‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأحد، 23 كانون2/يناير 2022

مشروع اندماج اللاجئين في المجتمع يثير قلقا بين المواطننين Featured

22 كانون2 2019
1898 times

أديس أبابا

22 يناير 2019

 يواجه قانون اللاجئين الجديد الذي يمنح المزيد من الحقوق للاجئين معارضة من بعض المواطنين في ولاية غامبيلا .

 وقال  أنيواك أوف أحد المواطنين  في ولاية غامبيلا إن القانون لا يأخذ بعين الإعتبار  واقع المنطقة حيث تستضيف ولاية غامبيلا معظم اللاجئين البالغ عددهم حوالي 900 ألف لاجئ.

من جهته قال أجيث ميرو وهو باحث في مجال السلام وحقوق الإنسان ومن أهالي غامبيلا  ، إن القانون يهدد معيشة أنيواك الذين هم أقل عددا من اللاجئين في غامبيلا.

وقال  " إن القانون الذي يعطي حقوقا متساوية للاجئين في غامبيلا ،تم الموافقة عليه في البرلمان دون مشاركة ممثل واحد من غامبيلا" ،

ووفقاً للدكتور ميرو  يبلغ عدد سكان غامبيلا حوالي 300 ألف  نسمة ، لكن المنطقة تستضيف حوالي 407 ألف نسمة ، وبالتالي أصبح القانون بالفعل مصدر قلق للسكان المحليين.

واقترح ميرو مناطق أخرى في إثيوبيا لتقاسم اللاجئين لتقليل العبء على غامبيلا ، ودعى الحكومة إلى مراجعة القانون.

يشار أن مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ووكالات اللاجئين الأخرى رحبت بقانون اللاجئين في إثيوبيا الذي وصفها بأنها واحدة من أكثر سياسات اللاجئين تقدماً في أفريقيا.

من المعلوم  أن مشروع دمج اللاجئين سيسهل الإطار القانوني الذي يمكن للملايين المواطنين أن يشاركوا من خلاله في التنمية الشاملة لمواكبة الالتزامات الدولية والإقليمية الحالية للبلاد .

و يمكن مشروع القانون أيضا للاجئين أن ينخرطوا في برامج تنمية شاملة تستند إلى نظام إيجار الأراضي والتمويل في البلاد .

كما يسمح القانون الجديد للاجئين بالحصول على تراخيص السواقة وتسجيل أحداث الحياة والحسابات المصرفية المفتوحة.

وتم تمرير مشروع القانون بأغلبية الأصوات مع 3 أصوات معارضة وامتناع واحد.

وتستضيف إثيوبيا ما يقرب من مليون لاجئ ، معظمهم من جنوب السودان المجاورة ، والصومال ، والسودان ، وإريتريا ، كما تم مؤخراً إدخال اللاجئين من اليمن وسوريا

اينا/أحمد محمد

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032822047
‫اليو م‬‫اليو م‬14269
‫أمس‬‫أمس‬31392
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32822047