‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 27 تشرين2/نوفمبر 2021
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443
Items filtered by date: الجمعة, 06 أيار 2016

 

أديس أبابا مايو 05/2016

قال السفير سيوم مسفن، سفير إثيوبيا لدي جمهورية الصين الشعبية إن العلاقات بين إثيوبيا والصين تجاوزت الإرتباط الثنائي مع علاقات الشعب بالشعب المتزايدة بين البلدين.
وأطلع السفير فريقا من الصحفيين الصينيين من مقاطعة جيانغسو في البلاد على مجمل العلاقة بين إثيوبيا والصين.
ورد السفير سيوم على أسئلة الصحفيين فيما يتعلق بالعلاقة بين البلدين، وآفاق وتحديات تعزيز العلاقات ومجالات الاستثمار المربحة في إثيوبيا للمستثمرين الصينيين.
وأكد الدبلوماسي الإثيوبي لوسائل الإعلام الصينية أن العلاقة بين إثيوبيا والصين تجاوزت التبادلات الثنائية، وتتبنى علاقات الشعب بالشعب المتزايدة .

وأشار إلى أن البلدين يتمتعان بعلاقة قوية في المجالات الاجتماعية، والتعليمية، والصحية، والتبادلات الثقافية وغيرها التي نتجت عن التبادل التجاري والاستثمار الراسخ.
ووفقا للسفير، فإن التعاون الثنائي الشامل بين إثيوبيا والصين ينمو أيضا أكثر من أي وقت مضى مع أكثر من ثلاثة آلاف صيني ينخرطون في مجموعة واسعة من قطاعات التنمية في إثيوبيا.
ودعا السفير سيوم المستثمرين الصينيين إلى الانخراط في مجالات الزراعة، وخاصة، زراعة القطن التي قال إنها تتمتع بطلب كبير من الأسواق الأوروبية والولايات المتحدة ، ذاكرا التركيز المتزايد لتحديث القطاع الزراعي في إثيوبيا.
كما تحدث عن الإمكانات في الصناعات الغذائية والكيماويات والأسمدة وكذلك الماشية والجلود المدبوغة وغير المدبوغة، وصيد الأسماك وغيرها التي توفر لها الحكومة تسهيلات لازمة.
وأضاف أن المستثمرين المنخرطين في إمدادات المدخلات، والمنسوجات والملابس الجاهزة والمعادن والبلاستيك وكذلك التعدين لديهم إمكانية الوصول إلى الأسواق بشكل أفضل، مع التوسع في الطرق والبنى التحتية للسكك الحديدية وكذلك السدود والمجمعات الصناعية ومراكز التصنيع الأخرى.
وتجري حاليا أنشطة لإقامة علاقة رسمية شقيقية بين أوروميا ومقاطعة جيانغسو الصينية والتي قال إنها سوف تأخذ علاقات الشعب بالشعب إلى مستوى أعلى .
وقال إن جيانغسو هي واحدة من أغنى الأقاليم وأكثرها اكتظاظا بالسكان في الصين، مع أكثر من 70 مليون نسمة، ومعدل نمو اقتصادي سنوي يبلغ 9.4 في المائة، والناتج المحلي الإجمالي يبلغ 1.4 تريليون.
ومن المتوقع أن يقوم وفد من المحافظة بزيارة إلى إثيوبيا في غضون أسبوعين لوضع اللمسات الأخيرة على الشراكة مع إقليم أوروميا.
ووفقا للسفير سيوم، فإن منتدى العام الماضي حول التعاون بين الصين وأفريقيا (فوكاك) الذي عقد في جوهانسبرغ، بجنوب أفريقيا من بين الأمور التي تؤدي إلى زيادة الشراكة الشاملة بين إثيوبيا والصين.

