‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 27 كانون2/يناير 2022

الخبراء : إن إثيوبيا يجب ألا تطلب الإذن من أي شخص لحماية سيادتها ووحدة أراضيها Featured

08 تشرين1 2021
83 times

 

 

قال الخبراء إن إثيوبيا يجب ألا تطلب الإذن من أي شخص لحماية سيادتها ووحدة أراضيها.   

وأضافوا أن إجراء مناقشات متكررة حول إثيوبيا خلال هذه الفترة القصيرة من قبل مجلس الأمن الدولي أمر مؤسف.  

 

وناقش المجلس الليلة الماضية الوضع في شمال إثيوبيا وطرد موظفي الأمم المتحدة من إثيوبيا.  

شدد العلماء الذين تحدثوا لوكالة الانباء الاثيوبية على أن المسؤولية الرئيسية للمجلس هي حماية السلام العالمي.  

 

لكن العلماء قالوا إنه من المؤسف أن المجلس ناقش القضايا مرارًا وتكرارًا ، مضيفين أن هذه الخطوة تقوض هدف إنشاء الأمم المتحدة والمنظمة.   

قال أستاذ العلوم السياسية والعلاقات الدولية بجامعة أديس أبابا البروفيسور كاساهون برهانو إن إثيوبيا لا تتطلب إذنًا من أي شخص للحفاظ على سيادتها وسلامة أراضيها .   

 

يمكن لإثيوبيا أن تحل مشاكلها في شمال البلاد بمفردها. والمجتمع الدولي يعرف ذلك جيدا ". وأشار البروفيسور إلى أن إثيوبيا لها الحق في طرد الأفراد الذين ينخرطون في أنشطة تهدد سيادة أي دولة تحت غطاء الأمم المتحدة.  

كونها دولة ذات سيادة ، فإن إثيوبيا لها الحق في مراقبة الأنشطة التي تهدد أمنها وسلامها واتخاذ إجراءات ضدها.   

 

وتجدر الإشارة إلى أن العاملين في الأمم المتحدة المطرودين لديهم صلات بجماعة الجبهة الشعبية لتحرير تيغري الإرهابية وأصدروا معلومات مضللة.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032924154
‫اليو م‬‫اليو م‬12773
‫أمس‬‫أمس‬15986
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع78669
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32924154