‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الخميس، 20 كانون2/يناير 2022

الخبراء : تهدف العقوبات المفروضة على إثيوبيا إلى إجبار الحكومة على التصرف فقط وفقًا لرغبات المصلحة الأمريكية Featured

28 أيار 2021
976 times

إن العقوبات الأخيرة المفروضة على إثيوبيا هي جزء من التخطيط من المؤامرة التي تم تدبيرها لإحباط برامج الإصلاح والانتخابات الوطنية السادسة المقبلة في إثيوبيا.

على الرغم من الجهود التي تبذلها الحكومة ووكالات الإغاثة المختلفة العاملة في البلاد ، فقد أصدرت وسائل الإعلام الغربية وبعض ممثليها في إثيوبيا تقارير ملفقة مرارًا وتكرارًا لتشويه سمعة برامج الإغاثة وإعادة التأهيل الضخمة التي تجري على قدم وساق في ولاية تيغراي الإقليمية.  

علاوة على ذلك ، على الرغم من حقيقة أن حكومة إثيوبيا تتعاون بالفعل مع الأمم المتحدة لحقوق الإنسان واللجنة الإثيوبية لحقوق الإنسان للتحقيق في احتمال انتهاك حقوق الإنسان والاغتصاب وأشكال أخرى من الجرائم من خلال نشر هيئات إنفاذ القانون المكونة من الشرطة الاتحادية ، مكتب المدعي العام ، واصلت الولايات المتحدة اتهام إثيوبيا بعدم تسليم إمدادات الإغاثة بل وعرقلة مثل هذه الجهود.

علاوة على ذلك ، من خلال التدخل في الشؤون الداخلية لدولة ذات سيادة ، وضعت العقوبات لتشويه العلاقات القديمة بين شعبي وحكومتي إثيوبيا والولايات المتحدة.   

وضعت العقوبات الوضع الأمني ​​العام ليس فقط لإثيوبيا ولكن أيضًا في منطقة القرن الأفريقي بأكملها .

قال أستاذ التاريخ والعلوم السياسية بجامعة ميزان تيبي السيد نيجوس بيلاي ، متحدثًا مع وكالة الأنباء الأثيوبية حول تداعيات العقوبات الأمريكية الأخيرة على إثيوبيا ، تهدف العقوبات المفروضة على إثيوبيا إلى إجبار الحكومة على التصرف فقط وفقًا لأهواء ورغبات المصلحة الأمريكية في القرن الأفريقي.

إلى جانب ذلك ، فإن القرارات التي أبدتها إثيوبيا وإريتريا والصومال لتنسيق تنميتها الاقتصادية والاجتماعية بشكل مشترك لا تتناسب مع المصلحة السياسية للولايات المتحدة في المنطقة ".

 

 

 

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032750876
‫اليو م‬‫اليو م‬3954
‫أمس‬‫أمس‬12040
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع45116
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32750876