‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 02 كانون1/ديسمبر 2021
Items filtered by date: الجمعة, 18 آب/أغسطس 2017

أديس أبابا

 أغسطس 17/2017

من المتوقع أن يساهم اعتماد معايير جديدة إسهاما كبيرا في قطاعي التصنيع والأعمال من خلال تحسين القدرة التنافسية، وفقا لوكالة المعايير الإثيوبية .
وفي مؤتمر صحفي عقده اليوم في أديس أبابا ، أعلن المدير العام للوكالة السيد إندالى مكونن أن المجلس الوطني للمواصفات اعتمد 926 معيارا وطنيا لخمسة قطاعات تتماشى مع استراتيجية التنمية في البلاد بشكل عام والمساهمة الاقتصادية الضخمة التي يمكن أن تقدمها.
واضاف انه من بين اجمالى 970 معيار اعتمدت الهيئة على 926 منها .
وقال إندالى إن المعايير الوطنية المعتمدة هي في المنتجات الكيماوية والمنسوجات والجلود، بالإضافة إلى القطاعات الكهروميكانيكية وغيرها.
ووفقا للمدير العام، فإن اعتماد المعايير من شأنه أن يعزز نقل التكنولوجيا والابتكار، فضلا عن المساعدة في الوصول إلى أسواق جديدة من خلال الوفاء بمتطلبات البلدان المستفيدة.
كما أن الاعتماد أيضا ستسهم في حماية صحة المجتمع، والسلامة البيئية، وتقدم المزايا للمستهلكين.
وتم رفض اعتماد ما يقرب من 44 معيار من بين 970 معيار عرضت على المجلس.
ويذكر الموقع الشبكي لوكالة المعايير الإثيوبية أن وضع المعايير والتدريب والدعم التقني بشأن تنفيذ المعايير يسهم في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلد من خلال نقل التكنولوجيا.
وإن وكالة المعايير الإثيوبية هي منظمة حكومية غير ربحية وهي الهيئة الوحيدة التي تمثل المصالح الإثيوبية في الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والبيئية فيما يتعلق بالمزايا القياسية عبر الساحة الدولية والإقليمية.

Published in ‫سياسة‬
الجمعة, 18 آب/أغسطس 2017 16:48

الشباب يعتزمون على مواصلة نهج ملس

أديس أبابا

أغسطس 17/2017

أوضح بعض سكان مدينة أديس أبابا بأن الخطط التنموية التي تم وضعها خلال قيادة الراحل ملس زيناوي كانت تركز على ضمان استفادة الشباب.

وهناك مقولة يرددها ملس لشباب " من أجل محاربة الفقر علينا تعزيز الديمقراطية والحكم الرشيد ، وللقيام بذلك لا يحتاج منا صعود الجبال ، ولا التحريض للقتال وغيرها من الشعارات ، بل يحتاج من الشباب أن يمارسوا المفهوم الديمقراطي ، ويحرروا أنفسهم من العادات الاجتماعية السيئة".

ومنذ الأيام القليلة الماضية بدأت تحتقل البلاد بالذكرى الخامسة لراحل ملس ، وفي هذه المناسبة أجرت وكالة الأنباء الإثيوبية لقاء مع عدد من الشباب الذين تحدثوا عن جهود ملس للقضاء على الفقر .

وتحدث الشباب الذين شاركوا في برنامج الذكرى الخامسة التي عقدها مكتب الرياضة والشباب بمدينة أديس أبابا قائلين أن ملس زيناوي ناضل بقوة من أجل محاربة على الفقر.

 وقال الشاب عبد الصمد شمسو من ضاحية أديس كتما إن فرص العمل التي أتيحت للشباب خير دليل على اهتمام ملس بالشباب.

وأوضح أن الشباب في المدينة أتيحت لهم فرص العمل في المجالات التي يجيدونها ، وتمكنوا من مساعدة أنفسهم وأسرهم.

وذكر عبد الصمد مشاركة الشباب الواسعة واستفادتهم في أنشطة البنية التحتية الكبرى التي قامت بها البلاد يعتبر إنجازا آخر للراحل.

ومن جانبه قال الشاب بلط تسفا من ضاحية غللي أن ملس هيئ للشاب فرصا هائلة واسعة والتي تنم عن إدراكه للإمكانية التي يتمتع بها الشباب ، مضيفا أن الشباب في الوقت الحاضر أصبحوا مستفيدين من الفرص المتاحة لكي يساهموا في الأنشطة التنموية في البلاد .

