاية أمهارا أعلن أن سلسلة من أعمال العنف الجديدة التي شهدتها  منطقة بوسط وغرب جوندر في الأسبوعين الأخيرين ، خلفت أكثر من 30 قتيلا وأكثر من 300 منزل محروق.

واضاف الجنرال أن مجموعتين منظمتين تضمان المئات من الرجال المسلحين شنوا الهجوم في عدة مناطق ، مما أسفر عن خسائر في أرواح المدنيين وتدمير ممتلكات شديدة.

وأضاف أن الهجمات تم تدبيرها عمدا  لإغراق المنطقة في الفوضى.

ومن جهته قال المدعي العام إنه تم صياغة مشروع قانون يعاقب بشدة على الأشخاص المتورطين في تجارة الأسلحة غير المشروعة.

وينص مشروع القانون عقوية السجن تصل إلى 10 سنوات إذا ما وجد أي شخص في شراء وبيع وتجارة وتخزين الأسلحة بصورة غير مشروعة ، حسبما أفاد زنباو تونو مدير العلاقات العامة في مكتب المدعي العام الفيدرالي .

وقال إن مفوضية الشرطة الفيدرالية تعمل بجهد من أجل مكافحة تجارة الأسلحة غير المشروعة ، وخاصة عبر المناطق الحدودية.

وقال جيلان عبدي مدير العلاقات العامة في مفوضية  الشرطة الفيدرالية إن حركة الأسلحة النارية غير القانونية تتراجع بسبب الجهود المشتركة لمسؤولي الجمارك والجمهور.

اينا /احمد محمد

Published in ‫اجتماعية‬

أديس أبابا

15 فبراير 2019

اعلن البنك الإفريقي للتنمية ان الطريق الذي يربط بين إثيوبيا وكينيا  والذي تم بنائه بتمويل من قبل البنك الأفريقي  رفع التجارة المتبادلة بنسبة 400 في المائة بين البلدين.

وفي مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء ألاثيوبية  ، قال رئيس البنك الإفريقي للتنمية اكينومي   اديسينا إن البنك يقوم بتمويل البنية التحتية للنقل والطاقة وبناء ممجمعات صناعية وزراعية جديدة لتعزيز اقتصاد إثيوبيا.

وأضاف ان البنك الإفريقي للتنمية مسرور لتمويل الطريق الذي يربط بين إثيوبيا و مومباسا بكينيا.

وأشار أديسينا إلى أن هذا الطريق وحده سمح بارتفاع التجارة بين إثيوبيا وكينيا بنسبة 400 في المائة ، وهو ما أتاح أيضا لإثيوبيا إمكانية الوصول إلى الميناء"

ووفقا له ، يقوم البنك أيضا بتمويل توليد الطاقة الكهرومائية في أثيوبيا ، وخطوط نقل الطاقة الكهربائية ، والبنية التحتية التي تربط بين مجمع  الصناعية في مدينة هواسا مع  جيبوتي ، فضلا عن المجمعات الصناعية الزراعية الجديدة لتعزيز القيمة المضافة.

وقال الرئيس إن حكومة إثيوبيا تبلي بلاء حسنا في الاستثمار في الطاقة الكهرومائية ، واصفا بان سد النهضة الأثيوبي الكبيرى بأنه إنجاز كبير.

وعبّر أديسينا  عن دهشته بقوله: "لم أر قط أي دولة أفريقية أخرى تستثمر أكثر في البنية التحتية مثل اثيوبيا ".

وقال  "هذا هو البلد الذي شهد معدل النمو الاقتصادي أكثر من 10 في المئة لأكثر من عقد من الزمان وحتى العام الماضي كان معدل نمو الناتج المحلي الإجمالي 7.7 وهذا يعتبر أداء استثنائي في إثيوبيا ".

وفقا له ، ان إثيوبيا تستخدم الديون بشكل جيد للغاية واننا نقوم بمساعدة إثيوبيا لتنويع اقتصادها وإضافة قيمة للأشياء التي تصدرها. "

من الواضح أنه بالنظر إلى تاريخ إثيوبيا ، حيث يقوم القطاع العام بالكثير من الأمور ، وذكر الرئيس أنه مع التحرك الجريء لفتح الاقتصاد للقطاع الخاص ، فإن الاقتصاد سوف ينمو بوتيرة أسرع مع التحرير"

ووصف أديسينا  القطاع الخاص كإمكانية رئيسية للنمو الاقتصادي ، وأشار إلى أنه من الأهمية بمكان إطلاق العنان لإمكانات من خلال خلق بيئة جيدة وكذلك هيئات تنظيمية مناسبة للاستثمار والأعمال.

وعلاوة على ذلك ، أشار إلى أن بنك  التنمية الأفريقي سوف يستثمر في تحويل اقتصاد إثيوبيا الريفي إلى مناطق اقتصادية مزدهرة .

اينا/أحمد محمد

Published in ‫اقتصاد‬

 أديس أبابا

15 فبراير 2019

اعلنت وزارة الخارجية ان إثيوبيا وكينيا وافقت لإنشاء لجنة السلام من خلال اللجنة الحدودية المشتركة وذلك  لحل القضايا التي يمكن أن تزعزع  استقرار السلام والأمن للسكان الحدودية.

حيث تضم الجنة ، التي تم الاتفاق على تأسيسها ، مسؤولين من المؤسسات الحكومية ذات الصلة ، ومديري المناطق في الحدود المشتركة والشيوخ من كلا البلدين.

