‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الإثنين، 24 كانون2/يناير 2022

القادة الأفارقة يعربون عن استعدادهم لدعم إثيوبيا في سعيها لتحقيق السلام والازدهار Featured

05 تشرين1 2021
162 times

 

 

 

هنأ قادة ورؤساء أفارقة، الذين حضروا حفل تنصيب رئيس الوزراء أبي أحمد رئيساً للوزراء في إثيوبيا، والشعب الإثيوبي على الانتخابات الناجحة التي أجروها، وقدموا الدعم الكامل لرئيس الوزراء في مساعيه لإحلال السلام والازدهار في البلاد والمنطقة.

أعرب رؤساء جيبوتي وكينيا ونيجيريا وجنوب السودان والصومال والسنغال وأوغندا ورئيس وزراء جمهورية الكونغو الديمقراطية عن أطيب تمنياتهم وهنؤوا رئيس الوزراء المنتخب حديثًا.

 

قال الرئيس أوهورو كينياتا من بين القادة: "أقف هنا لأقدم لكم دعمنا بينما تواصلون مساعيكم لإعادة بناء إثيوبيا. إن كينيا على استعداد للعمل جنبًا إلى جنب مع إخواننا وأخواتنا في إثيوبيا لبناء منطقة عظيمة من الازدهار والسلام.

كما ذكر الرئيس أن الحكومة الجديدة بقيادة رئيس الوزراء أبي أحمد تم تفويضها في القيادة وإحلال السلام وبناء الاستقرار وتوحيد الشعب الإثيوبي، وأضاف كينياتا: "أخي، نؤكد لك دعمنا". " واودو أن أذكرك بنفس القدر أن شعب إثيوبيا قد منحك اليوم تفويضًا للقيادة وإحلال السلام، وبناء الاستقرار.

 

 كما قال الرئيس: "إثيوبيا هي أم الاستقلال الأفريقي. إثيوبيا هي الدولة الوحيدة غير المستعمرة التي وقفت صامدة مع إخوتها وأخواتها لضمان حرية الشعوب الأفريقية في تقرير مصيرها المستقبلي.

وأشار كينياتا إلى أنه "بالنسبة لنا جميعًا في القارة، فإن إثيوبيا هي أمنا" ، مضيفًا أنه "كما نعلم جميعًا ، إذا لم تكن الأم في سلام ، فلا يمكن للعائلة أيضًا أن تكون في سلام. لذا أخي، لديك وظيفة كبيرة أمامك، واود أن أؤكد لك ولشعب إثيوبيا تضامننا في هذه الرحلة والحماس والالتزام لرؤية إثيوبيا وأفريقيا سليمتين ومستقرتين.

 

ومن جانبه أعرب رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله عن استعداد بلاده للتعاون ودعم تنمية إثيوبيا، وأشار إلى أن نمو إثيوبيا وتطورها كان بمثابة قاطرة للقارة بأكملها والأهم من ذلك لمنطقة القرن الأفريقي، وأشار جيله إلى أنه "طوال هذا التاريخ الطويل المجيد، مرت إثيوبيا بالعديد من اللحظات الحاسمة وكانت دائمًا أقوى ،واليوم هي قوية ايضا من أي وقت مضى، ونأمل أن نرى أمة إثيوبية تعيش في سلام، وتُبنى بشكل جماعي على الإنجازات للوصول إلى مستوى أعلى، وكما ندرك جميعًا مدى مشكلة السلام في منطقتنا.

 

وأشار إلى أن القارة كانت تواجه دمارًا جماعيًا وتمكنت من إدارتها بالتخلي عن الانقسامات وتفضيل الوحدة، مضيفًا أن إثيوبيا أكبر وأقوى، وتأمل جيبوتي في أن تتقدم وتزدهر إثيوبيا في الرحلة القادمة.

ومن جانبه قال الرئيس النيجيري محمد بخاري إن نتيجة الانتخابات في يونيو هي انعكاس لتحول الشعب الإثيوبي من خلال الوسائل الديمقراطية وأثنى على قيمة الشعب ومبدأ الديمقراطية في إثيوبيا.

 

وأضاف الرئيس أن الانتصار الانتخابي "يؤكد بوضوح ثقة الشعب الإثيوبي في قيادتك وشجاعتك ومؤهلاتك، ونحن جميعًا ندرك التحديات العديدة التي تواجه شعب إثيوبيا، ونشجع جميع الأطراف على العمل معًا من أجل وحدة إثيوبيا وتقدمها ورفاهيتها.

ولذلك، فإن انتخابك فرصة عظيمة لمواصلة العمل من أجل إحلال السلام والاستقرار في إثيوبيا، مشيراً إلى أن نيجيريا ستدعم وحدة وسلامة أراضي إثيوبيا وستعزز الشركة الاقتصادية مع إثيوبيا.

 

وقال رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت إن الحكومات الإثيوبية تدعم رحلة جنوب السودان لتحديد الحكم الذاتي. وقال "أنا هنا فقط لأحيي شعب إثيوبيا وأهنئ أخي أبي أحمد على النصر، ودعا الرئيس الإثيوبيين إلى الوقوف إلى جانب أبي والسعي نحو السلام. "لقد جئت إلى هنا في أغسطس في زيارة ليوم واحد ، وقلت إننا فزنا بإثيوبيا، وهي أمنا العظيمة.

 

كوننا في جنوب السودان ما كان ليكون ذلك وما نحن عليه اليوم بدون إثيوبيا وبسبب ذلك لا نريد أن يحدث الوضع الذي حدث لنا في جنوب السودان لشعب إثيوبيا.

ونريد حل الأمور من خلال الحوار والوسائل السلمية، وقال الرئيس للأثيوبيين:" سنقف معكم في كل الأحوال".  

 

وأشاد الرئيس الصومالي محمد عبد الله محمد بشعب إثيوبيا لمشاركته في الانتخابات الديمقراطية ، وهنأ رئيس الوزراء آبي أحمد بالفوز. وأشار الرئيس إلى أنه في محاربة فيروس كورونا الجديد ، وتغير المناخ وتحديات الإرهاب والتهديدات الوجودية ، لم تكن هناك حاجة على الإطلاق لقادة أصحاب رؤية لحل الأزمة. " 

 

من بين كل صعوبات اليوم ، يجب على القادة تقديم الحلول والأمل وتقديم النتائج التي يمكن أن تدفع التقدم والازدهار لشعوبهم ودولهم.   

أعتقد اعتقادا راسخا أن القادة الأفارقة عندما يعملون مع الناس ولصالح مستقبلهم المشترك هم قوة لا يمكن وقفها.  

 

تظهر نتيجة الانتخابات الإثيوبية السادسة بوضوح أن الشعب الإثيوبي قد استثمر مستقبله مع رئيس الوزراء أبي أحمد الذي أثبت لهم أنه ملتزم شخصيًا بتنميتهم الشاملة.  

وأخيراً قال الرئيس محمد إن الصداقة بين إثيوبيا والصومال ستتعزز بشكل أكبر ، بما في ذلك في التجارة ومكافحة الإرهاب.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032874303
‫اليو م‬‫اليو م‬2693
‫أمس‬‫أمس‬30571
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع28818
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32874303