وإن الذكرى الخامسة لوفاة ملس تقام تحت شعار " القائد الذي رسخ إمكانية الخروج من الفقر "

Published in ‫سياسة‬

أديس أبابا

 

(و.أ.إ)17 أغسطس 2017 

أجرى رئيس الوزراء السيد هيل ماريام دسالين يوم أمس محادثات مع المغتربين الأثيوبيين والمواطنين الأجانب من أصول إثيوبية الذين يقيمون في السودان

.

ووفقا لمكتب رئيس الوزراء أنه بعد الإحاطة بالتوضيحات المفصلة من رئيس الوزراء، أثار المشاركون الوضع السياسي والاجتماعيوالاقتصادي الحالي في بلدهم الأصلي.

ومن بين الأسئلة التي أثارها المشاركون التدابير المتخذة ضد مساعي الضرائب، ومشاكل الحكم الرشيد، فضلا عن مناخ الاستثمار والحوافزالمقدمة للمغتربين الإثيوبيين.

وردا على الأسئلة التي أثارها المشاركون قال رئيس الوزراء، إن الكفاح الحالي ضد مساعي الضرائب سيعزز الهيكل الحكومي من المستوىالأدنى حيث إنه مسألة وجود.

وقال رئيس الوزراء أيضا، إن هناك أنشطة واسعة النطاق جارية أيضا لمكافحة مشكلة الحكم الرشيد من خلال زيادة الوعي وبناء مجتمع ذوأخلاقي.

وردا على قضايا الاستثمار، قال رئيس الوزراء، إن المغتربين الإثيوبيين يمكنهم الحصول على 85 في المائة من رأسمالهم الاستثماري من بنكالتنمية الإثيوبي إذا كانوا يمتلكون 15 في المائة.

وقد أوضحت الحكومة للمشاركين أيضا على الأعمال التي بدأت لخلق فرص العمل للشباب ومنع الهجرة غير القانونية.

ومن المتوقع ان يغادر رئيس الوزراء هيل ماريام دسالين من السودان إلى كيغالي اليوم لحضور مراسم تنصيب الرئيس الرواندي المنتخب السيدبول كاجامي

Published in ‫سياسة‬

أديس أبابا 

(و.أ.إ) أغسطس 2017/17

 أعربت منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية عن تقديرها لجهود إثيوبيا الرامية إلى تعزيز المجمعاتالصناعية لتجهيز المنتجات الزراعية في جميع أنحاء البلاد.

وفي هذا الصدد قال السيد غوستافو آيشمبرغ المدير العام للوكالة الدولية للتنمية الصناعية في مقابلة خاصة أجريت معه، إن الحكومةالإثيوبية تحملت فعلا هذه المسؤولية لدفع أنشطة تعزيز الصناعات الزراعية في البلاد بأسرها.

وشاركت إثيوبيا في إنشاء مجمعات صناعية زراعية متكاملة بعد تسهيل إجراء الدراسات التي حددت في 17 مناطق لتنمية الصناعة الزراعية.

ومن المقرر إنشاء مجمعات صناعية متكاملة في كل من المناطق المحددة. في مرحلة التنفيذ الأولى من المقرر أن يتم تطوير أربع مجمعاترائدة في أوروميا، وأمهرا، وتجراي، وفي إقليم شعوب جنوب إثيوبيا.

وفي الوقت الذي بدأت فيه بالفعل تشييد المجمعات الصناعة الزراعية المتكاملة في أمهرا وتجراي وفي شعوب جنوب إثيوبيا، تم الانتهاء منالأعمال التحضيرية لإطلاق البناء في أوروميا.

وأشار المدير إلى أن الصناعات الزراعية مهمة بالنسبة للبلدان مثل إثيوبيا ذات الإمكانيات الزراعية الضخمة، وأثنى على التزام الحكومة منالاستفادة من هذه الإمكانيات.

وقال السيد غوستافو، إني لم أرى قط من مثل هذا النوع من الالتزام القوي من جانب الحكومة في الدول النامية تجاه جدول أعمال التصنيع.

وقال السيد غوستافو، إن منظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية تعمل مع الحكومة الإثيوبية على إنشاء تلك المجمعات الصناعية من خلالبرنامجها الخاص بالشراكة القطرية من أجل إثيوبيا. وهي تركز على تجهيز الأغذية الزراعية، والمنسوجات والملابس، والجلود والمنتجاتالجلدية.