 يشارالى  ان اجتماع لجنة الحدودية المشتركة بين اثيوبيا وكينيا الـ 32 والذي  انعقد في مدينة اداما بولاية اوروميا لمدة ثلاثة ايام ناقش حول القضايا المتعلقة بالحدود.

بالأضافة الى ذالك ناقش الاجتماع قضايا سياسية واجتماعية واقتصادية وسلمية وأمنية عبر الحدود المشتركة.

واختتم الاجتماع باتخاذ قرارات تمكنهم من تعزيز العلاقات وحل النزاعات المقبلة.

تعتبر لجنة الحدود المشتركة بين إثيوبيا وكينيا واحدة من أقدم اللجان الحدودية المشتركة في المنطقة التي تتعامل مع قضايا الحدود.

 اينا /أحمد محمد

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

 

أديس أبابا

15 فبراير 2019

قال النائب البرلماني والمستشار السياسي لرئيس البرلمان الأفريقي ومؤسس الدبلوماسية الشعبية مصطفى الجندي أن الدبلوماسية الشعبية والرسمية بمثابة جناحي الطائرة ، والتي تعمل لإغلاق الفجوات حول بعض القضايا العالقة بين البلدين .   

وفي مقابلة خاصة مع وكالة الأنباء الأثيوبية قال الجندي إن الدبلوماسية الشعبية هي مهمة يقوم بها الأشخاص البسطاء الذين يريدون العيش فقط.

وأضاف أنه ينبغي مناقشة القضايا التي تطرحها البلدان وحلها من خلال المشاركة في الأنشطة الدبلوماسية الشعبية والرسمية.

وأضاف  قائلا  " دعونا نحافظ على جناحي الطائرة ، حيث يمثل أحدها الجناج الرسمي والآخر الدبلوماسية الشعبية ، حيث أن قبطان الطائرة بمثابة القادة ، وإذا توافرت هذه الأركان يمكننا أن نطير بسلام "  .

وأكد النائب المصري أن مصر وإثيوبيا يجب أن يعالجوا القضايا المتعلقة ببناء سد النهضة عبر الدبلوماسية الشعبية والرسمية ، حيث أن هناك ما يكفي من الماء للجميع .

وقال "هذان الشعبان يمثلان أكثر من 250 مليون نسمة ، ويتمتعان بتاريخ يمتد لآلاف السنين ولديهم حضارة عريقة ، ولدينا إمكانيات كافية لإطعام أفريقيا معا ، والموارد المائية تكفي للجميع ."

ووفقا له فإن الدول تحتاج إلى الجلوس والعمل معا ، ووضع طرق لاستخدام 90 في المئة من مياه النيل غير المستخدمة ، والتي إما تبخرت أو إغراقها حتى الآن.

وأكد الجندى " يمكننا أن نفعل الأشياء معا دعونا نفكر فى الأشخاص الذين يحلمون".

وأضاف أن الشباب في كلا البلدين لديهم حلم ، وينبغي العمل على تحقيقها .

وأشار قائلا  " لدينا كل شيء ، لدينا الماء ، لدينا الموارد، لدينا العقول، لدينا القوى العاملة، ولدينا أرض في السودان تقدربـ 100 مليون فدان من الأرض لم تزرع، ويمكننا أن نعمل معا على زراعة الأرض في السودان، يمكننا أن نوفر الكهرباء في إثيوبيا وأوغندا ، ويمكننا أن نقوم بالمشاريع المشتركة لإطعام العرب الذين لايمتلكون سوى المال والنفط " .

وذكر النائب المصري أن إثيوبيا ومصر اختارهما من قبل الله في مهمة إنقاذ عائلة النبي محمد والسيدة مريم على التوالي ، وأشار إلى أنه لا يمكن أن نكون مختلفين إذا اختار الله لنا لمهمة واحدة .

وفيما يتعلق عن اختيار مصر لرئاسة الاتحاد الإفريقي قال الجندي إن رئاسة مصر والرئيس عبد الفتاح السيسي للاتحاد الأفريقي حدث مهم للغاية ، خاصة أن الجميع في القارة الأفريقية يتطلع لقيادة مصر للاتحاد الأفريقي في ظل التحديات العديدة التي تواجه القارة الأفريقية.

اينا /أحمد محمد

 

اينا/أحمد محمد

Published in ‫سياسة‬

أديس أبابا

15 فبراير 2019

وقعت السيدة الأولى  زيناش تاياشو   مذكرات التفاهم مع ممثلي مكاتب التعليم في كل من ولايتي  بينشانغول  غوموز وغامبيلا وذلك  لبناء مدارس في الولايتين  بتكلفة تقدر 20 مليون برا.

وقال مكتب رئيس الوزراء في بيان ارسله الى وكالة الأنباء الأثيوبية إن مذكرات التفاهم الموقعة مع ولاتيين  هي جزء من الجهود التي تبذلها السيدة الأولى لتحسين الوصول إلى جودة التعليم في جميع أنحاء البلاد

كما تبرعت السيدة الأولى بالمعدات الطبية التي جمعتها من مختلف المؤسسات الخارجية إلى مستشفى ابتدائي يقع في بلدة شون بمنطقة هدية في ولاية الجنوب.

وتشمل المواد المقدم من السيدة الاولى   سرير الأطفال  وحاويات تخزين الدم والكراسي المتحركة وكراسي المستشفيات وغيرها من معدات الطبية .

اينا/أحمد محمد

Published in ‫اجتماعية‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032921480
‫اليو م‬‫اليو م‬10099
‫أمس‬‫أمس‬15986
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75995
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32921480