‫العناوين‬ ‫الرئيسية
السبت، 27 تشرين2/نوفمبر 2021
×

تحذير

JUser: :_load: غير قادر على استدعاء المستخدم برقم التعريف: 443
Items filtered by date: الأربعاء, 18 أيار 2016

 

أديس أبابا مايو 17/2016

قالت السيدة الأولى رومان تسفايي إن الحكومة الإثيوبية أعطت اعتبارا جديا للتحدي الذي يشكله مرض السرطان، وظلت ولا تزال تتخذ خطوات ملموسة للحد من انتشار المرض.
وأدلت السيدة الأولى بهذا التصريح اليوم في مؤتمر صحفي نظم فيما يتعلق بالمؤتمر العاشر لوقف سرطان الثدي وعنق الرحم والبروستاتا في أفريقيا المقرر عقده في شهر يوليو المقبل.

ونظم مكتب السيدة الأولى الحدث بالتعاون مع وزارة الصحة.
وبهذه المناسبة، أشارت رومان إلى أن مستشفى بلاك ليون، مركز علاج السرطان الوحيد المتقدم في إثيوبيا، غير قادر على إعطاء العلاج اللازم لحالات السرطان التي تبلغ 64،000 سنويا.

وأوضخت أن إثيوبيا بالنظر إلى التحدي أنشأت اللجنة الوطنية للسرطان وأطلقت الخطة الوطنية لمكافحة السرطان بهدف الاستفادة من خدمات فحص سرطان عنق الرحم والعلاج في جميع أنحاء البلاد.
وأضافت رومان أن البلاد أيضا تعمل على إنشاء خمسة مستشفيات متقدمة ومتخصصة لعلاج السرطان والبحوث خارج أديس أبابا.
وتأسست اللجنة الوطنية للسرطان وتشترك في رئاستها السيدة الأولى رومان تسفايي ووزير الصحة الدكتور كستبرهان أدماسو ودخلت حيز التشغيل في فبراير 2014.

وقالت السيدة الأولى إن السرطان لم يعد مشكلة العالم المتقدم وحده، ودعت الدول الإفريقية إلى الاستثمار بكثافة في جعل فحص السرطان والتشخيص وخدمات العلاج متاحة لسكانها.
وأشارت رومان إلى أن مؤتمر يوليو يملأ الفجوة في خلق منصة لمهنيين الصحة الأفارقة للتفكير في التحديات التي واجهت وقاية سرطان عنق الرحم والثدي وسرطان البروستاتا والسيطرة عليه على مدى العقد الماضي.
وأشار وزير الصحة الدكتور كستبرهان أدماسو إلى أن إثيوبيا تقدم خدمات فحص سرطان عنق الرحم والعلاج في جميع المراكز الطبية للسيطرة على المرض في مرحلة ما قبل السرطان.

وقال الوزير إنه سيتم إنشاء مراكز صحية متنقلة أيضا في جميع أنحاء البلاد لرفع مستوى الوعي العام حول المرض ولتوفير خدمات تشخيص السرطان المجانية.
وأشار الدكتور كستبرهان أدماسو إلى أن مؤتمر يوليو يعطي فرصة لمهنيي الصحة الإثيوبيين للاستفادة من الخبرات والمعرفة العالمية في وقاية السرطان ومكافحته.
وأضاف أن المؤتمر مفيد أيضا لإثيوبيا لتقديم بحوثها الخاص بها في علاج السرطان ويعطي زخما للجهد الوطني لمكافحة المرض.

وسيتم عقد المؤتمر العاشر لوقف سرطان الثدي وعنق الرحم والبروستاتا في أفريقيا في الفترة من 24-27 يوليو، 2016 في أديس أبابا تحت شعار "عقد من الإنجازات والتحديات المقبلة."
وسيكون عرض الأوراق البحثية عن حالة السرطان في أفريقيا، ومختلف تدريبات تنمية المهارات للمهنيين الصحيين الأفارقة وفحص السرطان المجاني وتقديم المشورة للجمهور جزءا من برامج المؤتمر.
وعلم أن المؤتمر سيتضمن انتخاب السيدة الأولى رومان تسفايي كرئيسة جديدة لمنتدى سيدات أفريقيا ضد سرطان عنق الرحم والثدي وسرطان البروستاتا للعام 2016-2017.