وأشار السيد غوستافو إلى أن الصناعة الزراعية تجعل الإنتاج الزراعي مستديما، لأنها تضمن تدفق منتجات المزارع إلى الأسواق. كما أنها تكون حافزا كبيرا لسكان الريف على الانخراط.

وبما أن المجمعات الصناعية الزراعية المتكاملة ستمكن من إقامة روابط خلفية وأمامية، وأنها ستعزز الروابط القوية بين الزراعة والصناعةالزراعية، وزيادة القيمة المضافة، والحد من الهدر، وأنها سوف تساعد على تحسين نوعية حياة المزارعين.

وأضاف السيد غوستافو قائلا: إن الطريقة الوحيدة لتحقيق التنمية لكافة السكان هي صناعة التجهيز الزراعي، مما يضيف قيمة إلى الإنتاج الزراعي، وهذا هو السبيل الوحيد لاستنزاف الثروة والاحتمالات.

وأشار السيد آيشمبرغ إلى أن بناء الصناعات التنافسية ينبغي أن توافق مع المعايير البيئية، وأن هذه الممارسات بدأت بالفعل في إثيوبيا.

و من جانبه قال السيد مبراتو ملس وزير الدولة في وزارة الصناعة، إن إثيوبيا أعطت الأولوية للمعايير البيئية التي يتعين على المجمعاتالصناعية الالتزام بها، مشيرا إلى أن جميع المناطق الصناعية التي نبنيها في البلاد ينبغي أن تكون صديقة للبيئة، والنظر في الامتثالالاجتماعي، وفي الوقت الراهن أن الدراسات البيئية والاجتماعية جارية.

ومن خلال هذه المجمعات الصناعية وضعت البلاد هدفا لضمان الروابط الخلفية والأمامية، وتحسين صادرات المنتجات ذات القيمة المضافة،وتحقيق رؤيتها في أن تصبح بلادا ذات اقتصاد متوسط الدخل بحلول عام 2025.

ومن خلال تنمية مجمعات التجهيز الزراعي تهدف إثيوبيا إلى دفع التحول الهيكلي، والحد من الفقر في المناطق الريفية، وخلق بيئة أفضللزيادة الاستثمار في قطاع الأغذية الزراعية والقطاعات المرتبطة به.

Published in ‫اجتماعية‬

 

أديس أبابا

18 أغسطس 2017

 

وصل اليوم رئيس الوزراء هيلي ماريام دسالين للمشاركة في مراسم تنصيب الرئيس الرواندي بول كاجامي حيث أعيد انتخاب الرئيس الرواندي رئيسا للبلاد قبل أسبوعين.

ومن المتوقع ان يحضر المراسم الافتتاحية التى ستقام فى استاد اماهورو الوطنى حوالى 20  من رؤساء الدول والحكومات.

يذكر أن رئيس الوزراء هيلي ماريام وجه رسالة تهنئة للقيادة والشعب الرواندي نيابة عن الشعب والحكومة الإثيوبية.

وقد فاز الرئيس الرواندي بول كاجامي بولاية ثالثة في الانتخابات الرئاسية التي جرت  في الرابع من شهر أغسطس الجاري وذلك حصوله على أكثر من 98% من الأصوات.

الجدير بالذكر أن رواندا افتتحت سفارتها فى اديس ابابا فى عام 1970 في حين افتتحت اثيوبيا سفارتها فى كيجالي فى شهر ابريل الماضي.


ووقع البلدان اتفاقيات مشتركة فى مختلف المجالات بما فى ذلك الشراكة الاستراتيجية والتعاون الشامل.

Published in ‫سياسة‬

 

أديس أبابا

18 أغسطس 2017

 

أكد قادة إثيوبيا والسودان التزامهما بالعمل معا لتطوير العلاقات القائمة بين البلدين في جميع المجالات ةتطويرها إلى أفاق أرحب.

وقد شهدت الزيارة الرسمية التي يقوم بها رئيس الوزراء الأثيوبي هيلي ماريام دسالين وتستغرق ثلاثة ايام عقد عدد من اللقاءات والمشاورات مع كبار المسؤولين السودانيين.
ومن بين اللقاءات المشتركة بين مسئولي البلدين ، اجتمع وزير الاتصالات الحكومى نجرى لينشو مع نظيره السودانى د. أحمد بلال حيث ناقش الجانبان التعاون الإعلامي بين السودان وإثيوبيا.

