‫العناوين‬ ‫الرئيسية
الأحد، 28 تشرين2/نوفمبر 2021

الباحث: إن التباين في موقف السودان تجاه سد النهضة لن يؤثر على موقف إثيوبيا Featured

21 تشرين1 2021
62 times

 

 

إن تضارب المصالح بين مصر والسودان في قضية سد النهضة هو أن القاهرة لا تريد أن يستفيد السودان من سد النهضة وكما لدى القاهرة اليقين التام بأن سد النهضة لا يضر القاهرة والمشكلة المصرية تكمن بأن السودان سيستفيد من سد النهضة في مشاريعه الزراعية كما ذكره بعض النخب من البلدين.

 

في مقابلة حصرية مع وكالة الأنباء الإثيوبية قال الباحث والمحلل السياسي محمد العروسي إن وصول سد النهضة الى مرحلة لتوليد الكهرباء هو إنجاز كبير ويعتبر مرحلة مفصلية في وصول إثيوبيا الى قطف أول ثمار السد رغم اتهام بعض الدول لإثيوبيا بإطالة أمد المفاوضات بينما أن إثيوبيا هي التي دعت كل من مصر والسودان الى طاولة المفاوضات وأن مشروع سد النهضة مشروع تنموي وليس عدائي.

 

وقال الباحث إن سد النهضة الإثيوبي له فوائد كثيرة بالنسبة لإثيوبيا ومصر والسودان وكل الأدلة موثقة من قبل خبراء وعلماء من السودان ومصر، مضيفاً بان تباين الموقف السوداني في قضية سد النهضة والادعاء بأن سد النهضة يشكل خطر على الأمن القومي للسودان لا أساس له من الصحة بل سد النهضة يحمي السودان من الفيضانات التي تغمره كل عام ويقلل نسبة الطمي وتوفير الكهرباء وكثير من الفوائد.

 واستدل الباحث عن طلب السودان بإمداده بالكهرباء رغم كل التباين عن المواقف في قضية سد النهضة.، مضيفاً بأن إثيوبيا شرحت عن المخاوف التي أثيرت وردت بخطوات عملية استطاعت إثيوبيا من إثبات جدارتها في بناء سد النهضة التنموي والذي أقيم لتوليد الكهرباء وليس لحبس المياه عن مصر والسودان.

 

ووصف الباحث عن التباين والتناقض في ملف سد النهضة له أسباب كثيرة، وأن السبب الرئيسي وهو ان هناك من يحقق أجندات إقليمية لتحقيق بعض المصالح ، رغم تأييد الشعب السوداني لسد النهضة والذي يرى فيه فائدة مستقبلية وقال الباحث إن الجمود السوداني في قضية سد النهضة هو يحرم الشعب السوداني من حق الانتفاع وتطلعاته التنموية.

 

وأشار الباحث بأن كل التباين الذي يظهر في بعض صناع القرار في السودان تداخلت عليهم المصالح الوطنية والشخصية في توسعهم إقليمياً في المنطقة وشدد الباحث لا يجب أن يكون ذلك على حساب مقدرات الشعب السوداني وكذلك تطلعاته في التنمية، مضيفاً بأن سد النهضة سيحل كثيرا من المشاكل الاقتصادية في السودان كما أن التباين السوداني في موقفه تجاه سد النهضة لن ولا يؤثر على إثيوبيا في موقفها عن مشروع سد النهضة وإنما يؤثر على رصيدها السياسي بين البلدين .

 

وأوضح الباحث بأن كل المعارضات لسد النهضة التي أثيرت كانت باطلة ولا أساس لها من الصحة ولكن هناك رغبة في السيطرة على الموارد الافريقية ولا يريد البعض ان تنهض إثيوبيا ويعتبر نهضتها تنافساً في توسيع إمبراطوريتهم التي يسعون لبنائها، ونقول لهم ليس ذلك على حساب الشعب الإثيوبي ونؤمن بأن سد النهضة مفيد للجميع.  

 

وقال الباحث إن الدبلوماسية الإثيوبية يضرب بها المثل في العالم، وانتصرت على كل التدخلات في الشؤون الداخلية وتمزيق الصف الإثيوبي وتلقي التهديدات لمعارضة مشروع سد النهضة وإن الدبلوماسية الإثيوبية بحكمتها وخبرتها استطاعت أن تنصر شعب إثيوبيا، وأثبتت للعالم مصداقيتها في عدم الاضرار بالأخرين ومبدأ التنمية المشتركة.

وسائل الإعلام الاجتماعية

 

سعر الصرف بالبر

قطعة تحويل العملة

عداد زوار و.أ.إ

0032019854
‫اليو م‬‫اليو م‬10793
‫أمس‬‫أمس‬12887
‬هذا الأسبوع‬هذا الأسبوع94548
‫كل الأيام‬‫كل الأيام‬32019854