 

Published in ‫اجتماعية‬

 

أديس أبابا مايو 17/2016

قال السفير الأرميني لدي إثيوبيا أرمين ملكونيان إن أرمينيا مستعدة لفتح سفارة في أديس أبابا.
تم الكشف عن ذلك اليوم لدي اجتماع السفير أرمين ملكونيان، سفير أرمينيا لدي إثيوبيا المقيم في القاهرة مع وزير الدولة بوزارة الخارجية تايي أصق-سيلاسي.
وقال السفير ملكونيان إن قرار بلاده لفتح سفارة في أديس أبابا سيجلب أرمينيا أقرب من إثيوبيا على وجه الخصوص، والقارة الأفريقية بشكل عام.
وأضاف أن افتتاح السفارة سيعزز العلاقة القديمة بين البلدين من خلال توسيعها في التعليم والتجارة وتكنولوجيا المعلومات والاستثمار والمجالات الأخرى.

وأوضح أن افتتاح السفارة سيكون مهما لأرمينيا لتعزيز العلاقات القديمة والتاريخية القائمة بين البلدين وتعميق العلاقات الثنائية.
ووفقا للسفير ملكونيان، فإن أرمينيا مهتمة بالعمل مع إثيوبيا في الزراعة والصناعات الغذائية والآلات والمجوهرات في محاولة لتعزيز العلاقات التجارية بين البلدين.

وقال إن أرمينيا حريصة أيضا على إقامة منصات التشاور السياسي مع إثيوبيا وإعطاء الأولوية لتعزيز تبادل الثقافات البينية، مضيفا إلى أنها تتطلع إلى إنشاء وتعزيز الصداقات البرلمانية بين البلدين.
وقال وزير الدولة بوزارة الخارجية تايي أصق-سيلاسي إن إثيوبيا تقدر طلب أرمينيا الفعال حيث إنه آلة في توسيع العلاقات القائمة بين البلدين.

Published in ‫سياسة‬

 

أديس أبابا مايو 17/2016

ألغى المجلس الوطني الإثيوبي للانتخابات تصاريح 14 حزبا سياسيا التي قال إنها فشلت في الالتزام بقانون التسجيل المعدل للأحزاب السياسية.
وقد أعطى القانون المعدل التفويض للمجلس الوطني الإثيوبي للانتخابات لتسجيل ودعم أنشطة الأحزاب السياسية والإشراف عليها.
ووفقا لذلك، ألغى المجلس تصاريح كل من وحدة القوى الديمقراطية الإثيوبية، والوحدة الديمقراطية لشعب كونسو، حزب فصل إثيوبيا الجديد، والمنظمة الديمقراطية لشعب بهيرورق مسمس ، والوحدة الديموقراطية لشعب طنبارو، والمنظمة الديمقراطية لشعب سودو جوردينا، والوحدة الديمقراطية لشعب جامو جوفا، والحزب الديمقراطي لشعب هرري، والجبهة الديمقراطية لشعب جوراجي، وتحالف القوى الديمقراطية الصومالية، ووحدة القوى الديمقراطية لجنوب إثيوبيا، والاتحاد الديمقراطي لجامو، ومنظمة هديا الديمقراطية للوحدة الوطنية، والجبهة الديمقراطية الثورية الوطنية لعفر لعدم احترام القانون.
ووفقا لمدير العلاقات العامة بالمجلس الوطني الإثيوبي للانتخابات دمسو بنتي، فإن المجلس أجرى العديد من المشاورات مع الأحزاب لمساعدتها على الامتثال بالقانون.
ووفقا له، فإن الأطراف فشلت في استبدال القادة الذين أنهوا ولايتهم، وتقديم تقارير تدقيق الحسابات وارتكبت العديد من الأخطاء التي رفضت تصحيحها.

Published in ‫سياسة‬

 

أديس أبابا مايو 17/2016

عين مجلس الممثلين اليوم جيتاشيو أمبايي نائبا عاما.

وسيترأس النائب العام مكتب النائب العام الفدرالي الذي شكل حديثا.

وقد تم تعيين جيتاشيو قبل إعادة هيكلة النظام القضائي وزيرا للعدل في يوليو 2013 من قبل مجلس الممثلين.

وقد أدى النائب العام الجديد اليمين الدستورية أمام مجلس النواب.

Published in ‫سياسة‬

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

عداد زوار و.أ.إ

0032000652
‫اليو م‬‫اليو م‬4478
‫أمس‬‫أمس‬14230
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع75346
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32000652