‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 27 كانون2/يناير 2022
Items filtered by date: الأربعاء, 13 شباط/فبراير 2019

أديس أبابا

13 فبراير 2019

التقى رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي موسى فقي محمد يوم أمس الثلاثاء رئيس البنك الإفريقي للتنمية  أكينومى أديسينا ، لتأكيد التزامهما بتسريع التحول الاقتصادي في القارة.

وناقش القادة حول طرق توحيد الشراكة لتقديم جدول أعمال عام 2063 ، حيث أقرت المؤسسات بالحاجة إلى استكشاف الفرص لتسريع تنفيذ البرامج مع المجتمعات والشركاء الإقليميين.

وفي بيانهم الأخير قررالطرفان لإعداد خطة عمل لتنفيذ استراتيجية تعبئة الموارد والتزموا بالعمل معا من أجل التجديد الناجح لصندوق التنمية الأفريقي وزيادة رأس المال العام لمجموعة البنك الدولي.

وقال رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي:  " إن بنك التنمية الأفريقي هو القوة المالية للاتحاد الأفريقي فيما يتعلق بجدول أعمال 2063 ، ونحن بحاجة إلى إضفاء الطابع المؤسسي على هذه الشراكة لجعلها أكثر فعالية ."

ووفقاً لرئيس البنك الدولي  فإن الأولويات الاستراتيجية الخمس العليا للبنك الأفريقي تتوافق بشدة مع جدول أعمال الاتحاد الأفريقي رقم 2063 ، وأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة.

وقال رئيس البنك الإفريقي للتنمية إنه كان هناك تاريخ طويل من التعاون بين المؤسستين منذ عام 1963 ، حيث وافق رؤساء منظمة الوحدة الأفريقية على تأسيس البنك.

وأضاف قائلا " علينا أن نبني علاقات طويلة الأمد بين مؤسساتنا ، وأن نجمع بين خبراتنا ومواردنا الجماعية سعياً لتحقيق التنمية الاقتصادية والتحول الاجتماعي في قارتنا ".

وتعهد الزعيمان بدعم التنفيذ السريع لمختلف المبادرات القارية ، مثل خطة عام 2063 وبرامجها الرائدة الـ12

اينا/أحمد محمد

Published in ‫اقتصاد‬

 

أديس أبابا

13 فبراير 2019

أعربت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عن تقديرها لإقرار إثيوبيا لقانون جديد للاجئين يسمح للاجئين بمجموعة من الحقوق ، بما في ذلك حرية التنقل والوصول إلى السوق العمل.

أدلى المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، السيد فيليبو غراندي  بهذه التصريحات خلال مناقشت اجراه مع رئيسة الجمهورية ساهل ورق.

وقال إن المفوضية تعمل على تعزيز الشراكات مع إثيوبيا لزيادة الاستثمار في المناطق التي تستضيف اللاجئين.

من جانبها أكدت رئيسة الجمهورية  على أن الحكومة الإثيوبية تعمل عن كثب مع شركاء التنمية مثل المفوضية لتوفير فرص عمل للاجئين ومساعدتهم على الشعور بأنهم في وطنهم.

وتستضيف إثيوبيا ما يقرب من مليون لاجئ معظمهم من أربع دول مجاورة هي إريتريا والصومال وجنوب السودان والسودان.

اينا /احمد محمد

 

Published in ‫اجتماعية‬

أديس بابا

 13 فبراير 2019

اتفقنت إثيوبيا ولوكسمبورغ على زيادة تعزيز التعاون الثنائي والمتعددة الأطراف.

وقد تم التأكيد على ذلك خلال اجتماع عقد أمس الثلاثاء بين وزير الخارجية  ورقنه غبيهو ووزير خارجية لكسمبرغ جان أسيلبورن في مقر وزارة الخارجية الأثيوبية .

وأكد الطرفان على أهمية تعزيز العلاقات الثنائية والقضايا متعددة الأطراف الأخرى ، بما في ذلك الهجرة وإدارة اللاجئين.

وفي هذا الصدد قدم ورقنه لنظيره لوكسمبورغ  إحاطة حول قانون اللاجئين في إثيوبيا ، والذي وصفه بأنه واحد من أكثر سياسات اللاجئين تقدما في أفريقيا وخارجها.

كما أقر بدعم لوكسمبورغ للشراكة الاستراتيجية بين الاتحاد الأوروبي وأفريقيا.

وأطلع الوزير نظيره في لوكسمبورج على التطورات الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الإيجابية في إثيوبيا ، ورياح الأمل الحالية في القرن الأفريقي.

من جهته عبر وزير خارجية لوكسمبورج جان اسيلبورن عن حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع اثيوبيا.

اينا/أحمد محمد

 

Published in ‫سياسة‬

أديس أبابا

13 فبراير 2019

عقد وزير الخارجية ورقنه غبيهو يوم امس الثلاثاء  في مكتبه   مناقشات مع وفد الحركة الشعبية برئاسة السيدة أنجيلينا تيني .

وناقش الطرفان  مسائل تتعلق بتنفيذ اتفاقية إحياء جنوب السودان.

وأكد ورقنه  أن إثيوبيا ، بصفتها جارًا ورئيسًا للهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية ، ملتزمة تمامًا بمراقبة لتنفيذ الكامل للاتفاقية اطرفا النزاع في جنوب السودان  .

من جانبها أشادت السيدة تيني  بدور وبقيادة إثيوبيا في المنطقة ورغبتها التام للعمل  مع  جنوب السودان.

Published in ‫اجتماعية‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032921864
‫اليو م‬‫اليو م‬10483
‫أمس‬‫أمس‬15986
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع76379
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32921864