‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 27 كانون2/يناير 2022
Items filtered by date: الأحد, 02 تموز/يوليو 2017

أديس أبابا

 يوليو 1/ 2017

أفادت الخارجية الأثيوبيى أنها تهدف لتحقيق التوازن في التبادل التجاري مع كل من  كينيا والسودان من خلال تصدير المنتجات الزراعية ذات القيمة المضافة والسلع الصناعية عالية الجودة.

وقال وونديمو فيليت رئيس مكتب شؤون العلاقات العامة والاتصالات في الوزارة لوكالة الأنباء الأثيوبية إن الميزان التجاري بين إثيوبيا والدولتين كان لصالح دول الجوار خاصة في عام 2016 وإلى جانب ذلك أظهر خجم الاستيراد و التصدير تباين التجارة الإجمالية أيضا مع السودان بشكل خاص.

فعلى سبيل المثال انخفض حجم التجارة مع السودان إلى 145 مليون دولار في عام 2015 من 356.8 مليون دولار في عام 2010. وتصدر إثيوبيا المنتجات الزراعية إلى السودان في حين تستورد المنتجات النفطية بشكل رئيسي.

وقال "ان الانشطة جارية لاختراق اسواق البلدين من خلال تصدير منتجات صناعية عالية الجودة الى جانب المنتجات الزراعية ذات القيمة المضافة لتعزيز العملة الخارجية للبلاد".

وقال ونديمو ان توسيع مجال تجهيز المنتجات الزراعية والمجمعات الصناعية سوف يلعب دورا اساسيا فى هذا الصدد من خلال تمكين البلاد من انتاج سلع ذات قيمة مضافة موجهة للتصدير.

وبالاضافة الى تطوير البنية التحتية المحلية، تعمل البلاد ايضا على اقامة تكامل اقليمى مع شبكة واسعة للبنى التحتية عبر الحدود بما فى ذلك الطاقة والطرق والسكك الحديدية.

ومن المتوقع أن يؤدي توسيع شبكات الهياكل الأساسية هذه إلى جميع البلدان المجاورة إلى تحسين التجارة داخل المنطقة.

ووفقا للتقارير الأخيرة، تعتزم إثيوبيا جني 290 مليون دولار أمريكي سنويا من صادرات الطاقة بحلول عام 2019، عند اكتمال خط نقل وتوزيع الكهرباء الأثيوبية - الكينية.

وتحقق إثيوبيا إيرادات تبلغ نحو 80 مليون دولار سنويا من خلال بيع حوالي 100 ميغاواط من الطاقة إلى السودان و 80 ميغاواط من الطاقة إلى جيبوتي.

تجدر الإشارة إلى أن تجارة المنتجات الزراعية الخام، والتجارة المهربة، وعدم الاستقرارتعد من بين التحديات الرئيسية التي اختبرت نمو التجارة بين بلدان المنطقة.

Published in ‫اقتصاد‬

أديس أبابا

1 يوليو 2017

انتخب المجلس التنفيذي للاتحاد الأفريقي مفوضين جديدين للشؤون الاقتصادية. والموارد البشرية، والعلوم والتكنولوجيا والتي لم تحصل على أصوات كافية خلال القمة ال 28.

 وتم انتخب فيكتور هاريسون مدغشقر كمفوض جديد للشؤون الاقتصادية حيث تنافس هاريسون مع كل من ياسين إلمي بوه من جيبوتي ونيواي كريستوس جبرأب من إثيوبيا ومارث شانتال ندجيبانغ مباجون من الكاميرون.

 

فازت سارة أنيانغ أغبور في الكاميرون بمنصب مفوض الموارد البشرية والعلوم والتكنولوجيا خيث فازت على الدكتور جون باتريك كابايو من أوغندا.

يذكر أن قمة الاتحاد الأفريقي انتخبت في يناير الماضي الرئيس ونائب الرئيس وانتخب المجلس التنفيذي ستة مفوضين من أصل ثمانية  .

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0032921012
‫اليو م‬‫اليو م‬9631
‫أمس‬‫أمس‬15986
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75527
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32921012