‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأحد، 23 كانون2/يناير 2022

مدير مشروع السد : التشاور الثلاثي حول ملء خزان السد لن يؤثر على اكتمال بنائه Featured

17 كانون2 2019
2106 times

أديس أبابا

17 يناير 2019

انطلق صباح اليوم في فندق راس ندوة حول سد النهضة تحت عنوان الانتهاء من السد مسؤلية وطني وفخرية .

 وتم تنظيم الندوة من قبل مكتب المجلس الوطني لتنسيق المشاركة العامة لدعم المشروع بغرض تعزيز مساهمة  الجمهور ، وذلك بمشاركة ممثلي المنظمات الحكومية وغير الحكومية.

وفي بداية الندوة قدم المكتب عن برامجه الذي نفذه من بداية المشروع  إلى الوقت الحالي ، ونفى مما يشاع أن المكتب أساس للفساد المالي .

وأوضح المكتب أنه ليس له علاقة مع الفساد المالي ،  وأن واجبه تنفيذ البرامج والأنشطة الهادفة لتعزيز المشاركات الشعبية ،وان جمع الأموال ودفع الأموال لشركة المتعاقدة   يتم من قبل بنك التنمية الأثيوبية

وذكر المكتب  انه سيعمل على إزالة الغموض حول السد  للجمهور مع توفير معلومات دقيقة عن الوضع الحالي للسد.

ومن جهته قال مدير مشروع سد النهضة المهندس كفلي اوراو في مقابلة حصرية أجرت معه وكالة الأنباء الأثيوبية ان المشكلة الأساسية لتأخر البناء هو وجود وادي عميق خلال تغييرنا لمجرى المياه ، مما أدى إلى تأخر الأداء بثلاث سنوات ، وبهذا كان من المفترض أن ينتج السد الطاقة باستخدام توربينين  في عام 2006 حسب التقويم الأثيوبي أو 2014  ، ولكن وجود وادي عميق  أخرنا إلى عام 2009 التقويم الأثيوبي او 2017 .

 وزاد المهندس  أن سبب التأخير عن انتاج  الطاقة في عام 2009القويم الأثيوبي أو 2017  ، هو تأخر الشركة المتاعقدة ميتيك في تنفيذ تعاقدها  .

 وأشار أن الحكومة ألغت التعاقد مع شركة ميتيك ، وأن عملية تلحيم الحديد الذي تم من قبل شركة ميتيك سيتم مراجعته من قبل شركة سيجيسي إذا تطلب الأمر. 

وحول تأثير التشاور الثلاثي حول ملأ خزان السد في البناء  أجاب المهندس أن ملأ الخزان ليس له علاقة مع إكمال البناء بل علاقته مع إنتاج الطاقة، وان ملأ الخزان  سيتم وفقا للاتفاقية مع دول المصب.

 وذكر المهندس أنه تم ملأ 8 مليون متر مكعب من الخرسانة من إجمالي 10.4مليون متر مكعب،  وأن الأعمال المدنية تجري وفقا للخطة السابقة .

وفي سؤال ما هو الضامن على عدم تكرار الأخطاء السابقة، شدد على ضرورة تأسيس إدارة قوية للمشروع، واختيار الشركات  المتعاقدة عبر الدراسة، ومتابعة العمل بشكل يومي

وذكر المهندس ان  الشركات التي تعاقدت مع شركة الكهرباء والطاقة لأثيوبية كانا متعاقدين في وقت سابق مع شركة ميتيك لتقديم المواد فقط ، ولكن الآن تعاقدنا معهم لتقديم خدمات التصميم والتثبيت والاختبار  وتجربة التوربينات 

 وفيما يتعلق عن المعلومات التي قدمته بعض وسائل الأجانب أن هناك انهيار  في المشروع ، وأن المشروع  يقع في منطقة الزلزال أجاب أن البناء  تم بعد دارسة طويلة ، وأن المنطقة لم تشهد زلزالا من قبل .

وقال إن كاتب هذا الرأي كتبه في حالة الأحلام ويقتفد إلى المصداقية. 

وأخيرا ذكر المهندس قائلا: إن المياه  بالنسبة لنا بمثابة نفط وموارد أعطانا الله إياها،  ولانرغب أن يؤدي ضررا على أشقائنا وأصدقائنا ، وهم يعرفون ذلك حق المعرفة .

يشار  أن الإثيوبيين في الداخل والخارج جمعوا  حتى الآن أكثر من 12.3 مليار برا من أجل بناء أكبر مشروع للطاقة المائية في أفريقيا.

حيث جمع المغتربون حتى الآن 46 مليون دولار أمريكي من خلال التبرعات وآليات التمويل الأخرى.

وسيبدأ السد في توليد الكهرباء بعد عامين ، كما يجري العمل على استكمال المشروع بالكامل بحلول عام 2022. 

اينا /أحمد محمد

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032820757
‫اليو م‬‫اليو م‬12979
‫أمس‬‫أمس‬31392
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع100001
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32820757