كما اجرت وزيرة الدولة للخارجية هيروت زيمين محادثات مع وزير الخارجية السوداني ابراهيم غندو حول سبل تعزيز العلاقات الثنائية .

وفى مؤتمر صحفى مشترك اكد قادة البلدين التزامهما بالتعاون لتحقيق طفرة في تعزيز العلاقات المشتركة وضمان السلام والاستقرار فى المنطقة.

وخلال المؤتمر الصحفي أشار رئيس الوزراء هيلي ماريام ان البلدين يعملان على ضمان تحقيق التكامل الاقتصادى من خلال تفعيل التجارة والاستثمار والتي تعود بالمنفعة لشعبي البلدين .

 وأضاف ان البلدين يتخذان مواقف مماثلة بشأن حل قضية السلام والاستقرار فى المنطقة ودول الخليج .

واستطرد قائلا : " نحن نبذل جهودا مشتركة لحل مشكلة عدم الاستقرار في جنوب السودان والصومال وإيجاد حل للأزمة الخليجية ".

وقال هايليماريام ان قوات الامن فى البلدين تعمل معا للحفاظ على السلام ليس فقط فى البلدين ولكن ايضا فى المنطقة برمتها.

من جهته أكد الرئيس عمر البشير ان زيارة الوفد الاثيوبي الرفيع المستوى ستعزز العلاقات بين البلدين وتعزز اندماجهما الاقتصادي.

واضاف ان القادة قد هيئوا ظروفاً مواتية تمكن الدولتين من التعاون والعمل بشكل وثيق فى مجالات التجارة والاستثمار والدفاع الوطنى والامن وكذا تبادل المعلومات والتبادل الثقافى.

وقال الرئيس البشير ان البلدين سيلعبان دورا رائدا فى التفاهم المتبادل والتوافق المشترك مع جميع الدول بشأن سد النهضة الاثيوبي.

Published in ‫سياسة‬

الخرطوم

17 أغسطس 2017

 إعتبر رئيس الوزراء هايل ماريام ديسالين ، السودان وإثيوبيا من الركائز الأساسية، لقيام مجموعة اقتصادية في منطقة القرن الأفريقي، واعتبرهما "نموذج جيد للتكامل" وتمثلان أعمدة رئيسية للتكامل الإقليمي والسلم وتحقيق الأمن.

وأحصى هايل ماريام فى محاضرة قدمها الخميس، بقاعة الصداقة بالخرطوم، تحت عنوان "فرص قيام مجموعة اقتصادية في القرن الأفريقي"، المقومات التي تجعل تحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين ممكتة.

وقال " السودان وإثيوبيا يتمتعان بإمكانيات هائلة في مجال المياه والأراضي الزراعية والمعادن والثروة الحيوانية وغيرها، ما يجعلهما مؤهلين للإسهام بصورة فاعلة في تحقيق قوة اقتصادية

وقال هناك ثقة بين البلدين وإخاء وتربطهما مصالح مشتركة وتاريخ سياسي، بالإضافة إلى الثقافة المشتركة خاصة في مجال الفن الذي أصبح يمثل جسراً للتواصل بين البلدين.

وأشار هايل ماريام إلى المشاريع التي تربط البلدين مثل الطرق والكهرباء، حيث تم مؤخراً تدشين النقل العام واعتبره دليلاً على أن التكامل بين البلدين وصل إلى مراحل متقدمة.

ووقع البلدان مطلع 2015 اتفاقية لتعزيز التعاون في مجال النقل البري ، وقبل شهور من الآن تم تدشين الرحلات البرية بين الخرطوم واديس ابابا، حيث تستغرق الرحلة يومين، بتكلفة تبلغ 90 دولارا تقريبا، حيث تعتبر الأقل ، مقارنة بكلفة النقل الجوي بين إثيوبيا والسودان الذي تحتكره الخطوط الجوية الأثيوبية وتتجاوز قيمة التذكرة 800 دولار "ذهابا وإيابا".

وأكد هايل ماريام أهمية تعزيز العلاقات بين البلدين خاصة في مجال القطاع الخاص والعام بين البلدين، خاصة وأن هنالك تبادلاً تجارياً بين البلدين يمكن أن يسهم بالاستفادة منه في تعزيز البنى التحتية، مشيراً إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد مزيداً من التطور في مجال الاتصالات وغيرها.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0032079412
‫اليو م‬‫اليو م‬10294
‫أمس‬‫أمس‬19749
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع56125
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32079412