 

 

Published in ‫سياسة‬

 

أديس أبابا مايو 05/2016

تم التوقيع على اتفاقية عقد بين مؤسسة تطوير المناطق الصناعية و شركتين صينيتين من أجل تمكين الأخيرة من بناء مجمعي كومبولتشا ومقلي الصناعيين.
ومن المتوقع أن تنتهي شركة بناء الاتصالات الصينية ومؤسسة بناء الهندسة المدنية الصينية، الشركتان الصينيتان اللتان فازتا بالعقد من المشروع يكلف 250 مليون دولار أمريكي في غضون ستة أشهر .
ووفقا لسيساي جمتشو الرئيس التنفيذي لمؤسسة تطوير المجمعات الصناعية، فإن العقد يتضمن بناء 11 ألفا من الحظائر المظللة.
وقال الرئيس التنفيذي إن المجمعات الصناعية ستسهل الاستثمار في الغزل والنسيج والملابس الجاهزة والجلود والمنتجات الجلدية، وكذلك الصناعات الغذائية التي تلبي المعايير العالمية.
ووعد سيساي بأن مشروع تطوير المجمعات الصناعية سينال المتابعة الحكومية المستمرة والإشراف لإنجازه في الوقت المناسب.
وأشار إلى أن المشروع الذي يقع على 75 هكتارا من الأراضي يساعد أيضا على تعزيز المنتجات ذات القيمة المضافة في الصناعة التحويلية.
وذكر الرئيس التنفيذي الخبرة التي يمكن الاعتماد عليها للشركتين في بناء الطرق السريعة والسكك الحديدية والمجمعات الصناعية، قائلا إنهما اكتسبتا أيضا دروسا قيمة من تطوير مجمع هواسا الصناعي.

وتجري الأنشطة المتكاملة الآن مع وزارة الشؤون الخارجية والجهات المعنية الأخرى لتأسيس شركات التصنيع التي تعزز القدرة التنافسية ونقل التكنولوجيا في المجمعات.
وبمجرد الانتهاء، من المتوقع أن يخلق مجمعا كومبولتشا ومقلي فرص العمل لـ 50 ألف مواطن.
ويدعو الإعلان رقم 886/2007 لتنمية المجمعات الصناعية إلى إنشاء مجمعات صناعية موجهة إلى التصدير مع استخدام الأراضي الفعال والحد من التلوث.



 

Published in ‫اقتصاد‬

أديس أبابا 5 مايو / 2016

قال الرئيس مولاتو تشوم إن الجيل الحالي يحتاج إلى تكرار انتصار الأجداد والأمهات على القوات الفاشية في الحرب ضد التطرف والإرهاب.
وقال الرئيس أثناء كلمة ألقاها في الذكرى السنوية الـ75 ليوم انتصار المحاربين القدامى إن التزام وتضحية المحاربين القدامى لدرء الغزاة يجب أن تلهم الجيل الحالي في محارية القوات المعادية للسلام.
ويوم انتصار المحاربين القدامى هو إحياء الذكرى السنوية لانهاء الاحتلال الإيطالي في 5 مايو 1941.
وأشار الرئيس في خطابه إلى أن الانتصار برهن القدرة على صد العدوان عن المظلومين وجعل إثيوبيا رمزا لسلام وانتصار العالم.
ودعا رئيس جمعية المحاربين القدامى الإثيوبية ليج دانئيل جوتي بالمناسبة إلى بذل جهود مكثفة لتوعية المجتمع الدولي بالتضحيات الهائلة التي دفعها المحاربون القدامى من أجل الحرية.

وشجع رئيس الجمعية جميع الأطراف المعنية إلى بذل جهد في الحصول على مكان مناسب في العالم للتضحيات النبيلة التي دفعها المحاربون الإثيوبيون القدامى.
وقال السفير الإيطالي لدي إثيوبيا جوزيبي ميستريتا بالمناسبة إن إثيوبيا وإيطاليا وفقتا بين ماضيهما وبنتا حسا سليما من الصداقة.
وأعرب السفير عن اعتقاده بأن الصداقة القائمة بين البلدين ستفتح الباب للتعاون الشامل.
وتم الاحتفال بالذكرى السنوية الـ 75 ليوم النصر، بحضور المحاربين القدامى وكبار المسؤولين الحكوميين، وممثلي مختلف المنظمات الدولية والإقليمية.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0032001182
‫اليو م‬‫اليو م‬5008
‫أمس‬‫أمس‬14230
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75876
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32001182